بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

21 يناير 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

مقالات عبدالعزيز خريبط

مصر التى فى خاطرى

669 مشاهدة

14 يوليو 2018
مصر ذات العراقة التاريخية والموقع الاستراتيجى المتميز.. فقد كانت ومازالت حلقة الوصل بين قارات العالم القديمة والحديثة. مصر ذات الكثافة السكانية العالية والحضارات المتعاقبة، مصر هبة النيل كما قال المؤرخ العظيم هيرودوت. مصر مقبرة الغزاة وأرض

الخطاب الدينى.. قضية حياة أوموت

677 مشاهدة

7 يوليو 2018
 صدق فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسى حينما قال إن تجديد الخطاب الدينى دون المساس بالثوابت هو «قضية حياة أو موت»  لهذا الشعب وهذه الأمة.. وإنّ الإساءة المتعمدة لفهم الدين والخطاب المتشدد الإقصائى لم يسهما فقط فى توفير البيئة الخصبة للإرهاب والعنف والتطرّف، لكن قاما أيضًا بتسميم مجمل نواحى الحياة بعيدَا عن المبادئ التى أرستها الديانات المختلفة وتضمَنتها الكتب السماوية.  عند الحديث عن تج

الخطر القادم من «الشبكة المظلمة»!

778 مشاهدة

30 يونيو 2018
«ليس للمصباح أن يقول إن الطريق مظلم، ولكنه يقول هأنذا أضيء». مصطفى صادق الرافعى حادثة منذ عامين هزت العالم، حيث قام أحد المراهقين بقتل تسعة أشخاص داخل مجمع تجارى فى ميونخ، واشترى السلاح الذى استخدمه من الشبكة المظلمة. الحادثة أعادت الضوء إلى الانتباه والتحذير

الدراما الرمضانية.. ليست هوية مجتمع

727 مشاهدة

2 يونيو 2018
المسلسلات والأعمال الدرامية التى تعرض فى الشاشات الفضائية خلال شهر رمضان، ليس هدفها وغايتها توجيه المشاهد وإعطاءه وجبات دسمة فى وقت الإفطار على المائدة الرمضانية المليئة بأصناف الطعام والشراب والخيرات، عن المبادئ والمثل العليا والأخلاق والفضيلة، وإنما عمل «فنى» خارج كليا عن البساطة والمعادلة ا

خلط «الدواجن» بالخطاب الدينى!

767 مشاهدة

26 مايو 2018
الفرق الوحيد الذى يفصل الداعية «عمرو خالد» عن غيره من الدعاة الجدُد والشيوخ المودرن والحركات الدعوية المنظمة هو أنه اتجه بإعلان عن شركة الدواجن والتجارة بشكل صريح، «فالدعوة فى هذا الوقت «مش جايبة همها»، وكما قال شيخنا «عمرو خالد» «لن ترتقى الروح إلا عندما يصبح جسدك وبطنك «صح»! بخلاف غيره من

الثورة على «الخطاب الدينى»!

897 مشاهدة

12 مايو 2018
لو لم يكن بعض الدعاة ورجال الدين ضالعين فى الإرهاب لما التزم نفر منهم الصمت إزاء «الدواعش» إلى الآن.. لأنه لم نسمع أو نشاهد من يدعو إلى مقاومة هذا الفكر دفاعا عن الإسلام م

بقلم رئيس التحرير

100 سنة من الحب والحرية
[عندما توفى الأديب الفرنسى الكبير «فيكتور هوجو» قالوا: اليوم يدفن أكثر من قلم!.. فقد كان متعدد المواهب.. وكذلك كان &l..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
أسئلة عن الحصانة والكيدية وغيرها
د. فاطمة سيد أحمد
أين الظواهرى.. أين القاعدة؟
عصام زكريا
من أين يأتى كل هذا الخوف؟
عاطف بشاى
تسقط الرجعية!
طارق مرسي
مجلس الخطيب بقلم إحسان عبدالقدوس
د. حسين عبد البصير
حضارة «المايا» تبوح بأسرارها!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF