بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

20 ابريل 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

المقالات

سيرة بليغ

693 مشاهدة

2 فبراير 2019
بقلم : طارق مرسي


أهمية أوبريت «سيرة حب» الذى افتتحت عرضه د.إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة يوم الخميس الماضي ويقدمه البيت الفني للفنون الشعبية والاستعراضية علي مسرح البالون أنه ليس فقط عملا فنيا كتبه بمهارة الكاتب أيمن الحكيم وأخرجه بحرفية عالية المخرج عادل عبده عن حياة الموسيقار العملاق «بليغ حمدى» بل إنه درس ووثيقة غنائية للأجيال الجديدة عن تاريخ عمالقة الموسيقي المصرية ورائد التجديد فيها والذي لم يتكرر.

«سيرة حب» عمل يستدعي روائع بليغ حمدي الموسيقية لكبار المطربين وعقيدته الموسيقية في التلحين التي تمثل علامة فارقة في طريق تجديد الغناء الشرقي والطرب الأصيل بعد سيادة ثقافة الفوضي وانتشار الأغنيات المسيئة لتاريخ الغناء المصرى والمضرة بالمشاعر والعواطف الإنسانية وتزايد الغناء الاستهلاكي الرخيص.. وحسنا فعلت وزارة الثقافة بإنتاج مثل هذا العمل الذى يسهم في تجديد الخطاب الغنائى وتحرره من المتطفلين والمتطرفين ومشاهير إفساد الذوق العام ليعود إلي عرشه «غذاء للروح» وللقلب والعقل.
«أوبريت» سيرة حب استوحى فيه المؤلف بذكاء وكبرياء سيرة ومسيرة الموسيقار المبدع بليغ حمدي وأهم محطات حياته التي لخصها الأوبريت في أغنيات خالدة، مستعرضا أزمته الشهيرة واضطراره للسفر إلي فرنسا ثم المثول لمحاكمة القضاء له في قضية لم يرتكبها والشهيرة إعلاميا بانتحار «سميرة مليان» في شقته ويستلهم المؤلف في الأوبريت شهود إثبات البراءة من خلال كبار المطربين في مقدمتهم سيدة الغناء العربي أم كلثوم التي تطالب بإقامة تمثال له وليس محاكمته، إلي جانب شهادة عبدالحليم حافظ رفيق مشواره والذي وصفه بأنه أمل مصر في الغناء وموسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب الذي قال إنه صاحب موهبة رائعة وجمل موسيقية فريدة ومن «ثومة» والعندليب وموسيقار الأجيال إلي الشيخ سيد النقشبندي الذي قدم له رائعة «مولاى» بأمر من بطل الحرب والسلام أنور السادات وشهادات عبدالرحمن الأبنودى ومحمد رشدى.
الأوبريت رسم مسيرة بليغ بروائعه الغنائية التي لن تتكرر، «سيرة حب» لأم كلثوم وتوبه وتخونوه وعدي النهار وحاول تفتكرنى لحليم وحنين وخليك هنا و«الربابة» وحكايتي مع الزمان لوردة، وانتهى العرض بمسك الختام برائعته «يا حبيبتى يا مصر»، تألقت بطلة العرض المطربة مروة ناجى في تقديم معظمها باقتدار في قالب استعراضي مبهج علي خلفية لقطات من حياته بدءا بعشقه لتراب هذا الوطن ولخصها بأغنيتي «إنا فدائيون» و«عدي النهار» و«علي الربابة باغني» والتى يكتمل تأثيرها على المسرح بوضع لقطات من العبور العظيم فى الخلفية المصورة بدلا من اللقطات العادية فى عرض الافتتاح و«يا حبيبتي يا مصر»، مرورا بحبه الوحيد «المطربة الراحلة وردة» وعلاقته بموسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب ورشدي والأبنودي والنقشبندى وشهاداتهم التاريخية علي موهبته الفذة.
22 ممثلاً وممثلة شاركوا في هذا الأوبريت يتقدمهم «إيهاب فهمى» الذي جسد شخصية الموسيقار الخالد بحب واقتدار ،إلي جانب مجدي صبحي في دور محمد عبدالوهاب وناصر عبدالحفيظ في دور الأبنودي ونهلة خليل و«أم كلثوم» وسمية درويش «ووردة» ومحمد شافعي وشيكو، وساهم في إضفاء سحر بليغ الموسيقي القيادة الموسيقية المتمكنة المايسترو محمد أبواليزيد.
«بليغ حمدى» بعد 26 عاما من رحيله أنصفه الكاتب أيمن الحكيم بأول كتاب عن حكايته ومسيرته الغنائية «موال الشجن» وأول أوبريت غنائى وتاريخي ويستحق صاحب الـ «746» أغنية أن تشاهده الأجيال الجديدة كوثيقة طاردة لأصحاب الأعمال المسيئة للغناء.. والذي وصفه الكاتب الكبير إحسان عبدالقدوس بأنه يصنع المعجزات في ألحانه، (وراجعوا ألف ليلة وليلة وفات المعاد وبعيد عنك حياتي عذاب وسيرة الحب وموعود ومداح القمر ويا مالكا قلبي والعيون السود ودندنة وحكايتي مع الزمان، حتي عدي النهار ويا حبيبتي يا مصر).
وأتصور أن وزيرة الثقافة د.إيناس عبدالدايم لن تبخل بعرض الأوبريت في محافظات مصر لعشاق الغناء والطرب الأصيل.
 




مقالات طارق مرسي :

آلام وريث العندليب
رمضان تحت الصفر
صراع عائلى على عرش العندليب
شيرين «وش إجرام»
صحة الزعيم
مهرجان لكل مواطن
تخاريف أجيرى
قصة حب جميلة
من يحمى السيد البدوى؟
ممر النصر العظيم
مجلس الخطيب بقلم إحسان عبدالقدوس
مصر «أد الدنيا» فى 2019
خطايا شيرين بنت عم (عبدو) الوهاب
مستشفى الأمراض الفنية 2018
جمهورية السادات الغنائية
إمبراطورية صلاح العظمى
مهمة وطنية لـ«شيرين وصابر وتامر وجسار» فى رأس السنة الغنائية
تأديب الإخوان وتجار الفتاوى المضللة فى القاهرة السينمائى
رسائل قوة مصر الناعمة فى مهرجان القاهرة السينمائى الدولى
المجد للملاخ
حلوه يا بلدى
الرسائل السياسية فى مهرجان الموسيقى العربية
ما تخافوش على مصر
رسائل «أمينة» و«خريستو» فى مهرجان الإسكندرية السينمائى
مهرجان الإسكندرية.. يعزف سيمفونية «تحيا مصر» فى ذكرى أكتوبر
ثلاثى أضواء المهرجانات
«ديفيليه» نجمات الشعب فى جونة «ساويرس»
حكايات عمرو أديب
صلاح «إله الحب»
الديزل وبنى آدم.. سينما تصدير الإرهاب
بدلة تامر حسنى
هل تجدد أفلام الأضحى الخطاب السينمائى؟
مطلوب تجديد الخطاب الغنائى
مستشفى الأمراض الإعلامية
الذين قتلهم كوبر
أمير كرارة عالمى.. وحميدة قدير.. وبيتر ميمى مشروع مخرج كبير: السبكى «قدوة حسنة» فى حرب كرموز
الرجال قوَّامُونَ على النساءِ فى دراما رمضان
«أربعين» القاهرة السينمائى فى رقبة «حفظى»
إدلى بصوتك بالغنا
دكتوراة أمريكية عن عبدالحليم حافظ فى جامعة جورج تاون
سَلّم نفسك.. أنت فى أيد أمينة
جرح تانى يا شيرين.. لا
مهرجان «منى زكى بوحيرد» لأفلام المرأة
الساحر بهاء الدين
آلهة الشغب
المجد للعظماء
مهرجان إسكندرية ليه؟
«مجنون ليلى» و«مشروع ليلى»
سينما من أجل «الفشخرة».. شعار مهرجان ساويرس
مولانا الشيخ چاكسون
سينما الكنز والخلية.. «العصمة فى «إيد المخرج»
مونديال دراما النجوم
رمضان كريم بدون وزارة إعلام
هل تحقق «وهم».. حلم المصريين وتفوز بـ«THE VOICE»
قلة أدب شو
غرفة صناعة الإعلام لتهديد الروابط المصرية السعودية
أسرار عائلية للبيع
نجوم الشعب يكتبون النهاية السعيدة فى صناديق الانتخاب
باسم السبكى
ولايهمك يا «سيسي» من الأمريكان يا «سيسي»
يا فضحتك يا أهلي
بقلم رئيس التحرير

رصاصة الرحمة علي "صفقة القرن"!
على المنصة الحوارية لموقع «فورين بوليسى» (Foreign Policy)، كان أن اشتعلت المناقشات لأكثر من 50 ساعة (أى: حتى مثول الم..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

طارق مرسي
آلام وريث العندليب
مفيد فوزي
خواطر فنية
عاطف بشاى
رأى «العقاد» و«سيد قطب» فى المرأة
د. فاطمة سيد أحمد
«فاريا ستارك» والإخوان ( 3) مسيرة الإخوان من البندقية إلى السيفين
د. مني حلمي
الرشاقة فى حضارة تفرط فى التهام الإنسانية
محمد جمال الدين
إنهم يقتلون الأطفال!!
د. حسين عبد البصير
فتوحات «توت عنخ آمون» من باريس إلى «لوس أنجلوس»

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF