بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

24 يوليو 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

المقالات

«محاربو الساموراى» أسْرَى «السحر الفرعونى»

250 مشاهدة

27 ابريل 2019
بقلم : د. حسين عبد البصير


يعشق اليابانيون مصر بجنون ليس له مثيل. وتُعتبر مصر الفرعونية من أهم ما يجذب اليابانيين لزيارة مصر وآثارها. ومن المعروف أن اليابانيين يزورون مصر باستمرار أكثر من مرّة للتمتع بآثارها الفرعونية الساحرة.

العلاقات الأثرية بين مصر واليابان قديمة منذ ستينيات القرن العشرين، وهناك تعاون بين البلدين على أعلى المستويات فى مجال الآثار، وهناك أيضًا مشروعات عديدة بين مصر واليابان، نَذكر منها على سبيل المثال لا الحصر: مشروع إنشاء المتحف المصرى الكبير بهضبة الجيزة، ومشروع مركب خوفو الثانية، جنوب الهرم الأكبر، هضبة أهرام الجيزة، وغيرهما الكثير. وهناك تواصل كبير ومستمر بين البلدين على كل المستويات الأثرية.
 من هذا المنطلق وإيمانًا بهذا، تم تنظيم واستضافة معرض «بُناة الأهرام» أو معرض «الفراعنة الذهبيون والأهرامات» فى ثمانى مدن فى اليابان لمدة تَقرُب من العامَين، وضم هذا المعرض مائة وعشرين قطعة أثرية من أروع الآثار المنتقاة من المتحف المصرى بالقاهرة عن عصر بُناة الأهرام فى عصر الدولة القديمة والدولة الوسطى، مِثل تماثيل تحمل اسم الملك خوفو، وتمثال للملك خفرع وآخر للملك منكاورع، ومجموعة جميلة من مجوهرات أميرات عصر الدولة الوسطى، فضلًا عن تابوت جميل من عصر الانتقال الثالث، ودُرّة المعرض قناع الفرعون الشهير الملك آمون إم أوبت من عصر الأسرة الحادية والعشرين، الذى يشبه قناع الفرعون الذهبى الأشهر الملك توت عنخ آمون. وكان قد اكتشف هذا القناع عالم الآثار الفرنسى بيير مونتيه ما بين عامَى 1939 و1945 ضمن كنوز تانيس الذهبية المكتشفة فى صان الحجر فى شرق الدلتا المصرية.
استمر هذا المعرض لمدة ثلاثة أشهر فى عدد من المدن اليابانية الثمانية لمدة عامَين. وبدأ هذا المعرض جولته فى اليابان فى يوم 16أكتوبر 2015 وعاد إلى مصر بعد يوم 24سبتمبر 2017.
وشهد افتتاح المعرض فى كل محطة من محطاته وزير الآثار أو مَن يمثله، ووفد رفيع المستوى من الوزارة، فضلًا عن عدد كبير من الجمهور اليابانى من كل الأعمار والمستويات، وعدد من الشخصيات اليابانية العامة. فعَلى سبيل المثال، شهد الافتتاح فى مدينة شيزوكا، مديرة متحف شيزوكا الدكتورة مارى إيزومى، والسيدة نعومى كودو المشرف العام على تنظيم المعرض من هيئة التليفزيون والإذاعية اليابانية «تى بى إس»، والسيد هيدهارو كاتسورا رئيس هيئة الإعلام فى شيزوكا، ورئيسة جمعية الثقافة فى شيزوكا. ومن الجدير بالذكر أن هذا المتحف قام بتنظيم معرضَين عن آثار الفراعنة من قبل، أحدهما كان عبارة عن آثار مصرية قديمة قادمة من متحف مدينة تورينو الإيطالية الشهيرة.
وحط المعرض فى محطته السابعة وقبل الأخيرة فى مدينة شيزوكا بين المدن الثمانية التى عرضت بها آثار هذا المعرض. وبدأ المعرض فى مدينة شيزوكا فى 9أبريل 2017 وانتهى فى يوم 25يونيو 2017. ومن الجدير بالذكر أن هذا المعرض قد زارَه فى المدينة السابقة، مدينة توياما، نحو 80549 زائرًا فى مدة 73 يومًا.
ومن الجدير بالذكر أنه قد أشرف على تنظيم المعرض من الناحية الأثرية عالم الآثار اليابانى الشهير الدكتور ساكوجى يوشيمورا، الذى استعرض، فى كلمته، أهمية هذا المعرض وسعادته بوجوده فى متحف مدينة شيزوكا الذى يُعَدّ متحفًا مهتمّا بعرض الآثار والتاريخ والثقافة. وأشار الدكتور يوشيمورا إلى أهمية مصر بالنسبة لليابان. وتحدّث عن عظمة عصر بُناة الأهرام المصرية. وأكد على أن الهرم معجزة أثرية مصرية بناها المصريون القدماء. ودعا اليابانيين إلى ضرورة زيارة مصر قبل وفاتهم.
قام بتنظيم المعرض هيئة التليفزيون والإذاعية اليابانية «تى بى إس». وانتقل معرض «بُناة الأهرام» أو معرض «الفراعنة الذهبيون والأهرامات» وافتتح فى مدينة فوكوكا، محطته الثامنة والأخيرة، قبل العودة إلى وطنه الأم مصر يوم 24سبتمبر 2017، ولاتزال اليابان تخطط لاستضافة معارض أخرى من مصر عن آثار الفراعنة وتاريخهم الساحر..
اليابانيون أو «محاربو الساموراى» يعشقون مصر بجنون ولا بُدَّ أن نستفيد من هذا الهوس اليابانى بمصر وآثارها الخالدة؛ لأن مصر أنشودة حب يابانية.>
* مدير متحف الآثار- مكتبة الإسكندرية


 




مقالات د. حسين عبد البصير :

الكنوز المدفونة فى عروس المتوسط
أولمبياد «طيبة 2020» قبل الميلاد!
«الهرم الرابع» بوابة «عِلم المصريات» لغزو أوروبا
«الفراعنة» فى أعمال نجيب محفوظ
حكايات «ضمير العالم» فى مصر القديمة
الأصول الفرعونية لـ«كعك العيد»!
هل عَبد المصريون القدماء الحيوانات؟
أوجه الشبه بين
باسْم «الإله الواحد» فى معابد الفراعنة!
البحث عن «الله» فى مصر القديمة
هى مش فوضى!
ليالى «إيزيس وأوزيريس» فى شوارع أمريكا
فتوحات «توت عنخ آمون» من باريس إلى «لوس أنجلوس»
تغيير وجه التاريخ فى أهرامات الجيزة
سجون الفراعنة.. إرشاد وتهذيب وإصلاح
إيزيس صانعة الآلهة فى مصر القديمة
الغزو الفرعونى لـ«بالتيمور»
لصوص المومياوات فى أوروبا
الحج إلى مقام فى سوهاج!
ملامح الشخصية المصرية
«دفتر يومية» عمال بناء الهرم الأكبر
نهاية أسطورة تفوق «الرجل الأبيض»
حضارة «المايا» تبوح بأسرارها!
العالم السرى للآثار الغارقة!
لغز «الأصول الأدبية» للتـوراة
لُقْيَة الفرعون الذهبى!
أهم 10 اكتشافات فى القرن الـ20
ألغاز موت ملوك الفراعنة!
الصراع على الله فى مصر القديمة!
أسطورة «الفرعون الشمس» أمنحتب الثالث!أسطورة «الفرعون الشمس» أمنحتب الثالث!
مُجَمَّع الديانات القديمة فى الواحات البحرية
عندما استعادت البشرية ذاكرتها
شمس «مصر القديمة» فى متحف «عاصمة الضباب»!
عملية إنقاذ ميراث «الجد الأعظم»
أسرار فراعنة اللوفر!
مذكرات الفراعنة.. لا أكذب ولكنى أتجمل
نهاية أسطورة «لعنة الفراعنة»
بقلم رئيس التحرير

الثائر!
منذ أربعينيات القرن الماضى، كانت إرهاصات التغيير فى مصر تسير فى اتجاه واحد.. فى اتجاه الثورة.. جيل جديد من ضباط الجيش يفكر بطريقة..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
طارق مرسي
الوفاء العظيم
د. فاطمة سيد أحمد
«ناصر»  يمنح  «روزا»  100 ألف جنيه 
هناء فتحى
ذهب مع الريح.. فعلًا
محمد جمال الدين
انطباعات فى الشأن الرياضى!!
د. مني حلمي
ثورة يوليو لن تذهب إلى متاحف التاريخ
اسامة سلامة
قانون الغابة
حسين دعسة
شيخوخة الـ«Face App»!
د. حسين عبد البصير
الكنوز المدفونة فى عروس المتوسط

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF