بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

14 نوفمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

المقالات

خواطر فنية

1390 مشاهدة

30 ديسمبر 2017
بقلم : مفيد فوزي


«يا عزيزى كلنا لصوص، كلنا يسرق كلنا، الإعلام يسرق عقولنا والفوضويون يسرقون حياتنا».
 

 ما كنت أجرؤ على كتابة «الخواطر الفنية» دون استئذان صاحبها والأب الروحى لها أستاذنا وتاج رأسنا إحسان عبدالقدوس. فقد ظل يكتبها سنين طويلة وربما كانت «كف الحياة الفنية» الذى نقرأه. وكانت أمنية أى فنان أن يجد اسمه بين خواطر الأستاذ سواء كان ذلك مدحا أو قدحا. لم تكن هناك وسائل بمثل ثراء اليوم من شاشات ومواقع للتواصل يرى فيها الفنان نفسه ويعرف حجمه والصورة الذهنية عنه. هآنذا أحاول كتابة خواطرى الفنية بطعم العصر ومذاقه متكئا على تجارب العمر ومعرفتى بالنجوم ومتابعتى لموجات الفن من ارتفاع وانكسار مراقبا بقدر من التذوق وليس عن تخصص!
 أهم ما فى عمرو دياب صورته الاجتماعية أكثر من صوته. والمدهش فى شروق صوت آمال ماهر الواعد غروبه المفاجئ. والمفجع فى صوت شرين المصرى أن يتم ذبحه بسبب انفلات لسانها وفشلها فى القدرة على الثبات الانفعالى والمذهل أن نشيع شادية الممثلة المتمكنة وصوتها يلاحقنا «يا حبيبتى يا مصر».
 الفرق- فى تقديري- بين القمتين سميحة أيوب وسناء جميل، أن أعصاب سميحة تحت جلدها وسناء جميل تتصدرها أعصابها، سميحة يقودها عقلها وسناء أسيرة عواطفها.
 زكى فطين عبدالوهاب، ابن ليلى مراد من فطين عبدالوهاب، نمط من الفنانين خاص ولا يتكرر وله إبداعه الذاتى الذى يستثمره فى أدواره، وأنا آراه كنجوم هوليوود المميزين حتى لو لم يكونوا أبطال الفيلم، زكى فطين انتخبته الكاميرا أمامها.. لا خلفها!
 فى يوم من الأيام رشحت نادية لطفى لإحدى قصص إحسان عبدالقدوس وترامى إلى سمعها أن فاتن حمامة تمنت لو قامت بهذا الدور، فما كان من نادية أن هاتفتها وتنازلت لها عن القصة.. هكذا كانت سلوكيات الزمن الجميل، حيث يتجلى جماله فى نكران الذات واحترام المشاعر والفن أخلاق يترجمه سلوك.
 لا أعرف مدى مساعدة النقابات الفنية للفنيين الذين يعيشون مواسم بطالة طويلة بسبب كساد السينما ولهؤلاء عائلات وأولاد تضيق بهم سبل الرزق ولا أدرى إن كان هناك صندوق يساهم فيه كبار النجوم أصحاب الأجور العالية أم لا؟! إنهم يدفعون للدولة ضرائب باهظة ولن يخسر النجم كثيرا لو دفع أو ساهم فى صندوق مواسم البطالة «ضرائب» عن عافيته لمن تنكسر عافيته.




مقالات مفيد فوزي :

خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
بقلم رئيس التحرير

عودة المؤامرة!
كما للتاريخ أحكامه، فإن للتاريخ – أيضًا – إشاراته، ودلالاته.. تقول الحكاية: إنه خلال عصر الإصلاحات الأخير، فيما عُرف..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
رشاد كامل
ذكريات عبدالرحمن الشرقاوى التى لم يكتبها!
محمد جمال الدين
بائعة الخضار والمسئول!
اسامة سلامة
أين مفوضية القضاء على التمييز؟
د. فاطمة سيد أحمد
السيسى يصرف لنفسه (توجيه)
عاطف بشاى
الذين يملكون صكوك التفويض الإلهى
د. حسين عبد البصير
عندما استعادت البشرية ذاكرتها
طارق مرسي
حلوه يا بلدى
سمير راضي
جولة فى عقول الميادين!
حسين معوض
مصانع «أرض الخوف».. العتوة وتوابعها
مصطفي عمار
حرب الأجور المقدسة!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF