بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

20 سبتمبر 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

حجة أمريكا..!!

4175 مشاهدة

2 سبتمبر 2009
كتب : عاصم حنفي




عاصم حنفي روزاليوسف الأسبوعية : 26 - 09 - 2009


أجمل ما فى الحكاية.. أن فاروق حسنى حظى بتأييد نصف سكان الكرة الأرضية.. الذين أعطوه خمسين فى المائة من أصوات المندوبين فى انتخابات اليونسكو.. قبل أن تتدخل اليد الأمريكية الثقيلة.. والتى مارست أحدث نظريات الدعاية المضادة.. فلما فشلت فى إيقاف القاطرة المصرية.. راحت عينى عينك.. دون خجل أو كسوف.. تمارس البلطجة بشراء الأصوات وتجنيد المندوبين وتقديم الإغراءات.. فمبروك عليها أداؤها الديمقراطى غير المسبوق.. ولاعزاء للخواجة باراك أوباما.. الذى كنا نتصور أنه يختلف عن الآخرين.. فإذا به صورة من جورج بوش.. لكنه استخدم قفازاً من حرير.. هما نسخة بالكربون للعم سام الذى لايدرك أن شعبيته تتدهور بالعالم.. والدليل حصول فاروق حسنى رغم الحرب الشرسة غير المسبوقة على خمسين فى المائة من أصوات المندوبين باليونسكو..!
ووالله العظيم.. إنها ليست شطارة أن تهاجم أهلك وناسك فى الصحافة الأمريكانى.. متصورا أنك الممثل الشرعى والوحيد للشعب المصرى.. فتكتب مقالا فى الصحيفة الأمريكانى معترضا على ترشيح فاروق حسنى.. ومؤكدا أن جموع الشعب المصرى لا تؤيده.. فيتحول المقال بقدرة قادر إلى منشور يوزع على الجرائد ومحطات التليفزيون والإذاعة فى جميع أنحاء العالم، ثم تكتشف أن المقال المنشور يوزع على مندوبى الدول المتواجدين باليونسكو.. بحجة أن هذا المقال يمثل وجهة نظر الشعب المصرى.. فمن قام بتحويل المقال إلى منشور ووزعه على المندوبين والصحف والمجلات.. ومن دفع الفاتورة والفلوس الكثيرة وراء ذلك؟!
ولماذ الهجوم على فاروق حسنى فى الصحافة الأمريكانى.. مع أنك فى بلادك فى مصر ما تقوله أكثر تأثيرا.. فأنت تطرح وجهة نظرك بأكثر من وسيلة.. أنت تعترض وتختلف مع الحكومة.. تكتب وتنتقد وتعرى السلبيات.. تكشف الأخطاء وتفضح العورات.. تمشى فى المظاهرات.. تكتب فى الصحافة القومية وتهاجم فى صحف المعارضة.. تقول لا بالفم المليان.. ثم تذهب. وتنام فى بيتك وفى وسط أولادك.. فلماذا استخدام الصحافة الأمريكية إذن؟! و.. خدعوك فقالوا.. إن أمريكا هى الواحة والسند.. بدليل أنها - أمريكا - لاتحتضن إلا من يمشى فى ركابها ويسبح بحمدها وينفذ مصالحها.. وخدعوك فقالوا إن أمريكا هى الراعى الأكبر للديمقراطية وحقوق الإنسان مع أنها - أمريكا - لا تمانع أبدا فى دك البلدان الديمقراطية بالطائرات لتخلع السلطة المنتخبة بإرادة الجماهير.. وعندك فى شيلى أسوة حسنة..!
فاروق حسنى لم يخسر انتخابات اليونسكو بسبب ما قاله عن حرق الكتب الإسرائيلية.. هى مجرد حجة.. تكأة.. ذريعة للهجوم عليه.. ولو لم يقل فاروق حسنى ما قاله.. لهاجمته الصهيونية لسبب أو لآخر.. وخذ عندك أنه معارض للتطبيع الثقافى.. وهو من أوقف مشاركة إسرائيل فى معرض الكتاب.. ولا تنس أبدا أنها كانت تشارك فى المعرض قبل توليه المنصب الوزارى.. وعندما تراجعت إسرائيل عن الهجوم المباشر على الوزير تحت وطأة الضغوط المصرية.. أوكلت لأمريكا القيام بالمهمة، وأمريكا العبيطة تنفذ ما تطلبه إسرائيل دون قيد أو شرط.. إن أمريكا خلال كل عهودها الحديثة.. ملتزمة تماما بوجهة النظر الإسرائيلية.. وضمان تفوقها وتحكمها وسيطرتها.. أمريكا تعادى من يعادى إسرائيل.. وتقف ضد من يهدد مصالحها.. وأى تبرير لموقف أمريكا المعادى لفاروق حسنى فى اليونسكو.. هو مجرد ضحك على الذقون وتهدئة للغاضبين الذين اكتشفوا للمرة المليون وجهها الحقيقى..
الخيبة.. إن هناك فى بلادنا من لايزال يهاجم فاروق حسنى.. بحجة انحيازه لإسرائيل.. أو ترميمه للمعابد.. أو تصريحه بضرورة التعايش السلمى بعد تمام الانسحاب من الأراضى الفلسطينية المحتلة.. لم يدركوا حتى الآن أصل الملعوب.. يعانون المراهقة السياسية.. والمصيبة أنهم يزايدون علينا.. أى والله يزايدون علينا..!!؟

 




اقرا ايضاً :

برلمان سمارة!!
يضحكك و يبكيك
تذكرة ذهاب إلى طرة!
التنكيت والتبكيت
عن شهداء الوطن
التنكيت والتبكيت
سنة حلوة يا جميل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت و التبكيت
الإخوان الناصريون!!
نسوان رجالة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
لا عزاء للسيدات!!
مصروفات نثرية
التنكيت والتبكيت
فساد أخر زمن
يارب
المحافظ الزبال
الزبيبة هى الحل..!
الخيبة بالويبة..
صورة تذكارية
التنكيت والتبكيت
«كدابين الزفة»..!
الانتخابات في الوقت الضائع..!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
جراب العوا..
نظرية الدكتور يحيى..
عودة الأخ!
حكومة معاشات بصحيح..!!
قالوا للحرامى.. احلف..!
حرم جناب المحتمل!
سجون آخر زمن..!!
كيف تفتح حسابا سويسريا..؟!
المسدس بكام حضرتك ؟!
صاحب المعالى جوز خالتى
خالد الجندي.. يبحث عن عمل في جنيف!
عجين الفلاحة في «طرة لاند»
ليالى «حسين سالم» فى «چنيف»
دمعة حائرة
من يدافع عن العمال والفلاحين ؟!
أحزاب من ورق
إنها ثورة .. فأين العزل السياسي؟
مليار.. يعني كام بالضبط ؟! اختلاسات آخر زمن
ثورة في مواعيد العمل الرسمية !
الصحفى الرقاصة
حكماء هذا الزمن !
شاهد عيان
مجنون.. تحت التمرين
عاصم حنفي يكتب من سويسرا: سب الدين ثمن اللجوء إلى أمريكا
انتهى الدرس يا أخى
إنما للحزن حدود..
باشاوات الصحة
تليفزيون الحاج محمود
مواعيد «المرض» الرسمية
التنكيت والتبكيت
الناخب الذى تدلل
رجل «لامؤاخذة» أعمال!
النهارده لحمة.. وقد انقضي العيد.. ولم يتعرف الفقراء عليها.. ولم يستدلوا علي عنوانها..!!
عين الوزير الحمراء
أبو الهول
حلم التحام اللحوم المحلية!
دكتوراة الدكتور عبدالمجيد
«حنفى» ملك السكر
أبو لمعة
استكراد حكومى
التنكيت والتبكيت
تعظيم سلام..
فنان الشعب
سالمة يا سلامة..
د. محيي الدين.. مع السلامة
فى حب الأوطان
حسن يونس بالسويسرى!
ولماذا لا تكون لحمة؟!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
محام مستورد
يحدث في مصر الآن
التنكيت والتبكيت
المصرى يكسب..
بالشبشب والشورت
التنكيت والتبكيت
يا شواذ العالم.. اتحدوا
التنكيت والتبكيت
إذا عرف السبب
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
.. وقال جوز خالتى
التنكيت والتبكيت
بوضوح وصراحة
كمالة عدد!!
عمى محمود
خيرها فى غيرها..
اسلمى يا مصر.. واحبسى الغيطانى!!
فضوها سيرة
في الهايفة .. ويتصدر
انتخاب سنوى للرئيس
التنكيت والتبكيت
تليفزيون «الصلح خير»
سويسرا الشقيقة
التنكيت والتبكيت
امتى الزمان يسمح يا جميل..ونعتصم على شط النيل
امسك.. محافظ!
كفانا الله شر القاضيات...!!!
للذكرى العطرة..!
كايدة العزال
الزعيم الأبدى
الزعيم جدو.. وأحمد عرابى!
يا ميت ندامة
معايير الإعلام
نكتة الشيخ خالد
المساواة فى الظلم
اللهم لا قَرّ
لماذا.. ولماذا؟!
تبرعوا بدون إحراج!
زواج الدكتور نظيف
بدلاً من دكاترة التليفزيون..!!
حفلة الأقباط..!
التنكيت والتبكيت
يارب
التبكيت والتنكيت
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
للناسِ فيما يجهلونَ مآذنُ!
نتائج مؤسفة..!
خبراء في المناكفة
العقلاء فى نعيم
إلاَّ عَلم الجزائر
شكراً
بالفيونكات والضفائر..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الناس مآذن!
إذا عرف السبب!
عولمة المرتبات
رائحة زفارة..!
الكرة فى ملعبنا
جودت الملط
قطة الحزب
طبعا..!
النوم فى العسل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الأخيرة
"تشنيعة" الحكومة
عقدة الأمريكان
شرف البدلة
بقلم رئيس التحرير

الوعي الزائف!
فى السياق التقليدى للحروب النظامية، فإنَّ أى «فعل عسكرى» يسبقه – فى الأغلب – مجموعة من التصادمات السياسية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
د. فاطمة سيد أحمد
« حرائر البنا» و«تحية الجبيلى» (6)
محمد جمال الدين
حدث فى المترو!
د. مني حلمي
الصيف يطفئ سيجارته الأخيرة
اسامة سلامة
«بأى حال عدت يا مدارس»؟
د. حسين عبد البصير
البناءون العظام

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF