بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

17 سبتمبر 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

إنما للحزن حدود..

3347 مشاهدة

2 سبتمبر 2009
كتب : عاصم حنفي



عاصم حنفي روزاليوسف الأسبوعية : 08 - 01 - 2011


بالأصالة عن نفسى.. وبالنيابة عن عموم عائلة حنفى.. وعن الأصدقاء والمعارف والجيران.. أتقدم بخالص العزاء لأسر الشهداء الذين سقطوا بالأمس فى حادث التفجير الغادر.. عسى أن يكون الشهداء فى أعلى منزلة بالجنة.. غفر الله لهم ولنا وألهم ذويهم الصبر والسلوان.
وأتفهم طبعاً مظاهر الحزن ومظاهرات الغضب.. تطالب بالعدل والقصاص.. وأتفهم أيضاً حالة السخط على بعض رجال الحكم والإعلام والأحزاب.. وبعضهم مسئول مسئولية مباشرة عن حالة الترصد والتربص والتوتر الطائفى فى بلادنا.
وإنما للحزن حدود..!
ولا أتفهم أبداً تلك الآراء والتعليقات والتصريحات الغريبة والمريبة التى يصرح بها بعض إخواننا الأقباط فى وسائل الإعلام الغربية.. أقباط الداخل لا أقباط المهجر.. وقد وقف الأخ القبطى يصرح للقناة الأولى السويسرية تصريحات ما أنزل الله بها من سلطان.. فى تقريرها الإخبارى عن الحادث.. وقد وقف يقول إننا الأقباط نعانى فى مصر من إرهاب المسلمين.. إننا عاطلون عن العمل.. فى حين يستأثرون بكل فرص العمل.. ولو عمل بعضنا فإن أجره أقل من أجر زميله المسلم.. أحوالنا الاقتصادية والمعيشية صعبة ونعيش على هامش المجتمع.. مع أننا أول من عاش فى مصر وقد جاء المسلمون ضيوفاً علينا..!!
ويسأله المذيع: لكنك فى مسكنك تعيش بشكل طبيعى مع جيرانك ومعارفك المسلمين.. فيرد بشكل قاطع: إنى لا أعيش معهم.. نحن لا تربطنا أدنى صلة بهم.. نعيش وحدنا فى ظروف اقتصادية متردية.. فى حين ينعمون بكل فرص الحياة المحترمة.. نحن فى انتظاركم لتنقذونا من الحياة البائسة فى بلادنا!!
بالذمة هل هذا يجوز؟!
إن شظف العيش يعانى منه القبطى والمسلم.. وزحمة المواصلات لا تفرق بينهما.. والبطالة المبكرة لا تعرف تصنيفات دينية.. وأزمة المساكن تشمل الجميع.. فلماذا التجنى وتصوير الأمر على أن مصر تعرف طبقتين متنافرتين.. واحدة للمسلمين.. والأخرى للأقباط؟!
إن أحوال الأقباط لا ترضى عداً أو حبيباً.. لكن أحوال المسلمين كذلك.. نحن فى الهم شرق.. نحن نعانى ونتساند ببعضنا.. نكتوى معاً بنيران الغلاء والضرائب المستفحلة.. فلماذا فى الأزمة نتنصل من إخوتنا فى الوطن.. ونصور للخواجة أن القبطى هو الذى يعانى.. وأن المسلم يعيش حياة السبع نجوم.. ثم نطالب الخواجة بالحضور لإنقاذنا؟!.
من العيب كل العيب.. أن تقف على الرصيف المواجه لوطنك.. تسب أهلك وناسك.. تقذفهم بالطوب والحجارة.. وتستعدى الخواجة على وطنك مصر التى هى أمى وأمك.. رغم شظف العيش وقسوة الحكام..!
منذ عامين انفجرت قنبلة فى حى سيدنا الحسين الإسلامى.. بالتحديد فى مواجهة المسجد الحسينى.. وارتعدت مصر وقد سقط القتلى والجرحى.. ولم يخرج المسلمون وقتها يتهمون الأقباط بتدبير الحادث.. كان مفهوماً أن الحادث تم بأيد غير مصرية.. حتى لو نفذه مصريون.. فإن التخطيط والتدبير غريب على الطبيعة المصرية المتسامحة.. وكذلك حادث الإسكندرية.. وأقطع ذراعى أن هناك تورطاً أجنبياً بدرجة أو بأخرى.. وربما كانت تلك هى الفوضى الخلاقة التى بشرونا بها..!!
اكظم غيظك يا أخى.. حتى لا تصيب أخاك فى الوطن.. وحتى لا تظن به الظنون.. وبالأمس زارك فى الكنيسة وفد من رموز الوطن.. فتعديت عليهم بالقول والإشارة.. ولا يجوز هذا فى عرف أولاد الأصول.. أن أذهب إلى بيتك معزياً فتسبنى وأن تتجاوز فى حقى..
أدرك أنك حزين غاضب.. وإنما للحزن حدود..
حذارى أن يتملكك الغضب.. فتخسر أخاك.. جارك.. سكنك فى الشدائد والملمات.

 




اقرا ايضاً :

برلمان سمارة!!
يضحكك و يبكيك
تذكرة ذهاب إلى طرة!
التنكيت والتبكيت
عن شهداء الوطن
التنكيت والتبكيت
سنة حلوة يا جميل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت و التبكيت
الإخوان الناصريون!!
نسوان رجالة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
لا عزاء للسيدات!!
مصروفات نثرية
التنكيت والتبكيت
فساد أخر زمن
يارب
المحافظ الزبال
الزبيبة هى الحل..!
الخيبة بالويبة..
صورة تذكارية
التنكيت والتبكيت
«كدابين الزفة»..!
الانتخابات في الوقت الضائع..!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
جراب العوا..
نظرية الدكتور يحيى..
عودة الأخ!
حكومة معاشات بصحيح..!!
قالوا للحرامى.. احلف..!
حرم جناب المحتمل!
سجون آخر زمن..!!
كيف تفتح حسابا سويسريا..؟!
المسدس بكام حضرتك ؟!
صاحب المعالى جوز خالتى
خالد الجندي.. يبحث عن عمل في جنيف!
عجين الفلاحة في «طرة لاند»
ليالى «حسين سالم» فى «چنيف»
دمعة حائرة
من يدافع عن العمال والفلاحين ؟!
أحزاب من ورق
إنها ثورة .. فأين العزل السياسي؟
مليار.. يعني كام بالضبط ؟! اختلاسات آخر زمن
ثورة في مواعيد العمل الرسمية !
الصحفى الرقاصة
حكماء هذا الزمن !
شاهد عيان
مجنون.. تحت التمرين
عاصم حنفي يكتب من سويسرا: سب الدين ثمن اللجوء إلى أمريكا
انتهى الدرس يا أخى
باشاوات الصحة
تليفزيون الحاج محمود
مواعيد «المرض» الرسمية
التنكيت والتبكيت
الناخب الذى تدلل
رجل «لامؤاخذة» أعمال!
النهارده لحمة.. وقد انقضي العيد.. ولم يتعرف الفقراء عليها.. ولم يستدلوا علي عنوانها..!!
عين الوزير الحمراء
أبو الهول
حلم التحام اللحوم المحلية!
دكتوراة الدكتور عبدالمجيد
«حنفى» ملك السكر
أبو لمعة
استكراد حكومى
التنكيت والتبكيت
تعظيم سلام..
فنان الشعب
سالمة يا سلامة..
د. محيي الدين.. مع السلامة
فى حب الأوطان
حسن يونس بالسويسرى!
ولماذا لا تكون لحمة؟!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
محام مستورد
يحدث في مصر الآن
التنكيت والتبكيت
المصرى يكسب..
بالشبشب والشورت
التنكيت والتبكيت
يا شواذ العالم.. اتحدوا
التنكيت والتبكيت
إذا عرف السبب
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
.. وقال جوز خالتى
التنكيت والتبكيت
بوضوح وصراحة
كمالة عدد!!
عمى محمود
خيرها فى غيرها..
اسلمى يا مصر.. واحبسى الغيطانى!!
فضوها سيرة
في الهايفة .. ويتصدر
انتخاب سنوى للرئيس
التنكيت والتبكيت
تليفزيون «الصلح خير»
سويسرا الشقيقة
التنكيت والتبكيت
امتى الزمان يسمح يا جميل..ونعتصم على شط النيل
امسك.. محافظ!
كفانا الله شر القاضيات...!!!
للذكرى العطرة..!
كايدة العزال
الزعيم الأبدى
الزعيم جدو.. وأحمد عرابى!
يا ميت ندامة
معايير الإعلام
نكتة الشيخ خالد
المساواة فى الظلم
اللهم لا قَرّ
لماذا.. ولماذا؟!
تبرعوا بدون إحراج!
زواج الدكتور نظيف
بدلاً من دكاترة التليفزيون..!!
حفلة الأقباط..!
التنكيت والتبكيت
يارب
التبكيت والتنكيت
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
للناسِ فيما يجهلونَ مآذنُ!
نتائج مؤسفة..!
خبراء في المناكفة
العقلاء فى نعيم
إلاَّ عَلم الجزائر
شكراً
بالفيونكات والضفائر..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الناس مآذن!
إذا عرف السبب!
عولمة المرتبات
رائحة زفارة..!
الكرة فى ملعبنا
جودت الملط
قطة الحزب
طبعا..!
حجة أمريكا..!!
النوم فى العسل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الأخيرة
"تشنيعة" الحكومة
عقدة الأمريكان
شرف البدلة
بقلم رئيس التحرير

الوعي الزائف!
فى السياق التقليدى للحروب النظامية، فإنَّ أى «فعل عسكرى» يسبقه – فى الأغلب – مجموعة من التصادمات السياسية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
د. فاطمة سيد أحمد
« حرائر البنا» و«تحية الجبيلى» (6)
محمد جمال الدين
حدث فى المترو!
د. مني حلمي
الصيف يطفئ سيجارته الأخيرة
اسامة سلامة
«بأى حال عدت يا مدارس»؟
د. حسين عبد البصير
البناءون العظام

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF