بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

17 سبتمبر 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

حكماء هذا الزمن !

3140 مشاهدة

2 سبتمبر 2009
كتب : عاصم حنفي



عاصم حنفي روزاليوسف الأسبوعية : 12 - 02 - 2011


تكونت في نفسي كلكيعة بحجم البطيخة.. وأنا أري نصف من أعرفهم وقد انضموا إلي لجان الحكماء.. والواحد منهم يظهر علي شاشة التليفزيون يؤكد بتواضع زائف.. أنه خارج لتوه من لقاء مع نائب الرئيس أو رئيس الوزراء.. ثم يتكلم في الموضوع.. ويفتي في الأزمة.. فإذا ما يقول يدخل في باب العجائب والطرائف!
والموضة الآن هي الحديث باسم المعتصمين في ميدان التحرير.. والتفاوض نيابة عنهم.. مع أن المعتصمين أعلنوا بوضوح أنهم يعدون قائمة سوداء للأحزاب القافزة علي الثورة.. ولبعض النشطاء السياسيين.. لمحاولة تصوير أنفسهم علي اعتبار أنهم قادة للميدان.. مع أن ذلك يدخل بوضوح في باب الانتهازية والتوظيف السياسي المرفوض لثورة المصريين.
هي محاولة لركوب الموجة إذن.. مع أن بعض من يتحدث باسم شباب ميدان التحرير الآن قد وصفهم بالأمس بأنهم «شوية» عيال.. لكن الرياح أتت بما لم يشته هؤلاء.. فقفزوا إلي مراكب الثوار.. وراحوا يدبجون البيانات تتحدث باسمهم!!
نسمع الواحد منهم في التليفزيون.. فيؤكد لنا نحن المشاهدين أنه قادم لتوه من ميدان التحرير.. حيث نصح الشباب بكذا وكذا.. ولا ينسي أن يهتف بلوعة أمام الشاشة أنه يقبل الأرض تحت أقدام الشباب صناع الحرية.. ثم يختتم الوصلة بالهجوم علي البرادعي.. وكأنها الفقرة المقررة والموحدة في معظم البرامج المؤيدة والمعارضة.. والمسألة مفهومة طبعا.. لأن العديد من القوي السياسية علي الساحة تخشي البرادعي وتقلل من حجم إنجازه.. وللأمانة فإن البرادعي هو أول من دعا إلي العصيان المدني.. وأول من طالب بمسيرات الشوارع.. وأول من دعا للخروج في مظاهرات مليونية.. لكن القوي التي تريد خطف الثمرة تحاول إبعاد البرادعي عن الصورة.. بتجاهل دوره وتحجيم ما قام به!!
وصاحبك الذي يتحمس بشدة للثورة والثوار.. فيدبج المقالات ويكتب الأشعار الحماسية وقصائد الغزل العفيف في وصف محاسن الثورة.. مع أنه ابن بار للنظام الذي يطالب الثوار بتغييره.. وقد استفاد في الماضي وكسب وتكسب وكتب المقالات والقصائد المزوقة.. لكنه أكل العيش والعياذ بالله.. الذي يحب الخفية واللعب علي الحبال والرقص في الموالد.. وفتح عينك تاكل مانجه..!!
وفي الحقيقة إنني مغتاظ جدا من حكاية أن الثورة هي ثورة الشباب.. لأننا - العواجيز - شاركنا فيها ولم نكن مجرد كومبارس.. تحملنا الأذي والعنت وإذا كان الشباب قد خرجوا اليوم.. فإن العواجيز مهدوا لها بالأمس.. بالكتابات والحوارات والمظاهرات.. ولهذا من الظلم أن تستبعد العواجيز لمجرد أنهم عواجيز.
صحيح أن الشباب هم الوقود والمحرك.. ولكن هكذا الثورات في كل الدنيا وعلي مر العصور.. الشاب يمسك المدفع ويواجه الرصاص.. والعجوز يمسك بالفأس ويدير المصانع والمحركات.. وفي النهاية الثورة تنسب للمجتمع كله.. مع تقديري للأبناء من الشباب.
إن أجمل ما يمكن أن نفعله.. أن نقيم نصبا تذكاريا للثورة.. تمثال للمواطن المعلوم.. لا للجندي المجهول.. المواطن الذي استشهد في أحداث الثورة.. ولحسن الحظ لدينا أسماؤهم جميعا.. وما المانع من صنع نصب تذكاري نحفر عليه أسماء الأبناء الذين سقطوا في الميدان.
أقول قولي هذا.. مشغوفا بطلب إلي أولي الأمر بإضافة اسمي إلي أسماء المعارف والأصحاب الذين تضمهم قوائم الحكماء.. لأنه من غير المعقول أن أصاب في آخر العمر بعقدة في حجم البطيخة وأنا أري جميع من أعرفهم في لجان الحكماء.. وعندما يتحدث الواحد منهم أو يفتي في الأزمة.. يقول كلاما ما أنزل الله به من سلطان!!

 




اقرا ايضاً :

برلمان سمارة!!
يضحكك و يبكيك
تذكرة ذهاب إلى طرة!
التنكيت والتبكيت
عن شهداء الوطن
التنكيت والتبكيت
سنة حلوة يا جميل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت و التبكيت
الإخوان الناصريون!!
نسوان رجالة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
لا عزاء للسيدات!!
مصروفات نثرية
التنكيت والتبكيت
فساد أخر زمن
يارب
المحافظ الزبال
الزبيبة هى الحل..!
الخيبة بالويبة..
صورة تذكارية
التنكيت والتبكيت
«كدابين الزفة»..!
الانتخابات في الوقت الضائع..!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
جراب العوا..
نظرية الدكتور يحيى..
عودة الأخ!
حكومة معاشات بصحيح..!!
قالوا للحرامى.. احلف..!
حرم جناب المحتمل!
سجون آخر زمن..!!
كيف تفتح حسابا سويسريا..؟!
المسدس بكام حضرتك ؟!
صاحب المعالى جوز خالتى
خالد الجندي.. يبحث عن عمل في جنيف!
عجين الفلاحة في «طرة لاند»
ليالى «حسين سالم» فى «چنيف»
دمعة حائرة
من يدافع عن العمال والفلاحين ؟!
أحزاب من ورق
إنها ثورة .. فأين العزل السياسي؟
مليار.. يعني كام بالضبط ؟! اختلاسات آخر زمن
ثورة في مواعيد العمل الرسمية !
الصحفى الرقاصة
شاهد عيان
مجنون.. تحت التمرين
عاصم حنفي يكتب من سويسرا: سب الدين ثمن اللجوء إلى أمريكا
انتهى الدرس يا أخى
إنما للحزن حدود..
باشاوات الصحة
تليفزيون الحاج محمود
مواعيد «المرض» الرسمية
التنكيت والتبكيت
الناخب الذى تدلل
رجل «لامؤاخذة» أعمال!
النهارده لحمة.. وقد انقضي العيد.. ولم يتعرف الفقراء عليها.. ولم يستدلوا علي عنوانها..!!
عين الوزير الحمراء
أبو الهول
حلم التحام اللحوم المحلية!
دكتوراة الدكتور عبدالمجيد
«حنفى» ملك السكر
أبو لمعة
استكراد حكومى
التنكيت والتبكيت
تعظيم سلام..
فنان الشعب
سالمة يا سلامة..
د. محيي الدين.. مع السلامة
فى حب الأوطان
حسن يونس بالسويسرى!
ولماذا لا تكون لحمة؟!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
محام مستورد
يحدث في مصر الآن
التنكيت والتبكيت
المصرى يكسب..
بالشبشب والشورت
التنكيت والتبكيت
يا شواذ العالم.. اتحدوا
التنكيت والتبكيت
إذا عرف السبب
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
.. وقال جوز خالتى
التنكيت والتبكيت
بوضوح وصراحة
كمالة عدد!!
عمى محمود
خيرها فى غيرها..
اسلمى يا مصر.. واحبسى الغيطانى!!
فضوها سيرة
في الهايفة .. ويتصدر
انتخاب سنوى للرئيس
التنكيت والتبكيت
تليفزيون «الصلح خير»
سويسرا الشقيقة
التنكيت والتبكيت
امتى الزمان يسمح يا جميل..ونعتصم على شط النيل
امسك.. محافظ!
كفانا الله شر القاضيات...!!!
للذكرى العطرة..!
كايدة العزال
الزعيم الأبدى
الزعيم جدو.. وأحمد عرابى!
يا ميت ندامة
معايير الإعلام
نكتة الشيخ خالد
المساواة فى الظلم
اللهم لا قَرّ
لماذا.. ولماذا؟!
تبرعوا بدون إحراج!
زواج الدكتور نظيف
بدلاً من دكاترة التليفزيون..!!
حفلة الأقباط..!
التنكيت والتبكيت
يارب
التبكيت والتنكيت
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
للناسِ فيما يجهلونَ مآذنُ!
نتائج مؤسفة..!
خبراء في المناكفة
العقلاء فى نعيم
إلاَّ عَلم الجزائر
شكراً
بالفيونكات والضفائر..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الناس مآذن!
إذا عرف السبب!
عولمة المرتبات
رائحة زفارة..!
الكرة فى ملعبنا
جودت الملط
قطة الحزب
طبعا..!
حجة أمريكا..!!
النوم فى العسل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الأخيرة
"تشنيعة" الحكومة
عقدة الأمريكان
شرف البدلة
بقلم رئيس التحرير

الوعي الزائف!
فى السياق التقليدى للحروب النظامية، فإنَّ أى «فعل عسكرى» يسبقه – فى الأغلب – مجموعة من التصادمات السياسية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
د. فاطمة سيد أحمد
« حرائر البنا» و«تحية الجبيلى» (6)
محمد جمال الدين
حدث فى المترو!
د. مني حلمي
الصيف يطفئ سيجارته الأخيرة
اسامة سلامة
«بأى حال عدت يا مدارس»؟
د. حسين عبد البصير
البناءون العظام

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF