بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

15 يوليو 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

المقالات

خواطر فنية

1185 مشاهدة

24 مارس 2018
بقلم : مفيد فوزي


«فاتن حمامة ليست مجرد فنانة كبيرة، ولكنها شخصية تملك التأثير والتأثر
وقليلات يملكن هذه الخِصَال»

> بإمكان السينما الأفريقية أن تتفوق على السينما الأمريكية فى كل شيء إلا الإمكانيات، وأظن أن الفيلم الأفريقى يمكن أن تكون له خصوصيته فى المحتوى والقصة والطبيعة الخلابة. كنت قد زرت العاصمة النيجيرية (ليجوس الجديدة) منذ بضع سنوات ورأيت فيلما بترجمة إنجليزية اسمه (العروس مانا) هى قصة حب عادية بين اثنين من المعاقين الخرس يتفاهمان بالإشارة حتى التعبير عن السعادة والنشوة وينقل الفيلم لغة مذهلة للأحاسيس مع خلفية أفريقية للعادات والتقاليد، وذات ليلة يستقلان مركبا شراعيا للنزهة فى إحدى البحيرات واختل توازن العريس الشاب ومن هول الصدمة صرخت العروس بصوت حزين حين رأته يغرق وهو - بلغة الإشارة - يمنعها من القفز فى الماء وراءه، ثم اختفى وجلست العروس مانا تحفر فى شجرة على البحيرة اسمها واسم حبيبها - وتظهر كلمة النهاية.أنا أعتقد أن السينما الأفريقية إذا أبحرت فى المشاعر والأحاسيس ستنقذنا من أفلام الأكشن والعنف الأمريكية!هذا الخاطر من وحى أيام مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية.
> انسحبت بهدوء الكاتبة مديحة عزت التى اشتهرت ببابها الصحفى (تحياتى إلى زوجك العزيز) غيبها الموت وكانت صديقة لا يعرف لسانها إلا الحق. وكانت تنادى جيلى (الواد مفيد والواد رءوف) وتعتبر مديحة «الصندوق الأسود» للسيدة روزاليوسف ولإحسان عبدالقدوس، فقد اقتربت مديحة من الست وابنها بالعمل كسكرتيرة قبل أن تظهر العزيزة نيرمين القويسنى وعرضت مرة على مديحة أن تظهر معى على شاشة دريم فى برنامج مفاتيح لتحكى واعتذرت بقولها (أنا صندوق مغلق) واحترمت صمتها! يرحمها الله.
> أليس فى مقدور الصعايدة الأغنياء الإنفاق على قصور ثقافة محافظات الصعيد؟ نعم فى مقدورهم وهى أقل ضريبة عن عافيتهم.
> أين المخرج الفنان «طارق الكاشف»؟ هل هاجر من مصر فى زمن الإخوان؟ هل المناخ الفنى لايعجبه؟ هل اختار مقاعد المتفرجين؟
> أعترف دوما فى كل مناسبة بفضل آمال فهمى أيقونة الراديو وفارسته على مشوارى الإعلامى. فلو لم أقابل آمال فهمى كان زمانى مدرس فى بنى سويف الثانوية، لكن آمال فهمى غيرت طريقى وبوصلتى!
> يا من تكتب حوار «عوالم خفية» مسلسل عادل إمام القادم فى رمضان تذكر أن له نسبة مشاهدة عالية ومن هنا تراعى الكلمة الإيجابية المعطاءة التى تشى بسلوكيات مقبولة، بل تبث ثقافة والثقافة سلوك، أتمنى خلو الحوار من الانهزامية والسرامية، فالكلمة عالم ينقل المعانى إلى الوجدان، ولا تغامر بالمضمون المحترم من أجل (إيفيه) للضحك. وأنا لا أتدخل فى حرية تعبير بل أقف مع حرية التعبير وأدافع عنها. فقط أتكلم عن الحوار فى مساره الصحيح المؤثر على سلوك الناس وإلا   كانت المسلسلات مجرد وقت مهدر.
> لماذا تتردد ليلى علوى فى قبول منصب رئاسة مهرجان القاهرة السينمائى وهو يضيف للنجمة المعروف عنها الحزم ويقال دائما إن ليلى علوى تملك (رأسين) كناية عن الإدراك وإدارة الذات.
> أبحث عن فنان شاب اسمه (آسر ياسين)، كان واعدا.
> مطربات مصر.. يتناقصن!
> أسخف ما أسمعه من مذيعات الراديو الضحكات المفتعلة عند إجراء حوارات مع الضيوف.. آل إيه علشان الحوار يطرى ويبقى دمه خفيف؟!
 




مقالات مفيد فوزي :

خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
بقلم رئيس التحرير

الداعية والنساء!
  من مواجهة الإلحاد بالجنس .. إلي زواج الفنانات! فى غضون العام 1903م، طبّقت شهرة الرجل الآفاق؛ إذ وصلت «شهرته»..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
دكتوراه فى الفساد!
اسامة سلامة
صحيفة تحت الحصار
د. فاطمة سيد أحمد
«الصلاة».. و«السلام»!
وائل لطفى
دعاة وفنانات!
عبدالعزيز خريبط
مصر التى فى خاطرى
د. مني حلمي
إنكار ما هو معلوم من المواطنة.. بالضرورة!
حسين معوض
تكلفـة الرشـوة: 90 مليـــار جنيه سنويًا!
مدحت بشاي
هل ماتت الكوميديا؟!
مصطفي عمار
كيف تصبح أسطورة أو على الأقل رقم واحد؟!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF