بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

20 سبتمبر 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

من يدافع عن العمال والفلاحين ؟!

2545 مشاهدة

2 سبتمبر 2009
كتب : عاصم حنفي



عاصم حنفي روزاليوسف الأسبوعية : 09 - 04 - 2011


أيها الناس، في هوجة الأحزاب الجديدة التي تطل علينا من كل الاتجاهات.. استعدادا للانتخابات القادمة.. أفتش عن حزب واحد يمثل محدودي الدخل من الموظفين والعمال والفلاحين.. فلا أجد.. وكلها أحزاب تغازل الشباب الهادف للحرية والديمقراطية.. وحتي حزب التجمع الممثل التقليدي للعمال والفلاحين يعلن علي لسان حسين عبدالرازق أحد قادته المشهورين.. يعلن عن تخلي الحزب عن دعمه لنسبة الخمسين في المائة المقررة للعمال والفلاحين بالمجالس النيابية.. بحجة أنها فقدت قيمتها.. بما يعني أن حزب التجمع يستسلم للموجة ويتخلي عن هويته.. وبما يعني أن العمال والفلاحين صاروا عبئا علي الأحزاب القديمة والجديدة معا..!
صحيح - كما يؤكد البعض - أن تخصيص نسبة خمسين في المائة للعمال والفلاحين.. بدعة مصرية لا تعرفها أحزاب العالم.. ولكن الصحيح أيضا أن العالم يعرف نقابات العمال القوية والمحترمة التي تدافع عن حقوقهم.. وتتفاوض باسمهم.. وتمنع ظلم رجال الأعمال وأصحاب الصناعات والأراضي لهم.. هي نقابات تملك قوي تفاوضية هائلة.. وتشكل ضمانات ضد الفصل التعسفي وانخفاض مستويات المعيشة وتوفير سبل الحياة الكريمة لأعضائها.
وزمان.. وفي عهد جمال عبدالناصر العظيم.. كان تخصيص نسبة الخمسين في المائة للعمال والفلاحين.. بغرض تمثيل محدودي الدخل في البرلمان.. والبرلمان الذي يناقش مستوي الأسعار.. أو تعديل الضرائب والأجور.. سوف يكون أداؤه أفضل لو كان ضمن النواب من هو يكتوي بنيران الغلاء ومستويات المعيشة المتدهورة.
أفرزت برلمانات جمال عبدالناصر عددا محترما من النواب.. نواب الأمة من العمال والفلاحين.. من دافعوا عن مصالح الأمة بحق وحقيقي.
وبرحيل جمال عبدالناصر.. تم القفز علي الشعار.. صحيح بقيت النسبة كما هي لم تمس.. ولكن ممثل العمال صار البيه رئيس مجلس الإدارة.. وممثل الفلاحين صار الباشا مدير الأمن.. ظل شعار العمال والفلاحين باقيا.. تماما كما ظل شعار مجانية التعليم والعلاج والدواء.. مجرد شعارات دون أن تتحقق علي أرض الواقع..!
وزمان كانت الدولة حريصة علي تحديد هوية ممثلي العمال والفلاحين ومحدودي الدخل.. أما الآن فالمسألة راحت عليها.. ونسبة العمال والفلاحين فقدت قيمتها كما أكد حسين عبدالرازق في حواره.
كنت أتمني لو تمسك حسين عبدالرازق بالموقف القديم.. ودافع عن نسبة العمال والفلاحين.. مع المطالبة بوضع الضمانات لكي يكون العامل عاملا بحق وحقيقي.. وأن يكون الفلاح مزارعا كادحا.. بدلا من ذلك الاستسلام للحملات المضادة التي طالت منجزات ثورة يوليو 52 وعلي رأسها تلك النسبة العادلة للعمال والفلاحين داخل البرلمان.
تخيل سعادتك أن هناك من لا يعترف بأهمية وجود ممثلين للطبقة الكادحة ومحدودة الدخل في البرلمان.. في الوقت الذي توقفت فيه الدولة عن تعيين الموظفين والعمال في مصانعها.. وفي الوقت الذي يجبر فيه طالب الوظيفة علي كتابة خطاب الاستقالة قبل تسلمه العمل بالقطاع الخاص.. وفي الوقت الذي غابت فيه خدمات التأمين الصحي والتأمين ضد العجز والبطالة.. وفي الوقت الذي يمثل العمال مجلس تلفيقي برئاسة حسين مجاور..!!
ووالله العظيم إنني سوف أخرج في مظاهرة مليونية إلي ميدان التحرير أهتف بسقوط نسبة العمال والفلاحين.. لو أننا أطلقنا حرية تأسيس النقابات العمالية بحق وحقيقي.. نقابات تدافع عن العامل لا عن البيه صاحب الشغل.. نقابات تكون طرفا في العقود التي يوقعها العامل تضمن له مستقبله ولقمة عيشه.
وإلي أن تظل الحكومة تشكل النقابات العمالية برئاسة حسين مجاور المشهور جدا في الدوائر إياها.. فإننا نتمسك بنسبة الخمسين في المائة للعمال والفلاحين.
وندعو الزميل والمناضل القديم حسين عبدالرازق أن يراجع موقفه وأن يعود من جديد لقواعده سالما وسط العمال والفلاحين ومحدودي الدخل!

 




اقرا ايضاً :

برلمان سمارة!!
يضحكك و يبكيك
تذكرة ذهاب إلى طرة!
التنكيت والتبكيت
عن شهداء الوطن
التنكيت والتبكيت
سنة حلوة يا جميل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت و التبكيت
الإخوان الناصريون!!
نسوان رجالة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
لا عزاء للسيدات!!
مصروفات نثرية
التنكيت والتبكيت
فساد أخر زمن
يارب
المحافظ الزبال
الزبيبة هى الحل..!
الخيبة بالويبة..
صورة تذكارية
التنكيت والتبكيت
«كدابين الزفة»..!
الانتخابات في الوقت الضائع..!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
جراب العوا..
نظرية الدكتور يحيى..
عودة الأخ!
حكومة معاشات بصحيح..!!
قالوا للحرامى.. احلف..!
حرم جناب المحتمل!
سجون آخر زمن..!!
كيف تفتح حسابا سويسريا..؟!
المسدس بكام حضرتك ؟!
صاحب المعالى جوز خالتى
خالد الجندي.. يبحث عن عمل في جنيف!
عجين الفلاحة في «طرة لاند»
ليالى «حسين سالم» فى «چنيف»
دمعة حائرة
أحزاب من ورق
إنها ثورة .. فأين العزل السياسي؟
مليار.. يعني كام بالضبط ؟! اختلاسات آخر زمن
ثورة في مواعيد العمل الرسمية !
الصحفى الرقاصة
حكماء هذا الزمن !
شاهد عيان
مجنون.. تحت التمرين
عاصم حنفي يكتب من سويسرا: سب الدين ثمن اللجوء إلى أمريكا
انتهى الدرس يا أخى
إنما للحزن حدود..
باشاوات الصحة
تليفزيون الحاج محمود
مواعيد «المرض» الرسمية
التنكيت والتبكيت
الناخب الذى تدلل
رجل «لامؤاخذة» أعمال!
النهارده لحمة.. وقد انقضي العيد.. ولم يتعرف الفقراء عليها.. ولم يستدلوا علي عنوانها..!!
عين الوزير الحمراء
أبو الهول
حلم التحام اللحوم المحلية!
دكتوراة الدكتور عبدالمجيد
«حنفى» ملك السكر
أبو لمعة
استكراد حكومى
التنكيت والتبكيت
تعظيم سلام..
فنان الشعب
سالمة يا سلامة..
د. محيي الدين.. مع السلامة
فى حب الأوطان
حسن يونس بالسويسرى!
ولماذا لا تكون لحمة؟!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
محام مستورد
يحدث في مصر الآن
التنكيت والتبكيت
المصرى يكسب..
بالشبشب والشورت
التنكيت والتبكيت
يا شواذ العالم.. اتحدوا
التنكيت والتبكيت
إذا عرف السبب
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
.. وقال جوز خالتى
التنكيت والتبكيت
بوضوح وصراحة
كمالة عدد!!
عمى محمود
خيرها فى غيرها..
اسلمى يا مصر.. واحبسى الغيطانى!!
فضوها سيرة
في الهايفة .. ويتصدر
انتخاب سنوى للرئيس
التنكيت والتبكيت
تليفزيون «الصلح خير»
سويسرا الشقيقة
التنكيت والتبكيت
امتى الزمان يسمح يا جميل..ونعتصم على شط النيل
امسك.. محافظ!
كفانا الله شر القاضيات...!!!
للذكرى العطرة..!
كايدة العزال
الزعيم الأبدى
الزعيم جدو.. وأحمد عرابى!
يا ميت ندامة
معايير الإعلام
نكتة الشيخ خالد
المساواة فى الظلم
اللهم لا قَرّ
لماذا.. ولماذا؟!
تبرعوا بدون إحراج!
زواج الدكتور نظيف
بدلاً من دكاترة التليفزيون..!!
حفلة الأقباط..!
التنكيت والتبكيت
يارب
التبكيت والتنكيت
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
للناسِ فيما يجهلونَ مآذنُ!
نتائج مؤسفة..!
خبراء في المناكفة
العقلاء فى نعيم
إلاَّ عَلم الجزائر
شكراً
بالفيونكات والضفائر..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الناس مآذن!
إذا عرف السبب!
عولمة المرتبات
رائحة زفارة..!
الكرة فى ملعبنا
جودت الملط
قطة الحزب
طبعا..!
حجة أمريكا..!!
النوم فى العسل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الأخيرة
"تشنيعة" الحكومة
عقدة الأمريكان
شرف البدلة
بقلم رئيس التحرير

الوعي الزائف!
فى السياق التقليدى للحروب النظامية، فإنَّ أى «فعل عسكرى» يسبقه – فى الأغلب – مجموعة من التصادمات السياسية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
د. فاطمة سيد أحمد
« حرائر البنا» و«تحية الجبيلى» (6)
محمد جمال الدين
حدث فى المترو!
د. مني حلمي
الصيف يطفئ سيجارته الأخيرة
اسامة سلامة
«بأى حال عدت يا مدارس»؟
د. حسين عبد البصير
البناءون العظام

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF