بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

20 ابريل 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

المقالات

ممر النصر العظيم

552 مشاهدة

26 يناير 2019
بقلم : طارق مرسي


حان الوقت، بعد أن تحول تجار المخدرات والبلطجية والخارجون عن القانون على الشاشة إلى  رموز وقدوة للشباب، أن نقدم أعمالاً سينمائية تليق بالمنجزات والإنجازات التى تحققت على أرض الواقع خلال الأربع سنوات الماضية وأيضا تاريخ مصر الكبير.. وبأن تتحول النكسة السينمائية إلى نصر عظيم.

ويبدو أن فيلم «الممر» سيكون هو فاتحة خير والذى انتهى من تصويره المخرج العبقرى «شريف عرفة» مؤخرًا بمجموعة من الوجوه الواعدة يتقدمهم أحمد عز.. أهمية هذا الفيلم أنه يقدم بطولات حقيقية للشباب المصرى تعكس صورة المواطن المصرى الذى يهب حياته وروحه فداءً للوطن الغالى، وتمنح الجيل الجديد رسائل ببطولات آبائهم السابقين واسترجاع صفحات مهمة من تاريخ مصر إلى جانب توثيق صفحات خالدة فى عمر الوطن.
فيلم «الممر» كما هو واضح من الصور التى نشرها أبطاله على حساباتهم الشخصية فخرًا واعتزازًا بالعمل يستعرض قصصًا من البطولة والشهادة فى سبيل مصر فى حروب الاستنزاف الشهيرة التى مهدت لنصر مبين فى 6 أكتوبر 73، وفى الوقت نفسه يعلن عن حرب استنزاف ضد صناع السينما الهابطة وتجار الفن الرخيص.
«الممر» يفتح صفحات من بطولات قوات الصاعقة المصرية «رأس حربة القوات المسلحة المصرية» ودورهم البارز فى تمهيد الطريق للنصر العظيم فى العاشر من رمضان 73 فى حروب الاستنزاف التى كانت من مقدمات انتصار أكتوبر لتأثيرها الكبير فى رفع الروح المعنوية للمقاتل المصرى بعد هزيمة 67.
والاستنزاف تعبير أطلقه الرئيس الخالد جمال عبدالناصر على العمليات العسكرية التى قامت بها قواتنا المسلحة فى الفترة من يونيو 68 وحتى مايو 1970، قبل اتفاقية روجرز وشملت عمليات باسلة لقوات الصاعقة أبرزها معركة رأس العش الشهيرة فى جنوب بورسعيد على مدار 4 أيام وقام رجال الصاعقة المصرية بصد هجوم مدرع بسرب دبابات ومنعتها من التسلل إلى منطقة بورفؤاد والكرانتيتا وتكبد العدو الإسرائيلى خسائر فادحة فى المعدات والأرواح فضلاً عن منع احتلال العدو جزيرة شدوان فى مدخل خليج السويس.
الفيلم ينسج إحدى البطولات التى قامت بها قوات الصاعقة بعد تكليفها بتدمير أحد معسكرات العدو الزاخرة بالمعدات والأسلحة والخرائط وتدمير حقول الألغام، فضلاً عن أسر أحد الضباط الإسرائيليين لفقدانه اتزانه.. وهى بطولات يجب أن تدرس للأجيال الجديدة وألمح فى الفيلم- الذى كتبه الشاعر أمير طعيمة فى أول تجربة سينمائية، ويبدو أن اختياره للمهمة مقصود لإضفاء اللغة الشاعرية على الأحداث التاريخية الكبري- فرصة هائلة للعودة إلى بطولات الآباء فى أعظم الحروب التى خاضتها مصر عبر تاريخها الطويل.. كما أنه فرصة لاستعادة بطولات أسماء خالدة مثل إبراهيم الرفاعى وزغلول فتحى ونبيل شكرى مصطفى ومحمد النعمانى وفتحى يونس وغيرهم من أبطال الصاعقة المصرية.
«الممر» يشارك فى بطولته عدد كبير من النجوم مع أحمد عز فى مقدمتهم إياد نصار وأحمد رزق ومحمد فراج وأحمد صلاح حسنى وعمر زهران وأحمد فلوكس ومحمد الشرنوبى وهند صبرى وأمير صلاح الدين.. ويجسد عمر زهران دور القائد الذى يكلف بطل الفيلم «أحمد عز» وضع خطة وتشكيل عناصر على أعلى مستوى للقيام بعملية فدائية على أكمل وجه ويقف وراء كل هؤلاء القائد الحقيقى على الشريط السينمائى المخرج «شريف عرفة» فى فيلم يتوقع خبراء السينما أنه سيكون رسالة سينمائية مهمة يقدمها المنتج هشام عبدالخالق وقوة مصر الناعمة والمؤكد أنه سيكون حافزًا كبيرًا لفتح صفحات خير أجناد الأرض وتقديم نماذج من الصمود لرموز التضحية والفداء من أبناء الوطن.
وحسب مصادر مقربة فيلم «الممر» نموذج للأفلام العسكرية التاريخية من حيث الإنتاج والتسهيلات المتاحة لخروجه فى أفضل شكل ممكن سينمائيًا، بعد أن قام صُناعه بدراسة مستفيضة ومراجعات دقيقة بقيادة القائد الأعلى «شريف عرفة» الذى وفقًا لنفس المصادر قاد بنفسه كل تفصيلة للفيلم من أماكن حقيقية للتصوير وملابس وديكورات مع الانضباط فى تقديم بعض المفرادات العسكرية الدقيقة.
«الممر» ليس فقط فرصة العمر للمشاركين فيه لكتابة تاريخ سينمائى خالد من صفحات خير أجناد الأرض بل يقدم شهادة سينمائية لبطولة الجيش المصرى العظيم ووثيقة صادقة للأجيال الجديدة.




مقالات طارق مرسي :

آلام وريث العندليب
رمضان تحت الصفر
صراع عائلى على عرش العندليب
شيرين «وش إجرام»
صحة الزعيم
مهرجان لكل مواطن
تخاريف أجيرى
قصة حب جميلة
من يحمى السيد البدوى؟
سيرة بليغ
مجلس الخطيب بقلم إحسان عبدالقدوس
مصر «أد الدنيا» فى 2019
خطايا شيرين بنت عم (عبدو) الوهاب
مستشفى الأمراض الفنية 2018
جمهورية السادات الغنائية
إمبراطورية صلاح العظمى
مهمة وطنية لـ«شيرين وصابر وتامر وجسار» فى رأس السنة الغنائية
تأديب الإخوان وتجار الفتاوى المضللة فى القاهرة السينمائى
رسائل قوة مصر الناعمة فى مهرجان القاهرة السينمائى الدولى
المجد للملاخ
حلوه يا بلدى
الرسائل السياسية فى مهرجان الموسيقى العربية
ما تخافوش على مصر
رسائل «أمينة» و«خريستو» فى مهرجان الإسكندرية السينمائى
مهرجان الإسكندرية.. يعزف سيمفونية «تحيا مصر» فى ذكرى أكتوبر
ثلاثى أضواء المهرجانات
«ديفيليه» نجمات الشعب فى جونة «ساويرس»
حكايات عمرو أديب
صلاح «إله الحب»
الديزل وبنى آدم.. سينما تصدير الإرهاب
بدلة تامر حسنى
هل تجدد أفلام الأضحى الخطاب السينمائى؟
مطلوب تجديد الخطاب الغنائى
مستشفى الأمراض الإعلامية
الذين قتلهم كوبر
أمير كرارة عالمى.. وحميدة قدير.. وبيتر ميمى مشروع مخرج كبير: السبكى «قدوة حسنة» فى حرب كرموز
الرجال قوَّامُونَ على النساءِ فى دراما رمضان
«أربعين» القاهرة السينمائى فى رقبة «حفظى»
إدلى بصوتك بالغنا
دكتوراة أمريكية عن عبدالحليم حافظ فى جامعة جورج تاون
سَلّم نفسك.. أنت فى أيد أمينة
جرح تانى يا شيرين.. لا
مهرجان «منى زكى بوحيرد» لأفلام المرأة
الساحر بهاء الدين
آلهة الشغب
المجد للعظماء
مهرجان إسكندرية ليه؟
«مجنون ليلى» و«مشروع ليلى»
سينما من أجل «الفشخرة».. شعار مهرجان ساويرس
مولانا الشيخ چاكسون
سينما الكنز والخلية.. «العصمة فى «إيد المخرج»
مونديال دراما النجوم
رمضان كريم بدون وزارة إعلام
هل تحقق «وهم».. حلم المصريين وتفوز بـ«THE VOICE»
قلة أدب شو
غرفة صناعة الإعلام لتهديد الروابط المصرية السعودية
أسرار عائلية للبيع
نجوم الشعب يكتبون النهاية السعيدة فى صناديق الانتخاب
باسم السبكى
ولايهمك يا «سيسي» من الأمريكان يا «سيسي»
يا فضحتك يا أهلي
بقلم رئيس التحرير

رصاصة الرحمة علي "صفقة القرن"!
على المنصة الحوارية لموقع «فورين بوليسى» (Foreign Policy)، كان أن اشتعلت المناقشات لأكثر من 50 ساعة (أى: حتى مثول الم..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

طارق مرسي
آلام وريث العندليب
مفيد فوزي
خواطر فنية
عاطف بشاى
رأى «العقاد» و«سيد قطب» فى المرأة
د. فاطمة سيد أحمد
«فاريا ستارك» والإخوان ( 3) مسيرة الإخوان من البندقية إلى السيفين
د. مني حلمي
الرشاقة فى حضارة تفرط فى التهام الإنسانية
محمد جمال الدين
إنهم يقتلون الأطفال!!
د. حسين عبد البصير
فتوحات «توت عنخ آمون» من باريس إلى «لوس أنجلوس»

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF