بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

17 سبتمبر 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

سويسرا الشقيقة

3750 مشاهدة

2 سبتمبر 2009
كتب : عاصم حنفي




عاصم حنفي روزاليوسف الأسبوعية : 03 - 04 - 2010


أكثر ما يعجبني في سويسرا «الشقيقة» أنك «مسيو» رغما عن أنف التخين.. ومسيو يعني سيد.. أنت سيد إذن.. لك حقوق وعليك واجبات.. والناس كلهم سواسية كأسنان المشط.. ورئيس الدولة مسيو وأصغر كناس مسيو أيضا.. لا يوجد عندهم واسطة أو محسوبية.. حقك ستأخذه فورا دون لكاعة أو مماطلة.. والمواطن صالح مادام لم يخالف القانون ولم يتهرب من دفع الضرائب.. والحكومة تشتغل «خدامة» عند المواطن.. واجبها أن توفر له احتياجاته وأن تلبي طلباته وأن تحقق أحلامه.. والخيبة أنهم هناك لا يعرفون أزمات التموين.. بل لا يعرفون التموين أصلا.. ووزارة التموين اختراع معمول به في الحروب والكوارث الطبيعية.. أما في الأحوال العادية فأنت تعيش في مجتمع الوفرة.. كل شيء موجود ومتوافر.. لا يعرفون أزمات البوتاجاز والسولار والسكر والعيش.. ومع أنهم يحتفلون الآن بأعياد الربيع وعيد الفصح ويوم القيامة المجيد.. التي توافق احتفالاتنا الدينية والشعبية أيضا بيوم شم النسيم.. بما يستدعي شراء البيض بكميات إضافية.. وشراء الألوان لزوم تلوين البيض.. فإن كل شيء متوافر بالأسواق بنفس الأسعار العادية.. يعني الحكومة عندهم لم تلجأ للطوارئ والأكشاك والطوابير ورجال الحزب الوطني لتوزيع البيض بالبطاقة.. ولم تحدث خناقات ومعارك وتصريحات للبيه الوزير يؤكد أن البيض متوافر ويدعو السكان للاقتصاد في استهلاكه.. في سويسرا البيض متوافر أصلا.. وأنت تشتري ما تريد سواء البيض أو السكر أو اللحمة أو العيش والبوتاجاز فوق البيعة.. أنت تعيش في مجتمع الوفرة.. تشعر أنك بين أهلك وناسك.. ومن حسن الحظ أنهم يعرفون التسامح وقبول الآخر.. لا فرق عندهم بين عجمي وعربي إلا بالعمل الصالح والسلوك المستقيم واحترام القوانين..!
دعك من إخواننا الذين يدقون طبول الحرب في بلادنا النائمة في العسل.. والذين يصورون المجتمع الأوروبي علي أنه مجتمع معادٍ لنا.. يكره ديننا وعاداتنا المتأصلة.. الحقيقة أنه مجتمع لا يتعامل معك علي أساس هويتك الدينية.. هو مجتمع يهتم بالهوية الإنسانية.. وهناك في أوروبا عموما وفي سويسرا علي سبيل المثال عندهم جميع أنواع الديانات.. عندهم المسيحية بفرعيها الكاثوليكي والبروتستانتي وما بينهما وحولهما.. عندهم الدين الإسلامي واليهودي، عندهم البوذية والشنتوية وديانة الكربشنا وعبدة النار والأوثان.. وعندهم من لا يؤمن بالأديان أصلا.. ومع هذا يتعاملون جميعا سواسية كمواطنين لهم كل الحقوق.. والدين الإسلامي ليس مستهدفا إذن.. وليس علي رأسه ريشة أيضا.. حتي يخرج فجأة أحد المواطنين المسلمين يطالب بضرورة تمييز المسلمين.. وتخصيص مقابر خاصة بهم بعيدا عن المقابر العامة.. ويهدد الآن برفع المسألة إلي مجالس حقوق الإنسان وإلي البرلمان الأوروبي.
وجهة نظر السلطات السويسرية أن المقابر واحدة.. تضم جميع الديانات.. بها أقسام خاصة بكل ديانة.. تمارس شعائر الدفن بالطريقة التي تناسبهم.. والمسيحيون يدفنون طبقا للشعائر المسيحية.. وفي الجزء الخاص باليهود يدفنون طبقا للتعاليم اليهودية.. وفي الجزء المخصص للبوذيين يتم حرق الجثمان في محارق خاصة طبقا للتعاليم البوذية.. ويتكرر الأمر مع المسلمين.. وهناك جزء خاص ومناسب في جميع المقابر مخصص لدفن موتي المسلمين.
ولهذا لا تري السلطات السويسرية داعيا لتخصيص مقابر خاصة للمسلمين.. لأن هذا من شأنه أن يثير أتباع باقي الديانات.. ثم إن المجتمع لا يهتم أصلا بهذه المسائل.
الأزمة محتدمة.. لا تقل عن أزمة المآذن.. وربما نكمل لكم في الأسبوع القادم.

 




اقرا ايضاً :

برلمان سمارة!!
يضحكك و يبكيك
تذكرة ذهاب إلى طرة!
التنكيت والتبكيت
عن شهداء الوطن
التنكيت والتبكيت
سنة حلوة يا جميل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت و التبكيت
الإخوان الناصريون!!
نسوان رجالة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
لا عزاء للسيدات!!
مصروفات نثرية
التنكيت والتبكيت
فساد أخر زمن
يارب
المحافظ الزبال
الزبيبة هى الحل..!
الخيبة بالويبة..
صورة تذكارية
التنكيت والتبكيت
«كدابين الزفة»..!
الانتخابات في الوقت الضائع..!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
جراب العوا..
نظرية الدكتور يحيى..
عودة الأخ!
حكومة معاشات بصحيح..!!
قالوا للحرامى.. احلف..!
حرم جناب المحتمل!
سجون آخر زمن..!!
كيف تفتح حسابا سويسريا..؟!
المسدس بكام حضرتك ؟!
صاحب المعالى جوز خالتى
خالد الجندي.. يبحث عن عمل في جنيف!
عجين الفلاحة في «طرة لاند»
ليالى «حسين سالم» فى «چنيف»
دمعة حائرة
من يدافع عن العمال والفلاحين ؟!
أحزاب من ورق
إنها ثورة .. فأين العزل السياسي؟
مليار.. يعني كام بالضبط ؟! اختلاسات آخر زمن
ثورة في مواعيد العمل الرسمية !
الصحفى الرقاصة
حكماء هذا الزمن !
شاهد عيان
مجنون.. تحت التمرين
عاصم حنفي يكتب من سويسرا: سب الدين ثمن اللجوء إلى أمريكا
انتهى الدرس يا أخى
إنما للحزن حدود..
باشاوات الصحة
تليفزيون الحاج محمود
مواعيد «المرض» الرسمية
التنكيت والتبكيت
الناخب الذى تدلل
رجل «لامؤاخذة» أعمال!
النهارده لحمة.. وقد انقضي العيد.. ولم يتعرف الفقراء عليها.. ولم يستدلوا علي عنوانها..!!
عين الوزير الحمراء
أبو الهول
حلم التحام اللحوم المحلية!
دكتوراة الدكتور عبدالمجيد
«حنفى» ملك السكر
أبو لمعة
استكراد حكومى
التنكيت والتبكيت
تعظيم سلام..
فنان الشعب
سالمة يا سلامة..
د. محيي الدين.. مع السلامة
فى حب الأوطان
حسن يونس بالسويسرى!
ولماذا لا تكون لحمة؟!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
محام مستورد
يحدث في مصر الآن
التنكيت والتبكيت
المصرى يكسب..
بالشبشب والشورت
التنكيت والتبكيت
يا شواذ العالم.. اتحدوا
التنكيت والتبكيت
إذا عرف السبب
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
.. وقال جوز خالتى
التنكيت والتبكيت
بوضوح وصراحة
كمالة عدد!!
عمى محمود
خيرها فى غيرها..
اسلمى يا مصر.. واحبسى الغيطانى!!
فضوها سيرة
في الهايفة .. ويتصدر
انتخاب سنوى للرئيس
التنكيت والتبكيت
تليفزيون «الصلح خير»
التنكيت والتبكيت
امتى الزمان يسمح يا جميل..ونعتصم على شط النيل
امسك.. محافظ!
كفانا الله شر القاضيات...!!!
للذكرى العطرة..!
كايدة العزال
الزعيم الأبدى
الزعيم جدو.. وأحمد عرابى!
يا ميت ندامة
معايير الإعلام
نكتة الشيخ خالد
المساواة فى الظلم
اللهم لا قَرّ
لماذا.. ولماذا؟!
تبرعوا بدون إحراج!
زواج الدكتور نظيف
بدلاً من دكاترة التليفزيون..!!
حفلة الأقباط..!
التنكيت والتبكيت
يارب
التبكيت والتنكيت
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
للناسِ فيما يجهلونَ مآذنُ!
نتائج مؤسفة..!
خبراء في المناكفة
العقلاء فى نعيم
إلاَّ عَلم الجزائر
شكراً
بالفيونكات والضفائر..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الناس مآذن!
إذا عرف السبب!
عولمة المرتبات
رائحة زفارة..!
الكرة فى ملعبنا
جودت الملط
قطة الحزب
طبعا..!
حجة أمريكا..!!
النوم فى العسل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الأخيرة
"تشنيعة" الحكومة
عقدة الأمريكان
شرف البدلة
بقلم رئيس التحرير

الوعي الزائف!
فى السياق التقليدى للحروب النظامية، فإنَّ أى «فعل عسكرى» يسبقه – فى الأغلب – مجموعة من التصادمات السياسية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
د. فاطمة سيد أحمد
« حرائر البنا» و«تحية الجبيلى» (6)
محمد جمال الدين
حدث فى المترو!
د. مني حلمي
الصيف يطفئ سيجارته الأخيرة
اسامة سلامة
«بأى حال عدت يا مدارس»؟
د. حسين عبد البصير
البناءون العظام

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF