بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

22 مارس 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

المقالات

خواطر فنية

469 مشاهدة

8 ديسمبر 2018
بقلم : مفيد فوزي


«عندما ننفق على الفن بسخاء، فإننا ننفق على تربية وجدان المصريين»

> قضيت أياما فى دولة الكويت بدعوة كريمة من المركز الثقافى لجابر الصباح.. ذهبت أشاهد عملا فنيا يحمل اسم (أبيض وأسود) على مسرح دار الأوبرا الفخمة التى تعتبر تحفة فنية فى الخليج، فليس هناك أوبرا بهذا الجمال والفن وهى مؤهلة لاستقبال فرق عالمية مسرحية أو موسيقية. وقد حملتنى سيارة من الفندق إلى أوبرا الكويت قبل موعد رفع الستار بساعة كما تقتضى طقوس المكان. وفى الاستراحة المخصصة للضيوف. قابلنى مدير الأوبرا ليصحبنى إلى الداخل لأجد مفاجأة لى، إذا تقابلت مع «محمد السنوسى» وزير الإعلام فى دولة الكويت لسنوات وهو أيقونة إعلام الخليج وله بصمة على كل محتوى برنامج ظهر على شاشة الكويت. وإذا كان عندنا فى مصر أسامة الشيخ فعندهم فى الكويت محمد السنوسى.
> بدأت وقائع الباروناما الموسيقية أبيض وأسود بأجواء مبهرة وموسيقى شرقية، وكيف لا، وكل الأغنيات لنجوم الغناء المصرى. ولهذا كان الإصغاء لهذه الألحان القديمة التى عاشت إلى الآن، تستدعى الذكريات التى عاشها كل إنسان طرقت باب أذنه هذه الأغنيات. إنها نوع من النوستيلجيا الفنية إذا صح التعبير، وهذا هو سر حلاوتها وهى تقدم على مسرح أوبرا معاصر.
> جمهور مسرح الأوبرا فى تلك الليلة جمهور أنيق وأهم ما فيه أنه متذوق. لم أسمع تعليقا ناشزا. لم تصدر كلمة نابية، كان الجميع فى حالة إنصات وكأن على رؤوسهم الطير. بلغ من حلاوة العرض أنى لم أتبادل كلمة أو رؤية مع جارى فى الأوبرا محمد السنوسى.. الذى سعدت برؤيته، فقد عرفته فى مطلع الشباب حين كان يقدم بنفسه برنامجا تليفزيونيا ناجحا وكان يثنى على (حديث المدينة) الذى كنت أقدمه على شاشة مصر، ثم باعدت بيننا الأيام حتى التقيت به ليلة الأوبرا.
> تقنيات المسرح فى رسم الخلفيات بلغ حدا من الإبهار حيث نقلنا الديكور والإضاءة والأجواء الحالمة إلى زمان الستينيات والخمسينيات (عبدالوهاب وراقية إبراهيم).
>  استعراض (أبيض وأسود) يضم نخبة من الموهوبين والمتخصصين من الكويت ومصر ولبنان واليونان والمملكة المتحدة ومالطا، إنها قصة حب كلاسيكية تتخللها لحظات خلابة مع لمسة معاصرة.
>مديرة الإنتاج المبتكر اسمها ريهام السمرائى. شابة متحمسة ترى أن الفن يجمع كل الجنسيات فى بوتقة واحدة، إن مصممة الملابس من لندن ومصممة الأداء الحركى من لندن واشتغلت فى هوليوود وعملت مع مخرجين عظام ونجوم مثل دستين هوفمان وجودى دنسن.
> سمعنا ورأينا، المطرب اسمه طارق بشير، فنان مصرى حساس مبهر، خامة صوت ذهبية ومعبرة وهو عازف عود ينتمى لمدرسة محمد القصبجى. وعبير نعمة مطربة لبنانية من أقوى وأكثر الأصوات عذوبة وشاركت فى مهرجانات بعلبك وبييلوس وقرطاج.. وعبير فنانة موهوبة ولها ظلة وكانت على المسرح حاضرة بصوتها الأخاذ.
> كم تمنيت أن يعرض هذا الاستعراض الفنى الناجح على أوبرا مصر فهو جدير بالمشاهدة خصوصا أنه قد اجتمعت له كل المهارات والإمكانيات التى جعلت الساعات الثلاث للعرض (أوقات روقان) نادرة فى زمان صخب!


1- زبيدة من الإسماعيلية: «حرام استفزاز النجوم لنا نحن الغلابة بالملابس الغالية والمجوهرات. احنا بشر ونتأثر ولا نحسد».
2- جميل من وزارة الصحة: «ولا فيلم يضاهى غزل البنات أو دعاء الكروان كانت سينما زمان هى الأرقى».
3- ناهد من سوهاج:
«فين نادى السينما فى تليفزيون مصر. مفيش حد بعد درية شرف الدين؟».
4 - سعيد من جرجا:
«أنا ثابت على ماسبيرو زمان».
 




مقالات مفيد فوزي :

خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
بقلم رئيس التحرير

العم سام.. وحقوق الإنسان!
فى الديباجة «الرئيسية» لتقرير وزارة الخارجية الأمريكية الـ43 حول ملف حقوق الإنسان (الصادر قبل يومين- الأربعاء)، قال و..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
الحكومة وأصحاب المعاشات
د. فاطمة سيد أحمد
أسوان «قادش والسد والعاصمة الأفريقية»
عاطف بشاى
الشخصية الإرهابية
طارق مرسي
صحة الزعيم
د. حسين عبد البصير
إيزيس صانعة الآلهة فى مصر القديمة
د. مني حلمي
لو كان الأمر بيدى.. ثلاثة مشاهد

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF