بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

16 اكتوبر 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

المقالات

كنوز سمير صبرى

174 مشاهدة

31 اغسطس 2019
بقلم : طارق مرسي


يستحق الفنان القدير سمير صبرى أكثر من تكريم عن مسيرته الفنية الحافلة كنموذج من الصعب تكراره للفنان الشامل كمذيع لامع سبق عصره فى تقديم صورة مذيع «التوك شو» العصرى ومغنٍ استعراضى اتسمت أعماله بالتفاؤل والبهجة والعمق ونجم ومنتج قدم للأرشيف السينمائى أكثر من عمل مهم بلغ نحو 136 فيلما سينمائيًا منها 22 عملا من إنتاجه الخاص.

نحن إذن أمام حالة فنية فريدة من نوعها على الشاشة ولكل ما سبق سارع الفنان تامر عبدالمنعم مدير قصر السينما بجاردن سيتى بتكريمه وإقامة ندوة شاملة عن مسيرته الفنية فتح فيها «سمير» قلبه للجميع، وبدأت بمباراة فى فن الحوار التليفزيونى السريع بين «سمير» و«تامر» الذى يجيد إدارة الحوار من واقع صولاته وجولاته الفضائية المشبعة بطبيعة الأمر بخبراته السينمائية وأطلق باقة من الأسئلة أجاب سمير عليها فى صورة دروس مجانية لعشاق الفن فى حضرة محبيه والمخرج مجدى أحمد على والمنتج محسن علم الدين عن سينما الآن وأمس، وما يفتقده الشارع السينمائى حاليًا.. وتحدث «سمير» كعادته بتوازن واتزان وصدق عن أساتذته سواء فى العمل الإذاعى والتليفزيونى وأيضا السينما وكيف أنه استفاد من الجميع حتى  أسس شخصيته المستقلة، وفى الوقت نفسه تحدث بوضوح عن النهاية المأساوية لسندريلا الشاشة سعاد حسنى وكان أول من أجرى تحقيقًا إعلاميًا مصورًا وشاملاً عن الحادث وقال سمير: الجواب الفصل بأن سعاد لم تنتحر وإنما قتلت، مؤكدا وجود شبهة جنائية كانت وراء القتل على خلفية اكتشاف سرقة مبلغ مالى كبير من شقتها بعد الحادث.
بعد انتهاء الندوة تحدثت مع الفنان الكبير حول علاقته بالرئيس السادات بعد أن كرمه فى عيد الفن عن دوره فى فيلم «وبالوالدين إحسانا» وهنا قال: أذكر عندما دعانى للحضور فى إحدى المناسبات الرسمية بحضور كوكبة من السياسيين والنجوم فى مقدمتهم محمد عبدالوهاب وأم كلثوم وتوفيق الحكيم. وفى هذا الحفل تحدثت مع السيدة جيهان السادات وسألتها عن سر منعها لإذاعة أغنيات أم كلثوم فى الإذاعة والتليفزيون وكان الشائع وقتها أنه بسبب مزاحها للرئيس ومناداته بكلمة «أبو الأناور» ونفت السيدة جيهان وطلبت الاستفسار عن هذا المنع وأنه ليس لها علاقة به وأنها تكن كل التقدير والاحترام لكوكب الشرق ولا صحة لما يتردد، وقررت إجراء تحقيق حول المنع ومن وراءه.. وعندما علمت أم كلثوم بتفاصيل حديث سمير والسيدة جيهان دعته إلى منزلها وشكرته على جرأته وإزالة اللبس حول هذه الشائعة التى انتشرت فى مصر فى الأوساط الفنية وغير الفنية.. وما أكثر الشائعات التى تتداول حتى الآن من دون سند أو مبرر حقيقى.
وأخيرا فإن  الفنان تامر عبدالمنعم يستحق الإشادة والدعم من وزارة الثقافة والوزيرة د.إيناس عبدالدايم بعد أن أعاد الحياة لقصر السينما المهجور بأنشطة إبداعية لا تتوقف.. أما «سمير صبرى» - الذى تمثل مسيرته كنوزًا فى الفن - فهو جدير بأكثر من تكريم على عطائه الفنى على مدار 50 عامًا - والكلام هنا نوجهه للسيناريست محمد حفظى رئيس مهرجان القاهرة السينمائى - ليس لأن سمير أول من قدم حفلات افتتاح المهرجان بل لعطائه السينمائى، وأيضًا للأمير أباظة قبل دورة مهرجان الإسكندرية وابن الإسكندرية البار والمبدع دائما.
 




مقالات طارق مرسي :

«نجوم الشعب» يحتفلون بالممر على مسرح «فنان الشعب» فى مهرجان الإسكندرية
تكريم نبيلة
رسائل «نجوم الشعب» المرتقبة فى مهرجانى الإسكندرية والقاهرة
ماذا يفعل الداعية «معز مسعود» بين نساء الجونة؟
ليالى الأنس فى مقدونيا
الأهلى والزمالك فى مصيدة «خيال المآتة»
فاروق مَلكا للقلوب
الوفاء العظيم
كيف أحبطت «تايم سبورت» بروتوكولات الغل القطرى؟
الشعب يريد الكأس يا صلاح
ذعر فى تل أبيب بعد نجاح «الممر»
شفرة كازابلانكا
ممر النصر والإبداع
رسائل «كلبش 3» فى حب الوطن
«ليالى الحلمية».. ومنين بيجى الشجن
تريند وِلد الغلابة
محرقة نجوم الجيل فى دراما رمضان
مصر تتحدث عن نفسها
خدوا بالكم دى مصر
آلام وريث العندليب
رمضان تحت الصفر
صراع عائلى على عرش العندليب
شيرين «وش إجرام»
صحة الزعيم
مهرجان لكل مواطن
تخاريف أجيرى
قصة حب جميلة
من يحمى السيد البدوى؟
سيرة بليغ
ممر النصر العظيم
مجلس الخطيب بقلم إحسان عبدالقدوس
مصر «أد الدنيا» فى 2019
خطايا شيرين بنت عم (عبدو) الوهاب
مستشفى الأمراض الفنية 2018
جمهورية السادات الغنائية
إمبراطورية صلاح العظمى
مهمة وطنية لـ«شيرين وصابر وتامر وجسار» فى رأس السنة الغنائية
تأديب الإخوان وتجار الفتاوى المضللة فى القاهرة السينمائى
رسائل قوة مصر الناعمة فى مهرجان القاهرة السينمائى الدولى
المجد للملاخ
حلوه يا بلدى
الرسائل السياسية فى مهرجان الموسيقى العربية
ما تخافوش على مصر
رسائل «أمينة» و«خريستو» فى مهرجان الإسكندرية السينمائى
مهرجان الإسكندرية.. يعزف سيمفونية «تحيا مصر» فى ذكرى أكتوبر
ثلاثى أضواء المهرجانات
«ديفيليه» نجمات الشعب فى جونة «ساويرس»
حكايات عمرو أديب
صلاح «إله الحب»
الديزل وبنى آدم.. سينما تصدير الإرهاب
بدلة تامر حسنى
هل تجدد أفلام الأضحى الخطاب السينمائى؟
مطلوب تجديد الخطاب الغنائى
مستشفى الأمراض الإعلامية
الذين قتلهم كوبر
أمير كرارة عالمى.. وحميدة قدير.. وبيتر ميمى مشروع مخرج كبير: السبكى «قدوة حسنة» فى حرب كرموز
الرجال قوَّامُونَ على النساءِ فى دراما رمضان
«أربعين» القاهرة السينمائى فى رقبة «حفظى»
إدلى بصوتك بالغنا
دكتوراة أمريكية عن عبدالحليم حافظ فى جامعة جورج تاون
سَلّم نفسك.. أنت فى أيد أمينة
جرح تانى يا شيرين.. لا
مهرجان «منى زكى بوحيرد» لأفلام المرأة
الساحر بهاء الدين
آلهة الشغب
المجد للعظماء
مهرجان إسكندرية ليه؟
«مجنون ليلى» و«مشروع ليلى»
سينما من أجل «الفشخرة».. شعار مهرجان ساويرس
مولانا الشيخ چاكسون
سينما الكنز والخلية.. «العصمة فى «إيد المخرج»
مونديال دراما النجوم
رمضان كريم بدون وزارة إعلام
هل تحقق «وهم».. حلم المصريين وتفوز بـ«THE VOICE»
قلة أدب شو
غرفة صناعة الإعلام لتهديد الروابط المصرية السعودية
أسرار عائلية للبيع
نجوم الشعب يكتبون النهاية السعيدة فى صناديق الانتخاب
باسم السبكى
ولايهمك يا «سيسي» من الأمريكان يا «سيسي»
يا فضحتك يا أهلي
بقلم رئيس التحرير

سفاح أنقرة
قبل 5 أيام.. كان أن وصلتْ أخطاء واشنطن (المقصودة) فى إدارة «الملف السورى» إلى ذُروتها.. إذ أصدر «البيت الأبيض&ra..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
طارق مرسي
«نجوم الشعب» يحتفلون بالممر على مسرح «فنان الشعب» فى مهرجان الإسكندرية
د. فاطمة سيد أحمد
رسايل «الممر »  ورسايل «نبع السلام»
محمد جمال الدين
أوهام البطولات الرياضية لدويلة الإرهاب!
اسامة سلامة
الصمت المريب
حسين دعسة
ألاعيب منابع النهر!
د. حسين عبد البصير
حراس حدود الإمبراطورية المصرية

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF