بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

14 نوفمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

المقالات

كنيسة فى عين الإخوان!

1153 مشاهدة

6 يناير 2018
بقلم : وائل لطفى


بالتوازى مع قراءتك لهذه السطور تحتفل مصر كلها بافتتاح كنيسة ميلاد المسيح فى العاصمة الإدارية الجديدة، وقد استدعى افتتاح الكنيسة لذهنى فتوى قديمة شهيرة للشيخ محمد عبدالله الخطيب (رحل فى أغسطس 2015) ورئيس قسم الدعوة فى جماعة الإخوان، كانت الفتوى التى نشرت فى مجله «الدعوة» عام 1980ترد على سؤال بخصوص جواز بناء الكنائس فى المدن الجديدة، وتقول إنه حرام شرعًا ولا يجوز.
وكان مفتى الإخوان يفصل فتواه ويشرحها قائلا إن المدن نوعان.. نوع أحدثه المسلمون وبنوه مثل المعادى، وحلوان، والعاشر من رمضان والتى كانت نموذجا للمدن الجديدة وقتها، ونوع وجده المسلمون قائما بالفعل مثل الإسكندرية والقسطنطينية وكان رأى مفتى الإخوان أن المدن الجديدة هى من البلاد التى أحدثها المسلمون، وبالتالى لا يجوز أن تبنى كنائس جديدة بها!، والحقيقة أن الرجل فى فتواه كان امتدادًا لرموز التشدد والتزمت مثل ابن تيمية وبن باز، وقد حاول الإخوان فيما بعد التنصل من فتوى الخطيب الذى كان رئيس قسم الدعوة فى الجماعة، وعضوا فى مكتب إرشادها وهما منصبان مهمان يؤكدان أن الرجل فى أفكاره هذه إنما يعبر عن متن الجماعة وعن التيار السائد فيها وليس عن هامشها.. لكننى تذكرت هذه الفتوى وموقف الإخوان من الأقباط بسبب تدوينة كتبها الكاتب محمد الجوادى على صفحته على موقع الفيس بوك، والجوادى كما هو معروف كاتب ومؤرخ من حلفاء الجماعة ومواليها ومشايعيها، كان فى يوم ما صديقا لكثير من المثقفين لكنه آثر أن يقفز فى مركب الإخوان ويصير صوتا لهم مقابل إقامة مريحة فى قطر واستضافه لا تنقطع على موائدها، لفت نظرى تدوينة له يقول فيها حرفا (اضطهاد الأقباط ليس من المسلمين، لكنه من الكنيسة!، وعناصره ثلاثية القوة:
أولا: فى سراديب الأسلحة عتاد حربى يفوق عتاد المنطقة المركزية والجيش الثانى.
ثانيا: فى أقبية النهب رصيد يفوق ثلاثة أضعاف البنك المركزي!
ثالثا: فى خزائن الدولارات احتياطى يبلغ ضعف احتياطى الدولة!!)
وبغض النظر عن لا معقولية هذه الخرافات وهزليتها، إلا أنها تكشف عن كم الكراهية التى يكنها الإخوان، ومواليهم، والناطقون باسمهم للأقباط وهم بعض من روح مصر وبعض من شعبها، لقد ذكرتنى هذه المدونة الهزلية التى لم يدنها أى من الإخوان بأكاذيب الإخوان حول الديمقراطية والمساواة ودفعتنى للتساؤل عن ذلك المصير الذى كان ينتظر إخوتنا الأقباط لو استمر الإخوان فى الحكم.
أما على الجانب الآخر فقد كان افتتاح الكنيسة فى العاصمة الإدارية الجديدة كواحدة من أوائل المبانى التى يتم افتتاحها مشهدا دالا وعكسيا لا يرد فقط على فتاوى الإخوان وداعش ولكنه يرد أيضا على دعاوى اضطهاد الأقباط وعلى تصرفات بعض العوام والسوقة الذين حلا لهم أن يهدموا بعض الكنائس الصغيرة لترد مصر فى أرفع مستوياتها عليهم ويذهب رئيسها ليفتتح أكبر كنيسة مصرية فى أحدث المدن الجديدة ولتحيا مصر فعلا رغم كيد المتطرفين والإرهابيين.
 




مقالات وائل لطفى :

طرق يوليو المقطوعة!
دعاة وفنانات!
مزيد من الإصلاح الاقتصادى!
الذى تبقى من 30 يونيو
إفطار مع الرئيس
أين اختفى المصريون؟
روز اليوسف والدعاة الجدد
رسائل مؤتمر الشباب
المصالحة «المسمومة»!
طه حسين يدعم طارق شوقى!
ثلاثى أعداء الأمة
كم «أحمد جلبى» فى مصر؟
عبثيون وإصلاحيون!
الموهوبون يخدمون الوطن أفضل
شهداء ونبلاء
مصر تستطيع
ماذا فعل فينا العام 2013؟
مصر بدون إرهاب
مقاولو الهدد فى السياسة المصرية!
رسالة لسياسى مصرى!
ما لم يقله الرئيس!
متى يحكى الرئيس؟
هل أنت حقا من هنا؟
أمريكا حليف مريع!
سرطان الإعلام!
ما أخذ بالقوة!
الفريق شفيق.. حراما!
الرئيس الجاد
الشعراوى ليس نبيا!
مصر التى فى الشارقة!
يوسف زيدان.. المثقف لاهيا!
إرهابيون وطائفيون!
خلاف الأشقاء بين مصر والسعودية
رسائل السيسى من نيويورك
«اشتباك» عربة العسل المسموم
مصريون يزرعون الكراهية
جنسية ابن الدكتور مرسى
خطيئتك يا فضيلة المفتى
بقلم رئيس التحرير

عودة المؤامرة!
كما للتاريخ أحكامه، فإن للتاريخ – أيضًا – إشاراته، ودلالاته.. تقول الحكاية: إنه خلال عصر الإصلاحات الأخير، فيما عُرف..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
رشاد كامل
ذكريات عبدالرحمن الشرقاوى التى لم يكتبها!
محمد جمال الدين
بائعة الخضار والمسئول!
اسامة سلامة
أين مفوضية القضاء على التمييز؟
د. فاطمة سيد أحمد
السيسى يصرف لنفسه (توجيه)
عاطف بشاى
الذين يملكون صكوك التفويض الإلهى
د. حسين عبد البصير
عندما استعادت البشرية ذاكرتها
طارق مرسي
حلوه يا بلدى
سمير راضي
جولة فى عقول الميادين!
حسين معوض
مصانع «أرض الخوف».. العتوة وتوابعها
مصطفي عمار
حرب الأجور المقدسة!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF