بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

17 سبتمبر 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

المقالات

خواطر فنية

220 مشاهدة

6 يوليو 2019
بقلم : مفيد فوزي


«الإنتاج مهمة صعبة محترمة، لا يمكن أن يكون مهمة لتمضية أوقات فراغ ولا مجرد مهمة لكسب قرشين زيادة!

> قضيتُ أيامًا خمسة فى بيروت. تم اتصال تليفونى بينى وبين «ماجدة لبنان الرومى» تُرحب بى وتَعتذر عن عدم القدرة على رؤيتى «كل يوم بروفة بالساعات أرجع مهدودة» قالت إنها نفّذت 6 بروفات حتى الآن «عندى حفلة بعَمَّان بالأردن». هذه ماجدة الرومى التى تقول عن نفسها «يساندنى الله» من جيل البروفات الموسيقية قبل الوقوف على المسرح ومواجهة جمهورها.
> لم أعُد أحب اختزال حياة أعظم فنانة بعد فاتن حمامة وهى سعاد حسنى فى أمور عاطفية. ولم أعد أرد على بعض أقلام دخلت فى الزفة معتمدة على كِتاب ما صدر لـ سين من البشر، ذلك أننى أعرف سعاد «البنى آدم» وليس النجمة، ولم ولن أزايد بذلك، علمًا بأن أسرة عبدالحليم يطيب لها ما يكتبه البعض عن «عندليبهم» الذى عاش ومات دون علاقة ما، وهذا ضده تمامًا، فقد كان حليم شابًا مثل كل الشباب وله مغامرات ونزوات. أتكلم هنا عن بشرية فنان أعرفه منذ أن كان يعيش فى حى المنيل مع شقيقه محمد شبانة حتى سكن فى الزمالك مرورًا بالحياة فى عمارة السعوديين فى  العجوزة.
> الفنان الشاب «أحمد فلوكس» فى فيلم «الممر»، لم يكن مجرد (ممثل) فى الكتيبة التي أدت أدوارها باقتدار بقدر ما كان مصريّا يعيش دوره كضابط وقع فى الأَسْر.
    أملك أن أقول إن «أحمد فلوكس» نجم كبير يصعد بثقة إلى الصف الأول من النجوم، يساعده على ذلك موهبة بالوراثة وكاريزما خاصة ومحتوى ثقافى مخزون فى رأسه، وأنا واحد من المعجبين بـ«أحمد فلوكس» الفنان وبتعدد وجوه أدواره.
> هل إذاعة BBC العربية بلا شَطط؟ هل تضع السم فى العسل الإعلامى؟! هل هى محايدة مثلما كان يرأسها الرعيل الأول السودانى العربى المثقف الطيب الصالح؟ تساؤلات من متابع!
> التميز فى الفن ضرورة. أقول هذا لأنى ألاحظ أن معظم البنات الجدد فى التمثيل شبه بعض، شكلًا وماكياجًا وزيّا!
> نجحت الكاتبة فاطمة ناعوت فى اجتذاب قداسة البابا تواضروس إلى صالون فاطمة ناعوت «الملاكى»، وطلب البابا أن يكون الصالون فى المقر البابوى، وانفردت فاطمة ناعوت بالميكروفون (مثل انفرادة نجوم التوك شو فى التليفزيون)، ثم جاء موعد البابا فتكلم بحكمة وعقل موسوعى وذهنه متفتح وبصيرة وموضوعية و.. مَحبة، هكذا عرفناه إذا تكلم. والبابا تواضروس يتمتع بمرونة ذهنية جعلته محببًا لدَى مسلمى مصر قبل مسيحييها. وأقوى ما فى البابا تواضروس «حكمته» فى إدارة الأمور مَهما استحكمت حلقاتها. كان الصالون ناجحًا بكل المقاييس حتى بالأسئلة الموجهة للبابا. وقد قلتُ للبابا سؤالًا من أربع كلمات، فالتفتَ للجمهور الحاضر وقال مداعبًا: تعودتُ على أسئلتك الطويلة ولا أرضَى بسؤال قصير! وضجت الصالة بالضحك؛ لأنهم لا يعرفون البابا الإنسان المصرى البسيط الذى عَرف الحياة فى أبسط مظاهرها. قلت للبابا: هل يساعد الله داعش؟!
> لم أسمع أوبريت جديدًا بقوة وعظمة وتأثير وغناء أوبريت «وطنى الأكبر». كان العمل خالدًا، وعاش.

رسائل على الموبايل
-1 محمد جاد (كلية دار العلوم):
- كنت منصفًا حين قلت إن الكورة تتصدرالمشهد وتوارَى الفن والفنانون وتراجعت الثقافة.
-2 سوزان الأنصارى (إعلامية):
- من الممكن استثمار شاشة تايم سبورت في شرح قضايا البَلد بعد أن حدث تآلف مع شاشة الكرة مصدر فرح للناس.
-3 الحاج على عليش (من قنا):
- الصعيدى فِى السينما مفبرك، فهو ليس الراجل الأهطل. إنه صقر.
 




مقالات مفيد فوزي :

خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
بقلم رئيس التحرير

الوعي الزائف!
فى السياق التقليدى للحروب النظامية، فإنَّ أى «فعل عسكرى» يسبقه – فى الأغلب – مجموعة من التصادمات السياسية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
د. فاطمة سيد أحمد
« حرائر البنا» و«تحية الجبيلى» (6)
محمد جمال الدين
حدث فى المترو!
د. مني حلمي
الصيف يطفئ سيجارته الأخيرة
اسامة سلامة
«بأى حال عدت يا مدارس»؟
د. حسين عبد البصير
البناءون العظام

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF