بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

14 ديسمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

مقالات مصطفي عمار

هل يرفض نجوم الدراما رد الجميل للتليفزيون المصرى؟!

85 مشاهدة

8 ديسمبر 2018
لا صوت يعلو فى السوق الدرامية الآن فوق صوت أزمة أجور النجوم ورفض غالبيتهم العمل بأجور مخفضة، لتقليل حجم نزيف الخسائر التى تتعرض لها الفضائيات المص

هالة سرحان.. المرأة التى غيرت شكل الإعلام

179 مشاهدة

1 ديسمبر 2018
كنت أشاهدها كغيرى من المشاهدين الذين تعرفوا عليها بشكل أفضل عقب رحيلها من قنوات art وانتقالها للظهور لأول مرة على قنوات (دريم)، هذه المذيعة غير المنتمية بالمرة لما كنا نشاهده على شاشات التليفزيون المصرى المحافظ، إنها ترقص وتتمايل مع المطربين، وتحاور وتشتبك مع السياسيين، من هذه الحالة الغريبة على عيون جيل يخطو خطواته الأولى تجاه موضة ظهرت حديثًا تسمى «الدش» بعد فترة قصيرة أتعرف أكثر على «هالة سرحان» من جلسات الأصدقاء وحكايت

حرب الأجور المقدسة!

270 مشاهدة

10 نوفمبر 2018
قبل بضعة أشهر نشرت على صفحات مجلة «روزاليوسف» العريقة، عدة مقالات عن وضع الإعلام المصرى، وبالتحديد ما يقدم فيه من دراما تفسد وتهدم أكثر من أن تعلم وتبنى، كان هذا بالتحديد خلال شهر رمضان الماضى، وعندما صدمنا جميعًا بأن أغلب موضوعات الدراما المعروضة، لا ترقى للعرض أو الاستخدام الآدمى، وفى الوقت

دكتورة إيناس عبدالدايم.. لا تدفنى رأسك فى الرمال!

393 مشاهدة

20 اكتوبر 2018
بمجرد أن قرأت تصريحات المنتج «محمد حفظى»، رئيس مهرجان القاهرة السينمائى فى دورته الأربعين، بأنه لا نية للتراجع عن تكريم المخرج الصهيونى «كلود ليلوش»، وأن ما أثير حول كونه صهيونيًا مجرد شائعات لأنه زار إسرائيل 10 مرات فقط فى أحداث فنية!  دون أن يكلف نفسه عناء البحث والتدقيق فيما فجره الصحفيون المهتمون بالشأن السينمائى المصرى وكبار السينمائيين والمثقفين فى مصر، «حفظى» تعامل بغرور شديد فى أزمة

مَن الذى لا يكره دينا الشربينى؟!

487 مشاهدة

29 سبتمبر 2018
تدفع «دينا الشربينى»، ثَمن محبة «عمرو دياب» لها وارتباطه بها، لا تمر مناسبة أو لحظة سعادة تعيشها «دينا» من دون أن تتعرض لعقاب فورى ومبالغ فيه مِن قِبَل جمهور «عمرو دياب»، الذى يرى أن اختياره لها لم يكن مناسبًا لا لحجم النجومية التى يتمتع بها ولا حتى لعمره! هذا بخلاف جمهور «عمرو» من الفتيات والسيدات، اللائى شع

انتهى الدرس يا أحمق!

408 مشاهدة

22 سبتمبر 2018
فجأة وبدون مقدمات تحول الفتى المدلل «سعد لمجرد» لدى الجمهور المغربى والعربى، إلى شيطان رجيم، لا يقبل أحد أن يسمع أخباره أو حتى أن يرى أعماله السابقة، ووصل الأمر لنجاح حملة شنت ضده أخيرًا بالمملكة المغربية لحجب جميع أعماله عن القنوات التليفزيونية والمحطات الإذاعية، وهى الحملة التى طالبت بها فتيات مغربيات عبر مواقع التواصل الاجتماعى ونجحت، ووصل صوتها للباب العالى بقصر الحكم، وكان القرار الملكى بإعطاء الإشارة لتنفيذ قرار الحجب لأن «لمجرد» لم يسئ

رشيد طه.. موسيقى بدرجة مناضل!

542 مشاهدة

15 سبتمبر 2018
لا أحد يعرف تفاصيل الساعات الأخيرة فى حياة المطرب الجزائرى «رشيد طه»، لا أحد يعرف تحديدًا فيما كان يفكر، كيف مر عليه شريط عمره بداية من قدومه فى عمر العاشرة مهاجرًا من موطنه الأصلى الجزائر بصحبة والديه، إلى أرض الأحلام «فرنسا» فالجيل الأول من مهاجرى الجزائر، جميعهم كانوا يرون فى باريس عا

أخلاق السينمائيين الجدد فى الحضيض!

670 مشاهدة

1 سبتمبر 2018
كشفت المعركة التى نشبت بين «تامر حسنى» و«محمد رمضان» على مَن هو صاحب الإيرادات الأعلى فى موسم أفلام عيد الأضحى، كيف تدار صناعة السينما فى مصر ومَن هم المسئولون عنها، وكيف يختلفون مع بعضهم البعض بالطريقة نفسها التى تدار بها مواقف الميكروباصات الشهيرة والتى يسيطر عليها البلطجية والخارج

محمد سعد ذهب مع الريح!

692 مشاهدة

18 اغسطس 2018
قبل عَشر سنوات كان اسم «محمد سعد» مثل الحلم لأى مؤلف أو مُخرج أو نجمة كبيرة للعمل معه لتحقيق النجومية والشهرة التى يحلم بها أى شخص فى عالم صناعة السينما، المنتجون كانوا يطاردونه للعمل معه، فهو بالنسبة لهم أشبه بالفرخة التى تبيض ذهبًا، ولِمَ لا وهو واحد من أصحاب الإيرادات الخيالية فى عالم صناعة السينما، فع

حلا شيحا.. الفتاة التى هزمها الحب!

950 مشاهدة

11 اغسطس 2018
بينما كنت أجلس فى أحد الكافيهات الشهيرة، دخلت «حلا شيحا» بصحبة زوجها الجديد وقتها «هانى عادل»، حدث ذلك قبل 13 عامًا.. كانت المرّة الأولى التى أرى فيها «حلا» وهى تغطى رأسها بالحجاب، وترتدى ملابس كاجوال عادية، ولكنها لم تكن تضع على وجهها أى مساحيق للتجميل، دخل الاثنان من باب الكافيه الصغير، واختارا أحد الأماكن البعيدة عن رواد المكان وجلسا سويّا، بدا على الاثنين حالة شديدة من الحب والتفاهم، وفى الحقيقة أيضًا كانت ا

الإعلام المصرى بين التضحية بالصغار والحفاظ على سبوبة الكبار!

1107 مشاهدة

4 اغسطس 2018
أصبح طبيعيًا أن يسألك زميلك بمهنة الصحافة والإعلام على خمسين جنيهًا ليستطيع أن يشترى بها لبنًا إلى مولوده الجديد أو حفاضات أو حتى لشراء وجبة غداء لأسرته. المصيبة، هو لا يطمع فى أكثر من هذا المبلغ لأنه يعلم جيدًا كما يقول المثل «البير وغطاه » .. وكيف له ولغيره أن يعيشوا فى مهنة أصبحت تتراجع إلى الخلف بسرعة الصار

هل يستحق تامر حسنى كراهية عمرو دياب؟

644 مشاهدة

29 يوليو 2018
لا يخفى على أحد بالوسط الفنى العلاقة الجافة التى تجمع «عمرو دياب» بـ«تامر حسنى»، فـ«عمرو» غير معترف بنجاح «تامر» أو حتى وجوده من الأساس، ربما كان «تامر» السبب الرئيسى فى تدهور العلاقة، بعد أن حاول فى بداياته استغلال اسم «عمرو» للصعود على أكتافه وتحقيق شهرة سريعة، بوضع نفسه فى مقارنة معه، حدث ذلك أثناء قضية هروب «تامر حسنى» و«هيثم شاكر» من التجنيد ومحاكمتهما بتهمة تزوير شهادتي خدمتهما العسكرية، «تامر» ج

كيف تصبح أسطورة أو على الأقل رقم واحد؟!

729 مشاهدة

14 يوليو 2018
وقف الرجل فى عربة المترو وهو يحاول الاتصال بابنه، ليخبره بأنه رسب فى الامتحانات، ويبدو أن الابن استقبل الخبر بمنتهى البرود، وأغلق الخط فى وجه أبيه، فعاود الأب

حديث الإفك بين وحيد حامد وشريف أبوالنجا

711 مشاهدة

17 يونيو 2018
من حق أستاذ «وحيد حامد» أن يغضب من كمّ الإعلانات الكبيرة التى تطالب المصريين بالتبرع لإنقاذ المصريين من المرض والجوع والتشرد والسجن وكل

بقلم رئيس التحرير

شيوخ وجواسيس أيضًا!
تقول الأسطورة الإغريقية؛ إن «ميديا» هامت عشقًا بأحد خصوم بلادها (جاسون).. ثُمَّ كان أن باعته أباها، وسلّمته [سرّ بلاد..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
لن تقتلوا فينا الأمل
اسامة سلامة
بورصة فستان رانيا يوسف
د. فاطمة سيد أحمد
«إيديكس» منصة للخبرات العسكرية.. ولكن
طارق مرسي
مهمة وطنية لـ«شيرين وصابر وتامر وجسار» فى رأس السنة الغنائية
عاطف بشاى
ثورة دينية من أجل التنوير
د. حسين عبد البصير
ألغاز موت ملوك الفراعنة!
حسين معوض
مفاتيح مدن الجيل الرابع
مصطفي عمار
هل يرفض نجوم الدراما رد الجميل للتليفزيون المصرى؟!
د. مني حلمي
السجادة الحمراء للممثلات.. والبلاط العارى للكاتبات

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF