بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

15 اكتوبر 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

المقالات

خواطر فنية

94 مشاهدة

21 سبتمبر 2019
بقلم : مفيد فوزي


هل فى عبارة «تصبحوا على حب» التى تذيل أحاديثى فى الإذاعة إساءة للذوق العام؟!


>الاحتفال بذكرى «حسن كامى» كان محترمًا ويليق بفنان أوبرالى منح حياته للأوبرا، و«حسن كامى» أعطى للسينما أفلامًا بأدوار مميزة.. ورغم هذا لم أر فنانًا أو فنانة ممن شاركوه البطولات فى صالة المسرح الكبير حيث كانت تطل علينا صورة «حسن كامى».
     تحية لـ«إيناس عبدالدايم» الوزيرة العازفة التى شاركت المناسبة بعزف جميل يليق بذكرى فنان الأوبرا حسن كامى.
>لم أكن أعلم أن النجم حمزة العيلى من تلاميذ «خالد جلال» وظهر فى «قهوة سادة».. للعلم «خالد جلال» وراء أسماء كثيرة اكتشفها واعترف المجتمع بمواهبها.
>مجموعة من محبى «بليغ حمدى» يتزعمون فكرة أن «بليغ حمدى» هو «موسيقار الأجيال» وهذه مبالغة عاطفية من عشاق بليغ حمدى لكن محمد عبدالوهاب هو موسيقار الأجيال بلا شك وهذه حقيقة ساطعة، ولا يمكن إغفال بليغ حمدى أو كمال الطويل أو محمد الموجى ولا يمكن تجاهل محمد القصبجى وأحمد صدقى.
>مرة واحدة فى حياتى نشر إحسان عبدالقدوس اسمى فى خواطره الفنية. كتب يقول: مفيد فوزى المحقق الصحفى الذى اشتهر بتحقيقاته الصحفية ينافس مفيد فوزى المحاور التليفزيونى! وكم كانت سعادتى!
>استوقفنى خروج وللدقة رحيل الأستاذ أسامة كمال من DMC ومهما كانت الأسباب، فأرجو ألا يكون الاختلاف فى الرأى - وهو مشروع فى نظام قوى - أحد أسباب الرحيل.
>كان «أحمد رجب» صاحب «2/1 كلمة» فى الصحافة باهرًا حين يكتب، فإذا تكلم فى التليفزيون تلعثم وارتبك. إن مواجهة الشاشة تتطلب جهدًا نفسيًا وقد كان الأستاذ هيكل من أفضل الكُتّاب الذين نجحوا على الشاشة.
>لا أحب النقاد الأكاديميين حين تدخل الحسابات والمشاعر فى ثنايا سطورهم وقد أفضل عليهم رأيًا تلقائيًا تحت بند الانطباع!
>ليت الورثة احتفظوا بفيلا أم كلثوم فهى «تراث مهم جدًا» لأكبر مطربة فى الشرق، وفى إنجلترا عوضت الحكومة ورثة شكسبير وظلت «مزارا» مهمًا لكل من زار لندن.. هكذا يحترمون التراث.
>المدعو رقم واحد فى افتتاح المتحف الكبير هو فاروق حسنى صاحب فكرة المتحف للتذكرة.. إن نسيتم!
>هل نحتفل بميلاد أو رحيل شاعرنا الكبير «صلاح عبدالصبور» وهل يليق احتفالنا بهذا الرمز المصرى ابن الشرقية؟
>لا أنسى ما حييت هذه الحوارات الرائعة بين اثنين من فطاحل روزاليوسف هما المفكر ذائع الصيت مصطفى محمود والفنان الكبير جمال كامل، وكان ذلك فى مرسم جمال كامل بالدور السابع من مبنى «روزاليوسف» كان مصطفى محمود يقول «لماذا أنا ملحد؟» وكان جمال كامل يرد عليه« لماذا أنا مؤمن؟» كان ذلك قبل رحلة مصطفى محمود من الإلحاد إلى الإيمان. كانت مناقشات فلسفية راقية. كم أفتقد مثل هذه الصالونات الفكرية!
>كان «مصطفى أمين» عندما يحضر حفلًا لأم كلثوم كان يروق له كما اعترف لى فى حوار تليفزيونى عن أم كلثوم - أن ينظر للسميعة ويراقب انفعالاتهم وكوكب الشرق تعبث بعواطفهم من لقاء وحيد.
>نبيلة عبيد اختيرت لتكون «حكمًا» فى مسابقة غريبة «أجمل رجل» المسابقة تقام فى بيروت. إنها لبنان مهما كان القصف السياسى محتدمًا، لكن اللبنانيين شعب «عياش».


رسائل على الموبايل

-1 عزة الحكيم «مدرسة»: بعد ماما نجوى، من هى ماما التى يتعلق بها أطفال التليفزيون؟
-2 نرجس سلامة «مأمورة ضرائب»: «كان الموسيقار عبدالوهاب فطنًا حين كان يسلم نفسه لفصل من مسرحية لفؤاد المهندس قبل النوم. إنها أبلغ نصيحة لمطاردة الأرق».
-3 شوقى فضل «على المعاش»: «معلوماتنا قليلة عن كاتب كنت أتابعه بشغف وهو من أسرتكم فى «روزاليوسف» الأستاذ كامل زهيرى».
-4 سلمى فاروق «مدرسة اجتماع»: أصبح لكل قناة شيف وانتشرت مطابخ التليفزيون وتحاربون السمنة يا متناقضين!!
 




مقالات مفيد فوزي :

خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
خواطر فنية
بقلم رئيس التحرير

سفاح أنقرة
قبل 5 أيام.. كان أن وصلتْ أخطاء واشنطن (المقصودة) فى إدارة «الملف السورى» إلى ذُروتها.. إذ أصدر «البيت الأبيض&ra..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
طارق مرسي
«نجوم الشعب» يحتفلون بالممر على مسرح «فنان الشعب» فى مهرجان الإسكندرية
د. فاطمة سيد أحمد
رسايل «الممر »  ورسايل «نبع السلام»
محمد جمال الدين
أوهام البطولات الرياضية لدويلة الإرهاب!
اسامة سلامة
الصمت المريب
حسين دعسة
ألاعيب منابع النهر!
د. حسين عبد البصير
حراس حدود الإمبراطورية المصرية

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF