بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

18 سبتمبر 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

بالشبشب والشورت

3325 مشاهدة

2 سبتمبر 2009
كتب : عاصم حنفي



عاصم حنفي روزاليوسف الأسبوعية : 24 - 07 - 2010


قفزت درجة الحرارة إلى 36 درجة.. واشتدت أشعة الشمس فلحست عقول الأوروبيين.. ونصفهم يمشى فى الشارع يكلم نفسه.. واستعار أصحاب المحلات الكبرى والصغرى فكرة «الزير» فى بلادنا.. فوضعوا على أبواب المحلات مبردات للمياه.. تقدم الماء الساقع لمن يرغب.. وتدافع الناس حول أكشاك الكولا يروون عطشهم.. ووالله إننى لن أتعجب لو رأيت بائع العرقسوس يطوف شوارع أوروبا كما كان يطوف حوارى مصر زمان.. يعلن بصوته الجهورى عن بضاعته.. شفا وخمير.. وعندما يتجلى يهتف من القلب متباهيا: اللى ضرب البيبسى على عينه يا بنى..!!
اشتدت حرارة الشمس فلحست عقولهم.. والشبشب والشورت هو الزى الرسمى للرجال والبنات والسيدات كما خالتى شخصيا.. والموظفون يذهبون لأعمالهم بالشورت والمايوه وشبشب زنوبة.. والبنات ومن غير كسوف خلعت هدومها لتظهر البضاعة الصابحة..!!
وحمامات السباحة والشواطئ كاملة العدد.. ومن حكمة الله أن عندهم فى كل حى وعلى كل ناصية حمام سباحة يستهلك من المياه ما يكفى لزراعة الأرز العطشان فى بلادى.. وقد جاء الزمن الذى ينعمون فيه بالوفرة من المياه وحمامات الجاكوزى العمومية.. فى حين نعانى نحن من شح المياه وقد صار حديثنا الرئيسى واليومى عن حرب المياه القادمة!!
البنت الأوروبية تمشى عريانة نعم.. لكنها عريانة محترمة من البيت للشغل ومن الشغل للبيت.. لا دخل لسيادتك بعريها وبحريتها الشخصية.. هى عريانة لأنها تعانى الحرارة الزائدة.. فلا تتصور لفرط سذاجتك أن المسألة تدخل فى باب العيب أو الأخلاق الحميدة.. ولا تعتقد أن عريها الاضطرارى هو دعوة لسيادتك للبحلقة والتطفل.. وميزة أوروبا أن كل واحد فى حاله.. يرتدى أو يخلع من الملابس ما شاء.. دون أن يتدخل الآخر ليفرض عليك قانونه ومعتقداته الخاصة..!!
اشتدت الحرارة فصارت الخبر الرئيسى فى جميع نشرات الأخبار.. ومن عجائب الدنيا أن الأخبار عندهم تبعا لاهتمامات الناس.. والناس طبعا لا تهتم كثيرا بأخبار الحكومة.. لكن أحوال الطقس هى الخبر المهم.. وتنقل لك نشرة أخبار توقعات الطقس لليوم والغد وما بعد الظهر وما قبل الليل.
وهكذا أنت على علم بتطورات الطقس على اعتبار أنها الحدث الأول الذى يهم الناس.. أما الحدث الثانى فى نشرة الأخبار فهو عن حالة الكساد الرهيبة بسبب الحرارة الزائدة.. فالسياحة مضروبة.. ولماذا يأتى اليابانى والكورى والأمريكانى من بلادهم البعيدة لكى يعانوا الحرارة فى دول أوروبا.. ناهيك عن أن موسم الأوكازيون قد انكشف تماما.. والناس لا تقبل على الشراء أو البيع.. أما عن الملابس والموضة فلا حاجة للمستهلك بها.. لأن الشبشب والشورت قد قاما بالواجب..!!
اشتدت الحرارة.. فتعطلت الأعمال فى دول أوروبا المنتظمة كالساعة.. وتوقفت حركة الإنشاءات فى الطرق.. وتوقف عمال المبانى عن البناء والتعمير.. وتعظيم سلام للعامل فى بلادى.. العامل الذى يبنى ويعمر ويشيد القصور والفيلات والطرق والمساكن الشعبية.. العامل الذى يبنى ودرجة الحرارة فوق الأربعين.. يواجهها بالمخترعات الشعبية والأكل المالح الذى يحتفظ بالماء داخل الجسم.. لكنه لا يتوقف عن العمل أبدا..!
المشكلة أن العامل المصرى لا يعمل فى أوروبا.. التى فوجئت بتوقف العامل هناك عن العمل بحجة الحر الزائد.. وفى فرنسا تحديدا توقف العمل تماما والسبب أن نقابات العمال تطالب بزيادة فى الأجور بسبب الطقس الحار.. وهى تفاصيل نحكيها فى مرة قادمة.

 




اقرا ايضاً :

برلمان سمارة!!
يضحكك و يبكيك
تذكرة ذهاب إلى طرة!
التنكيت والتبكيت
عن شهداء الوطن
التنكيت والتبكيت
سنة حلوة يا جميل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت و التبكيت
الإخوان الناصريون!!
نسوان رجالة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
لا عزاء للسيدات!!
مصروفات نثرية
التنكيت والتبكيت
فساد أخر زمن
يارب
المحافظ الزبال
الزبيبة هى الحل..!
الخيبة بالويبة..
صورة تذكارية
التنكيت والتبكيت
«كدابين الزفة»..!
الانتخابات في الوقت الضائع..!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
جراب العوا..
نظرية الدكتور يحيى..
عودة الأخ!
حكومة معاشات بصحيح..!!
قالوا للحرامى.. احلف..!
حرم جناب المحتمل!
سجون آخر زمن..!!
كيف تفتح حسابا سويسريا..؟!
المسدس بكام حضرتك ؟!
صاحب المعالى جوز خالتى
خالد الجندي.. يبحث عن عمل في جنيف!
عجين الفلاحة في «طرة لاند»
ليالى «حسين سالم» فى «چنيف»
دمعة حائرة
من يدافع عن العمال والفلاحين ؟!
أحزاب من ورق
إنها ثورة .. فأين العزل السياسي؟
مليار.. يعني كام بالضبط ؟! اختلاسات آخر زمن
ثورة في مواعيد العمل الرسمية !
الصحفى الرقاصة
حكماء هذا الزمن !
شاهد عيان
مجنون.. تحت التمرين
عاصم حنفي يكتب من سويسرا: سب الدين ثمن اللجوء إلى أمريكا
انتهى الدرس يا أخى
إنما للحزن حدود..
باشاوات الصحة
تليفزيون الحاج محمود
مواعيد «المرض» الرسمية
التنكيت والتبكيت
الناخب الذى تدلل
رجل «لامؤاخذة» أعمال!
النهارده لحمة.. وقد انقضي العيد.. ولم يتعرف الفقراء عليها.. ولم يستدلوا علي عنوانها..!!
عين الوزير الحمراء
أبو الهول
حلم التحام اللحوم المحلية!
دكتوراة الدكتور عبدالمجيد
«حنفى» ملك السكر
أبو لمعة
استكراد حكومى
التنكيت والتبكيت
تعظيم سلام..
فنان الشعب
سالمة يا سلامة..
د. محيي الدين.. مع السلامة
فى حب الأوطان
حسن يونس بالسويسرى!
ولماذا لا تكون لحمة؟!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
محام مستورد
يحدث في مصر الآن
التنكيت والتبكيت
المصرى يكسب..
التنكيت والتبكيت
يا شواذ العالم.. اتحدوا
التنكيت والتبكيت
إذا عرف السبب
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
.. وقال جوز خالتى
التنكيت والتبكيت
بوضوح وصراحة
كمالة عدد!!
عمى محمود
خيرها فى غيرها..
اسلمى يا مصر.. واحبسى الغيطانى!!
فضوها سيرة
في الهايفة .. ويتصدر
انتخاب سنوى للرئيس
التنكيت والتبكيت
تليفزيون «الصلح خير»
سويسرا الشقيقة
التنكيت والتبكيت
امتى الزمان يسمح يا جميل..ونعتصم على شط النيل
امسك.. محافظ!
كفانا الله شر القاضيات...!!!
للذكرى العطرة..!
كايدة العزال
الزعيم الأبدى
الزعيم جدو.. وأحمد عرابى!
يا ميت ندامة
معايير الإعلام
نكتة الشيخ خالد
المساواة فى الظلم
اللهم لا قَرّ
لماذا.. ولماذا؟!
تبرعوا بدون إحراج!
زواج الدكتور نظيف
بدلاً من دكاترة التليفزيون..!!
حفلة الأقباط..!
التنكيت والتبكيت
يارب
التبكيت والتنكيت
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
للناسِ فيما يجهلونَ مآذنُ!
نتائج مؤسفة..!
خبراء في المناكفة
العقلاء فى نعيم
إلاَّ عَلم الجزائر
شكراً
بالفيونكات والضفائر..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الناس مآذن!
إذا عرف السبب!
عولمة المرتبات
رائحة زفارة..!
الكرة فى ملعبنا
جودت الملط
قطة الحزب
طبعا..!
حجة أمريكا..!!
النوم فى العسل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الأخيرة
"تشنيعة" الحكومة
عقدة الأمريكان
شرف البدلة
بقلم رئيس التحرير

الوعي الزائف!
فى السياق التقليدى للحروب النظامية، فإنَّ أى «فعل عسكرى» يسبقه – فى الأغلب – مجموعة من التصادمات السياسية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
د. فاطمة سيد أحمد
« حرائر البنا» و«تحية الجبيلى» (6)
محمد جمال الدين
حدث فى المترو!
د. مني حلمي
الصيف يطفئ سيجارته الأخيرة
اسامة سلامة
«بأى حال عدت يا مدارس»؟
د. حسين عبد البصير
البناءون العظام

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF