بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

17 سبتمبر 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

قطة الحزب

3966 مشاهدة

2 سبتمبر 2009
كتب : عاصم حنفي




عاصم حنفي روزاليوسف الأسبوعية : 10 - 10 - 2009


مسألة تقسيم النواب إلي عمال وفئات.. صارت موضة قديمة راحت عليها.. والأصح أن نقسمهم تبعا لنشاط الإخوة الموقرين وعملهم الحقيقي..وبدلا من حكاية الفئات والعمال والفلاحين.. نقول نواب قروض.. ونواب تأشيرات الحج.. ونواب الكيف.. ونواب سميحة الرقاصة.. ونواب تهريب.. ونواب تهليب.. ونواب فتح عينك تاكل لحمة.. وأخيرا عندنا نواب البلطجة والإجرام..!!
هي نوعية غريبة ومميزة من النواب.. تستطيع وبضمير مرتاح أن تشير إلي الواحد منهم وتقول هذا نائب مشبوه.. تعد أصابعك بعد السلام عليه..!!
ولا أعرف بالضبط كيف سيتصرف حزب الحكومة مع حضرة النائب البلطجي.. الذي اقتحم قسم الشرطة بصحبة أعوانه من البلطجية والفتوات.. ليفرج عن متهم قيد التحقيق لإخلاله بالأمن العام.. فهل سيعفو الحزب الحاكم عن النائب الموقر علي اعتبار أن القطة لاتأكل أولادها.. أم يحاسبه علي اعتبار أنه نائب متهور عرض أمن الصعيد للخطر.. واعتدي علي جهاز الشرطة.. رمز الحكومة في الريف..؟!
حضرة العضو البلطجي نسي هموم الوطن.. وتفرغ لمشاكل الأهل والأقارب.. لم يعجبه أن الشرطة تمارس دورها التقليدي في حماية المجتمع.. فراح هو ينفذ قانونه الخاص.. فاقتحم في مظاهرة حاشدة من الأعوان وكدابين الزفة.. اقتحم قسم الشرطة ليخلي سبيل أعوانه بالقوة المسلحة.. ولم يكتف فاعتدي علي الشرطي الذي حاول اعتراضه.. اعتدي عليه بالضرب علي وجهه.. فمن يأخذ حق الشرطي الذي حاول القيام بواجبه..؟!
المثير أننا لم نسمع أبدا عن نشاط ملحوظ للنائب الفتوة.. أغلب الظن أنه من نواب النوم في العسل.. الذين يفضلون الشخير الهادئ داخل الجلسات المكيفة.. الموافق باستمرار ضمن زمرة الأغلبية.. الذي يصفق عَمال علي بطال لكل ماتقوله الحكومة طبقا لمبدأ أنا وأخويا علي المعارضة.. أما النشاط البرلماني والاستجوابات وطلبات الإحاطة فلا يقدر علي القدرة سوي القادر سبحانه وتعالي.. لكنه في الأذية وسلق القوانين لهلوبة.. اسمه دائما في كشف الموافقين.. تجده في الهايفة ويتصدر.. هو سباق دائما لحضور المآتم والجنازات.. حريص علي حضور الولائم والأفراح.. يتصدر المواكب والقعدات.. متحمس دائما للدائرة وأهل الدائرة.. وفي جيبه دائما تأشيرات وموافقات وتسهيلات.. يعرف أنها مضروبة.. لكنه لا يمانع.. لزوم زغللة عيون أهل الدائرة الكرام.. ثم أنها تنفع في موسم الانتخابات الذي يدق الأبواب.. أعاده الله علينا باليمن والبركات..!
أخشي أن يفعلها الحزب لذر الرمال في العيون.. فيحاسب النائب البلطجي محاسبة صورية وخلاص..والدور والمسئولية تقع علي عاتق المجتمع وعقلاء الأمة.. ومن غير المعقول وعلي مدي الخمسين سنة الماضية أن تظل الحكومة هي الحكومة.. والمعارضة لا تزال في موقعها المفضل.. رغم تغير الأحوال وتبدل السياسات وتحويل المسار من النظام الاشتراكي إلي المختلط إلي سياسات السوق المفتوحة.. وحضرة النائب الذي دافع يوما عن سياسات الاصلاح الزراعي والتمصير والتأميم.. وملكية الدولة والقطاع العام.. هو ذاته حضرة النائب المتحمس جدا الآن لبيع ما تبقي من القطاع العام.. وإلغاء ماترتب من ملكية الدولة والإصلاح الزراعي.
إن الجمود يخلق الترهل.. والترهل يخنق الحياة السياسية.. ويفرز نوعية غريبة من النواب تتميز بالحدة وضيق الأفق.. فتجد نواب الكيف ونواب سميحة.. ونواب القروض وتأشيرات الحج.. ونواب فتح عينك.. وأخيرا انضم إليهم حضرة النائب البلطجي.. الذي اقتحم قسم الشرطة محمولا علي الأعناق في زفة من أعوانه.. ليعتدي علي حرمه الأمن.. ويضرب الشرطي الذي اعترض طريقه.. فمن يعيد الأمور إلي نصابها.. ومن يأخذ حق المجتمع؟.

 




اقرا ايضاً :

برلمان سمارة!!
يضحكك و يبكيك
تذكرة ذهاب إلى طرة!
التنكيت والتبكيت
عن شهداء الوطن
التنكيت والتبكيت
سنة حلوة يا جميل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت و التبكيت
الإخوان الناصريون!!
نسوان رجالة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
لا عزاء للسيدات!!
مصروفات نثرية
التنكيت والتبكيت
فساد أخر زمن
يارب
المحافظ الزبال
الزبيبة هى الحل..!
الخيبة بالويبة..
صورة تذكارية
التنكيت والتبكيت
«كدابين الزفة»..!
الانتخابات في الوقت الضائع..!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
جراب العوا..
نظرية الدكتور يحيى..
عودة الأخ!
حكومة معاشات بصحيح..!!
قالوا للحرامى.. احلف..!
حرم جناب المحتمل!
سجون آخر زمن..!!
كيف تفتح حسابا سويسريا..؟!
المسدس بكام حضرتك ؟!
صاحب المعالى جوز خالتى
خالد الجندي.. يبحث عن عمل في جنيف!
عجين الفلاحة في «طرة لاند»
ليالى «حسين سالم» فى «چنيف»
دمعة حائرة
من يدافع عن العمال والفلاحين ؟!
أحزاب من ورق
إنها ثورة .. فأين العزل السياسي؟
مليار.. يعني كام بالضبط ؟! اختلاسات آخر زمن
ثورة في مواعيد العمل الرسمية !
الصحفى الرقاصة
حكماء هذا الزمن !
شاهد عيان
مجنون.. تحت التمرين
عاصم حنفي يكتب من سويسرا: سب الدين ثمن اللجوء إلى أمريكا
انتهى الدرس يا أخى
إنما للحزن حدود..
باشاوات الصحة
تليفزيون الحاج محمود
مواعيد «المرض» الرسمية
التنكيت والتبكيت
الناخب الذى تدلل
رجل «لامؤاخذة» أعمال!
النهارده لحمة.. وقد انقضي العيد.. ولم يتعرف الفقراء عليها.. ولم يستدلوا علي عنوانها..!!
عين الوزير الحمراء
أبو الهول
حلم التحام اللحوم المحلية!
دكتوراة الدكتور عبدالمجيد
«حنفى» ملك السكر
أبو لمعة
استكراد حكومى
التنكيت والتبكيت
تعظيم سلام..
فنان الشعب
سالمة يا سلامة..
د. محيي الدين.. مع السلامة
فى حب الأوطان
حسن يونس بالسويسرى!
ولماذا لا تكون لحمة؟!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
محام مستورد
يحدث في مصر الآن
التنكيت والتبكيت
المصرى يكسب..
بالشبشب والشورت
التنكيت والتبكيت
يا شواذ العالم.. اتحدوا
التنكيت والتبكيت
إذا عرف السبب
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
.. وقال جوز خالتى
التنكيت والتبكيت
بوضوح وصراحة
كمالة عدد!!
عمى محمود
خيرها فى غيرها..
اسلمى يا مصر.. واحبسى الغيطانى!!
فضوها سيرة
في الهايفة .. ويتصدر
انتخاب سنوى للرئيس
التنكيت والتبكيت
تليفزيون «الصلح خير»
سويسرا الشقيقة
التنكيت والتبكيت
امتى الزمان يسمح يا جميل..ونعتصم على شط النيل
امسك.. محافظ!
كفانا الله شر القاضيات...!!!
للذكرى العطرة..!
كايدة العزال
الزعيم الأبدى
الزعيم جدو.. وأحمد عرابى!
يا ميت ندامة
معايير الإعلام
نكتة الشيخ خالد
المساواة فى الظلم
اللهم لا قَرّ
لماذا.. ولماذا؟!
تبرعوا بدون إحراج!
زواج الدكتور نظيف
بدلاً من دكاترة التليفزيون..!!
حفلة الأقباط..!
التنكيت والتبكيت
يارب
التبكيت والتنكيت
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
للناسِ فيما يجهلونَ مآذنُ!
نتائج مؤسفة..!
خبراء في المناكفة
العقلاء فى نعيم
إلاَّ عَلم الجزائر
شكراً
بالفيونكات والضفائر..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الناس مآذن!
إذا عرف السبب!
عولمة المرتبات
رائحة زفارة..!
الكرة فى ملعبنا
جودت الملط
طبعا..!
حجة أمريكا..!!
النوم فى العسل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الأخيرة
"تشنيعة" الحكومة
عقدة الأمريكان
شرف البدلة
بقلم رئيس التحرير

الوعي الزائف!
فى السياق التقليدى للحروب النظامية، فإنَّ أى «فعل عسكرى» يسبقه – فى الأغلب – مجموعة من التصادمات السياسية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
د. فاطمة سيد أحمد
« حرائر البنا» و«تحية الجبيلى» (6)
محمد جمال الدين
حدث فى المترو!
د. مني حلمي
الصيف يطفئ سيجارته الأخيرة
اسامة سلامة
«بأى حال عدت يا مدارس»؟
د. حسين عبد البصير
البناءون العظام

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF