بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

15 سبتمبر 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

المقالات

إفريقيا الرهان علي الحصان!

118 مشاهدة

31 اغسطس 2019
بقلم : هاني عبد الله


الاقتباس الأول:
«تضم هذه المنطقة ما يقرب من 1.2 مليار نسمة، وناتجا محليا يقدر بحوالى 3.4 تريليون دولار، الأمر الذى يجعل إفريقيا إحدى أكثر المناطق جذبًا للاستثمار».. (من كلمة الرئيس السيسى خلال جلسة القمة السابعة لـ«تيكاد» حول الحوار بين القطاعين العام والخاص).
الاقتباس الثانى:
«إننى أتوجه باسم إفريقيا بدعوة لمؤسسات القطاع الخاص العالمية والشركات الدولية مُتعددة الجنسيات للاستثمار فى قارتنا، فأسواق إفريقيا مفتوحة والظروف الاستثمارية مُهيأة وأيادينا ممدودة للتعاون وأراضينا غنية بالفرص والثروات».. (من كلمة الرئيس السيسى خلال الجلسة الافتتاحية لقمة تيكاد السابعة).


وبين الاقتباسين، كان أن شهد عديدٌ من جلسات ووقائع قمة (TICAD 7)، التى استضافتها مدينة «يوكوهاما» اليابانية، ابتداءً من «الأربعاء» الماضى، تأكيدات مصرية متنوعة، على أن «القارة السمراء»، هى «فرس الرهان» (الرابح)، الذى يُمكن أن يُراهن عليه الجميع، فى ظل توقعات [دولية] متشائمة بتراجع النمو العالمى، وارتفاع معدلات البطالة، وانتشار نزعات التطرف وموجات الإرهاب.. إلا أنَّ هذا الأمر (وفقًا لرؤية العدالة التى تتبناها الدولة المصرية)، لا بد أن يسير وسط مجموعة من الضوابط والمحددات، التى ترسم – فى مجملها – الإطار الاتفاقى لطبيعة التعاون الدولى داخل القارة (الواعدة).

إجمالاً.. يُمكننا (فى ضوء مرتكزات العدالة المصرية ذاتها) أن نُعين تلك الضوابط والمحددات، وفقًا للآتى:
(1)- عانت «القارة السمراء» لعقود طويلة من عمليات استنزاف متتابعة لمواردها وثرواتها الذاتية (إما بسبب النزاعات والحروب الأهلية، أو بفعل الاستعمار).. وهو ما أخرها كثيرًا عن الركب التكنولوجى.. لذلك، فإن نقل التكنولوجيا ودعم برامج وخطط تطوير قدرات إفريقيا وتزويد مواردها البشرية وتنميتها بأدوات العصر؛ أمرٌ يتسق (فى جوهره) مع الرؤية المصرية (الخاصة بتكامل القارة).. إذ تُعد تلك الخطوة، بالفعل (وفقًا لنص كلمة الرئيس بالجلسة الافتتاحية للقمة) أساسية؛ لتحقيق أهداف أجندة التنمية القارية (إفريقيا 2063م)، وأهداف التنمية المستدامة (2030م).
(2)- فى ضوء إرث «النزاعات» التى مزقت القارة فى فترات سابقة، أعربت «القاهرة» عن تقديرها لدعم «تيكاد» للخطة الطموحة (التى تتبناها مصر)؛ لإسكات البنادق بأرجاء إفريقيا كافة (بحلول العام 2020م).
 (3)- دعت «القاهرة» إلى تكثيف التعاون العلمى والتنموى؛ للاستفادة من قُدرات القارة الإفريقية (الطبيعية) فى تنويع مصادر الطاقة.. وذلك، من خلال دعم مشاريع الطاقة المُتجددة والنظيفة؛ بما يُسهم فى تخفيف الآثار البيئية لظاهرة تغير المُناخ.. إذ من المعروف – يقينًا – أن الدول المتقدمة، هى الأكثر تسببًا فى تلك الآثار، بينما دول القارة الإفريقية هى الأكثر تضررًا منها.
(4)- إن الشراكة مع إفريقيا فُرصة حقيقية؛ لتحقيق المكاسب المُشتركة، واستثمار رابح (اقتصاديًا وأمنيًا وتنمويًا).. إذ إن إفريقيا وهى تحرصُ على تعزيز تكاملها تبقى منفتحة على العالم، وستسعى لتعميق التعاون مع شركاء القارة (الحاليين)؛ لاعتماد خطط تنفيذية قابلة للتفعيل، وتعود على شعوب القارة بنتائج ملموسة.
.. أى أن «القارة السمراء» (فى ظل قيادة مصر للاتحاد الإفريقى) تتبنى سياسة انفتاحية مع [جميع الشركاء]، من دون استبعادات مُسبّقة لأطراف بعينها، كانت تفرضها إملاءات وظروف ماضوية (مُغايرة).. وبما يُحقق – فى النهاية – مصلحة أبناء القارة، الساعية نحو المستقبل.

خلال جلسة «منتدى الأعمال الإفريقى - الياباني»، كان أن حددت «القاهرة» ثلاث خطوات [عملية] اتخذتها القارة؛ لدعم وتأكيد عزمها على التحول لمركز تأثير عالمى خلال مشروعها التنموى الممتد؛ إذ ذكرت القاهرة فى كلمتها ما نصه:
(أ)- شهدت الأشهر الماضية عددًا من الخطوات الهامة داخل «الاتحاد الإفريقى» على طريق تحقيق التنمية المستدامة، وإيجاد أفضل مناخ لجذب الاستثمارات، وأبرزها إطلاق أول تقرير للحوكمة فى إفريقيا خلال قمة الاتحاد الإفريقى العادية الثانية والثلاثين فى فبراير 2019م.
(ب)- أنجزت دول الاتحاد الإفريقى خطوة تاريخية هامة على طريق الاندماج الاقتصادى القارى تمثلت فى دخول اتفاقية منطقة التجارة الحرة القارية حيز النفاذ وإطلاق أدواتها التنفيذية خلال قمة الاتحاد الإفريقى الاستثنائية بالنيجر يوم 7 يوليو 2019م.
(ج)- تدرك دول «الاتحاد الإفريقى» جيدًا أن جهود الإصلاح والتحديث وتنفيذ الأجندة التنموية الطموحة 2063م لن تُكلل بالنجاح من دون رفع كفاءة البنية الأساسية، وتطويرها فى القارة الإفريقية من خلال مشروعات عملاقة عابرة للحدود فى إطار برنامج تنمية البنية التحتية فى إفريقيا، ومشروعات المبادرة الرئاسية للبنية التحتية.
ولعل النقطة الأخيرة (على وجه التحديد)، نظرًا لأهميتها (كعنصر جذب للاستثمار ورؤوس الأموال)، كانت هى المحور الأول من المحاور [الثلاثة] التى ركزت عليها الكلمة الافتتاحية للرئيس السيسى؛ للإسراع بتحول إفريقيا لشريك اقتصادى مهم.. إذ دارت تلك المحاور، حول:
أولاً: تطوير البنية التحتية الإفريقية، من خلال تنفيذ المشروعات العابرة للحدود، لاسيما المشروعات المدرجة ضمن أولويات الاتحاد الإفريقى كمشروع ربط القاهرة بريًا بـ«كيب تاون»، ومشروع الربط الكهربائى بين الشمال والجنوب، وربط البحر المتوسط ببحيرة فكتوريا، ومشروعات السكك الحديدية والطرق، ومشروعات توليد الطاقة المتجددة.
ثانيًا: تفعيل المراحل التنفيذية كافة لـ«منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية»؛ بما يساهم فى تخفيض أسعار السلع، ويزيد من تنافسية القارة الإفريقية على المستوى العالمى.
ثالثًا: السعى لتوفير المزيد من فرص العمل وزيادة التشغيل الكثيف.. الأمر الذى يتطلب حشد الاستثمارات (الوطنية والدولية) وجذب رؤوس الأموال وتوطين التكنولوجيا.

أى أنَّ «حزمة المشروعات» المُعدة للبنية التحتية الإفريقية، من شأنها (حال الانتهاء من تنفيذها) أن تؤمن لأكثر رؤوس الأموال قلقًا مُعدلات غير مسبوقة من الأمان.. كما ستسرع، يقينًا، من دورات الإنتاج .. وهو ما سينعكس (ربما بما يتجاوز الجداول الزمنية المفترضة)؛ على وتيرة التنمية «المرتقبة» للقارة السمراء. 




مقالات هاني عبد الله :

الوعي الزائف!
لبنان.. وأحداث أخري!
أرقام القاهرة الصعبة!
وثائق الدم!
السفَّاحون!
عقل الدولة
رسائل شرق المتوسط!
الثائر!
الدوحة.. عاصمة الإرهاب الدولي
أموال تميم الملعونة
معارك دولة 30 يونيو المستمرة
الحرام في السياسة "التركية / القطرية"!
الثوابت المصرية في القضية الليبية
تقارير الإخوان السرية لاستهداف الدولة المصرية!
كيف تدير مخابرات إردوغان إعلام الإخوان؟
خطة الإخوان لتضليل الرأي العام!
سقوط الشبكة الإعلامية للجماعة الإرهابية
المفترون!
لوبي الإخوان الأخير.. في واشنطن
نفط ودماء
الدولة القوية.. والتعديلات الدستورية!
رصاصة الرحمة علي "صفقة القرن"!
الصلاة الحرام!
لصوص القرن!
الرئيس .. والعدالة
العم سام.. وحقوق الإنسان!
المسكوت عنه في معارك الإمام
رصيف "نمرة 6"!
كيف تصنع إرهابيًّا؟!
وثائق الإرهاب القطري في شمال إفريقيا
سنوات "المهمة المستحيلة"!
أعمدة الحُكم السبعة!
خرائط الدم في الشرق الأوسط
100 سنة من الحب والحرية
خريف أوباما!
مصر "المدنية"
حديث الصواريخ!
أعوام الحسم في مئوية السادات
دماء على جدران باريس!
شيوخ وجواسيس أيضًا!
لصوص الدين
الفقيه الذي عذَّبنا!
خصوم الله!
عودة المؤامرة!
محاكمة 25 يناير!
روزاليوسف والسلطة
قمة الثقة
القاهرة.. موسكو
القائد.. والرجال.. والقرار
الدولة اليقظة
القاهرة.. نيويورك
11 سبتمبر وثائق "الوهم الأمريكي" في الحرب علي الإرهاب!
طبول الحرب الإسرائيلية!
الحج لـ "غير الله" عند الإخوان!
التحليل النفسي لـ "أردوغان"!
من يدفع للزمَّار؟!
إسلام ضد الإسلام!
تصحيح "أخطاء التاريخ" في جامعة القاهرة
23 يوليو .. الثورة و "روزاليوسف".. في مواجهة "الموساد"!
الداعية والنساء!
3 يوليو.. كيف أنقذت الثورة "شباب الجامعات" من مخططات الإخوان؟
30 يونيو.. وثائق "الخيانة الإخوانية" لمؤسسات الدولة المصرية
خطايا الكاردينال.. وأخلاقيات السياسة!
كلمة السر: 24 شهرًا !
7 معارك لـ«السيسى».. فى ولايته الثانية
نهاية أسطورة «صفقة القرن»!
الانتصار «المصرى» لأهالى «غزة»
الطريق إلى فارس.. استراتيجية ترامب لـ«إعلان الحرب» على إيران!
التنكيت على اليهود.. فى «يوم الاستغلال»!
وقفة مع «العدو» الإسرائيلى!
مصر.. و«الأمن القومى العربى»!
إمبراطورية الكذب!
الاحتلال الأمريكى!
لماذا أعلن «اللوبى الصهيونى» الحرب على انتخابات الرئاسة؟!
«الذكاء العاطفى» للسيسى!
رسائل «الملائكة» للرئيس
كل رجال الأمير!
لماذا تحمى «واشنطن» أبوالفتوح؟!
وقائع إجهاض «حرب الغاز» فى شرق المتوسط
وثائق «الحرب على الإرهاب» فى سيناء
الجيش والاقتصاد
حقيقة ما جرى منذ 7 سنوات!
التربص بالرئيس! لماذا تخشى «واشنطن» الأقوياء؟!
إحنا أبطال الحكاية!
لمصر.. ولـ«عبدالناصر» أيضًا!
أذرع «المخابرات التركية» فى إفريقيا!
وقفة مع «الحليف الأمريكى».. الوقح!
صفعات «بوتين» الـ7 لإدارة «ترامب»!
شالوم.. يا عرب!
التحركات «البريطانية».. لدعم الإرهاب فى «سيناء»!
ليالى «النفط» فى نيقوسيا!
48 ساعة «ساخنة» فى قبرص!
المكاسب «المصرية» من منتدى شرم الشيخ
حقيقة ما يحدث على «حدود مصر» الغربية
كيف تختار «روزاليوسف» أبناءها؟!
اقتصاديات «التسليح» العسكرى!
ورثنَا المجدَ عنْ آباءِ صِدقٍ
حرب استنزاف «أمريكية».. بالشـرق الأوسـط!
خطة «واشنطن».. لإسقاط النظام الإيرانى!
دموع فى عيون «أمريكية» وقحة!
وثائق الإرهاب
من يحكم أمريكا؟!
الصراع على الله!
التشيُّع السياسى لـ«دولى الإخوان»!
استراتيجيات «التلاعب بالعقول»!
الانتصار للفقراء.. أمن قومى
الجيش والسياسة.. والحكم
بالوقائع والتفاصيل: كيف سيطرت «المخابرات الأمريكية» على «ترامب».. فى 75 يومًا!
الممنوع من النشر.. فى لقاء «رؤساء المخابرات» بالقاهرة!
.. ويسألونك عن «الدعم»!
يوم الحساب!
الانتهـازيـون
كيف يفكر الرئيس؟
الصحافة والسُّلطة
(سنافر) هشام قنديل!
خسئت يا «إريك»!
بقلم رئيس التحرير

الوعي الزائف!
فى السياق التقليدى للحروب النظامية، فإنَّ أى «فعل عسكرى» يسبقه – فى الأغلب – مجموعة من التصادمات السياسية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
د. فاطمة سيد أحمد
« حرائر البنا» و«تحية الجبيلى» (6)
محمد جمال الدين
حدث فى المترو!
د. مني حلمي
الصيف يطفئ سيجارته الأخيرة
اسامة سلامة
«بأى حال عدت يا مدارس»؟
د. حسين عبد البصير
البناءون العظام

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF