بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

11 ديسمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

المقالات

ما تخافوش على مصر

305 مشاهدة

27 اكتوبر 2018
بقلم : طارق مرسي


فى الأسبوع الماضى تكررت صور الاحتفالات المبهجة فى شهر أكتوبر – شهر الانتصارات العظمى فى تاريخ مصر – امتزجت فيها آيات الفخر والإجلال لهذا الوطن  العظيم وترابه الغالى وشعبه النبيل.
فمن فوق جبال «سانت كاترين» احتفلت محافظة  جنوب سيناء بإقامة ملتقى «سانت كاترين  للسلام العالمى» الذى يحمل شعار «هنا نصلى معا» فى قلب بقعة غالية من قلب الوطن برعاية الرئيس عبدالفتاح  السيسى وتحت إشراف اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء وبمشاركة وزارات الثقافة  والأوقاف والسياحة والاستثمار والتعاون الدولى وبمساهمة مستثمرين ورجال أعمال سخروا كل إمكانياتهم لإنجاح الملتقى.. واختتمت الاحتفالات بحفل غنائى فاخر شارك فيه باقة من نجوم الغناء فى مقدمتهم حسين الجسمى وصابر الرباعى.
 الاحتفالان تنوعت فيهما شهادات مصر للعالم بأنها بلد الأمن والأمان والتوحيد والوحدة والسلام العالمي.
فى احتفال «سانت كاترين» ومن أرض الأديان وجهت مصر رسالة للعالم بما توحيه سيناء من تراث حضارى وإنسانى فريد حيث تمثل هذه المساحة المقدسة تمثيلًا حيًا للديانات السماوية الثلاث وتوضح مدى التعايش السلمى لهذه الأديان على هذه الأرض الطيبة وسط حضور دبلوماسى لـ15 دولة عربية وأجنبية فى رسالة واضحة بأن مصر أرض التسامح ومهد الرسالات السماوية ولو كره المتطرفون.
 ملتقى سانت كاترين أطلق عدة توصيات مهمة تلخصت فى ميثاق ليكون رسالة للعالم أن الأديان تدعو للسلام وأن مدينة سانت كاترين حاملة  السلام وقال د. محمد مختار وزير الأوقاف إن الملتقى رسخ أهمية السلام الاجتماعى القائم على مبدأ المواطنة وإعلاء شأن الدولة الوطنية وأن الإرهاب خطر يداهم البشرية وبأنه لا دين له ولا وطن..
واختزل الملتقى هدفه فى الحفل الفنى الافتتاحى له فقرة كورال الكنيسة الإنجيلية «ثمر الروح» التابعة لكنيسة مارجرجس بقيادة سامح عطا وفرقة السباعية للإنشاد الدينى بقيادة الشيخ زين البيومى ومن أروع فقرات الحفل المزج الجميل الذى يؤكد سماحة المصريين على أرض هذا الوطن فبينما ردد كورال كنيسة مارى جرجس الأذان وأسماء الله الحسنى على خلفية ألحان قبطية شاركت فرقة  الإنشاد الدينى فى ترديد الترانيم القبطية بمشاعر هزت مشاعر الحاضرين من جميع الجنسيات والأديان لتؤكد  عمق الترابط والحب بين الجميع فى سماء مصر.
 وبين فرقتى الإنشاد الدينى والكورال القبطى قدمت أوركسترا وزارة الشباب والرياضة فاصلا من الأغنيات الوطنية والدينية  بمهارة تحت قيادة د. عزالدين طه ولمعت مواهب غنائية فى حاجة فعلا للدعم والمساندة مثل رودينا رضوان ويوستينا بهاء ومحمد الجزار.
وراء نجاح ملتقى  «سانت كاترين» للسلام العالمى فى شهر الانتصارات جهود المحافظ خالد فودة ورجال المحافظة ودعم وزارة الثقافة والوزيرة د. إيناس عبدالدايم وأيضا مستثمرين فى مقدمتهم د. عاطف عبداللطيف الخبير السياحى الذى سخر كل إمكانياته لإنجاح الملتقى ويستحق التقدير كنموذج استثنائى  لرجال الأعمال الذين يقدمون أدوارًا وطنية بارزة والمطلوب فى الدورات المقبلة تعظيم الأدوار والتفاف الجميع لخروج  هذا الملتقى بالشكل المشرف الذى يليق بعراقة مصر.
 ومن أرض الأديان إلى احتفالات أكتوبر والحفل المبهج بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسى وقيادات الدولة وواصل فيه المطربون العرب تقديم شهاداتهم فى حب «أم الد نيا» فى مقدمتهم التونسى صابر الرباعى والإماراتى «حسين الجسمي» الذى يكمل  كتالوجه الغنائى فى حب مصر برائعة «ماتخافوش على مصر» كلمات تامر حسين وألحان عمرو مصطفى..
 «اتمشى واتعشى وخد مركب واسهر على النيل عمرك ما تحس هنا بغربة مع شعب أصيل».. لوطن يستحق الفداء.>




مقالات طارق مرسي :

مهمة وطنية لـ«شيرين وصابر وتامر وجسار» فى رأس السنة الغنائية
تأديب الإخوان وتجار الفتاوى المضللة فى القاهرة السينمائى
رسائل قوة مصر الناعمة فى مهرجان القاهرة السينمائى الدولى
المجد للملاخ
حلوه يا بلدى
الرسائل السياسية فى مهرجان الموسيقى العربية
رسائل «أمينة» و«خريستو» فى مهرجان الإسكندرية السينمائى
مهرجان الإسكندرية.. يعزف سيمفونية «تحيا مصر» فى ذكرى أكتوبر
ثلاثى أضواء المهرجانات
«ديفيليه» نجمات الشعب فى جونة «ساويرس»
حكايات عمرو أديب
صلاح «إله الحب»
الديزل وبنى آدم.. سينما تصدير الإرهاب
بدلة تامر حسنى
هل تجدد أفلام الأضحى الخطاب السينمائى؟
مطلوب تجديد الخطاب الغنائى
مستشفى الأمراض الإعلامية
الذين قتلهم كوبر
أمير كرارة عالمى.. وحميدة قدير.. وبيتر ميمى مشروع مخرج كبير: السبكى «قدوة حسنة» فى حرب كرموز
الرجال قوَّامُونَ على النساءِ فى دراما رمضان
«أربعين» القاهرة السينمائى فى رقبة «حفظى»
إدلى بصوتك بالغنا
دكتوراة أمريكية عن عبدالحليم حافظ فى جامعة جورج تاون
سَلّم نفسك.. أنت فى أيد أمينة
جرح تانى يا شيرين.. لا
مهرجان «منى زكى بوحيرد» لأفلام المرأة
الساحر بهاء الدين
آلهة الشغب
المجد للعظماء
مهرجان إسكندرية ليه؟
«مجنون ليلى» و«مشروع ليلى»
سينما من أجل «الفشخرة».. شعار مهرجان ساويرس
مولانا الشيخ چاكسون
سينما الكنز والخلية.. «العصمة فى «إيد المخرج»
مونديال دراما النجوم
رمضان كريم بدون وزارة إعلام
هل تحقق «وهم».. حلم المصريين وتفوز بـ«THE VOICE»
قلة أدب شو
غرفة صناعة الإعلام لتهديد الروابط المصرية السعودية
أسرار عائلية للبيع
نجوم الشعب يكتبون النهاية السعيدة فى صناديق الانتخاب
باسم السبكى
ولايهمك يا «سيسي» من الأمريكان يا «سيسي»
يا فضحتك يا أهلي
بقلم رئيس التحرير

شيوخ وجواسيس أيضًا!
تقول الأسطورة الإغريقية؛ إن «ميديا» هامت عشقًا بأحد خصوم بلادها (جاسون).. ثُمَّ كان أن باعته أباها، وسلّمته [سرّ بلاد..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
لن تقتلوا فينا الأمل
اسامة سلامة
بورصة فستان رانيا يوسف
د. فاطمة سيد أحمد
«إيديكس» منصة للخبرات العسكرية.. ولكن
طارق مرسي
مهمة وطنية لـ«شيرين وصابر وتامر وجسار» فى رأس السنة الغنائية
عاطف بشاى
ثورة دينية من أجل التنوير
د. حسين عبد البصير
ألغاز موت ملوك الفراعنة!
حسين معوض
مفاتيح مدن الجيل الرابع
مصطفي عمار
هل يرفض نجوم الدراما رد الجميل للتليفزيون المصرى؟!
د. مني حلمي
السجادة الحمراء للممثلات.. والبلاط العارى للكاتبات

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF