بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

18 سبتمبر 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

حفلة الأقباط..!

2286 مشاهدة

2 سبتمبر 2009
كتب : عاصم حنفي



عاصم حنفي روزاليوسف الأسبوعية : 16 - 01 - 2010


الهجرة هى الحل.. هجرة الأقباط لخارج مصر.. ولو كانوا يحبونها بحق وحقيقى.. لقاموا بالهجرة الجماعية إلى بلاد الله لخلق الله.. وحتى ينصلح الحال المائل.. وعلى اعتبار أنهم السبب المباشر فى الأزمة الاقتصادية.. وندرة المساكن وتكدس المواصلات وبطالة الشباب وطفح المجارى وانقطاع المياه وفساد الضمير وضعف الإدارة وتدهور الإنتاج ورداءة رغيف العيش!
وتعظيم سلام للإخوة المجاهدين الذين قاموا بعملياتهم الانتحارية فى نجع حمادى.. والذين تميزوا بالحس الوطنى والضمير الإنسانى والتفكير الاستراتيجى وتسلحوا بالرجولة والنخوة.. فأطلقوا رصاصاتهم العشوائية على المصلين بالكنيسة.. ثم استداروا إلى قرية بهجورة ليشعلوا النيران فى بيوتها وأكواخها.. وهارد لك للإخوة الشجعان نجاة سكان القرية من الموت حرقا.. ومبروك عليهم حالة الفزع والرعب والهيستريا التى أصابت السكان هناك.. والحرب خدعة كما يقولون.. والواجب علينا فى مواجهة الأعداء أن نستخدم عنصر المفاجأة والقوة المفرطة.. حتى يتحقق لنا النصر أو الشهادة!
علينا إذن أن نواجه الأقباط بصراحة.. أنهم دخلاء على مصر.. وبالتالى فهم غير مرغوب فيهم.. وعلينا برفع شعار «الجلاء بالدماء.. والاستقلال التام أو الموت الزؤام»! وزمان.. وفى العهد الشمولى لم نعرف الصراع بين عنصرى الأمة.. لأن جمال عبدالناصر شغلنا بكلام فارغ عن المشروع القومى والأحلام العبيطة.. مثل الإصلاح الزراعى وتسليح الجيش وتأميم القناة وبناء السد والتصنيع الثقيل والوحدة العربية.. فنسينا المواجهة مع الأقباط خوفا من بطش الحاكم الذى كان يكره تلك المواجهات العرقية والدينية.. ومن الواضح أن زيارات خالتى الحاجة لكنيسة مارجرجس وسانت تريزا كانت نوعا من التملق للحاكم.. ومن الواضح أيضا أن زيارات الأقباط للأضرحة وأولياء الله الصالحين كسيدنا الحسين والسيد البدوى.. كانت بتعليمات من ال «سى آى إيه» شخصيا!
الآن وقد تخلصنا من العهد الشمولى.. وتوقف المشروع الحضارى القومى.. لم تعد هناك حاجة.. ومن الواجب وأصول الجهاد أن نبدأ المواجهة الشاملة مع العدو القبطى.. الذى هو أقلية غير مهمة لا تزيد على 9 أو 10 ملايين نسعى بإذن الله لتهجيرهم إلى كندا أو الولايات المتحدة. وعندما نتخلص من الأقباط سوف نستدير لباقى الأقليات.. فنتخلص من أقلية الشراقوة المشهورين بالطيبة والسذاجة.. والدمايطة المشهورين بالبخل.. وهكذا بطريقة الخطوة خطوة نتخلص من جميع الأقليات.. وحتى يعود لمصر وجهها المشرق الجميل.. وتصبح مصر للمصريين.. أصحاب الشعر المسبسب والعيون الزرقاء..!
ولا نعتقد أن الإخوة الأقباط سوف يمانعون أو يعترضون على الهجرة.. خصوصا لو أظهرنا لهم العين الحمراء.. كما حدث فى بهجورة مثلا.. ويستطيعون الهجرة لأى مكان.. والباب يفوت جمل وفيل بزلومة كمان.. لأنهم لو يحبون مصر كما يدعون لضحوا بأنفسهم فى سبيل خير البلاد.. ولو حاولت تلك الأقلية القبطية المشاغبة عرقلة المسيرة والتمسك بالبقاء.. نقترح التخلص منهم بأسلوب فيلكلورى جميل.. فندعوهم لحفل كبير فى عموم الجمهورية.. ثم نضربهم ضربة رجل واحد.. بالعصى والشوم والنابالم والقنابل العنقودية.. حتى نقضى عليهم جميعا.. ولنا فى جدنا محمد على باشا أسوة حسنة.. حيث تخلص بحسم من الأقلية المملوكية بنفس الأسلوب الحضارى..! المشكلة الوحيدة.. أن الصعايدة باعتبارهم أقلية صوتها عال.. سوف يعترضون على حفلة ذبح الأقباط.. وسوف يهيجون الدنيا.. يطالبون بإقامة الحفلة لهم أولا..!
 

 




اقرا ايضاً :

برلمان سمارة!!
يضحكك و يبكيك
تذكرة ذهاب إلى طرة!
التنكيت والتبكيت
عن شهداء الوطن
التنكيت والتبكيت
سنة حلوة يا جميل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت و التبكيت
الإخوان الناصريون!!
نسوان رجالة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
لا عزاء للسيدات!!
مصروفات نثرية
التنكيت والتبكيت
فساد أخر زمن
يارب
المحافظ الزبال
الزبيبة هى الحل..!
الخيبة بالويبة..
صورة تذكارية
التنكيت والتبكيت
«كدابين الزفة»..!
الانتخابات في الوقت الضائع..!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
جراب العوا..
نظرية الدكتور يحيى..
عودة الأخ!
حكومة معاشات بصحيح..!!
قالوا للحرامى.. احلف..!
حرم جناب المحتمل!
سجون آخر زمن..!!
كيف تفتح حسابا سويسريا..؟!
المسدس بكام حضرتك ؟!
صاحب المعالى جوز خالتى
خالد الجندي.. يبحث عن عمل في جنيف!
عجين الفلاحة في «طرة لاند»
ليالى «حسين سالم» فى «چنيف»
دمعة حائرة
من يدافع عن العمال والفلاحين ؟!
أحزاب من ورق
إنها ثورة .. فأين العزل السياسي؟
مليار.. يعني كام بالضبط ؟! اختلاسات آخر زمن
ثورة في مواعيد العمل الرسمية !
الصحفى الرقاصة
حكماء هذا الزمن !
شاهد عيان
مجنون.. تحت التمرين
عاصم حنفي يكتب من سويسرا: سب الدين ثمن اللجوء إلى أمريكا
انتهى الدرس يا أخى
إنما للحزن حدود..
باشاوات الصحة
تليفزيون الحاج محمود
مواعيد «المرض» الرسمية
التنكيت والتبكيت
الناخب الذى تدلل
رجل «لامؤاخذة» أعمال!
النهارده لحمة.. وقد انقضي العيد.. ولم يتعرف الفقراء عليها.. ولم يستدلوا علي عنوانها..!!
عين الوزير الحمراء
أبو الهول
حلم التحام اللحوم المحلية!
دكتوراة الدكتور عبدالمجيد
«حنفى» ملك السكر
أبو لمعة
استكراد حكومى
التنكيت والتبكيت
تعظيم سلام..
فنان الشعب
سالمة يا سلامة..
د. محيي الدين.. مع السلامة
فى حب الأوطان
حسن يونس بالسويسرى!
ولماذا لا تكون لحمة؟!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
محام مستورد
يحدث في مصر الآن
التنكيت والتبكيت
المصرى يكسب..
بالشبشب والشورت
التنكيت والتبكيت
يا شواذ العالم.. اتحدوا
التنكيت والتبكيت
إذا عرف السبب
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
.. وقال جوز خالتى
التنكيت والتبكيت
بوضوح وصراحة
كمالة عدد!!
عمى محمود
خيرها فى غيرها..
اسلمى يا مصر.. واحبسى الغيطانى!!
فضوها سيرة
في الهايفة .. ويتصدر
انتخاب سنوى للرئيس
التنكيت والتبكيت
تليفزيون «الصلح خير»
سويسرا الشقيقة
التنكيت والتبكيت
امتى الزمان يسمح يا جميل..ونعتصم على شط النيل
امسك.. محافظ!
كفانا الله شر القاضيات...!!!
للذكرى العطرة..!
كايدة العزال
الزعيم الأبدى
الزعيم جدو.. وأحمد عرابى!
يا ميت ندامة
معايير الإعلام
نكتة الشيخ خالد
المساواة فى الظلم
اللهم لا قَرّ
لماذا.. ولماذا؟!
تبرعوا بدون إحراج!
زواج الدكتور نظيف
بدلاً من دكاترة التليفزيون..!!
التنكيت والتبكيت
يارب
التبكيت والتنكيت
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
للناسِ فيما يجهلونَ مآذنُ!
نتائج مؤسفة..!
خبراء في المناكفة
العقلاء فى نعيم
إلاَّ عَلم الجزائر
شكراً
بالفيونكات والضفائر..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الناس مآذن!
إذا عرف السبب!
عولمة المرتبات
رائحة زفارة..!
الكرة فى ملعبنا
جودت الملط
قطة الحزب
طبعا..!
حجة أمريكا..!!
النوم فى العسل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الأخيرة
"تشنيعة" الحكومة
عقدة الأمريكان
شرف البدلة
بقلم رئيس التحرير

الوعي الزائف!
فى السياق التقليدى للحروب النظامية، فإنَّ أى «فعل عسكرى» يسبقه – فى الأغلب – مجموعة من التصادمات السياسية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
د. فاطمة سيد أحمد
« حرائر البنا» و«تحية الجبيلى» (6)
محمد جمال الدين
حدث فى المترو!
د. مني حلمي
الصيف يطفئ سيجارته الأخيرة
اسامة سلامة
«بأى حال عدت يا مدارس»؟
د. حسين عبد البصير
البناءون العظام

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF