بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

20 سبتمبر 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

رائحة زفارة..!

2155 مشاهدة

2 سبتمبر 2009
كتب : عاصم حنفي




عاصم حنفي روزاليوسف الأسبوعية : 24 - 10 - 2009


لسعتنا الشوربة الأميركاني في الماضي والحاضر.. كما لسعتنا الفتة والمحشي وجميع أنواع الطبيخ من دولة السي. آي. إيه.. بصرف النظر عن هوية الطباخ.. سواء كان بوش أو كلينتون.. أو حتي أوباما الفائز بجائزة نوبل للنوايا الحسنة واللعب النظيف..!
ولهذا كان من الضروري أن ننفخ في الزبادي الأميركاني وهو يرفع شعار المساعدات الإنسانية.. ويقرر تقديم سلسلة من المدارس النموذجية المجانية في مصر بإدارة أميركية للطلاب المتميزين! لا تصدق أن الثعلب المكار قد اعتزل فجأة شغل المكر والخباثة وقرر التفرغ للأعمال الخيرية ومساعدة الفقراء والغلابة.. ودروس التاريخ والجغرافيا والتربية الوطنية علمتنا أن السماء لا تمطر ذهبا أو فضة.. أو كما تقول الفيلسوفة خالتي: إن الحداية لا تحدف كتاكيت!
وكيف تفسر سعادتك هذا الاهتمام المفاجئ للأميركان بتلاميذ المدارس المصرية.. حتي تعلمهم مجانا وتوفر لهم المدارس والمدرسين ولم،اذا يكون التعليم تحت إشراف مباشر من الجماعة الخواجات.. فهل تنوي أميركا مثلا تخريج كوادر للسي. آي. إيه باكتشافهم في مرحلة مبكرة من دراستهم!
أم أن أميركا الباحثة عن العقول تسعي لاختيار التلاميذ المتفوقين من المنبع لإلحاقهم بالعجلة الأميركية.. ومن ثم متابعة دراساتهم في أميركا تمهيدا لخطفهم للإقامة هناك والاستفادة من نبوغهم وتفوقهم؟!
والمثير للدهشة أن أميركا لن تبدأ بمدرسة واحدة.. وإنما تعلن علي لسان سفيرتها مارجريت سكوبي.. إن الإدارة الأميركية عازمة علي إنشاء عدد من المدارس بالقاهرة والإسكندرية.. وفي المستقبل في الأرياف والأقاليم.. وكأنه مخطط مدروس للتغلغل في عقول التلاميذ منذ الصغر وتقديم النموذج الأميركي للعائلات.. علي اعتبار أنه نموذج للخلاص من الأزمة الاقتصادية وشظف العيش والحال المائل بصريح العبارة!!
المسألة محيرة والله.. ومع أن عندنا في مصر المدرسة الفرنسية، وهناك الألمانية والبريطانية.. لكنها تظل مدارس بمصروفات يلتحق بها أبناء الجاليات الأجنبية في مصر.. ومعهم بعض التلاميذ المصريين.. وتخضع لإشراف مباشر من الحكومة المصرية.. وكيف تفسر إعلان السفيرة الأميركية عن عزم حكومتها إنشاء سلسلة من المدارس.. في غياب وزير التربية والتعليم في مصر.. فهل نمي إلي علم سيادته عزم الحكومة الأميركية إنشاء سلسلة من المدارس بإدارة أميركية في مصر.. وهل وافق أم أن المسألة تخرج عن نطاق وزارته لتدخل في نطاق وزارة التضامن.. علي اعتبار أنها مدارس مجانية لوجه الله؟!
لو أرادت أميركا المساعدة حقا.. فمن خلال بروتوكول مع الوزارة المختصة.. من خلال طرق أبواب المسئولين عن التعليم.. لا بالإعلان عن عزمهم علي إنشاء سلسلة من المدارس.. دون إحم أو دستور.. لو أرادت أميركا المساعدة فعليها بتقديم المعامل والكتب والقواميس والمراجع وأجهزة الكمبيوتر.. أما التدريس فمهمة وطنية يقوم بها الأساتذة المصريون.. لأنه وبصراحة لن يقوم الأميركاني بالتدريس بما يرضي الله لمناهج التاريخ والجغرافيا والصراع العربي الإسرائيلي..!
ووالله العظيم.. إنني لا أعرف سر الحماس الأميركاني المفاجئ للتعليم في مصر وأقر وأبصم بالعشرة أن التعليم في مصر يواجه أزمة حقيقية.. ولكن لماذا الأميركان وقد لسعتنا الشوربة والتصرفات والمعاملات والفيتو طوال نصف القرن الماضي؟! بوضوح وصراحة.. فإنني كرجل مصاب بداء الشك.. أكاد أشم رائحة زفارة في تصريحات السفيرة مارجريت سكوبي.. التي أطلقتها بالإسكندرية في غياب الوزير المسئول!
 

 




اقرا ايضاً :

برلمان سمارة!!
يضحكك و يبكيك
تذكرة ذهاب إلى طرة!
التنكيت والتبكيت
عن شهداء الوطن
التنكيت والتبكيت
سنة حلوة يا جميل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت و التبكيت
الإخوان الناصريون!!
نسوان رجالة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
لا عزاء للسيدات!!
مصروفات نثرية
التنكيت والتبكيت
فساد أخر زمن
يارب
المحافظ الزبال
الزبيبة هى الحل..!
الخيبة بالويبة..
صورة تذكارية
التنكيت والتبكيت
«كدابين الزفة»..!
الانتخابات في الوقت الضائع..!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
جراب العوا..
نظرية الدكتور يحيى..
عودة الأخ!
حكومة معاشات بصحيح..!!
قالوا للحرامى.. احلف..!
حرم جناب المحتمل!
سجون آخر زمن..!!
كيف تفتح حسابا سويسريا..؟!
المسدس بكام حضرتك ؟!
صاحب المعالى جوز خالتى
خالد الجندي.. يبحث عن عمل في جنيف!
عجين الفلاحة في «طرة لاند»
ليالى «حسين سالم» فى «چنيف»
دمعة حائرة
من يدافع عن العمال والفلاحين ؟!
أحزاب من ورق
إنها ثورة .. فأين العزل السياسي؟
مليار.. يعني كام بالضبط ؟! اختلاسات آخر زمن
ثورة في مواعيد العمل الرسمية !
الصحفى الرقاصة
حكماء هذا الزمن !
شاهد عيان
مجنون.. تحت التمرين
عاصم حنفي يكتب من سويسرا: سب الدين ثمن اللجوء إلى أمريكا
انتهى الدرس يا أخى
إنما للحزن حدود..
باشاوات الصحة
تليفزيون الحاج محمود
مواعيد «المرض» الرسمية
التنكيت والتبكيت
الناخب الذى تدلل
رجل «لامؤاخذة» أعمال!
النهارده لحمة.. وقد انقضي العيد.. ولم يتعرف الفقراء عليها.. ولم يستدلوا علي عنوانها..!!
عين الوزير الحمراء
أبو الهول
حلم التحام اللحوم المحلية!
دكتوراة الدكتور عبدالمجيد
«حنفى» ملك السكر
أبو لمعة
استكراد حكومى
التنكيت والتبكيت
تعظيم سلام..
فنان الشعب
سالمة يا سلامة..
د. محيي الدين.. مع السلامة
فى حب الأوطان
حسن يونس بالسويسرى!
ولماذا لا تكون لحمة؟!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
محام مستورد
يحدث في مصر الآن
التنكيت والتبكيت
المصرى يكسب..
بالشبشب والشورت
التنكيت والتبكيت
يا شواذ العالم.. اتحدوا
التنكيت والتبكيت
إذا عرف السبب
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
.. وقال جوز خالتى
التنكيت والتبكيت
بوضوح وصراحة
كمالة عدد!!
عمى محمود
خيرها فى غيرها..
اسلمى يا مصر.. واحبسى الغيطانى!!
فضوها سيرة
في الهايفة .. ويتصدر
انتخاب سنوى للرئيس
التنكيت والتبكيت
تليفزيون «الصلح خير»
سويسرا الشقيقة
التنكيت والتبكيت
امتى الزمان يسمح يا جميل..ونعتصم على شط النيل
امسك.. محافظ!
كفانا الله شر القاضيات...!!!
للذكرى العطرة..!
كايدة العزال
الزعيم الأبدى
الزعيم جدو.. وأحمد عرابى!
يا ميت ندامة
معايير الإعلام
نكتة الشيخ خالد
المساواة فى الظلم
اللهم لا قَرّ
لماذا.. ولماذا؟!
تبرعوا بدون إحراج!
زواج الدكتور نظيف
بدلاً من دكاترة التليفزيون..!!
حفلة الأقباط..!
التنكيت والتبكيت
يارب
التبكيت والتنكيت
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
للناسِ فيما يجهلونَ مآذنُ!
نتائج مؤسفة..!
خبراء في المناكفة
العقلاء فى نعيم
إلاَّ عَلم الجزائر
شكراً
بالفيونكات والضفائر..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الناس مآذن!
إذا عرف السبب!
عولمة المرتبات
الكرة فى ملعبنا
جودت الملط
قطة الحزب
طبعا..!
حجة أمريكا..!!
النوم فى العسل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الأخيرة
"تشنيعة" الحكومة
عقدة الأمريكان
شرف البدلة
بقلم رئيس التحرير

الوعي الزائف!
فى السياق التقليدى للحروب النظامية، فإنَّ أى «فعل عسكرى» يسبقه – فى الأغلب – مجموعة من التصادمات السياسية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
د. فاطمة سيد أحمد
« حرائر البنا» و«تحية الجبيلى» (6)
محمد جمال الدين
حدث فى المترو!
د. مني حلمي
الصيف يطفئ سيجارته الأخيرة
اسامة سلامة
«بأى حال عدت يا مدارس»؟
د. حسين عبد البصير
البناءون العظام

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF