بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

18 سبتمبر 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

تليفزيون الحاج محمود

2555 مشاهدة

2 سبتمبر 2009
كتب : عاصم حنفي



عاصم حنفي روزاليوسف الأسبوعية : 25 - 12 - 2010


أسامة الشيخ

كنت أتصور في هوجة الاحتفال بالإعلام العربي.. أن تخصص ندوة أو حلقة نقاش علمية لدراسة ظاهرة «الإعلان» العربي الذي تغلغل كثيرا في حياتنا.. وقد صار الإعلان هو حجر الأساس في جميع مشروعاتنا.. التجارية والسياسية.. صار الإعلان يبيع لنا الوهم.. ويصنع الأحلام. ويفبرك الواقع.. دون رقيب أو حسيب أو مراجعة.. والخيبة أن الإعلان قد غادر شاشة التليفزيون.. واقتحم حياتنا السياسية وراجع سعادتك برامج الأحزاب.. كل الأحزاب.. تجد أن الإعلان هو المسيطر علي برامجها وأفكارها المطروحة.. لا فارق أبدا بين أن تشتري سلعة معروضة.. أو أن تختار برنامجا سياسيا.. فالإعلان يزوق البضاعة ويغلفها حتي تتورط سعادتك بالشراء أو الاختيار.. ثم اضرب رأسك في الحيط.. وقد تورطت فصدقت ما يقولونه لك في الإعلان..!!
ولا أعرف لماذا ونحن نحتفل بالإعلام العربي.. لماذا لا نسعي لإقرار ميثاق لشرف المهنة الإعلاني.. بغرض حماية الجمهور من هوجة الإعلانات المشبوهة التي تحاصر المشاهد وتلح عليه.. تارة للاشتراك في المسابقات الوهمية التي تلوح له بحلم الثروة الطارئة.. وتارة لإعلانات التسول التي تدعو للتبرع بهدف سلب آخر مليم في جيب المشاهد الغلبان..!
وكما أن هناك جمعيات لحماية المستهلك من الغش التجاري.. آن الأوان لتأسيس جمعيات مماثلة لحماية المشاهد من الغش الإعلاني.. وقد صارت الموضة أن تدعو المشاهد للاتصال والاشتراك في المسابقة.. وهناك ثروة كبيرة.. كام ألف جنيه في انتظار سعادتك..
والمواطن غلبان.. يحلم بتجاوز الأزمة الاقتصادية.. والهروب من الفقر الدكر.. يسارع بالاتصال وخصوصا أن الأسئلة ساذجة سهلة الإجابة.. حتي تتيح الفرصة للجميع للاتصال والمشاركة.. وحصيلة الاتصال تبلغ أرقاما فلكية.. ناهيك عن تلك الشركات الأخري التي تتخفي وراء الأعمال الخيرية.. فتدعو للتبرع أو للمساهمة في إنقاذ الأسر الفقيرة.. أو المرأة الأرملة.. أو أم العيال.. أو لدفع نصيبك من الزكاة.. أو لشراء أضحية العيد.. واقطع ذراعي أنها شركات وهمية تخرج علي المشاهد بإعلانات جذابة كذابة.. تخاطب فيه الحس الإنساني والضمير الديني.. ولا أحد يحاسب أو يتحري الجدية والنزاهة.. وقد تخفي الجميع وراء الإعلانات التي تخاطبهم عبر الشاشة الصغيرة.
في بلاد بره.. هذه النوعية من الإعلانات موجودة طبعاً.. ولكن ليس من خلال التليفزيون تطل علي البيوت.. وإنما من خلال جرائد متخصصة في الإعلان.. وهي جرائد صفراء تتخصص في الإعلان عن الجنس الحرام.. والمسابقات المضروبة.. وأرباح هذه الشركات في بلاد برة لا تدخل جيوب أصحابها المعلنين.. وهناك الدولة تأخذ نصيبها.. ثم هناك الضرائب العالية.. ثم إن هناك رقابة حقيقية.. حتي لا تكون المسابقات وهمية.. بمعني أن الحبل في بلاد الخواجات لا يترك علي الغارب لحساب النصابين وناهبي القروش من جيوب الفقراء الباحثين عن الحلم.
نطالب إذن ونحن نحتفل بالإعلام العربي.. بوقفة لمساءلة الإعلان العربي.. الذي تكامل وانفتح علي بعضه البعض.. الكل يشارك في نهب المشاهد.. وهل سمعت سعادتك عن شركات أدوية تعلن عن منتجاتها عبر التليفزيون سوي في بلادنا.. وهي أدوية لا أنزل الله بها من سلطان.. هي أدوية تشبه «شربة» الحاج محمود.. التي تشفي من الأوجاع وتعالج الدود.. ومع هذا يعلنون عنها في ذلك الصندوق الصغير الذي احتل معظم بيوتنا.. واسمه التليفزيون!

 




اقرا ايضاً :

برلمان سمارة!!
يضحكك و يبكيك
تذكرة ذهاب إلى طرة!
التنكيت والتبكيت
عن شهداء الوطن
التنكيت والتبكيت
سنة حلوة يا جميل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت و التبكيت
الإخوان الناصريون!!
نسوان رجالة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
لا عزاء للسيدات!!
مصروفات نثرية
التنكيت والتبكيت
فساد أخر زمن
يارب
المحافظ الزبال
الزبيبة هى الحل..!
الخيبة بالويبة..
صورة تذكارية
التنكيت والتبكيت
«كدابين الزفة»..!
الانتخابات في الوقت الضائع..!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
جراب العوا..
نظرية الدكتور يحيى..
عودة الأخ!
حكومة معاشات بصحيح..!!
قالوا للحرامى.. احلف..!
حرم جناب المحتمل!
سجون آخر زمن..!!
كيف تفتح حسابا سويسريا..؟!
المسدس بكام حضرتك ؟!
صاحب المعالى جوز خالتى
خالد الجندي.. يبحث عن عمل في جنيف!
عجين الفلاحة في «طرة لاند»
ليالى «حسين سالم» فى «چنيف»
دمعة حائرة
من يدافع عن العمال والفلاحين ؟!
أحزاب من ورق
إنها ثورة .. فأين العزل السياسي؟
مليار.. يعني كام بالضبط ؟! اختلاسات آخر زمن
ثورة في مواعيد العمل الرسمية !
الصحفى الرقاصة
حكماء هذا الزمن !
شاهد عيان
مجنون.. تحت التمرين
عاصم حنفي يكتب من سويسرا: سب الدين ثمن اللجوء إلى أمريكا
انتهى الدرس يا أخى
إنما للحزن حدود..
باشاوات الصحة
مواعيد «المرض» الرسمية
التنكيت والتبكيت
الناخب الذى تدلل
رجل «لامؤاخذة» أعمال!
النهارده لحمة.. وقد انقضي العيد.. ولم يتعرف الفقراء عليها.. ولم يستدلوا علي عنوانها..!!
عين الوزير الحمراء
أبو الهول
حلم التحام اللحوم المحلية!
دكتوراة الدكتور عبدالمجيد
«حنفى» ملك السكر
أبو لمعة
استكراد حكومى
التنكيت والتبكيت
تعظيم سلام..
فنان الشعب
سالمة يا سلامة..
د. محيي الدين.. مع السلامة
فى حب الأوطان
حسن يونس بالسويسرى!
ولماذا لا تكون لحمة؟!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
محام مستورد
يحدث في مصر الآن
التنكيت والتبكيت
المصرى يكسب..
بالشبشب والشورت
التنكيت والتبكيت
يا شواذ العالم.. اتحدوا
التنكيت والتبكيت
إذا عرف السبب
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
.. وقال جوز خالتى
التنكيت والتبكيت
بوضوح وصراحة
كمالة عدد!!
عمى محمود
خيرها فى غيرها..
اسلمى يا مصر.. واحبسى الغيطانى!!
فضوها سيرة
في الهايفة .. ويتصدر
انتخاب سنوى للرئيس
التنكيت والتبكيت
تليفزيون «الصلح خير»
سويسرا الشقيقة
التنكيت والتبكيت
امتى الزمان يسمح يا جميل..ونعتصم على شط النيل
امسك.. محافظ!
كفانا الله شر القاضيات...!!!
للذكرى العطرة..!
كايدة العزال
الزعيم الأبدى
الزعيم جدو.. وأحمد عرابى!
يا ميت ندامة
معايير الإعلام
نكتة الشيخ خالد
المساواة فى الظلم
اللهم لا قَرّ
لماذا.. ولماذا؟!
تبرعوا بدون إحراج!
زواج الدكتور نظيف
بدلاً من دكاترة التليفزيون..!!
حفلة الأقباط..!
التنكيت والتبكيت
يارب
التبكيت والتنكيت
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
للناسِ فيما يجهلونَ مآذنُ!
نتائج مؤسفة..!
خبراء في المناكفة
العقلاء فى نعيم
إلاَّ عَلم الجزائر
شكراً
بالفيونكات والضفائر..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الناس مآذن!
إذا عرف السبب!
عولمة المرتبات
رائحة زفارة..!
الكرة فى ملعبنا
جودت الملط
قطة الحزب
طبعا..!
حجة أمريكا..!!
النوم فى العسل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الأخيرة
"تشنيعة" الحكومة
عقدة الأمريكان
شرف البدلة
بقلم رئيس التحرير

الوعي الزائف!
فى السياق التقليدى للحروب النظامية، فإنَّ أى «فعل عسكرى» يسبقه – فى الأغلب – مجموعة من التصادمات السياسية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
د. فاطمة سيد أحمد
« حرائر البنا» و«تحية الجبيلى» (6)
محمد جمال الدين
حدث فى المترو!
د. مني حلمي
الصيف يطفئ سيجارته الأخيرة
اسامة سلامة
«بأى حال عدت يا مدارس»؟
د. حسين عبد البصير
البناءون العظام

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF