بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

20 سبتمبر 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

عجين الفلاحة في «طرة لاند»

2400 مشاهدة

2 سبتمبر 2009
كتب : عاصم حنفي



عاصم حنفي روزاليوسف الأسبوعية : 23 - 04 - 2011


اكتشف صاحبي أن المشهد غير حضاري بالمرة.. أن يتجمع المارة علي باب السجن يستقبلون النزلاء الجدد بالهتاف التقليدي: الحرامي أهه.. في حين يجتهد أقارب المسجون وطاقم السكرتارية في إخفاء وجهه عن الكاميرات بالجاكتات والملايات.. وهو مشهد يتكرر يوميا مع استقبال البهوات بالسجون.. وهو ما لا يتفق مع أخلاقنا المتسامحة.. ثم إنه عيب وغير لائق.. ولا تنس أنه يضر بالسياحة ويزحم الطريق.. ويشجع الغوغاء والفقراء علي الشماتة فيما كان يفترض أنهم حكامنا وتاج رأسنا!
يقترح صاحبي تنظيم المسألة واستغلالها لتنشيط السياحة الداخلية.. ببيع تذاكر للجمهور بغرض الوقوف بشكل منظم خارج السجن.. يتفرجون علي العشرات من حضرات المسئولين وهم يشرفون السجن.. وهناك شبه وزارة كاملة بالداخل.. ناهيك عن أعضاء البرلمان ورجال المال والأعمال والبيزنس الذين كنا نراهم من خلال التليفزيون.. فإذا بهم أمامنا عيني عينك.. واتفرج يا سلام!
يري صاحبنا أننا يمكن أن نكسب ذهبا من بيع التذاكر.. وخصوصا أن هناك تذاكر أخري تسمح لحاملها بالدخول إلي السجن لمن يرغب في رؤية البهوات بالبيجامات البيضاء يتجولون ويتريضون داخل أروقة السجن.. يلعبون كرة القدم.. ويمارسون التسكع والصرمحة.. ويمكن لأصحاب تذاكر المقصورة والدرجة الأولي الاقتراب أكثر والتعامل مع المساجين بشكل حميم بأن تلقي إليهم بالفول السوداني.. أو الموز والفول الحراتي.. فيتسلون بالتقاطه قبل الوقوع علي الأرض!
ولو كنت سعادتك من هواة التقاط الصور التذكارية.. فاشتر تذكرة تذكارية.. تتيح لك التقاط صورة مع المسجون الفلاني يضعونها لك في ألبوم مخصوص تحتفظ به ذكري وعبرة للأحفاد!
وللأغنياء الموسرين من المتفرجين.. هناك تذكرة ذهبية.. تتيح لك أن تطلب من المسجون القيام بحركات مخصوصة.. كعجين الفلاحة ونوم العازب.. والعزف علي الدرامز.. أو الرقص التعبيري كما في فرقة رضا للفنون الشعبية!
الحكاية مربحة والله.. نستغل فيها البهوات في شيء مفيد.. ثم إنها ليست بدعة.. ولن يعترض عليها جماعات حقوق الإنسان.. ولا ننسي أن أمريكا هي أول من اخترعها!
وزمان زمان.. عندما انتصرت أمريكا علي الهنود الحمر.. وأخضعتهم لسيطرة الرجل الأبيض.. قامت الحكومة الجديدة وقتها بأسر ثلاثة من زعماء الهنود الحمر.. وضعتهم في أقفاص حديدية كأقفاص حيوانات السيرك.. وراحت تطوف بهم الولايات المختلفة.. تعرضهم علي الجمهور المصطف علي جانبي الطرق.. فكان يقذفهم بالبيض والطماطم.. وهو سلوك همجي وغير محترم.. لن نفعله طبعا.. وسوف نكتفي بالموز والفول السوداني!
يؤكد صاحبي أن المشروع مدروس بعناية.. ومضمون النجاح.. بدليل أن قوائم الحجز لسياحة السجون كاملة العدد ولمدة خمس سنوات قادمة.. ويخشي من تسرب التذاكر للسوق السوداء.. ولهذا سوف يكون الحجز بالرقم القومي والحبر الفوسفوري حتي يضمن كل مواطن نصيبه في المشاهدة!
ومن الواضح أن المشروع الاستثماري لزيارة السجون سوف يدر ذهبا علي أصحابه.. ولهذا قرر صاحبي التبرع بخمسين في المائة من الأرباح لصالح البهوات من المساجين.. تخصص لشراء بيجامات الصيف البيضاء لإخواننا البعدا!

 




اقرا ايضاً :

برلمان سمارة!!
يضحكك و يبكيك
تذكرة ذهاب إلى طرة!
التنكيت والتبكيت
عن شهداء الوطن
التنكيت والتبكيت
سنة حلوة يا جميل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت و التبكيت
الإخوان الناصريون!!
نسوان رجالة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
لا عزاء للسيدات!!
مصروفات نثرية
التنكيت والتبكيت
فساد أخر زمن
يارب
المحافظ الزبال
الزبيبة هى الحل..!
الخيبة بالويبة..
صورة تذكارية
التنكيت والتبكيت
«كدابين الزفة»..!
الانتخابات في الوقت الضائع..!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
جراب العوا..
نظرية الدكتور يحيى..
عودة الأخ!
حكومة معاشات بصحيح..!!
قالوا للحرامى.. احلف..!
حرم جناب المحتمل!
سجون آخر زمن..!!
كيف تفتح حسابا سويسريا..؟!
المسدس بكام حضرتك ؟!
صاحب المعالى جوز خالتى
خالد الجندي.. يبحث عن عمل في جنيف!
ليالى «حسين سالم» فى «چنيف»
دمعة حائرة
من يدافع عن العمال والفلاحين ؟!
أحزاب من ورق
إنها ثورة .. فأين العزل السياسي؟
مليار.. يعني كام بالضبط ؟! اختلاسات آخر زمن
ثورة في مواعيد العمل الرسمية !
الصحفى الرقاصة
حكماء هذا الزمن !
شاهد عيان
مجنون.. تحت التمرين
عاصم حنفي يكتب من سويسرا: سب الدين ثمن اللجوء إلى أمريكا
انتهى الدرس يا أخى
إنما للحزن حدود..
باشاوات الصحة
تليفزيون الحاج محمود
مواعيد «المرض» الرسمية
التنكيت والتبكيت
الناخب الذى تدلل
رجل «لامؤاخذة» أعمال!
النهارده لحمة.. وقد انقضي العيد.. ولم يتعرف الفقراء عليها.. ولم يستدلوا علي عنوانها..!!
عين الوزير الحمراء
أبو الهول
حلم التحام اللحوم المحلية!
دكتوراة الدكتور عبدالمجيد
«حنفى» ملك السكر
أبو لمعة
استكراد حكومى
التنكيت والتبكيت
تعظيم سلام..
فنان الشعب
سالمة يا سلامة..
د. محيي الدين.. مع السلامة
فى حب الأوطان
حسن يونس بالسويسرى!
ولماذا لا تكون لحمة؟!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
محام مستورد
يحدث في مصر الآن
التنكيت والتبكيت
المصرى يكسب..
بالشبشب والشورت
التنكيت والتبكيت
يا شواذ العالم.. اتحدوا
التنكيت والتبكيت
إذا عرف السبب
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
.. وقال جوز خالتى
التنكيت والتبكيت
بوضوح وصراحة
كمالة عدد!!
عمى محمود
خيرها فى غيرها..
اسلمى يا مصر.. واحبسى الغيطانى!!
فضوها سيرة
في الهايفة .. ويتصدر
انتخاب سنوى للرئيس
التنكيت والتبكيت
تليفزيون «الصلح خير»
سويسرا الشقيقة
التنكيت والتبكيت
امتى الزمان يسمح يا جميل..ونعتصم على شط النيل
امسك.. محافظ!
كفانا الله شر القاضيات...!!!
للذكرى العطرة..!
كايدة العزال
الزعيم الأبدى
الزعيم جدو.. وأحمد عرابى!
يا ميت ندامة
معايير الإعلام
نكتة الشيخ خالد
المساواة فى الظلم
اللهم لا قَرّ
لماذا.. ولماذا؟!
تبرعوا بدون إحراج!
زواج الدكتور نظيف
بدلاً من دكاترة التليفزيون..!!
حفلة الأقباط..!
التنكيت والتبكيت
يارب
التبكيت والتنكيت
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
للناسِ فيما يجهلونَ مآذنُ!
نتائج مؤسفة..!
خبراء في المناكفة
العقلاء فى نعيم
إلاَّ عَلم الجزائر
شكراً
بالفيونكات والضفائر..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الناس مآذن!
إذا عرف السبب!
عولمة المرتبات
رائحة زفارة..!
الكرة فى ملعبنا
جودت الملط
قطة الحزب
طبعا..!
حجة أمريكا..!!
النوم فى العسل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الأخيرة
"تشنيعة" الحكومة
عقدة الأمريكان
شرف البدلة
بقلم رئيس التحرير

الوعي الزائف!
فى السياق التقليدى للحروب النظامية، فإنَّ أى «فعل عسكرى» يسبقه – فى الأغلب – مجموعة من التصادمات السياسية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
د. فاطمة سيد أحمد
« حرائر البنا» و«تحية الجبيلى» (6)
محمد جمال الدين
حدث فى المترو!
د. مني حلمي
الصيف يطفئ سيجارته الأخيرة
اسامة سلامة
«بأى حال عدت يا مدارس»؟
د. حسين عبد البصير
البناءون العظام

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF