بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

15 سبتمبر 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

المقالات

رسائل شرق المتوسط!

260 مشاهدة

27 يوليو 2019
بقلم : هاني عبد الله


فالمنتدى ضم، إلى جوار وزير البترول المصرى، وزراء الطاقة فى كلٍ من: اليونان، وقبرص، وإيطاليا، والسلطة الفلسطينية، ووزيرة الطاقة الأردنية، وإسرائيل (بوصفهم الوزراء المؤسسين للمنتدى).. وكُلاً من: وزير الطاقة الأمريكى (ريك بيري).. ومدير عام الطاقة فى الاتحاد الأوروبى، وممثلى فرنسا والبنك الدولى (كضيوف شرف مميزين).

كان جدول أعمال المؤتمر (الذى استضافته القاهرة)، مُتخمًا بعديد من المحاور؛ إذ شمل بشكل مُعلن (قبل انطلاق الفعاليات) قضايا تتعلق بـ[خطة التعاون الإقليمى]، و[تمويل أنشطة المنتدى]، و[هيكل المنتدى وتنظيمه].. إلى جانب مناقشة الدراسات اللازمة التى ستعمل «المنظمات الدولية» على تطويرها؛ لتحسين طرق استغلال وتصدير اكتشافات الغاز الطبيعى الحالية و[المحتملة] فى جنوب شرق البحر المتوسط.. وهو ما تم ترجمته إلى قرارات [قاطعة] خلال البيان الختامى الصادر مساء أمس الأول؛ إذ دارت محاور البيان حول:
• إنشاء منتدى غاز شرق المتوسط فى القاهرة، وإقرار القواعد والإجراءات الحاكمة لفريق العمل (رفيع المستوى) المكلف بتنفيذ فعاليات المنتدى.
• الالتزام بالارتقاء بالمنتدى إلى مستوى منظمة دولية تحترم حقوق الأعضاء بالكامل فى مواردهم الطبيعية وفقا للقانون الدولى (كأول منظمة دولية من نوعها).
• السماح بمشاركة القطاع الخاص، وإنشاء لجنة استشارية لصناعة الغاز، وإبراز أهمية دورها فى المساهمة فى أنشطة المنتدى.
• تعزيز التعاون الإقليمى فى مجال الطاقة، بما يتماشى والقانون الدولى؛ لاستغلال موارد المنطقة وإتاحة المجال أمام سوق غاز إقليمية مستدامة.
• التعاون لتطوير مسارات البنية التحتية للغاز (تدريجيًا)؛ للإسراع فى تحقيق الاستغلال الاقتصادى الأمثل من الاحتياطيات الحالية من الغاز، والاستفادة من البنية التحتية القائمة وتنمية المزيد منها لتسهيل استغلال الاكتشافات المستقبلية للغاز.
• الاتفاق على انعقاد الاجتماع الوزارى المقبل خلال النصف الثانى من يناير من العام 2020م بالقاهرة.
.. ووفقًا لوسائل إعلام (يونانية)؛ فإنَّ الاتحاد الأوروبى أعرب عن استعداده لدعم أنشطة المنتدى ماليًّا، كما وافق وزراء الطاقة- أيضًا- على إجراء أول دراسة بالتعاون مع «البنك الدولى»؛ لاكتشاف إمكانات الغاز الطبيعى فى المنطقة، وسيناريوهات الاستغلال والتصدير المثلى.

وبحسب وسائل الإعلام «اليونانية»، أيضًا.. فإنَّ اللقاء الذى جمع بين الوزير اليونانى (كونستا نتينوس هاتزيداكيس)، ووزير البترول والثروة المعدنية المصرى (على هامش المنتدى) ناقش عدة محاور، منها:
(سبل تعزيز هيكل وتمويل «منتدى غاز شرق المتوسط»/ ومراجعة «مُفصّلة» لعلاقات الطاقة الثنائية/ والتركيز على تسويق واستكشاف وإنتاج الهيدروكربونات.. إلى جانب قضايا التعاون الإقليمى «المُعتادة» فى قطاع الغاز.. و[القضايا الثنائية الأخرى] بما  فى ذلك الاستثمارات فى الطاقة المتجددة والكهرباء)
.. وقال «هاتزيداكيس»: إنَّ زيارتى هى الأولى (كوزير للبيئة والطاقة) فى الخارج.. وهذا يؤكد على الأهمية التى توليها اليونان للتعاون مع مصر.. فمصر ليست- فقط- دولة مجاورة، بل شريك استراتيجى لليونان.. كما أنَّ هذه الزيارة تؤكد أيضًا على أهمية تعاون جميع الدول فى المنطقة حول قضايا الطاقة».
.. وفى هذا السياق يُمكننا التأكيد على الآتى:
(1)- ثمة تقدير واستشراف لدور مصرى [محورى] فى اتجاه تحول القاهرة لمركز إقليمى للطاقة.. وهو الدور الذى لطالما أكد عليه الرئيس «عبدالفتاح السيسى» فى غير مرة، وبشكل قاطع.
(2)- تأتى تصريحات الوزير اليونانى حول أهمية تعاون جميع الدول فى المنطقة حول قضايا الطاقة، فى سياق مشاريع متعددة يجب (بحكم مقتضيات التعاون الاقتصادى) أن تتكامل فى النهاية فيما بينها، مثل المشروع الاستراتيجى لخط أنابيب الغاز، والاتفاق العابر للحدود المعلق بين اليونان وإيطاليا وقبرص.. وغيرهما.
 (3)- تذهب التقديرات العامة لشركاء مصر الاستراتيجيين داخل «منتدى شرق المتوسط» إلى أنَّ «القاهرة» فى غضون السنوات الخمسة المقبلة، ستصبح- بالفعل- مركزًا إقليميًا للطاقة.. وربما هذا ما عناه أيضًا وزير الطاقة القبرصى (يورجوس لاكوتريبيس) عندما قال لوكالة «رويترز» عقب إعلان بيان المؤتمر الختامى: «نحن فى المراحل النهائية للاتفاق على تطوير حقل أفروديت، نتوقع وصول الغاز القبرصى لمصر فى 2024م/ 2025م.
 (4)- تعود تقديرات «يورجوس لاكوتريبيس» إلى أن «القاهرة» وافقت مع بداية يوليو الجارى على خط أنابيب تحت سطح البحر يمتد بين حقل «أفروديت» (المكتشف بالعام 2011م)، ومحطة الإسالة المصرية للغاز وتصديره بـ«إدكو».. وهى خطوة من شأنها أن تقربنا كثيرًا من التحول إلى مركز إقليمى بالفعل.
(5)- تعكس نوعية المشاركة فى المنتدى، وحرص عديد من الأطراف على التواجد (مشاركة ممثل الاتحاد الأوروبى، ووزير الطاقة الأمريكى نموذجين) أن منتدى المتوسط يحظى- حقًا- بمظلة واسعة من الدعم الدولى.
 (6)- من شأن التأييد الدولى الواسع للمنتدى أن يسهم فى إرسال عديد من الرسائل [الموجعة] والقوية للمطامع التركية (الإردوغانية) فى غاز المتوسط؛ إذ إنَّ المجتمع الدولى يرى تعديًا صارخًا فيما تقوم به «أنقرة»- من دون وجه حق- داخل المتوسط.. وهو ما دفع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبى (خلال منتصف يوليو الجارى) إلى فرض عقوبات على تركيا بسبب أنشطة التنقيب «غير القانونية» التى تقوم بها قبالة ساحل قبرص.. إلا أن «رجب طيب إردوغان» أعلن أن العقوبات لن توقف تركيا عن أنشطتها بالقرب من السواحل القبرصية (!)
.. ومن ثمَّ، فإن واحدة من أقوى الرسائل الموجهة لسياسات «البلطجة الإردوغانية» هو التأكيد على وجود دعم دولى [شبه مطلق] لتحركات شركاء المنتدى.




مقالات هاني عبد الله :

الوعي الزائف!
لبنان.. وأحداث أخري!
إفريقيا الرهان علي الحصان!
أرقام القاهرة الصعبة!
وثائق الدم!
السفَّاحون!
عقل الدولة
الثائر!
الدوحة.. عاصمة الإرهاب الدولي
أموال تميم الملعونة
معارك دولة 30 يونيو المستمرة
الحرام في السياسة "التركية / القطرية"!
الثوابت المصرية في القضية الليبية
تقارير الإخوان السرية لاستهداف الدولة المصرية!
كيف تدير مخابرات إردوغان إعلام الإخوان؟
خطة الإخوان لتضليل الرأي العام!
سقوط الشبكة الإعلامية للجماعة الإرهابية
المفترون!
لوبي الإخوان الأخير.. في واشنطن
نفط ودماء
الدولة القوية.. والتعديلات الدستورية!
رصاصة الرحمة علي "صفقة القرن"!
الصلاة الحرام!
لصوص القرن!
الرئيس .. والعدالة
العم سام.. وحقوق الإنسان!
المسكوت عنه في معارك الإمام
رصيف "نمرة 6"!
كيف تصنع إرهابيًّا؟!
وثائق الإرهاب القطري في شمال إفريقيا
سنوات "المهمة المستحيلة"!
أعمدة الحُكم السبعة!
خرائط الدم في الشرق الأوسط
100 سنة من الحب والحرية
خريف أوباما!
مصر "المدنية"
حديث الصواريخ!
أعوام الحسم في مئوية السادات
دماء على جدران باريس!
شيوخ وجواسيس أيضًا!
لصوص الدين
الفقيه الذي عذَّبنا!
خصوم الله!
عودة المؤامرة!
محاكمة 25 يناير!
روزاليوسف والسلطة
قمة الثقة
القاهرة.. موسكو
القائد.. والرجال.. والقرار
الدولة اليقظة
القاهرة.. نيويورك
11 سبتمبر وثائق "الوهم الأمريكي" في الحرب علي الإرهاب!
طبول الحرب الإسرائيلية!
الحج لـ "غير الله" عند الإخوان!
التحليل النفسي لـ "أردوغان"!
من يدفع للزمَّار؟!
إسلام ضد الإسلام!
تصحيح "أخطاء التاريخ" في جامعة القاهرة
23 يوليو .. الثورة و "روزاليوسف".. في مواجهة "الموساد"!
الداعية والنساء!
3 يوليو.. كيف أنقذت الثورة "شباب الجامعات" من مخططات الإخوان؟
30 يونيو.. وثائق "الخيانة الإخوانية" لمؤسسات الدولة المصرية
خطايا الكاردينال.. وأخلاقيات السياسة!
كلمة السر: 24 شهرًا !
7 معارك لـ«السيسى».. فى ولايته الثانية
نهاية أسطورة «صفقة القرن»!
الانتصار «المصرى» لأهالى «غزة»
الطريق إلى فارس.. استراتيجية ترامب لـ«إعلان الحرب» على إيران!
التنكيت على اليهود.. فى «يوم الاستغلال»!
وقفة مع «العدو» الإسرائيلى!
مصر.. و«الأمن القومى العربى»!
إمبراطورية الكذب!
الاحتلال الأمريكى!
لماذا أعلن «اللوبى الصهيونى» الحرب على انتخابات الرئاسة؟!
«الذكاء العاطفى» للسيسى!
رسائل «الملائكة» للرئيس
كل رجال الأمير!
لماذا تحمى «واشنطن» أبوالفتوح؟!
وقائع إجهاض «حرب الغاز» فى شرق المتوسط
وثائق «الحرب على الإرهاب» فى سيناء
الجيش والاقتصاد
حقيقة ما جرى منذ 7 سنوات!
التربص بالرئيس! لماذا تخشى «واشنطن» الأقوياء؟!
إحنا أبطال الحكاية!
لمصر.. ولـ«عبدالناصر» أيضًا!
أذرع «المخابرات التركية» فى إفريقيا!
وقفة مع «الحليف الأمريكى».. الوقح!
صفعات «بوتين» الـ7 لإدارة «ترامب»!
شالوم.. يا عرب!
التحركات «البريطانية».. لدعم الإرهاب فى «سيناء»!
ليالى «النفط» فى نيقوسيا!
48 ساعة «ساخنة» فى قبرص!
المكاسب «المصرية» من منتدى شرم الشيخ
حقيقة ما يحدث على «حدود مصر» الغربية
كيف تختار «روزاليوسف» أبناءها؟!
اقتصاديات «التسليح» العسكرى!
ورثنَا المجدَ عنْ آباءِ صِدقٍ
حرب استنزاف «أمريكية».. بالشـرق الأوسـط!
خطة «واشنطن».. لإسقاط النظام الإيرانى!
دموع فى عيون «أمريكية» وقحة!
وثائق الإرهاب
من يحكم أمريكا؟!
الصراع على الله!
التشيُّع السياسى لـ«دولى الإخوان»!
استراتيجيات «التلاعب بالعقول»!
الانتصار للفقراء.. أمن قومى
الجيش والسياسة.. والحكم
بالوقائع والتفاصيل: كيف سيطرت «المخابرات الأمريكية» على «ترامب».. فى 75 يومًا!
الممنوع من النشر.. فى لقاء «رؤساء المخابرات» بالقاهرة!
.. ويسألونك عن «الدعم»!
يوم الحساب!
الانتهـازيـون
كيف يفكر الرئيس؟
الصحافة والسُّلطة
(سنافر) هشام قنديل!
خسئت يا «إريك»!
بقلم رئيس التحرير

الوعي الزائف!
فى السياق التقليدى للحروب النظامية، فإنَّ أى «فعل عسكرى» يسبقه – فى الأغلب – مجموعة من التصادمات السياسية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
د. فاطمة سيد أحمد
« حرائر البنا» و«تحية الجبيلى» (6)
محمد جمال الدين
حدث فى المترو!
د. مني حلمي
الصيف يطفئ سيجارته الأخيرة
اسامة سلامة
«بأى حال عدت يا مدارس»؟
د. حسين عبد البصير
البناءون العظام

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF