بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

15 سبتمبر 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

المقالات

لوبي الإخوان الأخير.. في واشنطن

632 مشاهدة

4 مايو 2019
بقلم : هاني عبد الله


منذ العام 2014م (أى فى أعقاب سقوط حكم الإخوان فى مصر)، كان أن سعى «تنظيم الإخوان الدولى» إلى تغيير عديدٍ من أوجهه [المتحركة] على الساحة الدولية (والأمريكية، منها، على وجه الخصوص).. وفيما أسس المهاجرون من «إخوان مصر» داخل الأراضى الأمريكية كيانًا جديدًا يحمل اسم «المصريين الأمريكيين من أجل الحرية والعدالة» (EAFJ)؛ للضغط من أجل دعم عودة جماعة الإخوان (الإرهابية) للحياة السياسية فى مصر؛ كان أن أسس «إخوان أمريكا» ما يُعرف بـ«المجلس الأمريكى للمنظمات الإسلامية» (USCMO).. وكان هذا فى مارس من العام 2014م.


.. والمجلس عبارة عن ائتلاف من المنظمات المحلية الأمريكية، التى أسهم فى نشأتها– من حيث الأصل– تنظيم الإخوان الدولى (المهدد بتصنيفه منظمة إرهابية من قبل «البيت الأبيض» فى الوقت الحالى)؛ إذ يُنسق تحركاته مع كل من: مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (CAIR)، والجمعية الإسلامية الأمريكية (MAS)، وجمعية المسلمين الأمريكيين من أجل فلسطين (AMP)، والمعهد العالمى للفكر الإسلامى (IIIT)، والدائرة الإسلامية لأمريكا الشمالية (ICNA).. وهى جميعها تنظيمات «إخوانية النشأة» تمامًا.
وفى حين يرفع المجلس لافتة التواصل والتنسيق (كجماعة ضغط) بين الجمعيات الإسلامية العاملة داخل الولايات المتحدة الأمريكية؛ فإنه يتبنى– بشكل كامل– أجندة تنظيم الإخوان الدولى بالمحافل المختلفة، ويُمهد لها، بالتعاون مع كل من: حزب العدالة التركى، و«الدويلة القطرية» الداعمة للإرهاب (أى أنه لوبى الإخوان الأخير فى واشنطن).

منذ 30 يومًا، على وجه التحديد، قدَّم المجلس، الذى يقوده «أسامة جمال» (وهو من داعمى الأجندة الأردوغانية، بشكلٍ مباشر) شهادته الخامسة– منذ تأسيس المجلس- أمام الكونجرس، عن أوضاع الجالية الإسلامية، هناك.. أى أنَّ «المجلس» (أو اللوبى الإخوانى) دشن تعامله– بالوقت الراهن– كمتحدث باسم الجالية الإسلامية فى أمريكا.. وذلك، فى إعادة تدوير للعبة ذاتها، التى لطالما احترفها «تنظيم الإخوان الدولى»، منذ بواكير حركته داخل أمريكا الشمالية.. إذ كان فرض سيطرة الإخوان على «الجالية الإسلامية» (تحت مزاعم الدفاع عن قضايا المسلمين)، هو البوابة التى صنع من خلالها تنظيم الإخوان الدولى صلات ووشائج قوية مع عددٍ من دوائر صُنع القرار الأمريكية.
.. والتنبه لتلك النقطة– على وجه التحديد– يُمثل أهمية قصوى عندما نتحدث عن الخطوات [العملية] التى يجب اتخاذها عند الحديث عن التصنيف الأمريكى للإخوان كجماعة إرهابية.. إذ يجب تفكيك تلك الوصاية أيضًا؛ وحظر التعامل داخل «الدوائر الرسمية الأمريكية» مع المنظمات الإخوانية فى أمريكا الشمالية، بتفريعاتها الممتدة.
ولعله من المناسب– فى هذا السياق– استدعاء شىءٍ من إرهاصات «النفوذ الإخوانى» داخل أمريكا؛ حيث كان للجماعة (الإرهابية) نصيب الأسد من السيطرة على أغلب الجمعيات والمنظمات الّتِى ترفع لافتة «الإسلامية» هناك.. وبحلول العام 1960م، كان أن أنشأ «الإخوان» عددًا من الأسر، بجميع أنحاء الولايات المتحدة.. وكانت البداية بولايات: «إنديانا»، و«ميتشجان»، و«إيلينوى».

فى العام 1962م، شكل سعيد رمضان (صهر مرشد الإرهاب المؤسس، حسن البنا) رابطة العالم الإسلامى- كأول منظمة دولية للإخوان، وبعد ذلك بوقت قصير؛ أنشأ الإخوان فى الولايات المتحدة جمعية الطلاب المسلمين (MSA)، أو «اتحاد الطلبة المسلمين فى الولايات المتحدة وكندا».. وتم تأسيس الاتحاد فى يناير من العام 1963م، على أيدى مجموعة من الطلبة العرب إثر اجتماعهم فى «جامعة إيلينوى»، إذ كان بينهم عدد غير قليل ممن تصدروا ساحة العمل الإسلامى بالولايات المتحدة لوقت قريب، مثل: د. أحمد القاضى، ود. أحمد فريد مصطفى، ود. هشام الطالب، وجمال البرزنجى، ود. أحمد توتونجى، ود. أحمد صقر.
 وفى حين اختار مؤسسو الاتحاد مدينة «جارى» القريبة من شيكاغو؛ مركزًا رئيسيًا لأنشطته؛ حيث أصدروا، حينذاك، مجلة شهرية باسم «الاتحاد».. كان الاتحاد بمثابة «حجر الزاوية» لإنشاء عدد آخر من المؤسسات، مثل:
مركز التعليم الإسلامى (ITC)، والوقف الإسلامى لأمريكا الشمالية (NAIT)، وهو مركز مالىّ لأنشطة الإخوان فى الولايات المتحدة.. والاتحاد الإسلامى لأمريكا الشمالية (ISNA).. وانبثق عن هذا الأخير عديدٌ من الجمعيات، منها: رابطة الشباب المسلم العربى (MAYA).. وتنظيم الشباب المسلم بأمريكا الشمالية (MYNA).. والجمعية الطبية الإسلامية (IMA).. وجمعية العلماء والمهندسين المسلمين (AMSE).. وجمعية علماء الاجتماع المسلمين (AMSS).. واللجنة الإسلامية للعلاقات العامة (MPAC).
 وفى محاولة لخلق «كونفدرالية» حركية، تم تأسيس المعهد العالمى للفكر الإسلامى (IIIT)، فى العام 1981م، بضاحية «هيرندن» القريبة من العاصمة واشنطن.. وحظى المعهد بتمويل سخى من «مؤسسة الراجحى» السعودية، حتى منتصف التسعينيات، إذ انحسرت أنشطته فى وقت لاحق.. واتجه الكثيرون من العاملين به نحو إنشاء «الكلية الإسلامية للعلوم الاجتماعية» بضاحية «ليسبرج» التابعة لولاية فرجينيا.. كما تزامن تأسيس المعهد مع تأسيس الإخوان للمنظمة الإسلامية من أجل فلسطين (IAP)، ثم تلاه تأسيس المنظمة المتحدة للدراسات والأبحاث (UASR)، فى العام 1989م.. ومجلس المسلمين الأمريكيين، فى العام 1990م .. والجمعية الإسلامية الأمريكية، فى العام 1992م.. ومجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (CAIR) فى العام 1994م.. ليمتد– خلال التسعينيات– بشكل كامل نفوذ الإخوان لنحو 29 منظمة، مثَّلت– فى مجملها– أغلب المنظمات العاملة داخل الساحة الأمريكية.
(للوقوف على التفاصيل الكاملة لتلك المنظمات، يُمكن الرجوع لكتابنا: كعبة الجواسيس : الوثائق السرية لتنظيم الإخوان الدولى/ مركز الأهرام للترجمة والنشر).

وبحلول منتصف التسعينيات– أيضًا- كان أن أوجد «الإخوان» لأنفسهم موطئ قدم داخل هيكل الحكومة الأمريكية والأوساط الأكاديمية، والمجتمع الدينى، ووسائل الإعلام، إذ كانت الجماعة تستهدف المجتمع الأمريكى على جميع مستوياته، بما فى ذلك: إدارات ومجالس التربية والتعليم، من أجل السيطرة على مناهج التاريخ الإسلامى، وكيفية تدريسها للطلبة الأمريكيين.. إذ إن الجماعة كانت تسعى لأن تكون «الكيان الوحيد» أمام الحكومة الأمريكية، الّذِى تُطلب منه المشورة فى كل ما يتعلق بالشأن الإسلامى (!).. وبحلول الألفينيات، كان التنظيم نفسه (بشكل عام) مكونًا أساسيًا فى برامج تغيير الأنظمة التى أدارتها «وكالة الاستخبارات المركزية» (CIA)، فى عهد «باراك أوباما» (!)
.. فهل آن الأوان لأن تضع «إدارة ترامب» كلمة النهاية لكل تلك الاختراقات [خاصة أن الوشائج بين عديدٍ من تلك المنظمات، ودعم الإرهاب لم تعد خافية]، ولها ما يدعمها من قرائن وأدلة (حتى لدى أجهزة الأمن الأمريكية، نفسها)؟.. ليس هناك– يقينًا- أقرب من الوقت (!). 




مقالات هاني عبد الله :

الوعي الزائف!
لبنان.. وأحداث أخري!
إفريقيا الرهان علي الحصان!
أرقام القاهرة الصعبة!
وثائق الدم!
السفَّاحون!
عقل الدولة
رسائل شرق المتوسط!
الثائر!
الدوحة.. عاصمة الإرهاب الدولي
أموال تميم الملعونة
معارك دولة 30 يونيو المستمرة
الحرام في السياسة "التركية / القطرية"!
الثوابت المصرية في القضية الليبية
تقارير الإخوان السرية لاستهداف الدولة المصرية!
كيف تدير مخابرات إردوغان إعلام الإخوان؟
خطة الإخوان لتضليل الرأي العام!
سقوط الشبكة الإعلامية للجماعة الإرهابية
المفترون!
نفط ودماء
الدولة القوية.. والتعديلات الدستورية!
رصاصة الرحمة علي "صفقة القرن"!
الصلاة الحرام!
لصوص القرن!
الرئيس .. والعدالة
العم سام.. وحقوق الإنسان!
المسكوت عنه في معارك الإمام
رصيف "نمرة 6"!
كيف تصنع إرهابيًّا؟!
وثائق الإرهاب القطري في شمال إفريقيا
سنوات "المهمة المستحيلة"!
أعمدة الحُكم السبعة!
خرائط الدم في الشرق الأوسط
100 سنة من الحب والحرية
خريف أوباما!
مصر "المدنية"
حديث الصواريخ!
أعوام الحسم في مئوية السادات
دماء على جدران باريس!
شيوخ وجواسيس أيضًا!
لصوص الدين
الفقيه الذي عذَّبنا!
خصوم الله!
عودة المؤامرة!
محاكمة 25 يناير!
روزاليوسف والسلطة
قمة الثقة
القاهرة.. موسكو
القائد.. والرجال.. والقرار
الدولة اليقظة
القاهرة.. نيويورك
11 سبتمبر وثائق "الوهم الأمريكي" في الحرب علي الإرهاب!
طبول الحرب الإسرائيلية!
الحج لـ "غير الله" عند الإخوان!
التحليل النفسي لـ "أردوغان"!
من يدفع للزمَّار؟!
إسلام ضد الإسلام!
تصحيح "أخطاء التاريخ" في جامعة القاهرة
23 يوليو .. الثورة و "روزاليوسف".. في مواجهة "الموساد"!
الداعية والنساء!
3 يوليو.. كيف أنقذت الثورة "شباب الجامعات" من مخططات الإخوان؟
30 يونيو.. وثائق "الخيانة الإخوانية" لمؤسسات الدولة المصرية
خطايا الكاردينال.. وأخلاقيات السياسة!
كلمة السر: 24 شهرًا !
7 معارك لـ«السيسى».. فى ولايته الثانية
نهاية أسطورة «صفقة القرن»!
الانتصار «المصرى» لأهالى «غزة»
الطريق إلى فارس.. استراتيجية ترامب لـ«إعلان الحرب» على إيران!
التنكيت على اليهود.. فى «يوم الاستغلال»!
وقفة مع «العدو» الإسرائيلى!
مصر.. و«الأمن القومى العربى»!
إمبراطورية الكذب!
الاحتلال الأمريكى!
لماذا أعلن «اللوبى الصهيونى» الحرب على انتخابات الرئاسة؟!
«الذكاء العاطفى» للسيسى!
رسائل «الملائكة» للرئيس
كل رجال الأمير!
لماذا تحمى «واشنطن» أبوالفتوح؟!
وقائع إجهاض «حرب الغاز» فى شرق المتوسط
وثائق «الحرب على الإرهاب» فى سيناء
الجيش والاقتصاد
حقيقة ما جرى منذ 7 سنوات!
التربص بالرئيس! لماذا تخشى «واشنطن» الأقوياء؟!
إحنا أبطال الحكاية!
لمصر.. ولـ«عبدالناصر» أيضًا!
أذرع «المخابرات التركية» فى إفريقيا!
وقفة مع «الحليف الأمريكى».. الوقح!
صفعات «بوتين» الـ7 لإدارة «ترامب»!
شالوم.. يا عرب!
التحركات «البريطانية».. لدعم الإرهاب فى «سيناء»!
ليالى «النفط» فى نيقوسيا!
48 ساعة «ساخنة» فى قبرص!
المكاسب «المصرية» من منتدى شرم الشيخ
حقيقة ما يحدث على «حدود مصر» الغربية
كيف تختار «روزاليوسف» أبناءها؟!
اقتصاديات «التسليح» العسكرى!
ورثنَا المجدَ عنْ آباءِ صِدقٍ
حرب استنزاف «أمريكية».. بالشـرق الأوسـط!
خطة «واشنطن».. لإسقاط النظام الإيرانى!
دموع فى عيون «أمريكية» وقحة!
وثائق الإرهاب
من يحكم أمريكا؟!
الصراع على الله!
التشيُّع السياسى لـ«دولى الإخوان»!
استراتيجيات «التلاعب بالعقول»!
الانتصار للفقراء.. أمن قومى
الجيش والسياسة.. والحكم
بالوقائع والتفاصيل: كيف سيطرت «المخابرات الأمريكية» على «ترامب».. فى 75 يومًا!
الممنوع من النشر.. فى لقاء «رؤساء المخابرات» بالقاهرة!
.. ويسألونك عن «الدعم»!
يوم الحساب!
الانتهـازيـون
كيف يفكر الرئيس؟
الصحافة والسُّلطة
(سنافر) هشام قنديل!
خسئت يا «إريك»!
بقلم رئيس التحرير

الوعي الزائف!
فى السياق التقليدى للحروب النظامية، فإنَّ أى «فعل عسكرى» يسبقه – فى الأغلب – مجموعة من التصادمات السياسية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
د. فاطمة سيد أحمد
« حرائر البنا» و«تحية الجبيلى» (6)
محمد جمال الدين
حدث فى المترو!
د. مني حلمي
الصيف يطفئ سيجارته الأخيرة
اسامة سلامة
«بأى حال عدت يا مدارس»؟
د. حسين عبد البصير
البناءون العظام

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF