بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

18 سبتمبر 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

بالفيونكات والضفائر..!

2591 مشاهدة

2 سبتمبر 2009
كتب : عاصم حنفي




عاصم حنفي روزاليوسف الأسبوعية : 21 - 11 - 2009


البهوات الذين سافروا على حساب صاحب المحل لتشجيع المنتخب الوطنى بالسودان.. لم نسمع لهم هناك حسا ولا خبرا.. فى حين احتلت الجماهير الجزائرية جنبات الملعب صياحا وحماسا وتشجيعا.. بما يعنى أنهم جماهير متحمسة أحيانا ومتعصبة على طول الخط.. عكس الجماهير إياها التى تتعامل بالشوكة والسكين.. وقد تابعنا من خلال التليفزيون فوجدنا الحماس الهادر للجماهير الجزائرية.. فى حين انزوت الجماهير المصرية وقد وضعت الفيونكات والضفائر.. صامتة مؤدبة.. لا تتحرك بأعلامها إلا عندما تقترب منهم الكاميرات فيحركون الأعلام كنوع من أداء الواجب وذر الرماد فى العيون لاتقاء القر والحسد من الجماهير الحقيقية التى بقيت فى مصر.. وكانت تود السفر لتشجيع فريقها بالروح والدم.. لولا أن سعر التذكرة بالشىء الفلانى.. ولا أعرف لماذا لم نعاملهم معاملة بهوات الخمس نجوم الذين سافروا ولم يدفعوا مليما واحدا.. وهناك من يحب مصر بشرط تقاضى البدلات والامتيازات.. ووالله العظيم لو أننا سمحنا بسفر ثلاثة آلاف مواطن من جماهير الدرجة الثالثة لكان الحال غير الحال.. وكانوا قادرين على تحريك الحجر.. والتصدى للجماهير الجزائرية التى وجدت الساحة خالية فتحركوا براحتهم ومارسوا العنف غير المشروع ضد الجماهير المصرية المؤدبة التى جلست تتابع المباراة وكأنها مباراة بين مدغشقر وموزمبيق، فشجعت اللعبة الحلوة وشربت الحاجة الساقعة ولوحت بالأعلام حين تقترب منهم الكاميرات!
ولا أعرف بالضبط من الذى أفتى فى لحظة تجلٍ بمنع جماهير الدرجة الثالثة من السفر.. فى حين سمح للبهوات والنجوم بالسفر المجانى.. بما يعنى عدم العدالة فى التوزيع.. وبما يعنى الكوسة والمهلبية فى تقسيم الأرباح والمكاسب والامتيازات.. وهى الكوسة التى نراها فى العديد من المواقف والحالات المماثلة.. وراجع قوائم السفر للعلاج على نفقة الدولة.. تجد أن المحاسيب والمعارف والبهوات فقط هم المسموح لهم بالسفر للعلاج والرحرحة.. أما السوقة والرعاع فمكانهم العلاج بالمستشفيات إياها، حيث الداخل مفقود والخارج مولود ولا حول ولا قوة إلا بالله..!
لقد اكتشفنا فى الجولة الأولى من اللقاء مع فريق الجزائر.. أن اللاعب رقم واحد هو الجمهور الغفير الذى وقف مع فريقه وشجعه وسانده حتى اللحظة الأخيرة من المباراة حين أحرز هدف التعزيز الثانى.. ولا أعرف لماذا لم نستثمر عامل الجماهير المؤثر فى اللقاء الثانى.. وهو ما استثمرته الجزائر فأرسلت الطائرات الكثيرة.. بالجماهير المتحمسة والمتعصبة التى احتلت استاد أم درمان ولم تكتف.. وإنما احتلت شوارع وفنادق المدينة.. فكانت لها الغلبة فى الملعب وبثت الرعب فى قلوب جماهير مصر الوديعة.. التى لا تمتلك القدرة أو الشجاعة ولا ألاعيب الملاعب.. فانزوت فى ركن الملعب تخشى على نفسها التعامل بإيجابية مع أحداث اللقاء..!
أما عن المباراة التى خسرناها. فهاردلك.. الرياضة مكسب وهزيمة.. وقد أدى اللاعبون والجهاز الفنى ما عليهم.. لعبوا برجولة وخسروا بشرف.. وغدا يواجهون الهجوم العاصف من الخبراء إياهم.. الذين لا يعجبهم العجب ولا الصيام فى رجب وشعبان ورمضان.. والذين يسنون السكاكين والمطاوى لذبح الفريق الذى سافر وحده.. رغم وجود البهوات والمحظوظين الذين سافروا على حساب صاحب المحل.. والذين لم نسمع لهم حسا ولا خبرا حتى كتابة هذه السطور..!

 




اقرا ايضاً :

برلمان سمارة!!
يضحكك و يبكيك
تذكرة ذهاب إلى طرة!
التنكيت والتبكيت
عن شهداء الوطن
التنكيت والتبكيت
سنة حلوة يا جميل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت و التبكيت
الإخوان الناصريون!!
نسوان رجالة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
لا عزاء للسيدات!!
مصروفات نثرية
التنكيت والتبكيت
فساد أخر زمن
يارب
المحافظ الزبال
الزبيبة هى الحل..!
الخيبة بالويبة..
صورة تذكارية
التنكيت والتبكيت
«كدابين الزفة»..!
الانتخابات في الوقت الضائع..!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
جراب العوا..
نظرية الدكتور يحيى..
عودة الأخ!
حكومة معاشات بصحيح..!!
قالوا للحرامى.. احلف..!
حرم جناب المحتمل!
سجون آخر زمن..!!
كيف تفتح حسابا سويسريا..؟!
المسدس بكام حضرتك ؟!
صاحب المعالى جوز خالتى
خالد الجندي.. يبحث عن عمل في جنيف!
عجين الفلاحة في «طرة لاند»
ليالى «حسين سالم» فى «چنيف»
دمعة حائرة
من يدافع عن العمال والفلاحين ؟!
أحزاب من ورق
إنها ثورة .. فأين العزل السياسي؟
مليار.. يعني كام بالضبط ؟! اختلاسات آخر زمن
ثورة في مواعيد العمل الرسمية !
الصحفى الرقاصة
حكماء هذا الزمن !
شاهد عيان
مجنون.. تحت التمرين
عاصم حنفي يكتب من سويسرا: سب الدين ثمن اللجوء إلى أمريكا
انتهى الدرس يا أخى
إنما للحزن حدود..
باشاوات الصحة
تليفزيون الحاج محمود
مواعيد «المرض» الرسمية
التنكيت والتبكيت
الناخب الذى تدلل
رجل «لامؤاخذة» أعمال!
النهارده لحمة.. وقد انقضي العيد.. ولم يتعرف الفقراء عليها.. ولم يستدلوا علي عنوانها..!!
عين الوزير الحمراء
أبو الهول
حلم التحام اللحوم المحلية!
دكتوراة الدكتور عبدالمجيد
«حنفى» ملك السكر
أبو لمعة
استكراد حكومى
التنكيت والتبكيت
تعظيم سلام..
فنان الشعب
سالمة يا سلامة..
د. محيي الدين.. مع السلامة
فى حب الأوطان
حسن يونس بالسويسرى!
ولماذا لا تكون لحمة؟!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
محام مستورد
يحدث في مصر الآن
التنكيت والتبكيت
المصرى يكسب..
بالشبشب والشورت
التنكيت والتبكيت
يا شواذ العالم.. اتحدوا
التنكيت والتبكيت
إذا عرف السبب
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
.. وقال جوز خالتى
التنكيت والتبكيت
بوضوح وصراحة
كمالة عدد!!
عمى محمود
خيرها فى غيرها..
اسلمى يا مصر.. واحبسى الغيطانى!!
فضوها سيرة
في الهايفة .. ويتصدر
انتخاب سنوى للرئيس
التنكيت والتبكيت
تليفزيون «الصلح خير»
سويسرا الشقيقة
التنكيت والتبكيت
امتى الزمان يسمح يا جميل..ونعتصم على شط النيل
امسك.. محافظ!
كفانا الله شر القاضيات...!!!
للذكرى العطرة..!
كايدة العزال
الزعيم الأبدى
الزعيم جدو.. وأحمد عرابى!
يا ميت ندامة
معايير الإعلام
نكتة الشيخ خالد
المساواة فى الظلم
اللهم لا قَرّ
لماذا.. ولماذا؟!
تبرعوا بدون إحراج!
زواج الدكتور نظيف
بدلاً من دكاترة التليفزيون..!!
حفلة الأقباط..!
التنكيت والتبكيت
يارب
التبكيت والتنكيت
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
للناسِ فيما يجهلونَ مآذنُ!
نتائج مؤسفة..!
خبراء في المناكفة
العقلاء فى نعيم
إلاَّ عَلم الجزائر
شكراً
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الناس مآذن!
إذا عرف السبب!
عولمة المرتبات
رائحة زفارة..!
الكرة فى ملعبنا
جودت الملط
قطة الحزب
طبعا..!
حجة أمريكا..!!
النوم فى العسل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الأخيرة
"تشنيعة" الحكومة
عقدة الأمريكان
شرف البدلة
بقلم رئيس التحرير

الوعي الزائف!
فى السياق التقليدى للحروب النظامية، فإنَّ أى «فعل عسكرى» يسبقه – فى الأغلب – مجموعة من التصادمات السياسية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
د. فاطمة سيد أحمد
« حرائر البنا» و«تحية الجبيلى» (6)
محمد جمال الدين
حدث فى المترو!
د. مني حلمي
الصيف يطفئ سيجارته الأخيرة
اسامة سلامة
«بأى حال عدت يا مدارس»؟
د. حسين عبد البصير
البناءون العظام

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF