بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

18 سبتمبر 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

قالوا للحرامى.. احلف..!

2049 مشاهدة

2 سبتمبر 2009
كتب : عاصم حنفي



عاصم حنفي روزاليوسف الأسبوعية : 04 - 06 - 2011


من حكمة الله أن بنوك أوروبا صناعة إبليس شخصيا.. والفلوس السرية التى تدخل إليها لا يمكن أن تخرج منها بالطبل البلدى أو الخواجاتى بحال من الأحوال! وعندما تفتح سعادتك حسابا فى بنك أوروبى.. فإن البنك يطلب منك الإجابة عن بعض الأسئلة العجيبة.. منها مثلا اسم الست الوالدة.. وتاريخ ميلاد صديقك المقرب.. ومكان زواجك وتاريخه ونوع واسم الحيوان الأليف التى تقتنيه فى بيتك.. إلى آخر تلك النوعية من الأسئلة التي لا تعرف لها معنى أو مغزى!
ولكن حذار.. عندما تذهب بعد ذلك لاستعادة الأموال أو لإغلاق الحساب.. يطلبون منك الإجابة من جديد عن تلك الأسئلة.. ولو فشلت فى الإجابة عن واحد منها.. فهذا يعنى أنك غير راغب فى استعادة الأموال.. أو أنك واقع تحت ضغوط خاصة يمتنع معها البنك عن الاستجابة لطلب سحب الأموال!
البنوك الأوروبية ليست على نياتها.. وهى ليست مستعدة لتسليم الأموال لكل من هب ودب لمجرد أنه يحمل توقيعك على إقرار يفيد برغبتك فى استعادة الأموال.. وتلك البنوك تعرف أن سعادتك وضعت الأموال السرية بها هربا من ملاحقة السلطات أو الأفراد.. وهى بنوك لا تعطى فائدة تذكر على الودائع.. هى بنوك تعلم أن وظيفتها هى الحفاظ على أموال سعادتك.. ولهذا أتعجب من سذاجة البعض فى جهاز الكسب غير المشروع.. عندما يطالب البهوات من الحيتان بالتوقيع على إقرارات بالعربى والإنجليزى والفرنساوى تفيد موافقتهم على الكشف عن حساباتهم فى بلاد بره.. ونقول لحضرات المسئولين بالجهاز أن هذه التوقيعات توقيعات فشنك..
مضروبة يعنى.. لا يمكن معها استعادة «سنت» واحد من الحسابات السرية المستقرة فى بنوك أوروبا وأمريكا.. بدليل أن حكومة زائير قد فشلت تماما فى استعادة أموال الديكتاتور الراحل «موبوتو» التى تبلغ 15 مليار دولار لاتزال نائمة مجمدة فى بنوك سويسرا!
يزداد العجب.. ويرتفع ضغط الدم عند محسوبكم.. عندما تقرأ أن الجهاز قرر سفر بعثة من المحققين فى جولة لدول أوروبا لاستعادة تلك الأموال.. ولا تعرف كم يتكلف السفر.. وماذا ستفعل البعثة غير صرف بدل سفر محترم والإقامة فى الفنادق الفخيمة على حساب صاحب المحل.. الذى هو دافع الضرائب والمواطن الغلبان فى مصر!
قلنا مرارا.. إن استعادة تلك الأموال تحتاج إلى خبراء متخصصين فى عمليات الكشف عن غسيل الأموال.. وقلنا إن هناك مكاتب قانونية متخصصة فى ذلك.. وأن عملها يستغرق سنوات طويلة لتتبع مسار تلك الأموال.. وأن هذه المكاتب القانونية تتقاضى غالبا ما يقرب من 20 فى المائة من أصل الأموال!
لحسن الحظ أن عندنا خبيرة مصرية فاهمة وواعية وتقيم فى سويسرا وتتمتع بجنسيتها.. وهى ناشطة سياسية وخبيرة مصرفية.. وهى فوق هذا أو هى بسبب هذا نجمة من نجمات المجتمع والتليفزيون.. ولها ثلاثة كتب مهمة من الأكثر مبيعا.. وهى كتب تخصصت فى فضح فساد البنوك السويسرية والأمريكية.. والكشف عن دهاليز وخفايا عالم غسيل الأموال.
الخبيرة اسمها ميريت ذكى.. وهى ابنة الكاتب الصحفى المرموق نبيل ذكى.. هى تعيش فى سويسرا منذ سنوات بعيدة.. وقد تخصصت تماما فى الشأن المصرفى هناك.. ولا أعرف لماذا لا يستفيد جهاز الكسب غير المشروع من جهودها؟ وأراهن أنها سوف تعمل متطوعة.. وتستطيع أن تفك لنا طلاسم البنوك.. وكيفية الكشف واستعادة حسابات الحيتان فى تلك البنوك!
دعونا نعطى العيش لخبازه.. وفى تقديرى فإن الدكتورة ميريت نبيل ذكى تستطيع أن تقدم لنا خارطة طريق لنبدأ رحلة البحث عن أموالنا فى الخارج.
أما مسألة التوقيع على إقرارات بالعربى وبالإنجليزى والفرنساوى.. فهى مسألة مضحكة وساذجة.. وقديما قالوا للحرامى: احلف.. فوقع على قفاه من الضحك وهتف من أعماق قلبه: جالك الفرج!

 




اقرا ايضاً :

برلمان سمارة!!
يضحكك و يبكيك
تذكرة ذهاب إلى طرة!
التنكيت والتبكيت
عن شهداء الوطن
التنكيت والتبكيت
سنة حلوة يا جميل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت و التبكيت
الإخوان الناصريون!!
نسوان رجالة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
لا عزاء للسيدات!!
مصروفات نثرية
التنكيت والتبكيت
فساد أخر زمن
يارب
المحافظ الزبال
الزبيبة هى الحل..!
الخيبة بالويبة..
صورة تذكارية
التنكيت والتبكيت
«كدابين الزفة»..!
الانتخابات في الوقت الضائع..!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
جراب العوا..
نظرية الدكتور يحيى..
عودة الأخ!
حكومة معاشات بصحيح..!!
حرم جناب المحتمل!
سجون آخر زمن..!!
كيف تفتح حسابا سويسريا..؟!
المسدس بكام حضرتك ؟!
صاحب المعالى جوز خالتى
خالد الجندي.. يبحث عن عمل في جنيف!
عجين الفلاحة في «طرة لاند»
ليالى «حسين سالم» فى «چنيف»
دمعة حائرة
من يدافع عن العمال والفلاحين ؟!
أحزاب من ورق
إنها ثورة .. فأين العزل السياسي؟
مليار.. يعني كام بالضبط ؟! اختلاسات آخر زمن
ثورة في مواعيد العمل الرسمية !
الصحفى الرقاصة
حكماء هذا الزمن !
شاهد عيان
مجنون.. تحت التمرين
عاصم حنفي يكتب من سويسرا: سب الدين ثمن اللجوء إلى أمريكا
انتهى الدرس يا أخى
إنما للحزن حدود..
باشاوات الصحة
تليفزيون الحاج محمود
مواعيد «المرض» الرسمية
التنكيت والتبكيت
الناخب الذى تدلل
رجل «لامؤاخذة» أعمال!
النهارده لحمة.. وقد انقضي العيد.. ولم يتعرف الفقراء عليها.. ولم يستدلوا علي عنوانها..!!
عين الوزير الحمراء
أبو الهول
حلم التحام اللحوم المحلية!
دكتوراة الدكتور عبدالمجيد
«حنفى» ملك السكر
أبو لمعة
استكراد حكومى
التنكيت والتبكيت
تعظيم سلام..
فنان الشعب
سالمة يا سلامة..
د. محيي الدين.. مع السلامة
فى حب الأوطان
حسن يونس بالسويسرى!
ولماذا لا تكون لحمة؟!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
محام مستورد
يحدث في مصر الآن
التنكيت والتبكيت
المصرى يكسب..
بالشبشب والشورت
التنكيت والتبكيت
يا شواذ العالم.. اتحدوا
التنكيت والتبكيت
إذا عرف السبب
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
.. وقال جوز خالتى
التنكيت والتبكيت
بوضوح وصراحة
كمالة عدد!!
عمى محمود
خيرها فى غيرها..
اسلمى يا مصر.. واحبسى الغيطانى!!
فضوها سيرة
في الهايفة .. ويتصدر
انتخاب سنوى للرئيس
التنكيت والتبكيت
تليفزيون «الصلح خير»
سويسرا الشقيقة
التنكيت والتبكيت
امتى الزمان يسمح يا جميل..ونعتصم على شط النيل
امسك.. محافظ!
كفانا الله شر القاضيات...!!!
للذكرى العطرة..!
كايدة العزال
الزعيم الأبدى
الزعيم جدو.. وأحمد عرابى!
يا ميت ندامة
معايير الإعلام
نكتة الشيخ خالد
المساواة فى الظلم
اللهم لا قَرّ
لماذا.. ولماذا؟!
تبرعوا بدون إحراج!
زواج الدكتور نظيف
بدلاً من دكاترة التليفزيون..!!
حفلة الأقباط..!
التنكيت والتبكيت
يارب
التبكيت والتنكيت
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
للناسِ فيما يجهلونَ مآذنُ!
نتائج مؤسفة..!
خبراء في المناكفة
العقلاء فى نعيم
إلاَّ عَلم الجزائر
شكراً
بالفيونكات والضفائر..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الناس مآذن!
إذا عرف السبب!
عولمة المرتبات
رائحة زفارة..!
الكرة فى ملعبنا
جودت الملط
قطة الحزب
طبعا..!
حجة أمريكا..!!
النوم فى العسل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الأخيرة
"تشنيعة" الحكومة
عقدة الأمريكان
شرف البدلة
بقلم رئيس التحرير

الوعي الزائف!
فى السياق التقليدى للحروب النظامية، فإنَّ أى «فعل عسكرى» يسبقه – فى الأغلب – مجموعة من التصادمات السياسية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
د. فاطمة سيد أحمد
« حرائر البنا» و«تحية الجبيلى» (6)
محمد جمال الدين
حدث فى المترو!
د. مني حلمي
الصيف يطفئ سيجارته الأخيرة
اسامة سلامة
«بأى حال عدت يا مدارس»؟
د. حسين عبد البصير
البناءون العظام

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF