بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

20 سبتمبر 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

كفانا الله شر القاضيات...!!!

2593 مشاهدة

2 سبتمبر 2009
كتب : عاصم حنفي




عاصم حنفي روزاليوسف الأسبوعية : 27 - 02 - 2010


ولأنه لاحياء فى العلم.. ولا كسوف فى المعرفة.. فقد لاحظت طبقا لاستطلاعات الرأى التى قمت بها شخصيا.. أن المرأة فى بلادى لاتصلح سوى للطبيخ والكنس والمسح.. وأنه من الأفضل لها ولنا أن تجلس فى بيتها لاتغادره إلا عندما تغادر الدنيا الفانية.. على اعتبار أنها شيطان إذا أقبلت أو أدبرت.. ثم إنها ناقصة عقل ودين.. فكيف لها أن تتولى مناصب القضاء التى يحتكرها الرجال أصحاب الحكمة والرزانة والعقل المكتمل صحيحاً بلا نقصان..؟!
وأتمنى أن تأتى النهاية سريعة سعيدة كما فى الأفلام العربى.. حتى نغلق الملف المفتوح بفعل فاعل.. ومن غير المعقول أن نقلد دول أوروبا المتسيبة.. والتى سمحت للمرأة بالعمل فى كل المجالات.. و 51 فى المائة من سائقى مترو الأنفاق من الجنس الناعم واللطيف.. وفى الأتوبيسات التى تجرى فوق الأرض فإن أختنا حواء تشكل 57 فى المائة من مجموع السائقين.. وفى دنيا الصناعات الدقيقة والإلكترونية فإن المرأة تمثل 78 فى المائة من مجموع العاملين.. وحتى فى الصناعات الحربية ورؤوس الصواريخ التى كانت تعتمد على سواعد الرجال.. تسللت المرأة فصارت تمثل 43 فى المائة من المجموع الكلى.. ناهيك عن أنها تحتل معظم وظائف التدريس والتمريض والقضاء.. وحتى فى المناجم فإن الست حواء تشكل 23 فى المائة من مجموع العاملين.. ومن الواضح أنها فى أوروبا قد زحزحت الرجل عن مواقعه المفضلة.. وتسعى لتكرار الأمر فى بلادى.. ليجد الرجل نفسه فى النهاية جالسا فى البيت يقشر بصل ويقمع بامية.. ويتفرج على نانسى عجرم فى أوقات الفراغ..!!
المرأة إذن غلطانة فى مصر لسعيها للعمل فى مجال القضاء.. فى حين أنها الموضة فى أوروبا.. وهناك سيدتان تحكمان دولتين من كبرى دول أوروبا الغربية.. وهناك وزيرات للعدل والدفاع والبوليس والمخابرات.. وفى أوروبا الشمالية هناك رئيسات وزراء وزعيمات للمعارضة.. لكن هذا الخلل فى أوروبا التى تفتقد للأصول والتقاليد العربية الراسخة.. وخيبتنا القوية أننا لاندرك أن هناك حالة من اللخبطة العقلية والارتباك النفسى تعيشها مجتمعات الغرب.. وأن هناك خللا واضحا فى الأداء تحتاج معه مجتمعاتهم إلى مليون طبيب نفسى.. وهى مجتمعات صاخبة لاهثة.. عكس مجتمعاتنا التى تفضل السكون والجمود والصمت الرهيب.. على اعتبار أننا نعيش على إيقاع خطوات الِجمال فى الصحارى الواسعة.. موسيقانا هى الدفوف وأفضل أشعارنا فى الحماسة والفخر والهجاء. نحن إذن لسنا فى حاجة لطبيب نفسى.. نحن فى حاجة لعالم آثار وحفريات شجاع.. لاكتشاف ما خفى عنا من سلوك بعضنا..!!
لقد بلغ من جنون أوروبا أنهم ينظمون الاحتفالات الكبرى بمناسبة 8 مارس أو اليوم العالمى للمرأة.. فى حين أننا العقلاء الحكماء سوف نحتفل به بطريقتنا الخاصة.. بمنع المرأة من العمل بالقضاء.. وجلوسها فى البيت تمارس إبداعها فى صوانى المحشى والبطاطس والمكرونة بالبشاميل!! علينا أن نفخر بمجتمعاتنا المحافظة.. وبإنجازاتنا العلمية غير المسبوقة.. عن بول الناقة والتاكسى الحريمى.. وميزة إرضاع الكبير فى تنظيم شئؤن العمل.. وهى إنجازات هائلة سوف نباهى بها الأمم يوم القيامة.. ويكفينا فخرا أن المرأة عندنا قد تطورت كثيرا.. وقد صار نقابها هو الزى الرسمى.. وشعارها الحجاب قبل الحساب يا أختاه.. ثم إنها تمتنع الآن عن مصافحة الرجال.. على اعتبار أن الرجل عورة ورجس من عمل الشيطان فاجتنبوه يا أولى الألباب..!
لقد عطلتنا المرأة بسعيها للعمل فى مجال القضاء.. أخذت من وقتنا الكثير.. مع أن الحكاية لاتستحق.. والمرأة شيطان كما تعلمون.. إذا أقبلت وإذا أدبرت.. ومع هذا فإن أوروبا العبيطة تحتفل بها فى الأسبوع القادم فى اليوم العالمى للمرأة.. وهى بدعة جديدة.. وكل بدعة ضلالة.. وكل ضلالة فى النار..!!

 




اقرا ايضاً :

برلمان سمارة!!
يضحكك و يبكيك
تذكرة ذهاب إلى طرة!
التنكيت والتبكيت
عن شهداء الوطن
التنكيت والتبكيت
سنة حلوة يا جميل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت و التبكيت
الإخوان الناصريون!!
نسوان رجالة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
لا عزاء للسيدات!!
مصروفات نثرية
التنكيت والتبكيت
فساد أخر زمن
يارب
المحافظ الزبال
الزبيبة هى الحل..!
الخيبة بالويبة..
صورة تذكارية
التنكيت والتبكيت
«كدابين الزفة»..!
الانتخابات في الوقت الضائع..!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
جراب العوا..
نظرية الدكتور يحيى..
عودة الأخ!
حكومة معاشات بصحيح..!!
قالوا للحرامى.. احلف..!
حرم جناب المحتمل!
سجون آخر زمن..!!
كيف تفتح حسابا سويسريا..؟!
المسدس بكام حضرتك ؟!
صاحب المعالى جوز خالتى
خالد الجندي.. يبحث عن عمل في جنيف!
عجين الفلاحة في «طرة لاند»
ليالى «حسين سالم» فى «چنيف»
دمعة حائرة
من يدافع عن العمال والفلاحين ؟!
أحزاب من ورق
إنها ثورة .. فأين العزل السياسي؟
مليار.. يعني كام بالضبط ؟! اختلاسات آخر زمن
ثورة في مواعيد العمل الرسمية !
الصحفى الرقاصة
حكماء هذا الزمن !
شاهد عيان
مجنون.. تحت التمرين
عاصم حنفي يكتب من سويسرا: سب الدين ثمن اللجوء إلى أمريكا
انتهى الدرس يا أخى
إنما للحزن حدود..
باشاوات الصحة
تليفزيون الحاج محمود
مواعيد «المرض» الرسمية
التنكيت والتبكيت
الناخب الذى تدلل
رجل «لامؤاخذة» أعمال!
النهارده لحمة.. وقد انقضي العيد.. ولم يتعرف الفقراء عليها.. ولم يستدلوا علي عنوانها..!!
عين الوزير الحمراء
أبو الهول
حلم التحام اللحوم المحلية!
دكتوراة الدكتور عبدالمجيد
«حنفى» ملك السكر
أبو لمعة
استكراد حكومى
التنكيت والتبكيت
تعظيم سلام..
فنان الشعب
سالمة يا سلامة..
د. محيي الدين.. مع السلامة
فى حب الأوطان
حسن يونس بالسويسرى!
ولماذا لا تكون لحمة؟!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
محام مستورد
يحدث في مصر الآن
التنكيت والتبكيت
المصرى يكسب..
بالشبشب والشورت
التنكيت والتبكيت
يا شواذ العالم.. اتحدوا
التنكيت والتبكيت
إذا عرف السبب
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
.. وقال جوز خالتى
التنكيت والتبكيت
بوضوح وصراحة
كمالة عدد!!
عمى محمود
خيرها فى غيرها..
اسلمى يا مصر.. واحبسى الغيطانى!!
فضوها سيرة
في الهايفة .. ويتصدر
انتخاب سنوى للرئيس
التنكيت والتبكيت
تليفزيون «الصلح خير»
سويسرا الشقيقة
التنكيت والتبكيت
امتى الزمان يسمح يا جميل..ونعتصم على شط النيل
امسك.. محافظ!
للذكرى العطرة..!
كايدة العزال
الزعيم الأبدى
الزعيم جدو.. وأحمد عرابى!
يا ميت ندامة
معايير الإعلام
نكتة الشيخ خالد
المساواة فى الظلم
اللهم لا قَرّ
لماذا.. ولماذا؟!
تبرعوا بدون إحراج!
زواج الدكتور نظيف
بدلاً من دكاترة التليفزيون..!!
حفلة الأقباط..!
التنكيت والتبكيت
يارب
التبكيت والتنكيت
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
للناسِ فيما يجهلونَ مآذنُ!
نتائج مؤسفة..!
خبراء في المناكفة
العقلاء فى نعيم
إلاَّ عَلم الجزائر
شكراً
بالفيونكات والضفائر..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الناس مآذن!
إذا عرف السبب!
عولمة المرتبات
رائحة زفارة..!
الكرة فى ملعبنا
جودت الملط
قطة الحزب
طبعا..!
حجة أمريكا..!!
النوم فى العسل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الأخيرة
"تشنيعة" الحكومة
عقدة الأمريكان
شرف البدلة
بقلم رئيس التحرير

الوعي الزائف!
فى السياق التقليدى للحروب النظامية، فإنَّ أى «فعل عسكرى» يسبقه – فى الأغلب – مجموعة من التصادمات السياسية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
د. فاطمة سيد أحمد
« حرائر البنا» و«تحية الجبيلى» (6)
محمد جمال الدين
حدث فى المترو!
د. مني حلمي
الصيف يطفئ سيجارته الأخيرة
اسامة سلامة
«بأى حال عدت يا مدارس»؟
د. حسين عبد البصير
البناءون العظام

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF