بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

20 مايو 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

مقالات عاطف بشاى

فزع القوالب الجاهزة

129 مشاهدة

12 مايو 2018
لا يسعك إلا أن تضحك ضحكًا مرًا لمفارقة تراجيكوميدية فجرها قرار «د.طارق شوقى» وزير التربية والتعليم منذ أيام حينما أعلن مشروعه الطموح الذى يحدد فيه فلسفة النظام الجديد للتعليم وتكوينه المنهجى لتربية أجيال تفهم تراثها وهويتها وتاريخها بجانب التمكن من فهم الآخر.. وقال فى مؤتمر الإعلان عن ملامح هذا النظام التع

الحكيم رجعيًا.. والعقاد عنصريًا

355 مشاهدة

29 ابريل 2018
تزوجت السيدة «سيادات» توفيق الحكيم مرحبة بشروطه «الخمسة عشر» ومنها ألا يستقبل ضيوفًا فى بيته لا من الرجال ولا من النساء.. وألا يصحبها إلى نزهة أو رحلة ولو حتى إلى الإسكندرية.. وأن يعطيها كل شهر مائتى جنيه تدفع منها إيجار البيت ومصاريف الطعام ولا تتجاوز هذا المبلغ بمليم واحد.. كما أنه ليس مسئولًا عن م

نحو ثورة تنويرية ثانية

376 مشاهدة

21 ابريل 2018
يبذل الشاعر الكبير «أحمد عبدالمعطى حجازى» – فى مقال له بالأهرام – جهدًا وافرًا مستحضرًا عصارة فكره وبلاغة أسلوبه فى اتجاه الثورة التنويرية الثانية التى نهفو إليها ذلك إذا اعتبرنا أن الثورة الأولى ظهرت فى نهضتنا الحديثة التى انفصلنا فيها عن ركائز دولة العثمانيين الدينية.. واستعدنا استقلالنا الوطنى وعرفنا العلوم الحديثة وسعينا نحو الديمقراطية وحقوق الإنسان.. وقاد رواد التنوير التبشير بالدولة المدنية الحديثة التى تفصل الخطاب السياسى عن الخطاب الدينى.. أو الدولة ا

«لويس جريس».. رحيق الحكمة

446 مشاهدة

7 ابريل 2018
قررت أن أشن حربًا ضد د.«مصطفى محمود» وأنا لم أزل بعد مراهقًا فى العشرين من عمرى.. ذلك أنه هاجم المدرسة السيريالية فى الفن التشكيلى بمقال له فى مجلة صباح الخير هجومًا عنيفًا.. ووصفها بأنها مجرد شخابيط لفنانين مأفونين أو أفاقين يضحكون على المتلقين.. فقررت أن أكتب مقالًا ناريًا أتهمه فيه بالجهل الفنى.. و

دليلك الذكى للقضاء على التطوير

707 مشاهدة

31 مارس 2018
فى كتابه الهام.. «مستقبل الثقافة فى مصر».. وهو عبارة عن عدة مقالات مجمعة «1935» ناقش عميد الأدب العربي «د.طه حسين» أهم المشكلات التى تتعلق بمستوى التعليم والثقافة فى مصر.. وأكد على أهمية تحرير التعليم من مفهوم التلقين من خلال رفضه توزيع كتب معينة على الطلاب فى المراحل التعليمية المختلفة.. وأوحى  بضرورة ترك الحرية للطالب فى قراءة واستيعاب من كتب تقرر الوزارة بأنها صالحة فقط.. وليس بأنها الأصلح.. فالتعليم غير المباشر هو القادر عل

مئوية مدارس الأحد

560 مشاهدة

13 مارس 2018
    يتابع قداسة البابا تواضروس الثانى باهتمام هذه الأيام أعمال اللجنة الخاصة باحتفال الكنيسة بمئوية «مدارس الأحد»

«مستكة» و «ريحان» فى «أسوان»

544 مشاهدة

3 مارس 2018
فى الدورة الثانية لمهرجان «أسوان» للمرأة .. عرض فيلم «مستكة وريحان» سيناريو وإخراج «دينا عبدالسلام» وحوار وتصوير «أشرف مهدى» وأداء شخصيتين رئيسيتين مسنتين، رجل

فى عصر الرومانسية

468 مشاهدة

24 فبراير 2018
كنت أراجع لابنتى منهج الأدب.. ولما وصلت إلى الباب الخاص بالنثر أوضحت لها أن الرسالة فيما مضى كانت تعتبر أدبًا راقيًا كالشعر ومختلف فنون النثر من خطابة وحكم وأمثال ومواعظ وأقوال منثورة.. واستشهدت بالرسائل المتبادلة بين «مى زيادة» وأدباء عصرها فى «مصر» و«لبنان» وأدباء المهجر فى أمريكا.. ونذكر من هؤلاء الكبار «جبران خليل جبران» و«أمين الريحانى» وفى مصر «عباس محمود العقاد» و«لطفى السيد» و«أنطون الجميل» و«مصطفى صادق الرافعى

سينما الهلس والعبط

574 مشاهدة

10 فبراير 2018
أما وقد سيطر شباب السينمائيين من كتاب السيناريو والمخرجين والمصورين ومهندسي الديكور ؛ على المساحة الأكبر من خريطة الإنتاج، فذلك ليس بالغريب أو المدهش.. بل العكس هو الصحيح.. فالبديهى والصحى والمنطقى أن الحياة فى صيرورة.. والأجيال تتوالد.. لكن يظل السؤال الذى يفرض نفسه هو: هل هناك ثمة تواصل يربط بين تلك الأجيال؟!.. أو بمعنى أكثر وضوحاً.. هل يعتبر جيل الشباب من المبدعين امتداداً للأجيال السابقة.. يستفيد منها ويضيف إليها.. يتتلمذ على أيديها ثم يخرج من شرنقتها أ

صلاح عيسى أمير الحكى.. ونديم الحى

563 مشاهدة

3 فبراير 2018
الأحبة يرتحلون تباعًا.. عشرات من جيل الستينيات.. جيل المعارك والتحديات والتحولات.. الانتصارات والإنكسارات.. الإحباط والهزيمة.. رحلوا وغيبهم الموت.. فى ذكرى الأربعين «صلاح عيسي» يبقى رحيلًا موحشًا.. سقط أخيرًا الجواد من الإعياء.. هزمته السدة الرئوية فقد أنهكه الكر والفر فى رحلة قاسية تزهق الأنفاس وتقبض الروح..

رُسُل الفقراء

488 مشاهدة

27 يناير 2018
خرج ثلاثتهم من ترع النيل ومصارفها.. ومن رائحة الأرض وغيطان زهر القطن.. سنابل الرجاء فى وطن جديد.. يسوده العدل والرحمة والمساواة.. وبناء نهضة حقيقية لشعب عانى طويلا من فساد حكم الملك وسيطرة الإقطاع والرأسمالية المستغلة.. الذين أجاعوه وأفقروه. وكان ثلاثتهم فى رحلة عطائهم الطو

ائتلافات 25 يناير

560 مشاهدة

20 يناير 2018
كنت ولاأزال أرى أن ثورة (25) يناير التى رفعت شعارات الحرية والعدل والكرامة الإنسانية هى ثورة الطبقة المتوسطة التى جاءت من أجل التعبير عن أحلام بسطاء الوطن الذين يمثلون أغلبيته البائسة فى حياة أكثر عدلًا وإنسانية. . إن الظلم وانعدام العدالة الاجتماعية والشعور بالفوارق الطبقية نتيجة الثراء الفاحش فى مقابل الفق

وثيقة ديمقراطية ناصر فى «ميرامار»

600 مشاهدة

13 يناير 2018
منذ عشرين عامًا كان فتى يافعًا.. متين البنيان متدفق الحيوية يطوف بأرجاء الحى فى رشاقة النحلة.. يمسح الأحذية.. ويروى النوادر.. ها هو قد جف عوده وتغضن وجهه وأدركته شيخوخة مبكرة.. رحب بالبك الأنيق وهو يمسح له حذاءه فى المقهى القديم الذى انقطع عنه منذ عشرين عامًا حيث كانا يكافحان عدوًا مشتركًا هو الفقر على اختلاف موقعهما منه.

محرر الجسد من ازدراء الروح

580 مشاهدة

3 يناير 2018
هل هناك أديبان يحمل كل منهما اسم «إحسان عبد القدوس»؟!.. أو بمعنى أوضح وجهين مختلفين كل منهما نقيض للآخر.. له رسالة عكسية وتوجه مضاد.. وعقيدة مغايرة.. ورأى وهدف يعادى الآخر ويستنكره ويطالب بمحاكمته؟! نعم «إحسان»، ا

عمليات اغتيال وطن

638 مشاهدة

24 ديسمبر 2017
حينما غرس إرهابى من أعضاء الجماعة الإسلامية سكيناً فى رقبة كاتبنا الكبير «نجيب محفوظ» (1994) بغرض اغتياله بتكليف من الجماعة.. فإنه فى

.. إنهم يقتلون «شكسبير» العالم الإسلامى

695 مشاهدة

17 ديسمبر 2017
أتى الصوفى الكبير «جلال الدين الرومى» سلطان القلوب من تكيته فى بغداد ممتطياً جواده الأبيض كالحليب مرتدياً قفطاناً أنيقاً كهرمانى اللون مزركشاً

التنوير يطرد الخفافيش

721 مشاهدة

11 ديسمبر 2017
أما ولم ننجح بعد في تصحيح الخطاب الديني فهل يمكن أن نفلح في تصحيح الخطاب الثقافي؟!.. إن الثقافة هي العنصر الذي يجعل حياتنا أجمل وسلوكنا أرقي

كتائب قوانين «الحسبة»

872 مشاهدة

3 ديسمبر 2017
للشاعر الراحل الكبير «صلاح عبد الصبور» كتاب هو «ماذا يبقى منهم للتاريخ» تعرض فيه لشخصيات «طه حسين» و«العقاد» و«توفيق الحكيم» و«المازني»، وكان السبب الرئيسى لكتابته ذلك الصراع الذى أثار جدلاً واسعاً فى الأوساط الأدبية والثقافية بين رواد «الحديث» ويمثلهم فى ذلك الوقت «صلاح عبدالصبور» وحر

«سينما العشوائيات» والتحليل النفسى للشخصية المصرية

943 مشاهدة

19 نوفمبر 2017
صحيح أن آفة حارتنا النسيان، لكن الصحيح أيضًا أن الذاكرة المجهدة والضمير المثقل بعذابات السنين تستقر وتقيم فيهما أحزان لا تمحى وجروح لا تندمل وأوجاع لا تطويها الأيام ولا تغيرها الأحوال ولا تذروها الرياح، فكيف لتلك الذاكرة الواهنة أن تنسى صور الذين تفحموا فى قطار الصعيد؟.. والذين أكلتهم الأسماك المتوحش

رائد التنوير.. والتكفيريون

723 مشاهدة

12 نوفمبر 2017
ونحن نحتفل هذه الأيام بالذكرى الرابعة والأربعين لرحيل «طه حسين» التنويرى العظيم وواحد من مؤسسى النهضة الأدبية الحديثة والذى قاد مشروعًا فكريًا شاملاً ومكتملا، وخاض فى سبيله معارك ضارية ضد الاستبداد السياسي.. وضد الأصولية والجمود الديني، وفى مواجهة ردة حضارية وتخلف إنسانى واجتماعي.. لا بد

«جاكسون»تشويش وضبابية وارتباك

700 مشاهدة

4 نوفمبر 2017
يبدو أن حالة الارتباك والتشويش والاختلاط.. وضبابية الرؤية والافتقار إلى غياب الهدف التى سيطرت على شخصية بطل فيلم «جاكسون» والذى جسده الممثل

اتعلموا الكوميديا من الضيف أحمد

845 مشاهدة

29 اكتوبر 2017
ليس من الغريب أن يغيب «المعنى الحقيقى للضحك» وخصائص فن الكوميديا عند المتلقي.. ولكن ما يثير الدهشة ويبعث على الحنق أن يجهل المضحكون أنفسهم ذلك المعنى وتلك الخصائص.. لذلك حينما قرأت كتاب «صنايعية مصر» للساخر «عمر طاهر» الذى يتحدث فيه عن نوابغ ساهموا فى رسم ملامح هذا الوطن وتاريخ حياة سكان

كوميديا سيد قطب

932 مشاهدة

15 اكتوبر 2017
للكوميديا أنواع.. منها كوميديا الفكرة.. وكوميديا الموضوع.. وكوميديا الشخصية أو الأنماط.. والفارس.. وكوميديا «التراجيكوميدي» أو الكوميديا السوداء.. فهل يمكن أن نضيف إليهم نوعاً جديداً نسميه كوميديا «سيد قطب»؟! ممكن.. طالما أن عناصر الضحك الأساسية فى الكوميديا متوافرة لديه مثل المفارقة.. وسوء التفاهم. كما يمكن أن نطلق عل

فيلم «حرب أكتوبر» الذى لم تره الشاشة!

776 مشاهدة

8 اكتوبر 2017
كنت أتوق إلى كتابة المعالجة الدرامية والسيناريو والحوار لفيلم تدور أحداثه خلال تلك السنة العصيبة التى سبقت العبور العظيم فى أكتوبر (1973).. وهى تلك السنة التى اتخذ فى بدايتها قرار الحرب.. وتمت فيها فترة الإعداد والتجهيز وتحديد المهام القتالية ووضع خطة الخداع الاستراتيجى للعدو.. وفى تقديرى أن تلك السنة كانت تمثل نقطة تحول ف

مشكلة المتفرج

837 مشاهدة

2 اكتوبر 2017
مما لا شك فيه أن الأحوال الاجتماعية والاقتصادية تلعب دوراً خطيراً فى تطور أشكال الفنون وأساليبها، من حيث أنها تستطيع أن تهيئ للفن موضوعاته وتحدد اتجاهاته العامة، وتطلق العنان لقوى الخلق والإبداع وتدفعها عبر التاريخ، تلهمها وتغذيها، أو تحط منها وتقضى عليها.. لكم من الغريب حقاً أنه بالرغم من وجود مثل هذا الترابط الوثيق بين الأحوال الاجتماعية وتطور الفنون نجد أنه كلما صاحب تطور المجتمعات وتغيرها عبر التاريخ تطوراً وتغيراً فى أشكال الفنون واتجاهاتها، ات

أعيدوا الجماهير

873 مشاهدة

17 سبتمبر 2017
تدفقت الجماهير المتعطشة إلى المدرجات فى احتشاد وصل إلى ثمانين ألف مشتاق.. لكن الكرة زاغت وطاشت وثأثأت.. وفأفأت وتهتهت.. ولم تحقق متعة أو إثارة فجاء الأداء عقيمًا والمهارات شحيحة.. بينما انتفخت أوداج المدرب زهواً لأنه فاز بهدف يتيم.. والفوز - فى الكرة - هو المقياس والمعيار والوسيلة والهدف.. ورغ

مستقبل العالم

949 مشاهدة

10 سبتمبر 2017
يفجر الدكتور «جلال أمين» فى الفصل الأخير من كتابه المهم «العالم عام (2050)» قنبلة بزعمه أن هناك من الشواهد ما يجعل من المحتمل جداً أن نكون مقبلين على عصر جديد من الفكر الاقتصادى له سمات أقرب إلى سمات الفكر الذى ساد فى الخمسمائة سنة الماضية حيث يقل الكلام عن «الندرة» ومشاكلها ويحل محله الكلام ع

شخصيات لها العجب!

1098 مشاهدة

5 سبتمبر 2017
أسعدنى الحظ فكتبت السيناريو والحوار لثلاثة أعمال لأديبنا الكبير «نجيب محفوظ».. الأول فيلم تليفزيونى هو «تحقيق» مأخوذ عن قصة قصيرة بنفس الاسم

المطلقات Group!

909 مشاهدة

20 اغسطس 2017
كانت صديقتى «نانا ميكل» الحسناء البرجوازية تتناول طعام إفطارها السويسرى المكون من بيض بوشيه مع السلمون المدخن وعش الغراب.. والحلوى الدنماركية بالكافيه الشه

الكوميديا التى تُبكى

1013 مشاهدة

16 يوليو 2017
مما لا شك فيه أن النشأة التجارية للسينما المصرية قد ساهمت مساهمة كبيرة فى انخفاض المستوى الفكرى والفنى لمعظم الأفلام السينمائية التى أنتجت منذ بداية هذه السينما بشك

قانون الكراهية.. وحل حزب «النور»

1244 مشاهدة

9 يوليو 2017
يقول الخبر الذى نشرته جريدة «الدستور» إنها تمكنت من الحصول على أجزاء من تقرير نيابة أمن الدولة العليا الذى قدمته إلى لجنة شئون الأحزاب فى قضية حل حزب «البناء والتنمية» الذراع السياسية للجماعة الإسلامية الذى أحالت اللجنة بمقتضاه أوراق الحزب إلى المحكمة الإدارية العليا لتحديد جلسة لحله.. لقد كشف

إهانة الكوميديا فى مسلسلات رمضان

1147 مشاهدة

2 يوليو 2017
فى ندوة بعنوان «زمن الأضاحيك» نظمها ائتلاف «إنه ضحك كالبكاء» سألنى صحفى متحذلق يدير الندوة: - هل هناك أزمة ف

المثقفون من المقهى إلى الثورة

1031 مشاهدة

27 يونيو 2017
كان المثقفون يجلسون على مقاهى المساجلات الفكرية.. والتطاحن الجدلى يحمل الواحد منهم «طن كتب» ويضع إلى جانبه قنينة بيرة وينصحك - كما جاء فى قصيدة (نجيب

سيناريوهات «الورش»..ونقاد «العلاقات العامة»

1192 مشاهدة

18 يونيو 2017
استوقفتنى زوجة بواب العمارة التى أقطن بها وطلبت منى - برجاء حار - أن أجد لها حلاً لمشكلتها المستعصية مع زوجها الذى لا يفعل شيئاً فى حياته سوى أن يحصد أول كل

جمهورية الحب!

1295 مشاهدة

11 يونيو 2017
حينما كتب رئيس التحرير- بتفاؤل وثقة- افتتاحية العدد الماضى من «روزاليوسف» متعهدا وواعدا القارئ «بجمهورية الحب» اسمها «مصر».. أثار شجونى بقدر ما جذبتنى شجاعته.. وحرك كوامن الآسى فى نفسى مثلما حفزنى حماسه وروحه المعنوية العالية التى تتوسم العبور إلى مستقبل مختلف يسوده الحب والوئام وينبذ الك

الكوميديا بكت فى سينما العيد

1338 مشاهدة

17 اغسطس 2014
خدعوك فقالوا فى مانشيتات الصفحات الفنية بالجرائد والمجلات طوال الفترة الماضية:   الأفلام الكوميدية تهزم الأفلام الدرامية والاجتماعية فى سينما العيد بالضربة القاضية - الأفلام الكوميدية تحقق أعلى الإيرادات فى سينما العيد - تراجع الأفلام التى تندرج

الأنبا بيشوى.. الأسقف الوهابى !

1610 مشاهدة

10 اغسطس 2014
قبل ثورة 25 يناير.. وفى ظل العهد البائد.. وأثناء وجود البابا شنودة على رأس الكنيسة.. كان الرجل الحديدى الأنبا «بيشوى» مطران كفر الشيخ ودمياط.. وأستاذ علم اللاهوت

انتبه.. الزعيم يرجع إلى الخلف

1296 مشاهدة

27 يوليو 2014
ماذا حدث «لعادل إمام»؟!   ماذا حدث لأمير الضحك وزعيم المقهورين والمهمشين وأبناء الفقر المكومين داخل أقفاص العشوائيات كالجرذان المذعورة يبحثون عن ستارة تسترهم.. وعن سكن آدمى يأويهم..

لعنة أولاد حارتنا تطارد السبع وصايا

1753 مشاهدة

20 يوليو 2014


أزمة النقد فى المسلسلات الرمضانية

1333 مشاهدة

13 يوليو 2014


الجمال والقبح فى تليفزيون رمضان

1268 مشاهدة

6 يوليو 2014
إذا كنا لا نتفق مع «المفهوم الإخوانى» الضيق والمتزمت للفن وربطه بثقافة الحلال والحرام فإننا نندهش فى الوقت نفسه من ذلك الذعر الغريب من الاعتداء على الفضيلة و

أزهى عصور السينما

1694 مشاهدة

16 مارس 2014
فى أسبوع واحد شهدت الساحة الفنية حدثين فى منتهى الأهمية.. اعتبرتهما القوة الناعمة رد اعتبار للمبدعين ومحبى الفنون الجميلة.   الأول قرار رئيس الجمهورية المستشار عدلى منصور باعتبار 13 مارس عيدا للفن بعد غياب طويل لهذه المناسبة التى تجمدت بفعل فاعل فى النظام الساقط، بينما كانت على مشارف التحريم فى عهد النظام المعزو

ممـدوح الليثى الرجل الذى عاش 1000 عام

1550 مشاهدة

12 يناير 2014
 لأن حضوره كان طاغياً .. ووجوده ساطعاً.. صار انصرافه موحشاً.. وغيابه مؤثراً.. كنت أتصور أن يبقى معنا لحين آخر لكن طائر الموت الكريه انقض فى قسوة سادية

فتنة الإخوان وعدالة عبدالناصر

1738 مشاهدة

11 مايو 2013
  لم يعتكف البابا «كيرلس» فى عصر الزعيم الراحل «جمال عبدالناصر» فى الخمسينيات والستينيات فى دير الأنبا بيشوى احتجاجاً وغضباً لأسباب سياسية أو لأسباب تمييز دينى تمارسه السلطة ضد الأقباط رافضة الاستجابة لمطالب العدالة والمساواة بين أبناء الوطن الواحد.. كما حدث فى أيام «السادات» وأيام «حسنى مبارك» مع «البابا شنودة».

الخروج الكبير للمـرأة

1547 مشاهدة

6 ابريل 2013
من الأفعال الملعونة التى تأتى بها المرأة: إظهار الزينة والذهب واللؤلؤ من تحت النقاب ،وتطيبها بالمسك والعنبر، وما شابه ذلك من الفضائح.. فالتبرج من مفاتيح ال

جـوقـة العميـان

2672 مشاهدة

17 مارس 2013
هذه الأبيات: «القاسية» انطلقت بها حنجرة عضو تكفيرى من أعضاء مجلس النواب.. مخاطباً رئيس الوزراء «إسماعيل صدقى» مادحاً ومنافقاً قرار مجلس الوزراء

«النهضة» للكلاب المدللة!

1719 مشاهدة

27 يناير 2013
 كانت «نانا» قد انتهت من تناول طبقها المفضل «إيمانسيه زيوريكواز» مع صوص المشروم والكريمة وبطاطس «روشتى» فى المطعم الفاخر بالكوربة بمصر الجديدة، حينما رأتنى داخلا.. فحيتنى بإشارة فاترة بيدها مرددة باقتضاب: هالو.

أسبوع الدم..المصرى بكام النهارده!

1804 مشاهدة

19 يناير 2013
هذا وطن لا يحب الفقراء.. بل يزدريهم ويستمتع بإهانتهم.. وينتشى بتعذيبهم.. إنهم لا يستحقون الحياة وعليهم إن وجدوا بها أن يقدموا دائما اعتذارا عن هذا الوجود.

ثـورة الملـح»!

1786 مشاهدة

12 يناير 2013
شهدت ثورة 25 يناير منذ اندلاعها تمرد شباب الأقباط.. وانطلاقهم خارج أسوار الكنيسة ليلتحموا بالقوى الثائرة ويشاركوا فى تغيير وجه مصر ومصيرها لتحقيق الكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية والإصلاح الاقتصادى والسياسى دونما الامتثال إلى الحكمة البالية التى تدعو إلى عدم الثورة ضد الحاكم الظالم انتظارا لعدالة السماء، وهو ادعاء يتناقض مع أن المسيح نفسه كان ثائرا عظيما سعى إلى نسف التقاليد والطقوس والتعاليم القديمة.. وشرائع اليهود والتى من شأنها أن تقيم الحواجز بين الإنسان وأخيه الإنسان.  لقد رفض شباب الأقباط أن يكونوا طائفة دينية أو مجرد رعايا بمفهوم الدولة الدينية، ورفضوا الوصاية السياسية باسم الدين وانتبهوا إلى عمق المهانة التى سوف تلحق بهم إن هم تخلوا عن مبدأ المواطنة من أجل الانتصار لطائفية بغيضة تفرض فيها الكنيسة العزلة الإجبارية عليهم وتمنعهم من المشاركة الإيجابية فى الحياة الاجتماعية والسياسية للوطن.. وفطنوا إلى فداحة أن يتم وصمهم بالخيانة إذا ما انفصلوا عن ثورة الشعب التى تعنى ثورة المسيحيين والمسلمين من أجل إقامة دولة مدنية تختفى فيها الشعارات الدينية.. والتمييز الدينى.. فيد (المصرى) فى يد (المصرى) والوطن واحد.. والامتزاج حتمى.. لأن الهم واحد والمشاكل مشتركة.. وحقوق الأقباط هى حقوق المصريين. وقد كان فى تمرد شباب الأقباط ضد محاولة منعهم من الانطلاق إلى الميدان مع إخوانهم المسلمين هو نقطة التحول التى تؤكد حتمية التغيير التى لابد أن تمتد من التحرير إلى العباسية.. ومن ثم فقد استلهم المقهورون روح الثورة واندفعوا للاعتداء على الأنبا (بولا) المسئول عن ملفات الأحوال الشخصية مطالبين بإعادة العمل بلائحة (38) وحل مشاكل الآلاف الحاصلين على أحكام نهائية بالطلاق.. ولا يستطيعون الحصول على تصريح زواج ثان من الكنيسة. لقد تغيرت الدنيا إذا.. وأصحاب المظالم عرفوا طريق الاحتجاج.. والخانعون تحولوا من محتمين بأسوار الكاتدرائية إلى محتجين ضدها.. والأيدى التى كانت تمتد بخشوع لتقبيل أياديهم المباركة أصبحت تلوح لهم بغضب وتطاردهم باللعنات.. لكن الأنبا ومعه بعض الكهنة أطلقوا على الأعداء ( الكلاب) البوليسية الشرسة.. وهى أسوأ ممارسة تمت فى تاريخ الكنيسة القبطية ضد أبنائها لأنها تكشف فى النهاية عن تمزق أقنعة الوداعة والرحمة التى تغطى وجوه المعتدين لتحقيق هيبة ونفوذ وسطوة زائفة. لذلك فقد كان السؤال المطروح بعد وفاة البابا (شنودة) ومجىء البابا (تواضروس) ليجلس على الكرسى المقدس.. ما هو المطلوب منه ليقود سفينة الأقباط وسط أمواج عاتية وأحداث صاخبة وأنواء عاصفة ومناخ طائفى.. وماهى طبيعة الملفات الشائكة التى تنتظره !!  كتبت كثيرا فى هذا الشأن متصورا أن قضية (المواطنة والطائفية) هى أول التحديات التى يجب عليه أن يتصدى لها بشجاعة ووعى وذكاء.. فينبغى عليه أن يعلى من شأن (المواطنة) فوق (الطائفية).. فيتحدث إلى الدعية باعتباره أبا روحيا لا زعيما سياسيا.. راعيا دينيا لا مسئولاً عن توجهاتهم السياسية أو الفكرية أو الاجتماعية ، فلا يصبح المتحدث باسمهم أو المفاوض من أجلهم أو المناور فى المنابر السياسية لتحقيق مآربهم.. أو الداعى إلى تجميعهم فى (جيتو) يعزلهم عن المجتمع ويرسى دعائم الدولة الدينية.. ويحرمهم من حقهم الإنسانى فى الاختلاف معه فى آرائه ومعتقداته.. أو أسلوبه للدفاع عن حقوقهم المهضومة دون أن يشملهم غضبه أو عقابه.. فلم يعد قانون (السمع والطاعة) هو الطريقة أو الوسيلة المناسبة لمعالجة الأمور. وقد كان.. لم يخذل الأنبا (تواضروس) أفكارنا وتصوراتنا وأحلامنا.. فقد صرح للصحافة فى اليوم التالى مباشرة لإعلان نتيجة القرعة الهيكلية عدة تصريحات مهمة بشأن اتخاذ القرارات داخل المجمع المقدس بشكل ديمقراطى وجماعى وأوضح أنه يفتح بابه لكل الناس ولجماعة العلمانيين المعارضين لسياسات البابا شنودة الذين سبق أن أطلق عليهم اسم (الهاموش).. لكن الأنبا تواضروس أكد أنهم أبناء الكنيسة ويجب التواصل معهم حتى وإن اختلفت الآراء.. فالأب لا يترك ابنه المختلف معه، بل يقترب منه أكثر.. وأجاب بلباقة عن سؤال وجه إليه من صحفى عن كيفية التعامل مع التيارات السياسية الإسلامية خاصة بعد أن رفض بعضها تقديم تهنئة له بمناسبة جلوسه على الكرسى المقدس. فأكد أن قلبه مفتوح لكل مصرى وأنه يحمل المحبة لكل البشر دون استثناء حتى من أخطأ فى حقه.. وأنه سوف يسعى للتعاون مع كل التيارات بما فيها حزب (الحرية والعدالة). أما أهم ما جاء فى تصريحات الباب الجديد.. ومن ثم ما طبقه من هذه التصريحات على أرض الواقع.. أن الكنيسة لن يكون لها دور سياسى.. فثورة 25 يناير قد أطلقت العنان والحرية لطاقات وأفكار الشباب المصرى القبطى والمسلم.. فالشباب القبطى الآن ينضم للحركات السياسية والأحزاب.. ويتوجه بمطالبه للدولة وليس للكنيسة.. ومن ثم فقد طالب الشباب بالاندماج فى أنشطة الجامعات والمدارس وعدم الانعزال داخل الكنائس (تحقيقا للنص الكتابى) أنتم ملح الأرض.. أنتم نور العالم.. فحتى يؤدى الملح دوره لابد أن يذوب.. ويتفاعل ويقوم بدوره الإيجابى فى المجتمع.. وهو دور ينبغى أن يكون وطنيا لا طائفيا.   

يـسـقـط .. يـسـقـط حكم الرجل

2234 مشاهدة

30 ديسمبر 2012
عادت بى السنوات إلى زمن جميل تخيلت فيه نفسى «توفيق الحكيم» والسيدة حرمى هى «سيادات توفيق الحكيم» تلك الحسناء التى تزوجته مرحبة بشروطه الخمسة عشر القاسية

«المسيحيين أهمه»

2116 مشاهدة

22 سبتمبر 2012
ليس كل المسيحيين «موريس صادق» و«زقلمة» و«إيليا باسيلى».. والقمص «مرقص عزيز» الذين تعاملوا مع المتطرف المشبوه القس «تيرى جونز» الذى أشعل النار

ذنب الثورة في رقبة الليبراليين

1590 مشاهدة

12 ابريل 2012
قال لي صديقي الذي يري نفسه ليبراليا عتيداً في حرارة وثقة وهو ينفث دخان سيجارته في وجهي: إن آليات التماهي الإيدلوجي الانشطاري في اتجاة الاشتباك المحتشد ضد الأجندات المؤطرة بتحالفات تآمرية

بقلم رئيس التحرير

الانتصار «المصرى» لأهالى «غزة»
ستظل «القاهرة» هى قلب العروبة النابض، وإن كره الكارهون.. وستظل تحركاتها داخل «المحيط العربى» ضميرًا حيًا ..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
متى ينتهى مسلسل أموال الدولة المنهوبة؟!
اسامة سلامة
ثلاث مناسبات قبطية.. ومصرية أيضا
جمال طايع
رمضان وأيامه !
هناء فتحى
التحالف البريطانى الأمريكى فى ليلة زفاف هارى
وائل لطفى
رسائل مؤتمر الشباب
د. مني حلمي
المليارات المهدرة من أجل الجنس المصطنع

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF