بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

21 سبتمبر 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

المقالات

خواطر فنية

1126 مشاهدة

12 يناير 2019
بقلم : مفيد فوزي


حكمة: افعل لفنك كأنك تعيش أبدا واعمل لدنياك كأنك تموت غدا!

> أدعى ـ وأنا محق ـ باسم التاريخ والمشوار أننى لم أر «برنامج تليفزيونى» يقترب من «حديث المدينة» ما سر حديث المدينة؟ كان يقظا للحوادث والأحداث وكانت عدسات البرنامج فى المكان والزمان تحيط المشاهد من خلال شهود الحادث، ولم يكن هناك«مراسل» للبرنامج بل كان «المحاور» بلحمه وشحمه مما يعطى للصورة المصداقية، كنت ألجأ لتحليل الظاهرة بجرأة تحملها النظام وقتئذ حتى فى حادث هدد بخروج الناس للعصيان المدنى إثر حادث وفاة طفلة بحقيبة كتبها وهى تعبر الطريق وتقرر بناء كوبرى فى موقع الحادث وإن ظل الناس فى نفس ذات القرية يعبرون الشارع ويقاطعون الكوبرى وعدت فى حلقة تالية، أقف عند سيكولوجية «العناد» مع الدولة، فأكتشف أنهم يرفضون الكوبرى لأنه جاء بعد أكثر من مأتم وأن الكوبرى رغم خدماته يذكر الأهالى بالضحايا، وقلت فى نهاية البرنامج «إننا بلد توقظه الكوارث».
      هذا مثل واحد من جهد أسبوعى على مدى 21 سنة لأهم برنامج تليفزيونى صادر عن قطاع الأخبار فى ماسبيرو، برنامج قرر وزير الإعلام صفوت الشريف يومئذ أن يبتعد تماما عن «الإعلانات» وإن نجح المعلنون فى السنوات الأخيرة إذاعة إعلان قبل الحلقة أو بعدها فقط.
> أظن أنه «توجيه» عام بأن تتجه برامج التليفزيون إلى المادة الاجتماعية، الزواج المبكر وأخطاره، أسباب الطلاق فى المجتمع الختان بين القبول والرفض، وأعترف أنى شاهدت بعض هذه الموضوعات تعالج بلا مهنية أو حرفية. إنها مجرد ملء مساحة من الوقت لا أكثر، وأهم سبب أن المذيع ينفذ التوجيه دون حماس وهنا الخطورة، أنادى بأن تعود حرية تناول الموضوعات بدرجة من الحماس والحب وماذا يمنع من حضور السياسة على المائدة، السياسة بمعنى المواطنة، القبول أو الرفض، أى باختصار حرية التعبير.
> لقد تمنيت أن أجرى بنفسى حوارات مع سكان المجتمعات الجديدة مثل «الأسمرات» فإن هؤلاء السكان سعداء بالحياة الجديدة، ولكن هناك ما يشكون منه.
> لمن هم ليسوا محترفى إعلام: الشكوى ليست تجريحا فى النظام، الشكوى أداء مواطنة، حرية التعبير لا دقات تطبيل..!
> أن يقف عمر خيرت وأعضاء فرقته عازفين بحلاوة وطلاوة على مسرح جامعة القاهرة بحضور د.محمد الخشت رئيس الجامعة، مشهد رائع للترفيه عن الطلبة والطالبات فى موسم امتحانات.
>  تمنيت أن يكون هذا على شاشة مصرية، فالدكتور مصطفى بلغ من ثرائه الفكرى أن صار على الشاشة هو المحاور والمتحدث وهذه ميزة كبيرة لم تتوافر إلا لمحمد حسنين هيكل.
> أصدق الأستاذ مصطفى محرم المؤلف السينمائى فيما يكتبه فوق الورق، وتكشيرته الدائمة تظلمه.
> هل أنا مجنون وأهذى حين أطالب باجتماع فى الأوبرا بين د.إيناس عبدالدايم، ووزراء ثقافة مصر من فاروق حسنى إلى جابر عصفور إلخ.. كلهم كبار وعقول، هل هذه الجلسة غير العلنية «تمتنع فيها العدسات» كفيلة بمحصول ثقافى مهم لهذا البلد، إنه اجتماع قد يصفه البعض بأنه خيالى ولكنى أراه اقتراحا خارج الصندوق، وعاقلاً.


من بريدى

1ـ سيد حسنين «المطبعة الأميرية»: أنت عشت حياة الفنانين والأدباء وياما كتبت عن الدور 6 فى الأهرام ونجومه لماذا لا تحدثنا عن هذه الكواليس الغالية وقد كنت محظوظا أن تشاهدها وتعيشها.
2ـ ثريا علم الدين «معهد العلاج الطبيعى»: هل فى الزمن الجميل ممثلة لجأت فى حفل مهرجان إلى «فعلة» رانيا يوسف؟
3ـ أكمل شادى «جواهرجى» ما سر هذا اللغز: أسمهان، ماذا تعرف  عنها؟
 




مقالات مفيد فوزي :

خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
بقلم رئيس التحرير

الوعي الزائف!
فى السياق التقليدى للحروب النظامية، فإنَّ أى «فعل عسكرى» يسبقه – فى الأغلب – مجموعة من التصادمات السياسية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
د. فاطمة سيد أحمد
« حرائر البنا» و«تحية الجبيلى» (6)
محمد جمال الدين
حدث فى المترو!
د. مني حلمي
الصيف يطفئ سيجارته الأخيرة
اسامة سلامة
«بأى حال عدت يا مدارس»؟
د. حسين عبد البصير
البناءون العظام

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF