بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

20 اغسطس 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

المقالات

خواطر فنية

251 مشاهدة

1 يونيو 2019
بقلم : مفيد فوزي


رغم أن سهير البابلى من نجوم المسرح القوى الرصين، إلا أنى أراها تبشر بكوميديا راقية دون زغزغة.!

>هذا الوجه الصخرى الملتزم للسيدة فيروز يخفى (خفة دم) ما لها مثيل، تلقى نكاتها من جدية شديدة، فتثير عواصف من الضحك.
    أقول هذا عن تجارب شخصية فى بيتها بأنطلياس (جبل بيروت) أو فى زيارتها للقاهرة واللقاء على عشاء فى حديقة مينا هاوس، ولا تبدو خفة ظل فيروز إلا بين أصدقاء تحبهم، وفيما عدا ذلك فهى (مغلقة) حتى إشعار آخر..!
>    أهم صفة فى الكاتبة الكويتية فجر السعيد أنها عاشقة لمصر، نجومها وكتابها وتراثها. لمست هذا وهى تحاورنى فى سهرة رمضانية على سكوب TV، فجر السعيد متمكنة من أدواتها فى الحوار ولا يضايقها إلا اقتحام مذيعى ومذيعات لبنان فى الشأن المصرى الداخلى.
>    لم يتكرر نمط الكوميديان «حسن فايق» مرة أخرى صاحب الضحكة الشهيرة فى السينما المصرية.
>    موضة بعض القنوات الآن أنها تعلن أنها تقدم حلقات أى مسلسل من دون فواصل إعلانية إدراكا منها أن الفواصل الإعلانية تجلب السأم للمشاهد إذا زادت عن حدها وتربكه عن التسلسل الدرامى للأحداث.
>    زمان كانت الأخبار الشخصية نادرة وقليلة، وسئلت عن ليلى رستم هل هى متزوجة؟ الإجابة: نعم كانت متزوجة من حاتم الكردانى وأنجبت منه «إيمان»، ثم توفى،  وتزوجت مدير الأديسون فى بيروت وأنجبت منه «لمياء» ومات منير طقشى فى باريس أيام الحرب اللبنانية.
>    يوما ما نصحت سامية جمال ألا تستجيب للظهور مرة أخرى عندما مضى قطار العمر، فقالت: أنا عطشانة عيون معجبين، وظهرت سامية جمال ورقصت، وحصدت عيون شفقة!
> نجوم الكرة الذين أدوا أدوارا فى السينما لم ينجح منهم سوى صالح سليم مع نجاة فى الشموع السوداء.
>    الفنان  الوحيد الذى يدير عملا موازيا للفن حتى إذا أغلق الفن الباب فى وجهه، وجده مصدرا للمال هو حسين فهمى،  شاطر!
>    «وطنى الأكبر» أوبريت عبدالوهاب وعبدالحليم وبقية نجوم الغناء كان عملا موسيقيا متميزا. هل نعثر الآن على عمل فنى يقترب من هذا العمل الضخم والمؤثر؟
>    هل لايزال لدينا اهتمام بالأفلام التسجيلية؟ إن الفيلم التسجيلى يسجل تراث أمة، وتبقى الصورة شاهدة.
>    مباريات كرة مهمة تبشر بعودة جمهور الكرة الغفير، مع الضمانات الأمنية، أتوقع رجولة مصرية.
>أشعر ـ مجرد شعور ـ أن الفنانين الشبان متواضعو الثقافة وربما كانت علاقتهم بالكتاب مقطوعة ويعتمدون على النت ولذلك يخرج الإنتاج مسلوقا.
>رمضان يودعنا بعد اللمة ولا عمل درامى واحد استوقف الناس ويواظبون عليه بشغف ولا عمل أثار النقاد حوله جدل فكرى متميز ولا حتى مقدمة موسيقية طرقت الأذن.
>فى هوليوود حين توزع جوائز الأوسكار، يقف الفنان الفائز ويدير «ديالوج ذهنى» أمام الجمهور الحاضر ويحكى عن جماليات الفيلم وقد يتطرق لذكريات خاصة من البلاتوه ونجد الصالة مشدودة وعندنا يظهر الفنان ويشكر لجنة التحكيم «!!» ثم يغادر المنصة. يحدث هذا حتى على مستوى الفنانين الكبار أيضا!
>من أجمل أصوات الغناء صوت محمد ثروت، إنه صوت رائق كالبللور، ومع ذلك يسكن محمد ثروت فى الظل وبلغة هذا الزمان يحتاج لفضيحة «!» تعيده للأضواء ومواقع التواصل!.
>كان رياض السنباطى انطوائيا قليل الجلوس مع الناس ولكنه كان عبقريا فى ألحانه لأم كلثوم، حتى إن النقاد قالوا إن أم كلثوم قد «تسنبطت».!


رسائل على الموبايل

1ـ حنان عبدالمقصود المحامية
    «قولوا لكتاب الدراما لا يوجد فى الواقع أحد الشهود يدخل قاعة المحكمة قبل نطق الحكم ويقول لازم تسمعنى يا سيادة القاضي! لا يوجد شغل تمثيل فى حضرة القانون، ولا توجد هذه المحكمة السينمائية إلا فى خيال المخرج!».
2ـ عبدالسلام من مرسى مطروح
    «حسنا أنك قدمت ليلى رستم كنموذج لمذيعة الزمن الجميل التى لا يعتمد على الإيربيس وتصبح المذيعة أداة ليس إلا لأنها فى الحقيقة نصف موهبة!»
3ـ زيزى وسامح وألفت وشويكار
    «قلت فى العدد الماضى: محمود الليثى مغنى جديد، ماذا تقصد؟ نحن مشجعو محمود الليثى لعلمك!»
 




مقالات مفيد فوزي :

خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
بقلم رئيس التحرير

وثائق الدم!
يَقُول «الإخْوَان» عَلى اللهِ الكَذِبَ، وهُم يَعْلمُون.. يُخادعُون.. يزيفون.. فإذا انكشفت حقيقة ما يفعلون، فَفَريقًا ..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
عاطف بشاى
العملية الإرهابية.. وعودة برهامى
د. فاطمة سيد أحمد
حرائر (البنّا)  والقيادات الأُول للأخوات (٢)
هناء فتحى
من قتل  «جيفرى أبستين»؟
اسامة سلامة
رسائل مباراة السوبر الأوروبى
د. ايريني ثابت
رقعة الشطرنج الفارغة!
طارق مرسي
الأهلى والزمالك فى مصيدة «خيال المآتة»
د. حسين عبد البصير
متحف مكتبة الإسكندرية.. هدية مصر للعالم

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF