بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

20 سبتمبر 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

تعظيم سلام..

3842 مشاهدة

2 سبتمبر 2009
كتب : عاصم حنفي



عاصم حنفي روزاليوسف الأسبوعية : 23 - 10 - 2010


عندما اختارنى الأستاذ على حمدى الجمال - رئيس تحرير الأهرام - فى بداية السبعينيات للتمرين بالأهرام ضمن دفعة من خريجى الجامعات التى تدرس دبلوم صحافة فى كلية الإعلام.. رفضت بشدة.. اعتذرت عن عدم التدريب بالأهرام التى يحلم كل زملاء الدفعة بالعمل بها.. حيث المرتبات والمكافآت تنافس فلوس الخليج وقتها.. قلت فى نفسى إننى أفضل العمل بروزا والتعامل مع رئيس تحريرها اللامع والشامخ صلاح حافظ.. ثم إن روزا جارتى بحى المنيرة..
والجار أولى بالشفعة.. فإذا حدث وتم الاستغناء عن خدماتنا بعد فترة التدريب والتمرين.. فإن الفضيحة المحلية أرحم وأهون من فضيحتنا بجلاجل وشراشيب بالأهرام.. التى تقع خارج الحدود الإقليمية لحى المنيرة..!!
بعدها عرفت أن ل«روزاليوسف» مغناطيساً خاصاً يجذب الصحفيين للعمل بها.. ومن لم يعمل لفترة بروزا فهو لم يعمل بالصحافة أصلا.. وفى روزا تعلمنا الدرس.. ومع أن صاحبة المجلة واحدة ست .. فقد علمونا أن نكون رجالا..
ومع أن فاطمة اليوسف كانت قد رحلت عن عالمنا.. إلا أن بصماتها ودروسها الصحفية انتقلت إلينا عبر جيل الأساتذة.. ومن خلال حكايات الكبار.. تعلمنا الدرس الأول.. أن تقول للأعور أنت أعور فى عينه.. وأن تقول للتخين «مش» مهم حضرتك ولا تخاف ولا تتردد.. وأن تكون رسالتنا وقبلتنا للقارئ الذى هو على حق دائما.. وليس المسئول أو الوزير أو السلطان.
تعلمنا هنا أن الصحافة لا يمكن أن تكون محايدة.. وأنها بالضرورة لابد أن تكون منحازة لقضية ما.. وقد اختارت روزا أن تنحاز للجماهير العريضة.. تتوحد معها وتنصهر فى قضاياها وتغرق فى همومها وتتحدث باسمها..
وعلى عكس البدايات الأولى كمجلة فنية.. اختارت روزا الحياة السياسية مجالا لها.. تعرى وتحلل وتفضح وتقاوم وتعارض وتقاتل.. كل هذا بلسان ساخر.. وأسلوب رشيق وحجج منطقية مقنعة.
ما من قضية تعرضت لها مصر.. إلا وكانت روزا لها بالمرصاد .. تناقشها وتفندها وتحلل عناصرها.. وتصدت روزا على وجه الخصوص لذلك النوع من السياسيين المؤيد دائما.. والموافق على طول الخط.. والمبرر لكل شىء تفضله الحكومة.
ولهذا ظل صحفيو روزاليوسف من طراز خاص.. هو ميال للمعارضة والمشاغبة.. حريص دائما على كشف الحقائق والتصدى للفساد والانحراف.. وظلت روزا قلعة حقيقية وبصمة لها وجودها وتواجدها.. تتوارثها الأجيال الصحفية العديدة.. تختلف الملامح.. وتظل النكهة واحدة.. نكهة روزا..
اليوم «روزاليوسف» تكمل خمسة وثمانين عاما من عمرها المديد.. لا نملك إلا أن نتبادل التهانى مع الزملاء والأصدقاء فى الوسط الصحفى.. وأن نحتفل بالسيدة التى قررت منذ ما يزيد على ثلاثة أرباع القرن أن تقتحم عالم الصحافة.. وأن تؤسس مدرسة صحفية راسخة. تعظيم سلام للسيدة فاطمة اليوسف.
 

 




اقرا ايضاً :

برلمان سمارة!!
يضحكك و يبكيك
تذكرة ذهاب إلى طرة!
التنكيت والتبكيت
عن شهداء الوطن
التنكيت والتبكيت
سنة حلوة يا جميل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت و التبكيت
الإخوان الناصريون!!
نسوان رجالة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
لا عزاء للسيدات!!
مصروفات نثرية
التنكيت والتبكيت
فساد أخر زمن
يارب
المحافظ الزبال
الزبيبة هى الحل..!
الخيبة بالويبة..
صورة تذكارية
التنكيت والتبكيت
«كدابين الزفة»..!
الانتخابات في الوقت الضائع..!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
جراب العوا..
نظرية الدكتور يحيى..
عودة الأخ!
حكومة معاشات بصحيح..!!
قالوا للحرامى.. احلف..!
حرم جناب المحتمل!
سجون آخر زمن..!!
كيف تفتح حسابا سويسريا..؟!
المسدس بكام حضرتك ؟!
صاحب المعالى جوز خالتى
خالد الجندي.. يبحث عن عمل في جنيف!
عجين الفلاحة في «طرة لاند»
ليالى «حسين سالم» فى «چنيف»
دمعة حائرة
من يدافع عن العمال والفلاحين ؟!
أحزاب من ورق
إنها ثورة .. فأين العزل السياسي؟
مليار.. يعني كام بالضبط ؟! اختلاسات آخر زمن
ثورة في مواعيد العمل الرسمية !
الصحفى الرقاصة
حكماء هذا الزمن !
شاهد عيان
مجنون.. تحت التمرين
عاصم حنفي يكتب من سويسرا: سب الدين ثمن اللجوء إلى أمريكا
انتهى الدرس يا أخى
إنما للحزن حدود..
باشاوات الصحة
تليفزيون الحاج محمود
مواعيد «المرض» الرسمية
التنكيت والتبكيت
الناخب الذى تدلل
رجل «لامؤاخذة» أعمال!
النهارده لحمة.. وقد انقضي العيد.. ولم يتعرف الفقراء عليها.. ولم يستدلوا علي عنوانها..!!
عين الوزير الحمراء
أبو الهول
حلم التحام اللحوم المحلية!
دكتوراة الدكتور عبدالمجيد
«حنفى» ملك السكر
أبو لمعة
استكراد حكومى
التنكيت والتبكيت
فنان الشعب
سالمة يا سلامة..
د. محيي الدين.. مع السلامة
فى حب الأوطان
حسن يونس بالسويسرى!
ولماذا لا تكون لحمة؟!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
محام مستورد
يحدث في مصر الآن
التنكيت والتبكيت
المصرى يكسب..
بالشبشب والشورت
التنكيت والتبكيت
يا شواذ العالم.. اتحدوا
التنكيت والتبكيت
إذا عرف السبب
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
.. وقال جوز خالتى
التنكيت والتبكيت
بوضوح وصراحة
كمالة عدد!!
عمى محمود
خيرها فى غيرها..
اسلمى يا مصر.. واحبسى الغيطانى!!
فضوها سيرة
في الهايفة .. ويتصدر
انتخاب سنوى للرئيس
التنكيت والتبكيت
تليفزيون «الصلح خير»
سويسرا الشقيقة
التنكيت والتبكيت
امتى الزمان يسمح يا جميل..ونعتصم على شط النيل
امسك.. محافظ!
كفانا الله شر القاضيات...!!!
للذكرى العطرة..!
كايدة العزال
الزعيم الأبدى
الزعيم جدو.. وأحمد عرابى!
يا ميت ندامة
معايير الإعلام
نكتة الشيخ خالد
المساواة فى الظلم
اللهم لا قَرّ
لماذا.. ولماذا؟!
تبرعوا بدون إحراج!
زواج الدكتور نظيف
بدلاً من دكاترة التليفزيون..!!
حفلة الأقباط..!
التنكيت والتبكيت
يارب
التبكيت والتنكيت
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
للناسِ فيما يجهلونَ مآذنُ!
نتائج مؤسفة..!
خبراء في المناكفة
العقلاء فى نعيم
إلاَّ عَلم الجزائر
شكراً
بالفيونكات والضفائر..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الناس مآذن!
إذا عرف السبب!
عولمة المرتبات
رائحة زفارة..!
الكرة فى ملعبنا
جودت الملط
قطة الحزب
طبعا..!
حجة أمريكا..!!
النوم فى العسل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الأخيرة
"تشنيعة" الحكومة
عقدة الأمريكان
شرف البدلة
بقلم رئيس التحرير

الوعي الزائف!
فى السياق التقليدى للحروب النظامية، فإنَّ أى «فعل عسكرى» يسبقه – فى الأغلب – مجموعة من التصادمات السياسية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
د. فاطمة سيد أحمد
« حرائر البنا» و«تحية الجبيلى» (6)
محمد جمال الدين
حدث فى المترو!
د. مني حلمي
الصيف يطفئ سيجارته الأخيرة
اسامة سلامة
«بأى حال عدت يا مدارس»؟
د. حسين عبد البصير
البناءون العظام

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF