بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

15 سبتمبر 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

المقالات

لبنان.. وأحداث أخري!

99 مشاهدة

7 سبتمبر 2019
بقلم : هاني عبد الله


60 دقيقة

فى لقاءٍ امتدَّ لنحو الساعة، استقبل السيد الرئيس «عبدالفتاح السيسى»، أمس الأول (الخميس)، رئيس الحزب التقدمى الاشتراكى بلبنان «وليد جنبلاط».. اللقاء حضره من الجانب المصرى الوزيران: «سامح شكرى» (وزير الخارجية)، و«عباس كامل» (مدير المخابرات العامة).. ومن الجانب اللبنانى: رئيس اللقاء الديمقراطى «تيمور جنبلاط»، والنائب «بلال عبد الله»، والوزير السابق «غازى العريضى».
أجندة اللقاء كانت حاشدة: (الشأن العام فى لبنان/ التحديات الاقتصادية التى تواجهها بيروت/ الدعم المصرى للبنان/ تجنيب لبنان مخاطر الصراعات فى المنطقة/ القضية الفلسطينية فى ضوء الاعتداءات والممارسات الإسرائيلية/ الوضع فى سوريا).
يقينًا.. توقيت اللقاء ومحاوره، حملت أكثر من رسالة.. وفى أكثر من اتجاه، أيضًا.

لقاء الأربعاء

قبل لقاء «قصر الاتحادية» بيوم واحد فقط، كان «جنبلاط» فى ضيافة وزارة الخارجية المصرية.. وفى أعقاب لقاء الأربعاء، أعرب «رئيس الحزب التقدمى الاشتراكى» للصحافة اللبنانية عن تقديره للجهود المصرية الرائدة على صعيد (التصدى لأى تصعيد)، و(نزع فتيل الأزمات الإقليمية)، و(استعادة الاستقرار فى الشرق الأوسط).. وهو ما أعاد التأكيد عليه فى أعقاب لقائه والسيد الرئيس.
تمثل المحاور الثلاثة السابقة: (التصدى لأى تصعيد/ نزع فتيل الأزمات الإقليمية/ استعادة الاستقرار فى الشرق الأوسط)، ثوابت رئيسية للسياسة المصرية داخل الإقليم.. كما أنّ توازن الأوضاع فى بيروت (بطبيعتها وتركيبتها السياسية) عنصر مُهم فى تهدئة عديد من الأزمات المرشحة للتصاعد (إذا ما تصادمت أجندات المحاور).

تنبيه مبكر

خلال انعقاد المؤتمر الوطنى الأخير للشباب (قبل أكثر من شهر).. نبهت «مصر» مُبكرًا إلى مغبة تصاعد الأوضاع إقليميًّا، ومدى تضرر المنطقة من هذا التصعيد.. وشدد «الرئيس السيسى» حينها، على أهمية الحفاظ على الاستقرار داخل المنطقة، وإيجاد الحلول المناسبة، والابتعاد عن آليات «تأجيج الصراع».. وأشار إلى أن منطقة الشرق الأوسط تُعانى الاضطراب منذ أكثر من 9 سنوات.. وأنه لو حدث «صراع» بالمنطقة، فإن هذا الأمر سيكون له تداعيات كبيرة من الناحية الإقليمية.. إذ لو استخدمت (على سبيل المثال) الميليشيات الموجودة لدى «حزب الله» فى لبنان إمكانياتها فى مواجهة إسرائيل، فإنَّ إسرائيل سترد، هى الأخرى، بشكل عنيف وضخم.
.. ونبه الرئيس على أن مصر (الدولة) تسعى – بشكل دائم – نحو إيجاد حلول لأزمات المنطقة بعيدًا عن العمل العسكري.. إلى جانب الحفاظ على ثوابت «الأمن القومى والعربى».

الأمن القومي العربي

منذ 9 سنوات (وربما قبل هذا التوقيت أيضًا)، أسهمت الأزمات والاضطرابات التى تشهدها المنطقة العربية فى تمدد عديد من «الأجندات الإقليمية» (غير العربية) على حساب ثوابت «الأمن القومى العربى» ذاته.. تفاقمت – جزمًا – حدة تلك الأوضاع فى أعقاب ما اصطلح على تسميته بثورات الربيع العربي.. لكن.. جذورها نمت – قطعًا - قبل هذا التاريخ بسنوات.. وبدلاً من توحيد «الرؤية العربية» حول مصادر الخطر، بدت التصورات العربية وكأنها فى حالات شتى من «العزف المنفرد».
.. إصلاح تلك الأوضاع [المعكوسة]، هو ما تسعى «القاهرة» لتحقيقه الآن.

تل أبيب

تستفيد «تل أبيب» (ككيان استيطاني) من الحالات الصراعية.. الواقع والوقائع يقولان هذا.. الاستباق الدعائى (الإسرائيلي) لهذا الأمر، يعتمد على تصدير صور متعددة عن تهديدات [مُحتملة] يقودها أصحاب الأجندات الإقليمية.. أى الأجندات التى تمددت فى ظل اضطراب النظام الإقليمى العربي.. قبل سنوات، روجت «تل أبيب» لمفهوم «الحرب الوقائية» (تحت هذه المظلة).. وأخيرًا وصف «جيش الاحتلال الإسرائيلى» تطويره لمفهوم الحرب الوقائية بـ«الحملة بين الحروب».. إذ يقوم الأمر على اتخاذ إجراءات هجومية (استباقية) تستند إلى ما يوصف بأنه «معلومات استخبارية» (سرية).. والهدف:
(1)- ترسيخ شرعية «تل أبيب» فى ممارسة القوة.
(2)- تأمين الظروف المثلى لـ«الجيش الإسرائيلى» إذا نشبت الحرب فى النهاية.
قطعًا.. دراسة تطورات مفاهيم «السياسات العسكرية» لتل أبيب، إلى جانب تهديدات «الأجندات الإقليمية»، هو أحد الارتكازات المهمة لـ«عودة الحق العربى»، ودعم «الاستقرار الإقليمى».
 




مقالات هاني عبد الله :

الوعي الزائف!
إفريقيا الرهان علي الحصان!
أرقام القاهرة الصعبة!
وثائق الدم!
السفَّاحون!
عقل الدولة
رسائل شرق المتوسط!
الثائر!
الدوحة.. عاصمة الإرهاب الدولي
أموال تميم الملعونة
معارك دولة 30 يونيو المستمرة
الحرام في السياسة "التركية / القطرية"!
الثوابت المصرية في القضية الليبية
تقارير الإخوان السرية لاستهداف الدولة المصرية!
كيف تدير مخابرات إردوغان إعلام الإخوان؟
خطة الإخوان لتضليل الرأي العام!
سقوط الشبكة الإعلامية للجماعة الإرهابية
المفترون!
لوبي الإخوان الأخير.. في واشنطن
نفط ودماء
الدولة القوية.. والتعديلات الدستورية!
رصاصة الرحمة علي "صفقة القرن"!
الصلاة الحرام!
لصوص القرن!
الرئيس .. والعدالة
العم سام.. وحقوق الإنسان!
المسكوت عنه في معارك الإمام
رصيف "نمرة 6"!
كيف تصنع إرهابيًّا؟!
وثائق الإرهاب القطري في شمال إفريقيا
سنوات "المهمة المستحيلة"!
أعمدة الحُكم السبعة!
خرائط الدم في الشرق الأوسط
100 سنة من الحب والحرية
خريف أوباما!
مصر "المدنية"
حديث الصواريخ!
أعوام الحسم في مئوية السادات
دماء على جدران باريس!
شيوخ وجواسيس أيضًا!
لصوص الدين
الفقيه الذي عذَّبنا!
خصوم الله!
عودة المؤامرة!
محاكمة 25 يناير!
روزاليوسف والسلطة
قمة الثقة
القاهرة.. موسكو
القائد.. والرجال.. والقرار
الدولة اليقظة
القاهرة.. نيويورك
11 سبتمبر وثائق "الوهم الأمريكي" في الحرب علي الإرهاب!
طبول الحرب الإسرائيلية!
الحج لـ "غير الله" عند الإخوان!
التحليل النفسي لـ "أردوغان"!
من يدفع للزمَّار؟!
إسلام ضد الإسلام!
تصحيح "أخطاء التاريخ" في جامعة القاهرة
23 يوليو .. الثورة و "روزاليوسف".. في مواجهة "الموساد"!
الداعية والنساء!
3 يوليو.. كيف أنقذت الثورة "شباب الجامعات" من مخططات الإخوان؟
30 يونيو.. وثائق "الخيانة الإخوانية" لمؤسسات الدولة المصرية
خطايا الكاردينال.. وأخلاقيات السياسة!
كلمة السر: 24 شهرًا !
7 معارك لـ«السيسى».. فى ولايته الثانية
نهاية أسطورة «صفقة القرن»!
الانتصار «المصرى» لأهالى «غزة»
الطريق إلى فارس.. استراتيجية ترامب لـ«إعلان الحرب» على إيران!
التنكيت على اليهود.. فى «يوم الاستغلال»!
وقفة مع «العدو» الإسرائيلى!
مصر.. و«الأمن القومى العربى»!
إمبراطورية الكذب!
الاحتلال الأمريكى!
لماذا أعلن «اللوبى الصهيونى» الحرب على انتخابات الرئاسة؟!
«الذكاء العاطفى» للسيسى!
رسائل «الملائكة» للرئيس
كل رجال الأمير!
لماذا تحمى «واشنطن» أبوالفتوح؟!
وقائع إجهاض «حرب الغاز» فى شرق المتوسط
وثائق «الحرب على الإرهاب» فى سيناء
الجيش والاقتصاد
حقيقة ما جرى منذ 7 سنوات!
التربص بالرئيس! لماذا تخشى «واشنطن» الأقوياء؟!
إحنا أبطال الحكاية!
لمصر.. ولـ«عبدالناصر» أيضًا!
أذرع «المخابرات التركية» فى إفريقيا!
وقفة مع «الحليف الأمريكى».. الوقح!
صفعات «بوتين» الـ7 لإدارة «ترامب»!
شالوم.. يا عرب!
التحركات «البريطانية».. لدعم الإرهاب فى «سيناء»!
ليالى «النفط» فى نيقوسيا!
48 ساعة «ساخنة» فى قبرص!
المكاسب «المصرية» من منتدى شرم الشيخ
حقيقة ما يحدث على «حدود مصر» الغربية
كيف تختار «روزاليوسف» أبناءها؟!
اقتصاديات «التسليح» العسكرى!
ورثنَا المجدَ عنْ آباءِ صِدقٍ
حرب استنزاف «أمريكية».. بالشـرق الأوسـط!
خطة «واشنطن».. لإسقاط النظام الإيرانى!
دموع فى عيون «أمريكية» وقحة!
وثائق الإرهاب
من يحكم أمريكا؟!
الصراع على الله!
التشيُّع السياسى لـ«دولى الإخوان»!
استراتيجيات «التلاعب بالعقول»!
الانتصار للفقراء.. أمن قومى
الجيش والسياسة.. والحكم
بالوقائع والتفاصيل: كيف سيطرت «المخابرات الأمريكية» على «ترامب».. فى 75 يومًا!
الممنوع من النشر.. فى لقاء «رؤساء المخابرات» بالقاهرة!
.. ويسألونك عن «الدعم»!
يوم الحساب!
الانتهـازيـون
كيف يفكر الرئيس؟
الصحافة والسُّلطة
(سنافر) هشام قنديل!
خسئت يا «إريك»!
بقلم رئيس التحرير

الوعي الزائف!
فى السياق التقليدى للحروب النظامية، فإنَّ أى «فعل عسكرى» يسبقه – فى الأغلب – مجموعة من التصادمات السياسية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
د. فاطمة سيد أحمد
« حرائر البنا» و«تحية الجبيلى» (6)
محمد جمال الدين
حدث فى المترو!
د. مني حلمي
الصيف يطفئ سيجارته الأخيرة
اسامة سلامة
«بأى حال عدت يا مدارس»؟
د. حسين عبد البصير
البناءون العظام

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF