بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

20 سبتمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

المقالات

أمريكا حليف مريع!

986 مشاهدة

23 ديسمبر 2017
بقلم : وائل لطفى


فى عددها الصادر الثلاثاء الماضى شنت نيويورك تايمز هجوما على مصر قالت فيه إن مصر «حليف فظيع» وأنا أرد وأقول إن أمريكا حليف مريع، وأقول أيضًا مع المتنبى إنه من نكد الدنيا على المرء أن يصادق من ليس من عداوته بد، وهذا هو حال مصر مع أمريكا عموما ومع الرئيس الأمريكى ترامب خصوصا، لكن هذا ليس هو الموضوع الذى أريد أن أتحدث فيه..

الموضوع الرئيسى هو أن النيويورك تايمز ساقت ما تظنه أدلة اتهام ضد مصر فى حين أننى أعتقد أنها أدلة شرف مصر واستقلاليتها ووطنية نظامها، أما الموضوع الآخر فهو أنك تستطيع أن «تبرم» أدلة الاتهام هذه وتظعها فى عين كل من اتهم مصر والرئيس السيسى بالتبعية لأمريكا، أو للرئيس ترامب.. تقول نيويورك تايمز: إن «مصر سلكت طريقا يبعد عن توجهات الولايات المتحدة، بل وأضرت بمصالحها الخارجية فى ضوء إحراج القاهرة واشنطن فى مجلس الأمن»، وأقول إن مصر ليس مطلوبا منها أن تتخلى عن عروبة القدس، أو أن توافق على أن تصبح القدس عاصمة لإسرائيل، وأن لا أحد يستطيع دفع ثمن ذلك، لذلك فموقف مصر فى مجلس الأمن هو الموقف الطبيعى وهو دفاع عن دور مصر أكثر مما هو عداء لأمريكا، وتقول النيويورك تايمز إن «مصر وقعت اتفاقا مع روسيا بقضى بأحقية الدولتين فى استخدام متبادل للقواعد الجوية»، وأقول إن ما يضايق أمريكا هو التقارب مع روسيا، وما يضايقها أنها لم تعد المتحكم الوحيد فى رقبة مصر، وأن العلاقة لم تعد علاقة تبعية كما كانت فى عصر مضى، أما الاتهام الثالث فهو مثل الاتهام الأول وهو اتهام لمصر بالعروبة، فالجريدة تتهم مصر بدعم الجيش الليبى الذى يناهض الحكم الإخوانى فى طرابلس والذى يحظى بدعم أمريكا، والحقيقة أن مصر هى التى يجب أن تتهم أمريكا وآخرين بدعم الإخوان فى ليبيا بعد كل ما كان، ليبيا منطقة مهمة للأمن القومى المصرى، وهى منطقة نفوذ حيوى، والانهيار الأمنى فيها يؤثر على مصر بشدة، لذلك فإن ما تراه مصر صوابا يكون هو الصواب، إذ لا يفتى فى ليبيا ومصر على حدودها.
الجريدة تتهم الجيش المصرى بأنه يرفض تلقى تدريبات أمريكية على مقاومة الإرهاب، وهذا اتهام مضحك، فلا يوجد جيش وطنى يلام على أنه يرفض اختراقه من ضباط دولة أخرى، وقد طردت مصر الخبراء الروس وهى تستعد لحرب أكتوبر، ولم يمنعها ذلك من تحقيق الانتصار، وهو ما سيحدث فى سيناء قريبا بإذن الله.
كل الاتهامات التى تسوقها الإدارة الأمريكية، وتنشرها نيويورك تايمز هى بالنسبة لى أدلة الشرف والاستقلال كما قلت، أما ما تطالب به من تخفيض المعونة العسكرية الأمريكية والتى تقدرها بخمسمائة أو ثمانمائة مليون دولار فهى عقوبة انقضت مدتها، ذلك أن مصر تجاوزت فى نوعية وحجم تمويل وتنوع تسليحها ما تأتى به المعونة، وأظن أن هناك من فكر منذ سنوات فى أن ذلك سوف يحدث فى يوم من الأيام، إذا تمسكت مصر ورئيسها بالواقعية السياسية وتجنبت المزالق الخطرة- وهى ستفعل- فإن مصر بدون الرضا الأمريكى ستكون أفضل والأيام بيننا.
 




مقالات وائل لطفى :

طرق يوليو المقطوعة!
دعاة وفنانات!
مزيد من الإصلاح الاقتصادى!
الذى تبقى من 30 يونيو
إفطار مع الرئيس
أين اختفى المصريون؟
روز اليوسف والدعاة الجدد
رسائل مؤتمر الشباب
المصالحة «المسمومة»!
طه حسين يدعم طارق شوقى!
ثلاثى أعداء الأمة
كم «أحمد جلبى» فى مصر؟
عبثيون وإصلاحيون!
الموهوبون يخدمون الوطن أفضل
شهداء ونبلاء
مصر تستطيع
ماذا فعل فينا العام 2013؟
مصر بدون إرهاب
مقاولو الهدد فى السياسة المصرية!
رسالة لسياسى مصرى!
ما لم يقله الرئيس!
متى يحكى الرئيس؟
كنيسة فى عين الإخوان!
هل أنت حقا من هنا؟
سرطان الإعلام!
ما أخذ بالقوة!
الفريق شفيق.. حراما!
الرئيس الجاد
الشعراوى ليس نبيا!
مصر التى فى الشارقة!
يوسف زيدان.. المثقف لاهيا!
إرهابيون وطائفيون!
خلاف الأشقاء بين مصر والسعودية
رسائل السيسى من نيويورك
«اشتباك» عربة العسل المسموم
مصريون يزرعون الكراهية
جنسية ابن الدكتور مرسى
خطيئتك يا فضيلة المفتى
بقلم رئيس التحرير

11 سبتمبر وثائق "الوهم الأمريكي" في الحرب علي الإرهاب!
لأن [هنالك دائمًا معلومات أكثر مما ينبغى]، على حد توصيف «ميلت بيردن» (العميل السابق بوكالة الاستخبارات المركزية/ سى ..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
حكايات من المستطيل الأخضر
اسامة سلامة
46 عاما.. ولا يزال تقرير العطيفى صالحا للاستعمال
د. فاطمة سيد أحمد
لماذا عاد (النجم الساطع)؟
د. رفعت سيد أحمد
هنا دمشق.. من القاهرة!
عاطف بشاى
هيكلة الأديرة هى الحل
طارق مرسي
حكايات عمرو أديب
مصطفي عمار
رشيد طه.. موسيقى بدرجة مناضل!
د. مني حلمي
«المطبخ» و«غرفة النوم» وملكات الجمال

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF