بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

24 سبتمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

المقالات

الذى تبقى من 30 يونيو

486 مشاهدة

30 يونيو 2018
بقلم : وائل لطفى


ما الذى تبقى من 30 يونيو؟ هذا هو السؤال الذى يطرح نفسه فى الذكرى الخامسة للثورة، وربما فى كل ذكرى لها منذ قيامها عام 2013، والحقيقة أن السؤال هو أكثر الأسئلة أهمية.. وفى ظنى أن ما تبقى من 30 يونيو كثير جدًا.
فما تبقى منها أنها الثورة التى غيرت شكل الحياة فى مصر وفى المنطقة العربية، وبفضل 30 يونيو صمدت الدولة السورية فى وجه محاولات الميليشيات لتفتيتها واقتسامها وتسليمها للإخوان وحلفائهم من الإرهابيين.
وبفضل 30  يونيو تنفست دول الخليج الصعداء بعد أن كان الخطر الإخوانى قاب قوسين أو أدنى، وكان الإخوان يبتزون حكام الخليج صراحة ويتوعدونهم بالويل والثبور وعظائم الأمور.
وبفضل 30 يونيو استعاد الجيش الليبى (الوطنى) قوامه بعد أن كانت ليبيا نهبًا لميليشيات متناحرة ومتنازعة.. وأصبح هناك أكثر من صوت يمكن سماعه فى تحديد مستقبل ليبيا، بعد أن كان استيلاء الإخوان عليها أمرًا منتهى منه.
وليس من قبيل المبالغة القول إن التغييرات القوية التى تشهدها دولة عربية كبيرة مثل المملكة العربية السعودية فى اتجاه نفض ركام التزمت الدينى هى تجليات للتغيير العنيف الذى شهدته المنطقة بعد 30 يونيو.. فلولا هذا لما كان ذاك.
أما على المستوى الداخلى فإن ما بقى من 30 يونيو هو أن المصريين رفضوا ولايزالون يرفضون الحكم الدينى، وأنهم رفضوا ولايزالون يرفضون محاولات تغيير هوية مصر، وأنهم رفضوا ولايزالون يرفضون المساس بشكل الدولة المصرية، وأنهم رفضوا إنهاء نظام حكم يوليو، كما عرفوه منذ عام 52، وقبلوه بعيوبه ومميزاته.
ما بقى أيضًا أن حكم الإخوان قد انتهى إلى الأبد وأن المصريين أدركوا أن الجماعة لم تكن سوى «كذبة كبيرة» عاشت على الفساد، الذى تحكم فى مصر خلال أربعين عامًا.
ما بقى أن المصريين لم يعودوا قابلين لفكرة أن الفساد واحد من مفردات الحياة المصرية، وأنهم باتوا واعين أن الفساد وباء لابد من محاصرته، والقضاء عليه إذا كنا نريد أن نخطوا نحو المستقبل.
ما بقى أيضًا أن نخب الفساد القديمة التى سيطرت على أوصال هذا البلد، وتقاسمت خيراته لعقود طويلة فى طريقها إلى الزوال، رغم شراسة المقاومة.. وأن ذلك فى حد ذاته أمر يدعو للتفاؤل.. ما بقى من 30 يونيو كثير.. وما سيظهر من ملامحه الخفية فى المستقبل أكثر وأكثر.




مقالات وائل لطفى :

طرق يوليو المقطوعة!
دعاة وفنانات!
مزيد من الإصلاح الاقتصادى!
إفطار مع الرئيس
أين اختفى المصريون؟
روز اليوسف والدعاة الجدد
رسائل مؤتمر الشباب
المصالحة «المسمومة»!
طه حسين يدعم طارق شوقى!
ثلاثى أعداء الأمة
كم «أحمد جلبى» فى مصر؟
عبثيون وإصلاحيون!
الموهوبون يخدمون الوطن أفضل
شهداء ونبلاء
مصر تستطيع
ماذا فعل فينا العام 2013؟
مصر بدون إرهاب
مقاولو الهدد فى السياسة المصرية!
رسالة لسياسى مصرى!
ما لم يقله الرئيس!
متى يحكى الرئيس؟
كنيسة فى عين الإخوان!
هل أنت حقا من هنا؟
أمريكا حليف مريع!
سرطان الإعلام!
ما أخذ بالقوة!
الفريق شفيق.. حراما!
الرئيس الجاد
الشعراوى ليس نبيا!
مصر التى فى الشارقة!
يوسف زيدان.. المثقف لاهيا!
إرهابيون وطائفيون!
خلاف الأشقاء بين مصر والسعودية
رسائل السيسى من نيويورك
«اشتباك» عربة العسل المسموم
مصريون يزرعون الكراهية
جنسية ابن الدكتور مرسى
خطيئتك يا فضيلة المفتى
بقلم رئيس التحرير

القاهرة.. نيويورك
لمدة 21 دقيقة تقريبًا (تبدأ من الثانية عشرة ظهرًا و18 دقيقة، وتنتهى فى الثانية عشرة ظهرًا و39 دقيقة)؛ كان أن جمعت مكالمة تليفونية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
سقطات «عجينة».. عرض مستمر! !
اسامة سلامة
كنيسة خاتم المرسلين
د. فاطمة سيد أحمد
  الجيش والأحزاب والقانون
طارق مرسي
«ديفيليه» نجمات الشعب فى جونة «ساويرس»
محمد مصطفي أبوشامة
الحكاية كلها رزق
مصطفي عمار
انتهى الدرس يا أحمق!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF