بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

17 سبتمبر 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

مبادرة شعب

625 مشاهدة

12 يناير 2019
كتب : مرفت الحطيم



لم يكن الكثير من المصريين يعلمون أنهم مصابون أو حاملون لفيروس سى حتى من هم مِن عِلية القوم إلا من خلال مبادرة السيد الرئيس «100 مليون صحة»، فقد فوجئ البعض أنهم حاملون للمرض ونشط، وآخرون كامن، فبدأت كل معامل مصر من تحاليل وأشعات فى العمل على مدى 24 ساعة متواصلة ولم ينتظروا دورهم الذى تم تحديده لهم فى كارت الكشف فى معهد الكبد التابع له وفقا لمحافظته ومقر سكنهم، فبدأ القادرون فى تجهيز كل التحاليل التى قد تصل إلى 25 تحليل شاملة للجسم كله بالإضافة إلى الأشعة المقطعية ثلاثية الأبعاد بالصبغة والسونار والتى توضح ما إذا كان الكبد قد أصيب بأى تليف بسيط أو تضخم.
هؤلاء قاموا بذلك أولا للاطمئنان على أنفسهم ونسبة المرض فى الكبد والدم، وثانيا ومن خلال موقع وزارة الصحة والسكان الذى نشر على الموقع إن كل من لديه أشعات وتحاليل لم يمر عليها ثلاثة شهور عليه أن يحضرها معه فى اليوم المحدد له، كما أكد الموقع أن من يريد إجراء جميع تحاليله وأشعاته على نفقته الخاصة ويذهب للمعهد التابع له للعرض على الطبيب وتحديد العلاج فورا سيوفر الكثير جدا من الوقت وسيترك المبلغ المخصص والمحدد لتحاليله وأشعاته على نفقة الدولة لغير القادرين  وسيصرف له الدواء فى نفس اليوم مجانا وستحدد له الجرعة وفقا لتحليل PCR  الخاص بفيروس سى والأشعة ثلاثية الأبعاد بالصبغة، والعلاج سيتم تحديده وستراوح بين شهر وثلاثة شهور وفقا لنسبة الفيروس فى البلازما وإذا ما كان قد أصيب الكبد فسيكون المعهد مسئولا مسئولية كاملة عن علاجه حتى لو استدعى الأمر فى أسوأ الحالات إلى الزرع، حيث فى كل معاهد الكبد فى مصر أساتذة وجراحون مصريون وعالميون معروفون، حتى أن الكثيرين يأتون من الدول العربية للعلاج فى معاهد الكبد فى مصر لثقتهم بهم فى الشفاء.
ومثلما بدأ السيد الرئيس مبادرة «100 مليون صحة»، فعلى القادرين أن يردوا الجميل من خلال قيامهم بمبادرة شراء الدواء أيضا وهو السوفالدى الذى لا يتعدى سعر العلبة اليوم 120 جنيه ومتوفر فى جميع معاهد الكبد بعد أن كان منذ 10 سنوات سعر العلبة قد يصل إلى 800 جنيه ولم يكن متوافرًا ويترك الدواء المجانى للفقراء والمحتاجين له، وسيكون هذا العمل الكريم هو مبادرة من الشعب المصرى أو بمعنى أوضح من الفئة القادرة فى المجتمع ردًا على مبادرة السيد الرئيس وشكرًا لسيادته على مبادرة «100 مليون صحة».. وألف سلامة للجميع. 


بقلم رئيس التحرير

الوعي الزائف!
فى السياق التقليدى للحروب النظامية، فإنَّ أى «فعل عسكرى» يسبقه – فى الأغلب – مجموعة من التصادمات السياسية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
د. فاطمة سيد أحمد
« حرائر البنا» و«تحية الجبيلى» (6)
محمد جمال الدين
حدث فى المترو!
د. مني حلمي
الصيف يطفئ سيجارته الأخيرة
اسامة سلامة
«بأى حال عدت يا مدارس»؟
د. حسين عبد البصير
البناءون العظام

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF