بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

15 اكتوبر 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

المقالات

خواطر فنية

138 مشاهدة

14 سبتمبر 2019
بقلم : مفيد فوزي


«لا أقيس ممثلة بجمالها وفتنتها الطاغية.. أقيسها بحجم موهبتها وتفردها. فاتن متواضعة الجمال مثلا..»


> عندما عرض علىَّ الأستاذ هانى عبدالله رئيس تحرير مجلة «روزاليوسف» التعاون معه، رحبت بشدة فما أجمل الكتابة فى أعرق المجلات المصرية وزنا وتاريخًا، وأخذت أفكر ماذا أكتب، وصرت أقلب وأتصفح بعض أعداد «روزاليوسف». إنها عامرة بأقلام تكتب فى السياسة والشأن العام وعامرة بشباب يجرون حوارات فنية وأدبية ووجدت نفسى أستعيد أحد أحلامى القديمة وهو العودة لكتابة «خواطر فنية» الباب الذى اشتهر به الأستاذ إحسان عبدالقدوس. ولمعت الفكرة فى رأسى، خصوصا أن إحسان لم يكن ناقدًا فنيًا أكاديميًا، إنما كان يعبر عن «ذوق » خاص و«انطباع» خاص.
  وتعلمت أن الانطباع هو أول درجات التذوق الفنى بل هو المدخل الطبيعى لاكتشاف جماليات أى عمل فنى وصارحت العزيز الدمث هانى عبدالله بما «أضمر» فوافق على الفور وتحمس للتعاون وقررت أن يشاركنى بريشته الأستاذ سامى أمين ولى معه تجربة ناجحة فى «صباح الخير» فوافق مشكورًا، ثم قررت وفاءً لأستاذنا إحسان عبدالقدوس أن أقتبس خاطرة من خواطره الفنية وأنشرها تحت عنوان صريح: من خواطر إحسان وصرت أطارد المهندس أحمد عبدالقدوس الذى أصبح يمدنى بخواطر والده القديمة التى تعبر عن زمن عاشه إحسان واشتبك معه، وبدأنا خواطر فنية من مخزون جيل عشته ورؤى لفن شباب طموح وشخصية أختارها ليرسمها الفنان سامى أمين وأصبحت أتلقى رسائل على الموبايل من قراء وقارئات. وبعد أن ظهر الباب بأسابيع دعوت الأستاذة شيماء سليم رئيسة قسم الفن فى روزاليوسف و«فراودتها» من الشابات المتحمسات الموهوبات وكانت جلسة ناجحة سمعت فيها رؤى «شيماء والفراودة» للباب الجديد خواطر فنية وهى ملاحظات جديرة بالتسجيل. لم أجد أى غضاضة فى الاستماع لشباب يكتب بحماس، وله آراء ووجهات نظر تضيف لخبراتى شيئا جديدا.
> هانى مهنى: من العزف المنفرد إلى التلحين، وعنده ما يقول.
> سميرة سعيد: مزاجية جدا ولكن حتى تغنى.. تطربنا.
> سمية الألفى: فنانة أعطت ثم انسحبت فى هدوء.
> شيماء سيف: جعلت من «سمنتها» مادة ضحك.
> سوسن بدر: تنضج كممثلة على مر الزمن.
> مهرجان الجونة: دخل ملف مهرجانات مصر وأثبت وجوده.
> وفاء عامر: الملكة نازلى، مازال الدور باقيا فى وجداننا.
> مهرجان القلعة: مهرجان طرب وسعادة وهى هدف المهرجان.
> سليمان نجيب: لن يتكرر فى تاريخ الفن، واحد من الشوامخ.
> أم كلثوم: أم كلثوم جديدة مختبئة فى قصور الثقافة فى انتظار كشاف دءوب.
> عشت يوما اللحظة التى عرض فيها المنتج الكبير رمسيس نجيب على «حسين كمال» بطولة فيلم أمام لبنى عبدالعزيز قال له رمسيس نجيب: دى فرصة عمرك أول فيلم يبقى بطولتك.
  وجلس حسين كمال يفكر بعمق ولم يسمح لأحد أن يتدخل بأى تعليق - كنا أربعة: رمسيس نجيب وحسين كمال ومحرر أخبار اليوم الفنى محمد تبارك و.. أنا وبعد تفكير عميق وقف حسين كمال وأفاق من تفكيره العميق وقال بثقة شديدة: أنا ميال أكثر للإخراج، وقال رمسيس نجيب: «البطولة والإخراج»! غير أن حسين كمال اعتذر عن التمثيل وقرر أن يهب نفسه للإخراج فقط. وهنا قال رمسيس نجيب: خلاص بطولة الفيلم لمحمود مرسى. وعاش حسين كمال مخلصا للإخراج وحده وبرع فيه.
> أكثر معلق كروى ترك بصمة وكان له طريقة فريدة فى التعليق ممزوجة بمعلومات عبر صوت مميز هو الراحل محمد لطيف وجاء بعده عشرات الأسماء من المعلقين وليس من بينهم محمد لطيف لقد صك طريقة اشتهر بها وتألق.
> فى تاريخ الإذاعة شخصية مهمة لا ينكر أحد فضلها ربما شكلت وجدان المصريين حين ذاك، إنه المايسترو محمد حسن الشجاعى كانت أذنه حكمًا مهمًا فيما يجاز الاستماع إليه.


رسائل على الموبايل

1- رأفت شلبى مهندس ديكور: «غرف السينما لا تزال تلك التقليدية القديمة مع أن الدنيا تغيرت وحياة القصور والفلل ليست هى حياة كل المصريين اقتربوا أكثر من بيوتنا العادية ليكون تأثيركم أكبر».
2- شادية أبو شناف طبيبة: «أريد أن أعرف المزيد عن الفنان أحمد سالم الذى كان يتحدى السرايا والملك - من هو صاحب هذه الشخصية»؟
3- ألفت سماحة: منتهى السماحة أن تكون هناك فضائيات مسيحية فى مجتمع مصر الذى يعيش فيه حوالى 15 مليون مسيحى، هذا يعبر عن سماحة مصرية تتميز بها.
 




مقالات مفيد فوزي :

خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
بقلم رئيس التحرير

سفاح أنقرة
قبل 5 أيام.. كان أن وصلتْ أخطاء واشنطن (المقصودة) فى إدارة «الملف السورى» إلى ذُروتها.. إذ أصدر «البيت الأبيض&ra..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
طارق مرسي
«نجوم الشعب» يحتفلون بالممر على مسرح «فنان الشعب» فى مهرجان الإسكندرية
د. فاطمة سيد أحمد
رسايل «الممر »  ورسايل «نبع السلام»
محمد جمال الدين
أوهام البطولات الرياضية لدويلة الإرهاب!
اسامة سلامة
الصمت المريب
حسين دعسة
ألاعيب منابع النهر!
د. حسين عبد البصير
حراس حدود الإمبراطورية المصرية

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF