بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

25 اغسطس 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

المقالات

خواطر فنية

95 مشاهدة

27 يوليو 2019
بقلم : مفيد فوزي


لست روائيا فقط، فقد عشت عواصف وجعلت منى كاتبا سياسيا، فالسياسة والرواية على سن قلمى!

>أبو الخواطر الفنية فى الصحافة المصرية هو الكاتب الفنان إحسان عبدالقدوس، ولمعلومات الشبان فإن الإستاذ إحسان هو بالأصل كاتب سياسى وكتب مقالات نارية عن الأسلحة الفاسدة مهدت للثورة فى 23 يوليو وكتب إحسان الرواية وبرع فيها وتحولت رواياته إلى أفلام سينمائية زادت من شهرته وكتب إحسان خواطره السياسية تحت اسم «على مقهى فى الشارع السياسى» كل هذا لم يمنع إحسان عبدالقدوس من كتابة خواطر فنية وهو ليس بناقد فنى أو متخصص، ولكنه كتب خواطره الفنية بإحساس متذوق، ربما تكون خواطره مجرد انطباعات، وكان الناقد الكبير مصطفى درويش يقول: إن «الانطباعات» هى المذاق الأول للعمل الفنى، أما الناقد المتخصص فدوره التنقيب فى جماليات العمل الفنى ونقاط ضعفه، لكن الانطباع مهم قبل البحث النقدى.
    من هنا كانت انطباعات إحسان عبدالقدوس الشهيرة بخواطره الفنية تكتسب أهميتها من وزنه ككاتب صاحب تجربة وتاريخ.
>أنا لا أحب مشاهدة فيلم جديد فى عرض خاص، أشعر بكثير من المجاملات تحيط بالمناسبة وأفضل رؤية الفيلم فى السينما مع الناس فهم النقاد الحقيقيون للفيلم حيث لا شبهة مجاملة.
>قرأت رأيا يقول كاتبه إن «ظهور فيلم الممر الآن مواكب ومعقول، لأن أى حادث تاريخى كفترة 73 وحرب الاستنزاف «تنضج» بمرور الزمن وتخرج من الإطار الإعلامى إلى التقييم الصحيح».
    هذا رأى ناضج وله التقدير.
>ميلاد أبى رعد المخرج اللبنانى الجنسية الذى أثبت كفاءته فى لبنان ونقل تجربته إلى مصر واستطاع طارق نور كشاف النجوم أن يستولى عليه لسنوات وكان مخرجا حساسا ومعاونا عبر «الإيربيس» لكل من تعامل معه كمذيع، بسمة وهبة، وطونى خليفة.
>د.فينوس فؤاد أحد قيادات وزارة الثقافة الواعية والمصرية المتحمسة لوطنها، تنبهنى  هل يجوز استيراد علم مصر، رمز مصر من الصين؟!.
>ترتبط محافظة دمياط بالأثاث الفخم الاستيل وليس بالأثاث الكاجوال، والأمل أن تصبح مدينة الأثاث جاهزة لاستقبال رئيس مصر، ويبدأ التصدير الذى بات بعافية.
>هل يحتاج «الإعلام المصرى» الرسمى والخاص وقفة؟.
    الإجابة: بكل تأكيد إذا صفيت النفوس وخلصت النوايا.
>برحيل يوسف شريف رزق الله يسقط أحد أعمدة النقد الفنى ويسقط أحد أعمدة الاتصال بنجوم الخارج الذين كانوا يزينون المهرجانات السينمائية المصرية.
    خسارة رحيل السينمائى الدارس يوسف شريف رزق الله.
>رأيت الفنان جميل راتب وسط شيخوخته ومرضه يقاوم الضعف الجسدى ويقف فى الاستديو ويرجو المخرج أن يتعامل معه كصاحب ذاكرة ضعيفة فيمثل عبارة ثم يتوقف للعبارة التالية سمعته يقول: فى البلاتوه بأسترد صحتى ولو قعدت فى البيت سأعجل بالنهاية.
>ذهب الزمن الذى كانت الأم تصحب أولادها لأقرب متحف وتحكى لهم بعضا من تاريخ مصر، وذهب الزمن الذى كان مدرس التاريخ يصحب الفصل إلى المتحف والدرس الجديد هناك.!
>قمر وفاضية «تلخيصى لإحدى المذيعات»
>عمر زهران ـ فى فيلم الممر ـ يمثل شخصية قائد مصر فى حرب الاستنزاف وكان بارعا رغم قصر الدور، فى ظنى أن عمر زهران يليق له هذا اللون من التمثيل لو أوتى فرصة أكبر.
>لا أحد بعد صفاء أبو السعود قدم للأطفال فى العيد غنوة جديدة؟! مالنا فقراء فى إسعاد الأطفال؟!

رسائل على الموبايل
1ـ رشا الجمال (معيدة إعلام بطنطا)
شىء جميل تقديم شخصية شابة إعلامية سعودية دارسة كما تفصلت فى الصحافة المصرية وهذا يعكس أن خواطرك لا ترصد التجارب المصرية فقط، إنما أى تجربة عربية مضيئة، ود.هبة جمال نموذج لاقتحام مجال التقديم على المسرح وكان هذا عيبا فى الماضى. تحية لنهضة وتغيير يقوده محمد بن سلمان ولى عهد المملكة لقد كنت بزيارة أختى المتزوجة فى جدة وحضرت حفل هانى شاكر ورأيت مذيعة الحفل أستاذة هبة ما شاء الله عليها.
2ـ سامى منصف (ناقد فنى)
معلوماتنا عليلة عن هند رستم ونريد أن نعرف أكثر.
3ـ راجية السلامونى (طبيبة)
مم يشكو النجوم صحيا؟
اقتراح موضوع صحفى! ممكن؟
 




مقالات مفيد فوزي :

خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
بقلم رئيس التحرير

أرقام القاهرة الصعبة!
بامتداد 7 أيامٍ تالية.. تُعيد «القاهرة» فى عديدٍ من المحافل الدولية ترسيخ ملامح أجندتي: «مصر 2030م»، و&la..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

عاطف بشاى
خيال المآتة.. وأدراج الرياح
مفيد فوزي
خواطر فنية
د. فاطمة سيد أحمد
حرائر «البنّا» وانقلاب إخوان «منير» (3)
محمد جمال الدين
رسائل الرئيس.. وحق الدولة
د. مني حلمي
التبريرات غير الأخلاقية لخيانة الرجال
اسامة سلامة
لماذا صمتوا؟!
طارق مرسي
ليالى الأنس فى مقدونيا
د. ايريني ثابت
بيع عقلك: شوف الشارى مين!
حسين دعسة
(The World as It Is- العالم كما هو)
د. حسين عبد البصير
السحر الفرعونى

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF