بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

14 نوفمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

المقالات

خواطر فنية

1209 مشاهدة

7 ابريل 2018
بقلم : مفيد فوزي


«قولوا ما شئتم عن يوسف وهبى ولكنه المؤلف المسرحى الوحيد الذى استطاع - حتى الآن - أن يجذب الناس إلى مسرحياته!»

  > شاهدت فيلما من إنتاج 2016 فى طائرة الإمارات وأنا عائد إلى مصر من مؤتمر مهم فى الشارقة عن (الرقمية والاتصال الحكومى) الفيلم هو (الماء والخضرة والوجه الحسن) ومتابعتى للفيلم لأن أبطاله هم ليلى علوى ومنة شلبى وباسم سمرة والفيلم من إنتاج السبكى ولست من المهاجمين للسبكية لأنهم مازالوا مخلصين للسينما وينتجون سينما فى عز أيام القحط السينمائى. والحدوتة شعبية وإن لم تلمس جوهر بساطة هؤلاء الناس فكانت مشاهد أقرب إلى فيلم تسجيلى. وربما توقفت عند اسم المخرج يسرى نصر الله الذى اشتهر بنوعية سينما رمزية لها مدلول ورغم أن الفيلم سيناريو وإخراج نصر الله إلا أن الفيلم أقل من مستوى مضمون أفلام يسرى نصر الله (سرقات صيفية وجنينة الأسماك)! هناك فرق.
> وضع أسامة الشيخ إصبعه على سر ضحالة الحوار فى بعض البرامج حيث كلف المخرج عمر زهران بأن يكون «مدير المحتوى» لقناة on قبل استقالته. أدرك أن (المحتوى) ضئيل ويحتاج إلى تعميق ومعادل بصرى جذاب. لكنه لم يحقق حلمه وتبخر المحتوى!
> مركز ابن خلدون؟؟؟!
> يا ريت نقضى على فيروس «الأمية» مثلما نحاول القضاء نهائيًا على فيروس c.
> محمد صلاح: «لا تحلق شعرك»: عنوان مقال في cnn ثقافة زمن!
> صفحات الإذاعة والتليفزيون فى الصحف اليومية ينقصها مهنيًا:
1- نقد موضوعى للبرامج.
2- ملاحظات أمينة للمذيعين والمذيعات.
3- تقييم برامج يقدمه خبرة.
4- كاريكاتير ذكى من وحى البرامج.
أما الصفحات الآن - فى معظمها شوية أخبار!
> جمال المذيعة - ولو كانت اليزابيث تيلور - لا يغفر ضحالتها!
> ذهاب الناس لمعارض الفن: تذوق فنى أم تجمع اجتماعى؟!
> أحلم بكتاب يثير اهتمامًا فى المجتمع مثلما تثير مباراة مناقشات فى الاستديو التحليلى الكروى.
> لا مانع أن نرى المتحف الكبير على مراحل. فمثل هذا العمل الضخم لا يتم إلا عبر فترة زمنية طويلة، ومن حق الأجيال أن تراه. ولن ننسى (خيال) الوزير الفنان فاروق حسنى المحرض على هذا الإنجاز.
> الفنانة نيللى فى كامل لياقتها البدنية، فمن المخرج المغامر الذى يراهن عليها؟
>وبالمناسبة «شوقتنا» شريهان بإطلالتها الحلوة، ثم اختفت. من يعرف السبب؟
> كان الموسيقار عبد الوهاب يقول لى عن المؤلف الملاكى حسين السيد (أن الكلمات والمعانى تطيعه ولا تعصى له أمرًا وأن أغانيه تخرج من منطقة دافئة فى قلبه).
> مطلوب (أم) مقبولة شكلًا ولبقة مضمونا والعاطفة عندها عالية لبرنامج أطفال على dmc يا أولاد الحلال!
> أنشر بعضًا من خواطر إحسان عبد القدوس بنصها الحرفى مهما كان زمانها، وذلك وفاءً لاسم (سان) كما كان يناديه أقرب أصدقائه.
 




مقالات مفيد فوزي :

خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
بقلم رئيس التحرير

عودة المؤامرة!
كما للتاريخ أحكامه، فإن للتاريخ – أيضًا – إشاراته، ودلالاته.. تقول الحكاية: إنه خلال عصر الإصلاحات الأخير، فيما عُرف..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
رشاد كامل
ذكريات عبدالرحمن الشرقاوى التى لم يكتبها!
محمد جمال الدين
بائعة الخضار والمسئول!
اسامة سلامة
أين مفوضية القضاء على التمييز؟
د. فاطمة سيد أحمد
السيسى يصرف لنفسه (توجيه)
عاطف بشاى
الذين يملكون صكوك التفويض الإلهى
د. حسين عبد البصير
عندما استعادت البشرية ذاكرتها
طارق مرسي
حلوه يا بلدى
سمير راضي
جولة فى عقول الميادين!
حسين معوض
مصانع «أرض الخوف».. العتوة وتوابعها
مصطفي عمار
حرب الأجور المقدسة!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF