بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

18 يونيو 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

المقالات

خواطر فنية

119 مشاهدة

18 مايو 2019
بقلم : مفيد فوزي


من الأذكى: عبدالوهاب الذى أسس شركة صوت الفن مع عبدالحليم ووحيد فريد؟
أم عبدالحليم الذى كان أنبغ شباب جيله
وأقنع عبدالوهاب بالصفقة؟


>احتجاب عادل إمام فى رمضان 2019، كان استفتاء على شعبيته ونجوميته.
> مازال على ربيع - كوميديان جديد - يحاول انتزاع ضحكاتنا  - رغم أنى بشرت به - فلا يستطيع!
> ريم البارودى، حياتها الشخصية تفوق إنتاجها الفنى!
> نمط «صلاح نظمى» لم يتكرر مرة ثانية!
> يسرا اللوزى شابة جميلة، وخلاص!
> منذ أسابيع قليلة نجح القطاع الخاص فى إقناع يحيى الفخرانى بإعادة «الملك لير» واستجاب، ومازال المسرح القومى غير مضىء!
> أسرة فنية - وامسكوا الخشب - تعمل بكامل طاقمها.. سمير غانم، دلال عبدالعزيز.. دنيا سمير، وإيمى سمير.
> هبة الأباصيرى مذيعة لها تجربة، ولكنها تظهر على الشاشة بالفعل فى «الإعلانات»!
> من يملك أن يكتب لسميحة أيوب عملا مسرحيا الآن أو يرشح عملا أدبيا لها؟ لا أحد يجرؤ!
> ممدوح الليثى آخر..؟ مفيش.
> هيفاء وهبى: لابد من إعادة حساباتك فى الفن. فى التمثيل لا بصمة لها دوى.. وفى الغناء أخريات تفوقن عليها.
> لا توجد «فزورة» راديو بعد آمال فهمى ولا فزورة تليفزيون بعد نيللى وشريهان.. من يحل هذه الفزورة؟
> لاتزال «لبلبة» تتمتع بلياقة وأكثر من اكتشفها كان عادل إمام، وبعده لا أحد يملك الجرأة!
> أعطى عزت أبوعوف شبابه ورجولته وبعضا من كهولته للفن. نمط صادق فاز بحب الناس حتى ولو صمت.
> بعض المذيعين عندهم «نوايا» استعراضية فى التمثيل ولن أذكر أسماء!
> أحمد آدم ممثل كوميدى قارئ وعنده خلفية ثقافية، ولا أراه بعد أجمل «شو» تليفزيونى.. أفتقده!
> أنا مغرم صبابة بأغانى عبدالوهاب القديمة، تمنحنى عطرا لأذنى قبل «هجمة الآلات» الموسيقية..!
> فى دواوين سعاد الصباح ما يصلح لغناء القصائد مثلما فعلت المطربة الراحلة ذكرى.
> اشتركت مع رجائى عطية وفهمى عمر، على سحور صوت العرب. أعادت  المناسبة لى «أمجاد صوت العرب».
> لا أتابع أحداث مسلسل بذاته، إنما تخاطيف خاطفة من كل مسلسل!
> أسوأ الاختيارات لمخاطبة الناس عبر الشاشات أى مقدمو ومقدمات البرامج من جلس أو جلست على مقعد المذيع أو المذيعة باعتبار غير «الموهبة والخبرة»!
> أكتب عادة وصوت فيروز هو خلفيتى. تسألنى طالبة الإعلام مروة الصبان: ولماذا فيروز وليست أم كلثوم؟
    فقلت: لأن أم كلثوم تصحى المواجع، وتأخذنى بعيدا!
> «يا جزمة» من أب لابنه على سبيل الدلع(!)
    هل تجوز فى حوار مسلسل تليفزيونى؟!
> مرة سألنى إحسان عبدالقدوس: ماذا تتمنى صحفيا أن تفعل أيها المحاور؟ وتجرأت وقلت: أن أكتب خواطر فنية! قال رحمه الله: أنت الأقرب لأن جملتك قصيرة وتعبر عما تريد بكلمات قليلة.
    وتحقق الحلم يوم سألنى العزيز هانى عبدالله رئيس التحرير المحترم - ماذا تريد أن تكتب لنا؟
    فقلت بلا تردد: خواطر فنية.


رسائل على الموبايل

1- صفوت أبومكارم المحامى: قل للفنانة «..» بلاش الافتعال والتذاكى والتعالى، فهى محدودة الموهبة والثقافة وليس لها رصيد عندنا ومستعد أن أقول هذا أمام المحكمة لو أنها قررت أن تقاضينى.
2- نهى عبدالباقى مدرسة بدمياط: أسأل حضرتك عن الفنان حسن حسنى.. من ظهور دائم إلى اختفاء كامل؟
3- صفاء المهندس، ربة بيت: مطابخ التليفزيون فوق قدراتنا، هل تقدم الوجبات لشريحة معينة من الناس؟
4- زكى عبدالوهاب - البحيرة: هل اختفت الصالونات الأدبية، لأسباب أمنية؟




مقالات مفيد فوزي :

خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
بقلم رئيس التحرير

الثوابت المصرية في القضية الليبية
خلال لقائه، أمس الأول، مع رئيس مجلس النواب الليبى «عقيلة صالح»، أكد الرئيس «عبدالفتاح السيسى»، على موقف م..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

اسامة سلامة
ترحموا على الدكتورة مارجريت
د. مني حلمي
انتصار «إرادة الحياة»
محمد جمال الدين
ماذا حدث للمصريين؟
د. فاطمة سيد أحمد
« فاريا ستارك» والإخوان ( 12 ) الجماعة والنظام الإيرانى يعدمون (ناصر سبحاتى)
طارق مرسي
شفرة كازابلانكا
مفيد فوزي
خواطر فنية
عاطف بشاى
صالونات تنويرية
د. حسين عبد البصير
حكايات «ضمير العالم» فى مصر القديمة

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF