بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

15 اكتوبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

المقالات

إدلى بصوتك بالغنا

911 مشاهدة

24 مارس 2018
بقلم : طارق مرسي


«حب الوطن فرض علينا نفديه بروحنا وعنينا».. رائعة موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب التى تحولت إلى نداء لأم كلثوم وعبدالحليم حافظ، حتى ترسخ وأصبح فريضة غنائية بكتالوج وطنى غنائى خالد للوطن.. الفريضة أدركها نجوم الغناء فى هذا الجيل ولأهمية دورهم فى إيقاظ الحس الوطنى وتعبئة الرأى العام والحشد الشعبى لعبور هذه المرحلة الحساسة من تاريخ مصر.. مرحلة البناء بعد الهدم والتشويه والتسلق.. لجنى الثمار.
لأول مرة فى تاريخ الغناء تتحد مشاعر نجوم الطرب المصرى والعربى فى اتجاه واحد لنيل شرف الغناء للوطن.. لا فرق بين الإماراتى والتونسى واللبنانى والسورى أو تمييز بين العاطفى والشعبى والمهرجانات.. الكل سارع للإدلاء بصوته لمصر.
نجوم الغناء العربى يحاولون رد الجميل على طريقة «وطنى حبيبى» الخالدة بأغنيات تعكس مدى عشقهم لتراب هذا الوطن وآذان شعبه العظيم واستهل هذه الملحمة الغنائية نجم الإمارات المحبوب «حسين الجسمى» خلال الأربع سنوات الماضية بأغنيات «سيادة المواطن» و«بشرة خير» ومن بينهم «رجالة».. وهى أغنيات تعزف كلماتها فروض العشق والولاء لهذا الوطن.
وراجعوا أيضًا «نانسى عجرم» التى تستكمل مسيرة الشحرورة صباح فى حبها لمصر بأغنيات «لو سألتك أنت مصرى» لمصطفى مرسى،  وأخيرًا «خدوا بالكم دى مصر» للشاعر الكبير جمال بخيت وقبلها المطربة التونسية لطيفة مع نفس الشاعر «المصرى» وانضم لهذه الكتيبة عاصى الحلانى «بنسائم الحرية» لاستكمال مشوار روائع المطربة وردة من «على الربابة» إلى «بلد الحبايب.. ومصر.. وبحبها وعلى ضفافك يا نيل»، ونجاح سلام اللبنانية «يا أغلى اسم فى الوجود»، وعليا التونسية بـ«يا حبايب مصر»، «ماتقولش إيه اديتنا مصر»، ومعهم العملاق وديع الصافى «عظيمة يا مصر» وصوت السماء فيروز مصر عادت شمسك الذهبُ.
هذا العام تسابق نجوم الغناء فى رسم وطنيات فى حب مصر تقديرًا لرئيسها محرر الإبداع والغناء من مصيدة التحريم وفخ الجماعة وفتاويهم المضللة والكئيبة منذ 5 سنوات، بعد أن صدق وعده، لهم بإطلاق سراح الإبداع دون قيود أو محاسبة، هذه الوطنيات تغنت بجيش مصر العظيم والتلميح لقائد المسيرة وتحفيز الرأى العام باستكمال نهضة مصر ومعظمها تمثل نقطة تحول جميلة فى مسار الأعمال الوطنية ومؤخرًا أطلق «محمد فؤاد» أغنية «هو ده» وشارك صابر الرباعى «سلام يا دفعة» وهى استكمال جميل لرائعة «تسلم الأيادى» التاريخية التى قدمها مجموعة من نجوم الغناء وبينها أغنيتا «أبو الرجال» و«مساء الخير» للمبدع الراقى حسين الجسمى،  وجميعهم يقدمون رسائل حب لمصر وخير أجناد الأرض بينما يستعد هشام عباس لاستكمال الباقة الوطنية لتضاف إلى ملف أغنياته الحماسية فى حب مصر فضلا عن «انزل وشارك» لأمير الغناء العربى هانى شاكر وأوبريت «كلنا معاك» لخالد سليم ومحمد عدوية وآية عبدالله ورنا سماحة. وفى الخلفية طابور من المطربين الشباب يسعون لإكمال الصورة وكتابة تاريخ لهم فى كتالوج الأغنيات الوطنية.
يقف وراء هؤلاء النجوم كتيبة من المؤلفين والملحنين المميزين فى مقدمتهم جمال بخيت وأيمن بهجت قمر ومصطفى مرسى ومحمد البوغه ووليد سعد وعمرو مصطفى ومحمد عبدالمنعم وهم من ألمع الأسماء فى هذا الجيل.. وسط نكوص غريب وغامض لأسماء كان من الممكن أن يقدموا شيئًا لمصر ولكنهم اختفوا من المشهد بغرابة شديدة رغم أسمائهم الرنانة.




مقالات طارق مرسي :

رسائل «أمينة» و«خريستو» فى مهرجان الإسكندرية السينمائى
مهرجان الإسكندرية.. يعزف سيمفونية «تحيا مصر» فى ذكرى أكتوبر
ثلاثى أضواء المهرجانات
«ديفيليه» نجمات الشعب فى جونة «ساويرس»
حكايات عمرو أديب
صلاح «إله الحب»
الديزل وبنى آدم.. سينما تصدير الإرهاب
بدلة تامر حسنى
هل تجدد أفلام الأضحى الخطاب السينمائى؟
مطلوب تجديد الخطاب الغنائى
مستشفى الأمراض الإعلامية
الذين قتلهم كوبر
أمير كرارة عالمى.. وحميدة قدير.. وبيتر ميمى مشروع مخرج كبير: السبكى «قدوة حسنة» فى حرب كرموز
الرجال قوَّامُونَ على النساءِ فى دراما رمضان
«أربعين» القاهرة السينمائى فى رقبة «حفظى»
دكتوراة أمريكية عن عبدالحليم حافظ فى جامعة جورج تاون
سَلّم نفسك.. أنت فى أيد أمينة
جرح تانى يا شيرين.. لا
مهرجان «منى زكى بوحيرد» لأفلام المرأة
الساحر بهاء الدين
آلهة الشغب
المجد للعظماء
مهرجان إسكندرية ليه؟
«مجنون ليلى» و«مشروع ليلى»
سينما من أجل «الفشخرة».. شعار مهرجان ساويرس
مولانا الشيخ چاكسون
سينما الكنز والخلية.. «العصمة فى «إيد المخرج»
مونديال دراما النجوم
رمضان كريم بدون وزارة إعلام
هل تحقق «وهم».. حلم المصريين وتفوز بـ«THE VOICE»
قلة أدب شو
غرفة صناعة الإعلام لتهديد الروابط المصرية السعودية
أسرار عائلية للبيع
نجوم الشعب يكتبون النهاية السعيدة فى صناديق الانتخاب
باسم السبكى
ولايهمك يا «سيسي» من الأمريكان يا «سيسي»
يا فضحتك يا أهلي
بقلم رئيس التحرير

القاهرة.. موسكو
غالبًا.. عندما يتصدى «رجال الاستخبارات» للعمل السياسى بأنفسهم، فإن تحركات «رقعة الشطرنج» تسمح فى كثير من ..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
اسامة سلامة
إهدار مال عام
د. فاطمة سيد أحمد
المتأسلمون المستقلون.. أين هم؟
عاطف بشاى
رسالة الفنان عند «توفيق الحكيم»
د. رفعت سيد أحمد
أنا .. الشعب!
طارق مرسي
رسائل «أمينة» و«خريستو» فى مهرجان الإسكندرية السينمائى
حسين معوض
عولمة «شبرا بلولة»!
محمد مصطفي أبوشامة
حديث الإنسان عبد الفتاح السيسى
د. مني حلمي
الإذاعة المصرية لا تعترف برتيبة الحفنى!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF