بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

22 مارس 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

المقالات

الرسائل السياسية فى مهرجان الموسيقى العربية

497 مشاهدة

3 نوفمبر 2018
بقلم : طارق مرسي


يهل مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية، الذى افتتحته الخميس الماضى وزيرة الثقافة د.إيناس عبدالدايم ود.مجدى صابر رئيس دار الأوبرا ليفض الاشتباك ويثبت أن الآذان المصرية لا تعرف الذبول، محطمًا حاجز الصخب الغنائى وموجات الغناء الاستهلاكى والسلع الموسيقية الباهتة فى بورصة الطرب الاستثمارى الذى يرتكز على الشكل والموضة ويفتقر المضمون والذوق الراقى.


تأتى الدورة 27 على أنقاض موسم غنائى فقير اكتفى فيه فرسان الغناء فى الجيل الحالى وهم عمرو دياب وأنغام وشيرين وتامر حسنى بالتواجد الفقير فى الشارع الغنائى ما يمثل علامة استفهام فى مشوارهم الغنائى.
وزيرة الثقافة د.إيناس عبدالدايم لخصت المعانى النبيلة للغناء المصرى، بأن المهرجان - الذى تحملت وقت رئاسته مهمة استمراره فى ظروف صعبة - كان مواكبًا للأحداث السياسية الكبرى وفترات  التحول بأعمال العمالقة محافظًا على الهوية المصرية والعربية ورسائل التنوير ومنح المصريين الطاقات الإيجابية التى حفظته من التآكل والجمود.
د.إيناس أكدت أن نجاح المهرجان ورسوخه يعود إلى قيادة سياسية واعية  تؤمن بقيمة الفن وقدرته على بناء المجتمع، فلولا ثورته على المأجورين والمتاجرين بالدين والدنيا ما استمر هذا المهرجان العملاق الذى تحضنه الأوبرا التى هى حسب وصفها الحصن المنيع ضد كل محاولات التشكيك والاغتراب الثقافى لدوره فى حماية الفن الراقى والتراث الغنائى من محاولات التشويه وطمس الهوية وتخليص النفس من النزعات العدوانية والطاقات السلبية.
دورة مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية تحمل هذا العام اسم صوت النيل «شادية» صاحبة الأيقونة الوطنية «يا حبيبتى يا مصر» فضلا عن كتالوجها الغنائى «العاطفى والديني» الهادف والخالد وهذا التكريم إشارة واضحة على دورها الغنائى ومشوارها الفنى الجميل.
يكرم المهرجان هذا العام بجانب صوت النيل 18 شخصية ساهمت فى إثراء الحياة الفنية، فى مقدمتهم المايسترو ميشيل المصرى وعازف الكمان سعد محمد حسن والموسيقار اللبنانى الراحل حليم الرومى والزميل الفنان والكاتب محمد بغدادى والمهندس بدر الزقازيقى والموسيقار السعودى عبدالرب إدريس والمطربة الكويتية نوال ظاهر والمطربة التونسية لطيفة.
مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية يشهد مشاركة أكثر من  70 مطربًا ومطربة يمثلون جيل الأصالة والطرب الأصيل فى مقدمتهم هانى شاكر الذى افتتح المهرجان بالإسكندرية بأغنية «وأنت ماشى فى مصر» وعلى الحجار وأحمد إبراهيم ومدحت صالح وإيمان البحر درويش ومحمد الحلو ومحمد ثروت ونادية مصطفى إلى جانب لطيفة ووائل جسار وصابر الرباعى وعاصى الحلانى ورامى عياش والكويتية نوال وعدد من الأصوات الواعدة إلى جانب مسك الختام ماجدة الرومى.
هذا الحشد الكبير على مدار 12 يومًا والذى اختاره رئيس الأوبرا د.مجدى صابر ود.جيهان مرسى مدير المهرجان سوف يقدمون باقة من الأغنيات القديمة إلى جانب أعمالهم الشهيرة التى ينتظرها عشاق الغناء فى مصر.
وكل هؤلاء يرسمون النهاية الجميلة للغناء المصرى والعربى فى عام 2018 بعد موسم غنائى صيفى مخجل مارس فيه نجوم الغناء على الساحة الآن فرض ضغوطهم بأعمال ذات صلاحية محدودة مع فقر فى الرؤية الغنائية العاطفية والوطنية أيضًا على مدار  عام كامل.>




مقالات طارق مرسي :

صحة الزعيم
مهرجان لكل مواطن
تخاريف أجيرى
قصة حب جميلة
من يحمى السيد البدوى؟
سيرة بليغ
ممر النصر العظيم
مجلس الخطيب بقلم إحسان عبدالقدوس
مصر «أد الدنيا» فى 2019
خطايا شيرين بنت عم (عبدو) الوهاب
مستشفى الأمراض الفنية 2018
جمهورية السادات الغنائية
إمبراطورية صلاح العظمى
مهمة وطنية لـ«شيرين وصابر وتامر وجسار» فى رأس السنة الغنائية
تأديب الإخوان وتجار الفتاوى المضللة فى القاهرة السينمائى
رسائل قوة مصر الناعمة فى مهرجان القاهرة السينمائى الدولى
المجد للملاخ
حلوه يا بلدى
ما تخافوش على مصر
رسائل «أمينة» و«خريستو» فى مهرجان الإسكندرية السينمائى
مهرجان الإسكندرية.. يعزف سيمفونية «تحيا مصر» فى ذكرى أكتوبر
ثلاثى أضواء المهرجانات
«ديفيليه» نجمات الشعب فى جونة «ساويرس»
حكايات عمرو أديب
صلاح «إله الحب»
الديزل وبنى آدم.. سينما تصدير الإرهاب
بدلة تامر حسنى
هل تجدد أفلام الأضحى الخطاب السينمائى؟
مطلوب تجديد الخطاب الغنائى
مستشفى الأمراض الإعلامية
الذين قتلهم كوبر
أمير كرارة عالمى.. وحميدة قدير.. وبيتر ميمى مشروع مخرج كبير: السبكى «قدوة حسنة» فى حرب كرموز
الرجال قوَّامُونَ على النساءِ فى دراما رمضان
«أربعين» القاهرة السينمائى فى رقبة «حفظى»
إدلى بصوتك بالغنا
دكتوراة أمريكية عن عبدالحليم حافظ فى جامعة جورج تاون
سَلّم نفسك.. أنت فى أيد أمينة
جرح تانى يا شيرين.. لا
مهرجان «منى زكى بوحيرد» لأفلام المرأة
الساحر بهاء الدين
آلهة الشغب
المجد للعظماء
مهرجان إسكندرية ليه؟
«مجنون ليلى» و«مشروع ليلى»
سينما من أجل «الفشخرة».. شعار مهرجان ساويرس
مولانا الشيخ چاكسون
سينما الكنز والخلية.. «العصمة فى «إيد المخرج»
مونديال دراما النجوم
رمضان كريم بدون وزارة إعلام
هل تحقق «وهم».. حلم المصريين وتفوز بـ«THE VOICE»
قلة أدب شو
غرفة صناعة الإعلام لتهديد الروابط المصرية السعودية
أسرار عائلية للبيع
نجوم الشعب يكتبون النهاية السعيدة فى صناديق الانتخاب
باسم السبكى
ولايهمك يا «سيسي» من الأمريكان يا «سيسي»
يا فضحتك يا أهلي
بقلم رئيس التحرير

العم سام.. وحقوق الإنسان!
فى الديباجة «الرئيسية» لتقرير وزارة الخارجية الأمريكية الـ43 حول ملف حقوق الإنسان (الصادر قبل يومين- الأربعاء)، قال و..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
الحكومة وأصحاب المعاشات
د. فاطمة سيد أحمد
أسوان «قادش والسد والعاصمة الأفريقية»
عاطف بشاى
الشخصية الإرهابية
طارق مرسي
صحة الزعيم
د. حسين عبد البصير
إيزيس صانعة الآلهة فى مصر القديمة
د. مني حلمي
لو كان الأمر بيدى.. ثلاثة مشاهد

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF