بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

20 سبتمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

المقالات

عبثيون وإصلاحيون!

1064 مشاهدة

31 مارس 2018
بقلم : وائل لطفى


عزيزى الشاب فلان ..
سمعت أنك قد قاطعت الانتخابات الرئاسية التى ما زلنا نعيش أجواءها، ورغم أن موقفك لا يعبر بالضرورة عن موقف باقى الشباب المصرى، ورغم أن الإحصاءات هى التى ستبين نسب الشباب الذين شاركوا فى التصويت.. إلا أننى سأحترم موقفك، واحترامى هذا هو الذى يدفعنى لأن أدخل معك فى هذا النقاش.
إننى أخشى يا عزيزى أن مقاطعتك للانتخابات الرئاسية هى نوع من أنواع العبث، والعبث هو أن تفقد الأشياء منطقها، وأن تنطلق الأفعال من اللا شىء إلى اللا شىء، إننى أعرف أن من روجوا لدعوات المقاطعة قالوا لك إن الهدف هو إضعاف الرئيس، وأنا أقول لك: وماذا بعد؟ ما هى الخطة التالية؟ ما الذى تتخيله لمستقبل هذا البلد؟ ما مصير مئات بل آلاف المشاريع التى بدأ العمل فيها وأوشك بعضها على الانتهاء؟، ما مصير حالة الاستقرار والأمان التى لا ينكرها إلا جاحد أو مكابر، ما مصير مستقبل الحكم فى مصر، وما البديل الذى تتخيله؟..هل هو من أحزاب المعارضة التقليدية مثلًا..هل هناك من يصلح؟.. هل هو من الإخوان الذين تلوثت أياديهم بالدم؟ ماذا سيفعل الإخوان مع ملايين المصريين الذين ثاروا ضدهم وما زالوا يعرفونهم جيدًا.. بل إن حساب الجماعة قد (ثقل) معهم وسجلها قد ازداد سوادًا.. ما هو المستقبل؟ قل لى من فضلك.
هل تعرف أن العقل والمنطق يقول إننا تحملنا الصعاب فعلًا فى السنوات السبع الماضية، وأن علينا أن ننتظر لنجنى الثمار، أنا سأذهب معك إلى نهاية الشوط وأفترض أن الرئيس لم يترشح من الأساس لدورة ثانية..فهل يعنى ذلك أن علينا أن نبدأ الشوط من جديد؟ هل هذا ما تريده أو تحلم به؟وحتى إذا كان هذا ما تريده فهل أنت متأكد من إمكانية تنفيذه؟ هل ستسمح به الملايين التى تؤيد الرئيس..أم أن حربًا أهلية هى ما تريد؟سواء أنت أم من باع لك الفكرة.
إننى سأقترح عليك طريقًا آخر لم نؤمن به كثيرًا فى مصر..هو طريق الإصلاح.. إن هناك عشرات الملفات فى مصر تحتاج إلى إصلاح ولا يمكن فتحها إلا فى حاله استقرار سياسى مثل الموجودة فى مصر الآن.. من التعليم إلى الصحة، ومن الدين إلى الثقافة، ومن أحوال المجتمع إلى أحوال الاقتصاد..طريق الإصلاح شاق وصعب وهو يحتاج منك مجهودًا لا يقل عن المجهود الذى يجب أن تبذله الحكومة.. فهل أنت على استعداد لبذل هذا المجهود أم أنك تفضل أن تنحاز للعبث؟.




مقالات وائل لطفى :

طرق يوليو المقطوعة!
دعاة وفنانات!
مزيد من الإصلاح الاقتصادى!
الذى تبقى من 30 يونيو
إفطار مع الرئيس
أين اختفى المصريون؟
روز اليوسف والدعاة الجدد
رسائل مؤتمر الشباب
المصالحة «المسمومة»!
طه حسين يدعم طارق شوقى!
ثلاثى أعداء الأمة
كم «أحمد جلبى» فى مصر؟
الموهوبون يخدمون الوطن أفضل
شهداء ونبلاء
مصر تستطيع
ماذا فعل فينا العام 2013؟
مصر بدون إرهاب
مقاولو الهدد فى السياسة المصرية!
رسالة لسياسى مصرى!
ما لم يقله الرئيس!
متى يحكى الرئيس؟
كنيسة فى عين الإخوان!
هل أنت حقا من هنا؟
أمريكا حليف مريع!
سرطان الإعلام!
ما أخذ بالقوة!
الفريق شفيق.. حراما!
الرئيس الجاد
الشعراوى ليس نبيا!
مصر التى فى الشارقة!
يوسف زيدان.. المثقف لاهيا!
إرهابيون وطائفيون!
خلاف الأشقاء بين مصر والسعودية
رسائل السيسى من نيويورك
«اشتباك» عربة العسل المسموم
مصريون يزرعون الكراهية
جنسية ابن الدكتور مرسى
خطيئتك يا فضيلة المفتى
بقلم رئيس التحرير

11 سبتمبر وثائق "الوهم الأمريكي" في الحرب علي الإرهاب!
لأن [هنالك دائمًا معلومات أكثر مما ينبغى]، على حد توصيف «ميلت بيردن» (العميل السابق بوكالة الاستخبارات المركزية/ سى ..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
حكايات من المستطيل الأخضر
اسامة سلامة
46 عاما.. ولا يزال تقرير العطيفى صالحا للاستعمال
د. فاطمة سيد أحمد
لماذا عاد (النجم الساطع)؟
د. رفعت سيد أحمد
هنا دمشق.. من القاهرة!
عاطف بشاى
هيكلة الأديرة هى الحل
طارق مرسي
حكايات عمرو أديب
مصطفي عمار
رشيد طه.. موسيقى بدرجة مناضل!
د. مني حلمي
«المطبخ» و«غرفة النوم» وملكات الجمال

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF