بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

14 نوفمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

المقالات

مقاولو الهدد فى السياسة المصرية!

924 مشاهدة

3 فبراير 2018
بقلم : وائل لطفى


ليس الهدف من هذا المقال الهجوم على أشخاص ولا على تيارات بعينها بقدر ما يهدف إلى التوقف أمام ظاهرة طالما شهدتها السياسة المصرية والمعارضة المصرية بالتحديد، وهى أنها كانت تعرف دائمًا ما ترفضه لكنها لم تكن تعرف بنفس اليقين ما الذى تريد بناءه وما إذا كانت تملك القدرات اللازمة لهذا البناء أم لا؟.

وكما يعرف الكثيرون فإن «مقاول الهدد» هو ذلك الشخص الذى يتخصص مع فريقه فى هدم الأبنية القائمة بالفعل وإزالتها ثم بيع أنقاض البناء بعد تقسيمها لأقسام مختلفة ، وهو يختلف عن «مقاول البناء» الذى يقوم بوظيفة عكسية وهى تعمير الخرائب وتحويلها إلى مبان ومشروعات يستفيد بها الناس.
وكما هو واضح فإن الوظيفتين متعارضتان ولو شكليًا ،وكما هو واضح أيضًا من مصلحة «مقاولى الهدم» أن تتخذ قرارات الإزالة بسرعة كبيرة ذلك أن هذا هو ما يوفر لهم الفرصة لممارسة العمل الذى يتقنونه ولا يكادون يعرفون غيره، ولا يظنون أنهم يستطيعون خدمة المجتمع بغيره، مع مراعاة أنهم كثيرًا ما يظنون أن الهدم هو الخطوة الأولى نحو البناء، بغض النظر عن ما إذا كان ذلك صحيحًا، أو كانوا يملكون القدرة على البناء أم لا؟.
ينطبق هذا بكل تأكيد على دعوة مقاطعة الانتخابات الرئاسية المصرية ومحاولات التشكيك فى شرعيتها دون مراعاة لخصوصية الحالة المصرية، ودون مراعاة لمصلحة الوطن، ولما تقتضيه طبيعة المرحلة.. فحقيقة الأمر أنه لم يتم استبعاد أى مرشح مدنى ترشح لمواجهة الرئيس ، ما تم هو تطبيق القانون على رئيس أركان سابق رأت المؤسسة العسكرية أنه خالف القانون حين ترشح دون الحصول على إذن، أما فى حالة الفريق شفيق فأغلب الظن أنه رأى أنه ليس من مصلحته الشخصية أن يترشح وفق حساباته الخاصة، وفِى الحالتين لم يكن من المنطقى أن يترشح أكثر من مرشح ينتمى للمؤسسة العسكرية لأن لهذا آثارًا خطيرة على المؤسسة يقدرها قادتها أكثر من غيرهم، ولعل اللافت للنظر أن التيار المدنى ظل طوال السنوات الماضية فى حالة انسحاب وانزواء ولَم يسع لمواجهة الضغوط التى تعرضت لها الحياة السياسية ولا لمجابهتها، ولَم يسع للاستقرار على مرشح بديل، ثم خرج فجأة ليعلن مقاطعته للانتخابات وعدم اعترافه بشرعيتها، وهو ما يرجح نظرية إجادة بعض سياسيينا لمقاولات الهدم وليس لمقاولات البناء.
ومن زاوية أخرى فنحن أمام رئيس اجتهد فى الإنجاز وهو بكل تأكيد يحتاج إلى فترة ثانية كى يستكمل ما بدأه، فى بلد يواجه خطر الإرهاب والتدخل الخارجى، ومن ثم فإن وقوف التيار المدنى أو بعض قادته فى معسكر الإخوان المسلمين وقوى الإرهاب هو مؤشر خطر كبير على هذه القوى وعلى مصداقيتها وعلى الأفكار التى تمثلها..والله أعلى وأعلم.>




مقالات وائل لطفى :

طرق يوليو المقطوعة!
دعاة وفنانات!
مزيد من الإصلاح الاقتصادى!
الذى تبقى من 30 يونيو
إفطار مع الرئيس
أين اختفى المصريون؟
روز اليوسف والدعاة الجدد
رسائل مؤتمر الشباب
المصالحة «المسمومة»!
طه حسين يدعم طارق شوقى!
ثلاثى أعداء الأمة
كم «أحمد جلبى» فى مصر؟
عبثيون وإصلاحيون!
الموهوبون يخدمون الوطن أفضل
شهداء ونبلاء
مصر تستطيع
ماذا فعل فينا العام 2013؟
مصر بدون إرهاب
رسالة لسياسى مصرى!
ما لم يقله الرئيس!
متى يحكى الرئيس؟
كنيسة فى عين الإخوان!
هل أنت حقا من هنا؟
أمريكا حليف مريع!
سرطان الإعلام!
ما أخذ بالقوة!
الفريق شفيق.. حراما!
الرئيس الجاد
الشعراوى ليس نبيا!
مصر التى فى الشارقة!
يوسف زيدان.. المثقف لاهيا!
إرهابيون وطائفيون!
خلاف الأشقاء بين مصر والسعودية
رسائل السيسى من نيويورك
«اشتباك» عربة العسل المسموم
مصريون يزرعون الكراهية
جنسية ابن الدكتور مرسى
خطيئتك يا فضيلة المفتى
بقلم رئيس التحرير

عودة المؤامرة!
كما للتاريخ أحكامه، فإن للتاريخ – أيضًا – إشاراته، ودلالاته.. تقول الحكاية: إنه خلال عصر الإصلاحات الأخير، فيما عُرف..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
رشاد كامل
ذكريات عبدالرحمن الشرقاوى التى لم يكتبها!
محمد جمال الدين
بائعة الخضار والمسئول!
اسامة سلامة
أين مفوضية القضاء على التمييز؟
د. فاطمة سيد أحمد
السيسى يصرف لنفسه (توجيه)
عاطف بشاى
الذين يملكون صكوك التفويض الإلهى
د. حسين عبد البصير
عندما استعادت البشرية ذاكرتها
طارق مرسي
حلوه يا بلدى
سمير راضي
جولة فى عقول الميادين!
حسين معوض
مصانع «أرض الخوف».. العتوة وتوابعها
مصطفي عمار
حرب الأجور المقدسة!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF