بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

17 سبتمبر 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

ثورة في مواعيد العمل الرسمية !

2096 مشاهدة

2 سبتمبر 2009
كتب : عاصم حنفي



عاصم حنفي روزاليوسف الأسبوعية : 26 - 02 - 2011


سوف أستعير عبارة للصديق يوسف القعيد الذي قال في حوار تليفزيوني إن ميدان التحرير لم يكن به دفتر حضور وانصراف لإثبات أسماء الثوار وهكذا فقد ظهر «البهوات» الذين يملأون الساحة الآن فخرا وتفاخرا بأنهم صناع ثورة الشعب المصري يوم 25 يناير وافتح سعادتك التليفزيون أو اقرأ الجورنال لتكتشف أن الثورة قد صارت لقيطة والآلاف من أصحاب الصوت العالي يتحدثون باسمها ويزايدون عليها..
حتي السادة الذين طبلوا أو هللوا في عهد حسني مبارك غسلوا أيديهم الآن من المسألة وراحوا يسابقون الآخرين في الهجوم الفاجر علي حسني مبارك وأقول الهجوم الفاجر لأن هناك هجوما واعيا وموضوعيا يحلل الأسباب ويرصد المقدمات.. لكن الهجوم الفاجر هو هجوم وخلاص.. ليس عاقلا أو نزيها.. هو هجوم أهوج بقصد إثبات حالة الهجوم.. يتصنع فيه البهوات البطولة الزائفة وقد كثرت السكاكين والمطاوي تنهش البقرة التي وقعت.. والله العظيم إنني لم أكتب حرفا طوال حياتي في مدح حسني مبارك.. لكنني الآن لن أكون سكينا من السكاكين التي تنهش في اللحم الميت.. وأشعر بالقرف والحملات تتوالي ضد مبارك.. وحتي السيدة التي قدمها النظام السابق كمذيعة شاركت في حملة التجديد له عام 2005.. تتصدر المشهد الآن فتقدم حلقة تليفزيونية عن فظائع السيدة الأولي.. مع أنها- أي الست المذيعة - كانت تطبل لها منذ احترفت العمل التليفزيوني عام 2005 وحتي فبراير 2011!!
ماذا نقول والكل يغسل يده ويتزاحم ليتصدر الصفوف في مواكب التهليل بالثورة الجديدة التي أخشي من فرط التهافت أن تتحول إلي هوجة من النفاق والكذب والتضليل بهدف سرقة الثورة من الثوار.. وحصد المكاسب والمواقع والأرباح!!
إنها الانتهازية السياسية إذن.. والبهوات الذين طبلوا لعهد مبارك.. هم أنفسهم الذين يطبلون للتغيير وحتي الموظفون من الكادحين والعمال والأطباء ورجال الشرطة ركبوا الهوجة.. وينظمون المظاهرات الحاشدة تهتف للثورة من باب أداء الواجب.. ثم تصرخ تطلب تعديل أوضاعهم وتحسين مرتباتهم.. وكأنها هي الفوضي المنظمة التي بشرونا بها.. والتي نراها متجسدة علي أرض الواقع وتهدد مسيرة الثورة الحقيقية التي كانت للتغيير والعدالة الاجتماعية.. الغريب والمريب أن حضرات المطالبين بتعديل أوضاعهم فورا يفعلون ذلك نهارا في أوقات العمل الرسمية ثم يذهبون إلي بيوتهم يستريحون من عناء الثورة وفي اليوم التالي يواصلون وكأنها ثورة من 8 إلي 3 بعد الظهر ثورة في أوقات العمل الرسمية تنتهي بوقف ساعات الشغل والإنتاج..! ووالله العظيم إنني كنت أتوقع قبل اندلاع أحداث الثورة.. كنت أتوقع أنه لو قامت ثورة.. فسوف يهبط عليها بعض الانتهازيين بالبراشوت ليتصدروا المواكب.. لكنني لم أتوقع أبدا هذا الحجم من الانتهازيين ونهازي الفرص.. أو تلك الكمية من الفجاجة والبجاحة عيني عينك.. في محاولة لاختطاف الثورة وتعديل مسارها لصالح فلان أو فلان.
أقول لكم إنني بقدر فرحي بالتغيير والثورة بقدر قرفي مما هو حاصل.. والذي أتمني أن ينتهي بسرعة نهاية سعيدة تماما كما في الأفلام العربي.

 




اقرا ايضاً :

برلمان سمارة!!
يضحكك و يبكيك
تذكرة ذهاب إلى طرة!
التنكيت والتبكيت
عن شهداء الوطن
التنكيت والتبكيت
سنة حلوة يا جميل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت و التبكيت
الإخوان الناصريون!!
نسوان رجالة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
لا عزاء للسيدات!!
مصروفات نثرية
التنكيت والتبكيت
فساد أخر زمن
يارب
المحافظ الزبال
الزبيبة هى الحل..!
الخيبة بالويبة..
صورة تذكارية
التنكيت والتبكيت
«كدابين الزفة»..!
الانتخابات في الوقت الضائع..!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
جراب العوا..
نظرية الدكتور يحيى..
عودة الأخ!
حكومة معاشات بصحيح..!!
قالوا للحرامى.. احلف..!
حرم جناب المحتمل!
سجون آخر زمن..!!
كيف تفتح حسابا سويسريا..؟!
المسدس بكام حضرتك ؟!
صاحب المعالى جوز خالتى
خالد الجندي.. يبحث عن عمل في جنيف!
عجين الفلاحة في «طرة لاند»
ليالى «حسين سالم» فى «چنيف»
دمعة حائرة
من يدافع عن العمال والفلاحين ؟!
أحزاب من ورق
إنها ثورة .. فأين العزل السياسي؟
مليار.. يعني كام بالضبط ؟! اختلاسات آخر زمن
الصحفى الرقاصة
حكماء هذا الزمن !
شاهد عيان
مجنون.. تحت التمرين
عاصم حنفي يكتب من سويسرا: سب الدين ثمن اللجوء إلى أمريكا
انتهى الدرس يا أخى
إنما للحزن حدود..
باشاوات الصحة
تليفزيون الحاج محمود
مواعيد «المرض» الرسمية
التنكيت والتبكيت
الناخب الذى تدلل
رجل «لامؤاخذة» أعمال!
النهارده لحمة.. وقد انقضي العيد.. ولم يتعرف الفقراء عليها.. ولم يستدلوا علي عنوانها..!!
عين الوزير الحمراء
أبو الهول
حلم التحام اللحوم المحلية!
دكتوراة الدكتور عبدالمجيد
«حنفى» ملك السكر
أبو لمعة
استكراد حكومى
التنكيت والتبكيت
تعظيم سلام..
فنان الشعب
سالمة يا سلامة..
د. محيي الدين.. مع السلامة
فى حب الأوطان
حسن يونس بالسويسرى!
ولماذا لا تكون لحمة؟!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
محام مستورد
يحدث في مصر الآن
التنكيت والتبكيت
المصرى يكسب..
بالشبشب والشورت
التنكيت والتبكيت
يا شواذ العالم.. اتحدوا
التنكيت والتبكيت
إذا عرف السبب
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
.. وقال جوز خالتى
التنكيت والتبكيت
بوضوح وصراحة
كمالة عدد!!
عمى محمود
خيرها فى غيرها..
اسلمى يا مصر.. واحبسى الغيطانى!!
فضوها سيرة
في الهايفة .. ويتصدر
انتخاب سنوى للرئيس
التنكيت والتبكيت
تليفزيون «الصلح خير»
سويسرا الشقيقة
التنكيت والتبكيت
امتى الزمان يسمح يا جميل..ونعتصم على شط النيل
امسك.. محافظ!
كفانا الله شر القاضيات...!!!
للذكرى العطرة..!
كايدة العزال
الزعيم الأبدى
الزعيم جدو.. وأحمد عرابى!
يا ميت ندامة
معايير الإعلام
نكتة الشيخ خالد
المساواة فى الظلم
اللهم لا قَرّ
لماذا.. ولماذا؟!
تبرعوا بدون إحراج!
زواج الدكتور نظيف
بدلاً من دكاترة التليفزيون..!!
حفلة الأقباط..!
التنكيت والتبكيت
يارب
التبكيت والتنكيت
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
للناسِ فيما يجهلونَ مآذنُ!
نتائج مؤسفة..!
خبراء في المناكفة
العقلاء فى نعيم
إلاَّ عَلم الجزائر
شكراً
بالفيونكات والضفائر..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الناس مآذن!
إذا عرف السبب!
عولمة المرتبات
رائحة زفارة..!
الكرة فى ملعبنا
جودت الملط
قطة الحزب
طبعا..!
حجة أمريكا..!!
النوم فى العسل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الأخيرة
"تشنيعة" الحكومة
عقدة الأمريكان
شرف البدلة
بقلم رئيس التحرير

الوعي الزائف!
فى السياق التقليدى للحروب النظامية، فإنَّ أى «فعل عسكرى» يسبقه – فى الأغلب – مجموعة من التصادمات السياسية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
د. فاطمة سيد أحمد
« حرائر البنا» و«تحية الجبيلى» (6)
محمد جمال الدين
حدث فى المترو!
د. مني حلمي
الصيف يطفئ سيجارته الأخيرة
اسامة سلامة
«بأى حال عدت يا مدارس»؟
د. حسين عبد البصير
البناءون العظام

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF