بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

17 سبتمبر 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

مليار.. يعني كام بالضبط ؟! اختلاسات آخر زمن

3170 مشاهدة

2 سبتمبر 2009
كتب : عاصم حنفي



عاصم حنفي روزاليوسف الأسبوعية : 05 - 03 - 2011


والله فكرة.. أن نحاسب رموز الفساد علي الهواء مباشرة.. ومن خلال شاشات التليفزيون في البيوت.. نتابع ونتفرج علي التحقيقات والمحاكمات والملابسات التي أدت بنا إلي هذا الحال المائل.. حيث دخلنا عصر المليار بسرعة الصاروخ.. وكنا في الماضي وفي عهد الأبيض والأسود نعاني الفساد أيضاً.. لكنه كان فساداً مؤدباً ملموماً.. وكان الاختلاس عبيطا..
وأبوالعروسة عماد حمدي اختلس مائة جنيه من العهدة ليزوج ابنته.. فقامت الدنيا حوله ولم تقعد..!
في بلاد الخواجات يعرفون الفساد أيضاً.. وهناك يؤمنون أن الفساد شيء طبيعي وضعف إنساني.. لكنهم لا يدفنون الرؤوس في الرمال.. وهناك لا أحد فوق الحساب والنقد والمساءلة.. وعندهم من حق الجماهير أن تعرف ما كان يدور بالضبط وراء الكواليس.. وما خفي من بواطن الأمور.. وهناك كل شيء علي عينك ياتاجر.. وهذا فالفساد في بلاد الخواجات فساد محدود محدود.. فساد عبيط وطيب وعلي نياته.. ولهذا لا يسمح المجتمع الغربي لواحد فاسد بإفساد ذمم الآخرين بالرشوة أو بالتربح أو التهديد أو زغللة العيون بالزلمكة والفيللا في المدن الجديدة والمرتب كام مائة ألف جنيه..!
في بلاد الغرب يؤمنون أن المجتمع الفاسد ليس هو المجتمع الذي تعشش فيه عصابات الفساد.. وإنما هو الذي يتستر علي تلك العصابات ويسمح لأفرادها بأن تسكن في الشقة المقابلة.. وأن يتولي رموزها منصب البيه المدير والباشا الضابط.
في إيطاليا.. يحاكمون الآن رؤوس الفساد علي الهواء مباشرة.. حيث يتابع الملايين في المساء والسهرة محاكمات البهوات الفاسدين في الحكومة والمعارضة.. وكل يوم يقف الرئيس بيرلسكوني أمام البيه القاضي يقر بشهادته ويفتح خزائن أسراره.. يتابعها المحلفون والجمهور علي السواء.
وفي الولايات المتحدة.. حاكموا الفاسدين في قاعات ضخمة نقلها التليفزيون للجماهير في البيوت.. واحتلت تلك التحقيقات والمحاكمات اهتمام معظم المحطات التليفزيونية التي تنافست علي نقل وقائع التحقيق بالتفصيل الممل.
وحتي في فيتنام.. نقل تليفزيون الدولة محاكمات الكبار.. وهناك يعاقبون بالإعدام كل من سرق أموالا عامة تزيد قيمتها علي خمسين ألف دولار!!
ومن الواضح إذن.. أنهم في بلاد الخواجات يعانون أزمة في برامج التليفزيون المسائية.. وندرة في إعلانات السمنة والصابون.. لأن المسئولين هناك قد قرروا جمع شمل العائلة من جديد حول حكايات حقيقية.. والمهم أنها طازة تعرض علي الهواء بدون رقابة أو مونتاج.. لتفاصيل الأحداث التي تهز مجتمعاتهم علي واحدة ونص.
ولماذا ونحن نقلد الغرب تقليداً أعمي.. لماذا لا ينقل التليفزيون تفاصيل التحقيقات والمحاكمات.. عسي أن تكون رادعاً لمن تسول له نفسه في المستقبل.. وعلينا أن نبدأ بكبار اللصوص وشيوخ المنسر الذين هبروا المليارات من المال العام.. وبعد إعدامهم لا مانع من محاكمة اللصوص النص نص.. الذين هبروا كام ميت مليون.. وغدا يأتي الدور علي حرامية الغسيل ولصوص الفراخ ونشالين الأتوبيسات.. والهدف خلق مجتمع نظيف خال من السرقة والأونطة وشغل الثلاث ورقات.. مجتمع يتساوي فيه الجميع.. حيث لا فارق بين مواطن وآخر إلا بمقدار الجهد والعرق والإنتاج.. لا بالسرقة والفهلوة وتفتيح العين.. وحتي نستعيد من جديد مجتمع زمان.. مجتمع الأبيض والأسود.. حيث كان اختلاس مائة جنيه جريمة كبري.. تقوم بعدها الدنيا ولا تقعد..!!
 

 




اقرا ايضاً :

برلمان سمارة!!
يضحكك و يبكيك
تذكرة ذهاب إلى طرة!
التنكيت والتبكيت
عن شهداء الوطن
التنكيت والتبكيت
سنة حلوة يا جميل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت و التبكيت
الإخوان الناصريون!!
نسوان رجالة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
لا عزاء للسيدات!!
مصروفات نثرية
التنكيت والتبكيت
فساد أخر زمن
يارب
المحافظ الزبال
الزبيبة هى الحل..!
الخيبة بالويبة..
صورة تذكارية
التنكيت والتبكيت
«كدابين الزفة»..!
الانتخابات في الوقت الضائع..!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
جراب العوا..
نظرية الدكتور يحيى..
عودة الأخ!
حكومة معاشات بصحيح..!!
قالوا للحرامى.. احلف..!
حرم جناب المحتمل!
سجون آخر زمن..!!
كيف تفتح حسابا سويسريا..؟!
المسدس بكام حضرتك ؟!
صاحب المعالى جوز خالتى
خالد الجندي.. يبحث عن عمل في جنيف!
عجين الفلاحة في «طرة لاند»
ليالى «حسين سالم» فى «چنيف»
دمعة حائرة
من يدافع عن العمال والفلاحين ؟!
أحزاب من ورق
إنها ثورة .. فأين العزل السياسي؟
ثورة في مواعيد العمل الرسمية !
الصحفى الرقاصة
حكماء هذا الزمن !
شاهد عيان
مجنون.. تحت التمرين
عاصم حنفي يكتب من سويسرا: سب الدين ثمن اللجوء إلى أمريكا
انتهى الدرس يا أخى
إنما للحزن حدود..
باشاوات الصحة
تليفزيون الحاج محمود
مواعيد «المرض» الرسمية
التنكيت والتبكيت
الناخب الذى تدلل
رجل «لامؤاخذة» أعمال!
النهارده لحمة.. وقد انقضي العيد.. ولم يتعرف الفقراء عليها.. ولم يستدلوا علي عنوانها..!!
عين الوزير الحمراء
أبو الهول
حلم التحام اللحوم المحلية!
دكتوراة الدكتور عبدالمجيد
«حنفى» ملك السكر
أبو لمعة
استكراد حكومى
التنكيت والتبكيت
تعظيم سلام..
فنان الشعب
سالمة يا سلامة..
د. محيي الدين.. مع السلامة
فى حب الأوطان
حسن يونس بالسويسرى!
ولماذا لا تكون لحمة؟!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
محام مستورد
يحدث في مصر الآن
التنكيت والتبكيت
المصرى يكسب..
بالشبشب والشورت
التنكيت والتبكيت
يا شواذ العالم.. اتحدوا
التنكيت والتبكيت
إذا عرف السبب
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
.. وقال جوز خالتى
التنكيت والتبكيت
بوضوح وصراحة
كمالة عدد!!
عمى محمود
خيرها فى غيرها..
اسلمى يا مصر.. واحبسى الغيطانى!!
فضوها سيرة
في الهايفة .. ويتصدر
انتخاب سنوى للرئيس
التنكيت والتبكيت
تليفزيون «الصلح خير»
سويسرا الشقيقة
التنكيت والتبكيت
امتى الزمان يسمح يا جميل..ونعتصم على شط النيل
امسك.. محافظ!
كفانا الله شر القاضيات...!!!
للذكرى العطرة..!
كايدة العزال
الزعيم الأبدى
الزعيم جدو.. وأحمد عرابى!
يا ميت ندامة
معايير الإعلام
نكتة الشيخ خالد
المساواة فى الظلم
اللهم لا قَرّ
لماذا.. ولماذا؟!
تبرعوا بدون إحراج!
زواج الدكتور نظيف
بدلاً من دكاترة التليفزيون..!!
حفلة الأقباط..!
التنكيت والتبكيت
يارب
التبكيت والتنكيت
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
للناسِ فيما يجهلونَ مآذنُ!
نتائج مؤسفة..!
خبراء في المناكفة
العقلاء فى نعيم
إلاَّ عَلم الجزائر
شكراً
بالفيونكات والضفائر..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الناس مآذن!
إذا عرف السبب!
عولمة المرتبات
رائحة زفارة..!
الكرة فى ملعبنا
جودت الملط
قطة الحزب
طبعا..!
حجة أمريكا..!!
النوم فى العسل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الأخيرة
"تشنيعة" الحكومة
عقدة الأمريكان
شرف البدلة
بقلم رئيس التحرير

الوعي الزائف!
فى السياق التقليدى للحروب النظامية، فإنَّ أى «فعل عسكرى» يسبقه – فى الأغلب – مجموعة من التصادمات السياسية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
د. فاطمة سيد أحمد
« حرائر البنا» و«تحية الجبيلى» (6)
محمد جمال الدين
حدث فى المترو!
د. مني حلمي
الصيف يطفئ سيجارته الأخيرة
اسامة سلامة
«بأى حال عدت يا مدارس»؟
د. حسين عبد البصير
البناءون العظام

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF