بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

20 سبتمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

المقالات

ماذا فعل فينا العام 2013؟

748 مشاهدة

24 فبراير 2018
بقلم : وائل لطفى


على شبكات التواصل الاجتماعي لفت نظري مقال ذائع الصيت، عنوان المقال هو (ماذا فعل فينا العام 1979.؟)، وهو بقلم الكاتب اليمني الأستاذ حسين الوداعي، وهو في مقاله يلقي نظره بانورامية على العالم الإسلامي في عام 1979.. ليؤرخ لثلاثة أحداث وقعت في ذلك العام ..

أول هذه الأحداث كان اندلاع الثورة الإيرانية أو ثورة الملالي التي يعتبر أنها كانت بداية التدين الشيعى، أما ثاني الأحداث فكانت أحداث الحرم المكي الشريف والتي احتل فيها جهيمان العتيبي وأتباعه الحرم المكي الشريف وأعلن نفسه مهديًا منتظرًا للمسلمين، وكانت خطورة دعوته أنه اتهم حكام المملكة بالبعد عن الشريعة الإسلامية، وهو ما استدعى منهم مزيدًا من التشدد الديني للمزايدة على جهيمان العتيبي والحفاظ علي المصدر الأول لشرعية الأسرة الحاكمة السعودية، أما ثالث الأحداث التي يرصدها الكاتب والتي وقعت أيضًا في العام 1979 فهي الغزو السوفيتى لأفغانستان وتبني الإدارة الأمريكية لفصائل الجهاد الإسلامي كوسيلة لتطويق الغزو الروسي.
يقول المؤلف صادقًا: إن هذه الأحداث الثلاثة كانت دافعًا لإطلاق موجة من التشدد في العالم الإسلامي حملت اسمًا مراوغًا وكاذبًا وهو الصحوة الإسلامية، يقول المؤلف في ختام مقاله: إن كلًا من الإجراءات الانفتاحية الأخيرة في السعودية، ومظاهرات الشباب الإيراني ضد الحكم الديني هناك جاءت بمثابة إيذان بنهاية ما عرف بالصحوة الإسلامية، ورغم إعجابي بالمقال فإنني أختلف معه وأرى أنه وقع في مغالطة كبيرة حين لم يلتفت إلى أن تاريخ المنطقة يصنع في مصر سواء كان ذلك في الماضي أو في الحاضر أو في المستقبل، فإذا كان ثمة حدث أعلن انتهاء زمن سيطرة المتأسلمين علي هذه المنطقة فهو ثورة 30 يونيو، ولا شىء غيرها، وإذا كان ثمة من أطلق هذا المصطلح الكاذب (الصحوة الإسلامية) فهو الصفقة التي عقدها الرئيس السادات مع جماعة الإخوان المسلمين وسماحه لقياداتها بالتواصل مع قيادات الجماعة الإسلامية في الجامعات المصرية كما يروي عبد المنعم أبوالفتوح في شهادته للراحل حسام تمام، وإن كان ثمة ما دفع هذا العالم الإسلامي لابتلاع كذبة الصحوة الإسلامية فهو ذلك التحالف الذي تم مع الطفرة النفطية بين فوائض المال الخليجي وبين الخبرة والكوادر الإخوانية، كما يسجل الباحث البريطاني (لورينزو فيدينو) في كتابه «الإخوان المسلمون في الغرب»، والخلاصة أنه إذا كان خطأ الرئيس السادات في بداية السبعينيات قد بدأ المأساة فإن ثورة شعب مصر في 30 يونيو قد أنهتها، وليس هذا غريبًا على مصر.. لذا لزم التنويه.




مقالات وائل لطفى :

طرق يوليو المقطوعة!
دعاة وفنانات!
مزيد من الإصلاح الاقتصادى!
الذى تبقى من 30 يونيو
إفطار مع الرئيس
أين اختفى المصريون؟
روز اليوسف والدعاة الجدد
رسائل مؤتمر الشباب
المصالحة «المسمومة»!
طه حسين يدعم طارق شوقى!
ثلاثى أعداء الأمة
كم «أحمد جلبى» فى مصر؟
عبثيون وإصلاحيون!
الموهوبون يخدمون الوطن أفضل
شهداء ونبلاء
مصر تستطيع
مصر بدون إرهاب
مقاولو الهدد فى السياسة المصرية!
رسالة لسياسى مصرى!
ما لم يقله الرئيس!
متى يحكى الرئيس؟
كنيسة فى عين الإخوان!
هل أنت حقا من هنا؟
أمريكا حليف مريع!
سرطان الإعلام!
ما أخذ بالقوة!
الفريق شفيق.. حراما!
الرئيس الجاد
الشعراوى ليس نبيا!
مصر التى فى الشارقة!
يوسف زيدان.. المثقف لاهيا!
إرهابيون وطائفيون!
خلاف الأشقاء بين مصر والسعودية
رسائل السيسى من نيويورك
«اشتباك» عربة العسل المسموم
مصريون يزرعون الكراهية
جنسية ابن الدكتور مرسى
خطيئتك يا فضيلة المفتى
بقلم رئيس التحرير

11 سبتمبر وثائق "الوهم الأمريكي" في الحرب علي الإرهاب!
لأن [هنالك دائمًا معلومات أكثر مما ينبغى]، على حد توصيف «ميلت بيردن» (العميل السابق بوكالة الاستخبارات المركزية/ سى ..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
حكايات من المستطيل الأخضر
اسامة سلامة
46 عاما.. ولا يزال تقرير العطيفى صالحا للاستعمال
د. فاطمة سيد أحمد
لماذا عاد (النجم الساطع)؟
د. رفعت سيد أحمد
هنا دمشق.. من القاهرة!
عاطف بشاى
هيكلة الأديرة هى الحل
طارق مرسي
حكايات عمرو أديب
مصطفي عمار
رشيد طه.. موسيقى بدرجة مناضل!
د. مني حلمي
«المطبخ» و«غرفة النوم» وملكات الجمال

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF