بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

24 مايو 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

المقالات

خواطر فنية

888 مشاهدة

2 مارس 2019
بقلم : مفيد فوزي


«سينما مترو» ليست تابعة للقطاع العام ورغم ذلك المقاعد متهالكة والسجاجيد أصابها الجرب والنظافة ضاعت، إنها ليست مسألة قطاع عام أو قطاع خاص، لابد أنها شىء آخر!.

>واجتمعت بكتيبة «شيماء سليم» فى مكتبى بصباح الخير وكما قلت أردت أن أرى نفسى فى مرايا فريق «روزاليوسف» الفنى وأعرف موقعى من الإعراب فى خواطرى الفنية التى أكتبها فى «روزاليوسف» وهذه خلاصة النقاش أوجزه فى نقاط:
1ـ مطلوب الإصغاء أكثر لشباب الفن الواعد وتشجيع المواهب.
2ـ عدم الاستغراق فى الزمن الجميل على حساب نجومنا الشبان.
3ـ تزويد القارئ للخواطر عن كواليس الأعمال القديمة الغالية.
4ـ إعطاء المخرجين الجدد الاهتمام الكافى بدلا من سهو الإهمال.
5ـ رفض الفن السيئ والسلوك السيئ والمشروع السيئ.
6ـ زيادة مساحة تجارب الفنانين الكبار القدوة.
7ـ تسليط الضوء على المصورين ونجوم الديكور الشبان كتشجيع.
8ـ الإنصات بحب لأفكار جيل جديد من كُتَّاب السينما غير المشهورين.
9ـ لماذا لا نكتب عن فرق موسيقية جديدة تصنع البهجة؟.
10ـ من المهم نصح المذيعات قليلات التجربة.
11ـ نريد أن نفهم لماذا جيل الأمس «جيل منور»؟.
12ـ صعوبة الأخبار وحرب مواقع التواصل، هل هى ملاحظة؟.
13ـ علاقات نجوم زمان ببعضهم، ليته يكبر حجمه فى خواطرك.
14ـ لماذا انصرف النجوم عن الصحافة الفنية الورقية؟.
15ـ لابد من قسوة فى النصائح للجيل الجديد من كاتب صلته بالفن كبيرة وعميقة.
16    ـ لا يجب أن يقتصر البورتريه الذى يرسمه الفنان سامى أمين على نجوم الزمن الجميل، هناك نجوم شبان لهم عطاء يستحق الإشادة.
> تطور «لبلبة» من مونولوجست تقلد الفنانين إلى ممثلة تشارك عادل إمام الأفلام والمسلسلات، يحسب لها ونحترم تجربتها.
> لن أتعرض للمقتحمين فى عالم الغناء عن غشم، دون أن أذكر أسماءهم أو حتى الإشارة إلى الذوق السقيم الذى يحتضنه بعض الشباب عن جهل أو لسوء الذوق.
> الإقبال على حفلات «عمر خيرت» تبشر بأن الذوق الفنى لم ينحدر كلية، فمازال هناك من لم «تتعكر» أذناه.
> عرفت المطرب محمد ثروت «شبعانا» فهو ليس فى حاجة للاتجار بصوته وهو صاحب صوت حساس نادر ولا يدعى للحفلات العامة التى توارت قليلا.
> تكريم «محسنة توفيق» هو تكريم جيل عظيم أعطى وبذل الجهد والصحة.
> لوحظ أن الفنانة الشابة «هنا الزاهد» متكلمة وتجيد التعبير عن نفسها مثلت فى مسلسل «أيوب» شخصية محورية.
>من الأسماء الكوميدية الجديدة الفنان «على ربيع» إنه نجم من نجوم مسرح مصر، والفرصة كانت من الخبرة «أشرف عبدالباقى»، كان «على ربيع» نجم «سك على اخواتك» مستقبله كبير.
> «سهر الصايغ»، اسم ممثلة جديدة راقبوا تطورها.
> «أحمد كامل»، اسم مطرب جديد لم أسمعه ولكن البنات تسمعه لأنه يتمتع بوجه مقبول.
> مازال للهضبة ـ فى ستينيات العمر ـ مراهقات يسمعن أغانيه ويطربن لمقطع «اللى عنده ضحكة زى ديه»!!
> نجحت «روجينا» فى دور أم  لأطفال فى مسلسل «الأسطورة» «محمد رمضان»، كان شجاعة منها قبول الشخصية.
> «أحمد حاتم»، اسم ممثل ناشئ فى مسلسل «ابن حلال» ضم «وفاء عامر» و«ريهام سعيد»، يقولون عنه «أمور» أى فوتوجنيك وتعشقه الكاميرا.
> لم يخلف «نعيمة عاكف» أحد، نموذج الممثلة «العفريتة الشقية المقبولة الخفيفة» ولا أحد يشبهها.
> هل لأن «رامى إمام» ابن «عادل إمام»، يأخذ «عادل» كل الضوء ويهمل النقاد دور المخرج؟ أشعر أن «عادل»  ظلم «رامى»، ولكن المتذوقين للفن يعرفون جماليات «رامى إمام » فى فنه.


من بريدى

1ـ    وصفى حليم «إمبابة»: «اهتم يا أستاذ بالفيلم التسجيلى وبمخرجيه إنه فيلم المستقبل».
2ـ    سمية شوقى «الفنون الجميلة نحت»: فن «النحت» لا يأخذ أى اهتمام ولو عاش السجينى لمات قهرًا على إهمال النحات.
3ـ    إبراهيم جاد الحق «محام» :«لابد من كلمات قاسية للفنان الذى يخرج عن السياق ويتعهر أو الممثلة الاستربتيس!!»
4ـ    محمد أبو شامة «مهندس»: «قيمة المسلسل التركى فخامة الديكور وجمال الصورة، وفى مصر جمال... وإهمال!».
 




مقالات مفيد فوزي :

خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
بقلم رئيس التحرير

سقوط الشبكة الإعلامية للجماعة الإرهابية
قبل أيام.. كان أن انشغل «محمود حسين» أمين عام جماعة الإخوان [الإرهابية]، الهارب فى تركيا، برزمة من التقارير التنظيمية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

طارق مرسي
«ليالى الحلمية».. ومنين بيجى الشجن
مفيد فوزي
خواطر فنية
عاطف بشاى
لجنة الفضيلة المستباحة
د. فاطمة سيد أحمد
«فاريا ستارك» والإخوان (8) انفراد: دور الجماعة فى الأسلحة الفاسدة
محمد جمال الدين
لا يحدث سوى فى رمضان
د. مني حلمي
أنور وجدى... أمير الانتقام وأمير السينما
حسين دعسة
حرب الصيف.. بالون إعلامى!
د. حسين عبد البصير
باسْم «الإله الواحد» فى معابد الفراعنة!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF